رواية -حب من طرفين- @riwayakaz
تسرد حوار ما فوق تدريج الواقع.
رواية - حب من طرفين - بقلم - ‎@TOMBOYKAZ - بارتات الروايه من البدايه : ‎@Novelkaz نظام التنزيل ( يوم ايه ، يوم لا ) رواية - حب من طرفين - رواية تسرد قصص بين حب وخيانهه و ايام جميله عاشوهاا ب حلوها و مرهآ. الروايه فيها نسبت انحراف -جداً- احترم من يحترم البلوك جاهز ب كل الاوقات.
-لا احلل - النقل بجميع الوسأل و سوائاً إنتحال او نقل ب اسمي او بدون روايتي ب هاذي الصفحه وبس واذا نشرت ؟ بيوز الصفحه غيره ؟ -م احلل-
Make a gift
Ask me a question
RSS Report answers
تكملة البارت-97-
ام ريدس : تمام .
خالد : بس خاله انتي تعرفين ريم كويس نفسيتها على طرف حساس كثير خلي خوفك على سلبياتها يعني مو حلوه كلنا طالعين نتغدى وهي لا هالشي بيضايقها خصوصاً انها امس طاحت عليكم وووو -بدا مخ خالد يشتغل وي.
خالد : بديت اخذ الجزء الحساس منها واتكلم بعقلانيه عشان تكلمني بكل اريحيه وهاشي فاد معها بنسبة كبيره واخيراً ومؤخراً رضت بكل قناعه راحه .
ناخذ عبره بسيطه .
الموضوع بسيط بس فائدته كبيرة ، الشي لما يندفع لك رايه لا تنتكس عليه وتحط ان هذا الراي مابيتغير -كثر الدق يفك الحام - بس هالمثل م معناته انك اذا بتغير الراي تدق بكثره وقوه ؟ الدق عرف الطريقه الي بتفك الحام وبدا فيها بس انا بعقلانيتي افكر بطريقه وابدى فيها بتغيير راي الشخص الي قدامي حتى لو كان صامل لابد ولا من ان هاذا الراي يتغير لو كان على حقيقه ، نرجع ؟
خالد بلسان الشله .
لاحظت على ريدس كيف انبسط وبدا يلبس وينزل بحماس وعيونه على فيصل تجي تروح هالشي اسعدني مع ان الي سويته جداً عادي بس انك تدخل السعاده لشخص حتى لو بكلمه كيف هالشي يسعدك قبله ، ركبنا ورحنا والكل يطقطق على اسلوب ريدس مع امه كيف كان .
فهد : امي بس شوي بس شوي ء ء ء -يطالع بريدس ويضحك-
ريدس -مغمض عيونه ويتباهى بأنه مايسمع -
خالد بصرخه خفيفه : اسكتو دقيقه بس ، الو .
ابو خالد -تركي-:هلا بابا وينك ؟
خالد : رايحين نتغدى .
ابو خالد : رايحين ، ليش مين معك !
خالد : شهد وصحباتي .
ابو خالد : طيب اذا رجعتو تعالي لي البيت شوي ابيك وبعدين تروحين .
خالد -توتر-: طيب -سكر-
فهد : ايش !
خالد : ابوي يبيني اجيه اذا خلصنى .
عبود وهو ماسك يد خالد وراسه ع كتفه-: وبتروح ؟
خالد : اي بس شوي وارجع .
شهد - تسكر الميوزك الي بذنها-: اكثر كلمة حطمت الرقم القياسي اليوم "بس شوي"
فهد : عمي زي عطر دهن عود يخش عرض بين العطورات ويتركز .
خالد : على اساس طالع منها .
عزوز : تهاوشو .
ريدس : خلصونا جوعانين .
شهد : اخ يالموكا الي سويته -تعض شفايفها بغباء- يبرد القلب .
فيصل -سرحان بريدس-
ريدس -يطالع فيه ويهمس-: جوعان ؟
فيصل : مين .
ريدس : انت .
فيصل : اي -يطالع عيون ريدس ولف يكلم نفسه -
عبود يهمس لخالد : امس صار شي غريب .
خالد -على حافة الباب وعبود بالوسط مسك خصر عبود وقربه له -: ايش!
عبود : فيصل نايم وريدس عنده .
خالد : كذاب.
عبود : فيصل قالي قبل لا نطلع ، تصدق مبين عليهم من الصبح مروقين .
خالد : لاحظت وبقوه ، يارب يصير شي حلو ، من زمان ما استانسنى كل شي زق جا ورى بعض.
عبود -يبوس خد خالد -: ان شاء الله يصير الي نبيه .
خالد : طيب ما ابيها هنا !
اما بجهه ثانية "فهد يطالع بصورة رائد ويفكر "
والتفكير كان يلازمه بكل زاوية من الصوره ، ليش صار كذا وليش كان كذا وكيف ؟ صار كذا .
عند رائد من جهه ثانيه ؟
بغرفته وهدوئه المعروف وبروده الي ساكن المكان وحياته الممله بنسبه له والجميله بعين غيره جالس والايباد بيده ويطالع التويت بتويتر وشده شي ؟ شي خلاه يدخل يقرا مفضلت الداعيه -فاطمه- وبدا يقرا كلامها ويبتسم شقد قدرته قويه وبدا يقرا ويقتبس منها ، تغريداتها الي كلها انتقاد وبرود دخل مابينها اسم واحد احد دخل مابينها ادعيه يأجر عليها حس بغضوع كبير اتجاه هالشي ، راح يفيده .
عفواً وعفواً لشيطان كان يعتقد ان رحمة الله ذره هامشه وإنما هي رحمةٌ تسّعها طبقات السماء وطولها ومساحات الارض وعُرضها.
655 people like this
-  Alaa.
البارت-97-
عزوز -نازل ودخل المطبخ-
خالد يصرخ له : مافي صباح الخير .
عزوز -طالع وهو يشرب مويه- صباح الخير .
شهد : احد يبي معي موكا !
خالد : موكا على ذا الصبح تستهبلين.
شهد وهي رايحه المطبخ : اي صبح ي ابوي الساعه جت 1.
خالد : الله يسلمك على ذا التزبيده.
فهد -يتثاوب-: خلاص وين عبود .
عبود -منسدح على طرف -: هنا -يرفع يده-
فهد : وين غداك.
عبود وهو يطقطق بالجهاز-: بعد شوي.
فهد : اي بعد شوي متى ؟
عبود : بعد شوي يعني بعد شوي .
خالد : متى .
عبود يترك الجهاز ويطالع خالد : ماعندي مانع لو الحين دام الساعه 1 .
فهد -يقوم بحماس-: خلاص اجل بقول لفيصل مايسوي شي -راح-
نتركهم ونبقى نسمع خالد يشرح يومهم مع بعض بلسانه ولسان اصحابه .
خالد : كان يومه بدايته ضحك ومتشي تمام صار صدفة حظ ان غدانى على عبود طبعاً بعد احتكاكات كثيره معه ومع فيصل ومع ذالك الاحتكاكات لابد ولا زالت ماشيه مع عبود يقنع فيصل يطلع من المطبخ ، ليش ؟ على قولة فيصل "كنت متحمس افطركم شي تعلمته واخر شي يدخل غداكم عرض " مع انه هو الي طلب ماشية الغداء ، لاكن ربي ستر ان الغداء يدخل عرض ولا ناكل معلومته الجديده ، بدا الكل منا يتجهز انا خالد وباقي الشله الجميله توزعت بهدوء الي يتصل على امه ويعطها خبر تأخيره ولا زال النقاش حاد بين ريدس و امه الي تشيل همه ؟
ريدس يكلم امه والباقي واقفين على راسه ينتضرون خبر ان امه توافق ؟
ريدس : طيب اسمعيني ، اسمعيني شي طيب بس خل اتكلم .
ام ريدس : ريم لا تخليني ازعل انا خليتك تنامين وانا مو راضيه وقلتي لي اول ماتصحين راح تجين ليش تغير الكلام الحين .
ريدس : طيب امي حبيبتي ممكن تهدين ؟
ام ريدس : هاتي ايش عندك .
ريدس : دقايق بس واكلمك ، حلو لين تهدين ؟
ام ريدس : فأمان الحافظ -سكرت-
ريدس -يصك السماعه ويطالع فيهم-: مافي امل .
فيصل -واقف على جنب وحس ان الطلعه بدونه ماراح تضبط-
خالد : خلني انا اكلمها وانتم روحو كملو تجهيز وانت فيصل روح جيب جوالي بشاحن فوق نسيته.
الكل راح وبقى خالد وريدس جالس قدامه ولسا باقي في شوية امل ؟
خالد -بدا يضغط الرقم واتصل على ام ريدس -
ام ريدس : هلا .
خالد -اخذ نفس و بهدوء-: اهلين خاله انا خلود .
ام ريدس : هلا فيك كيفك حبيبتي .
خالد : انا تمام الحمد لله .
ام ريدس : كيف امك ايش اخبارها ؟
خالد : الحمد لله كل شي تمام ، خاله عادي ابدى اتكلم معك عن موضوع بس بدون نقاش حاد ؟
ام ريدس : خلود انتي حسبت بنتي و ريم حسبت اختك ، انتي تعرفين خوفي عليها ابيها تكون عندي وحولي انا ما قصرت معها خليتها تنام وتنبسط وكل ويك اند تكون بينكم تسهر !
خالد : انا عارف وهي الله يصلها جد انتي ماخصرتي معها وخوفك عليها ما اختلفت فيه وانا معك ب انك ترفضين ولك الحق ، تمام ؟
ريدس -فتح عيونه ويطالع بخالد-
ام ريدس : تمام .
خالد : بس خاله انتي تعرفين ريم كويس نفسيتها على طرف حساس كثير خلي خوفك على سلبياتها يعني مو حلوه كلنا طالعين نتغدى وه
532 people like this
-  عذاري..
البارت -96-
الضهر الساعه 12:00 .
خالد وشهد وعبود جالسين بصاله .
عبود : من جدكم لا تمزحون ؟
شهد وهي تأشر على عينها : انا شايفته بعيني امس.
عبود : يمكن تحلمين .
شهد : روح دوره فوق بالغرف بتلاقيه واذا طلع فيه ترا بتغدينى كلنا على حسابك .
عبود -يطالع خالد-
خالد -يفك السماعات-: شفيكم.
عبود : فهد
خالد عقد حاجبه : شفيه ؟
عبود : هنا بالشاليه .
خالد : اي ادري طيب شفيه عادي .
عبود يقوم من جنب شهد ويجلس جنب خالد : طيب انا برجع البيت مقدر اقابله الحين خل لين يتضبط الوضع معك انت وياه بعدها انا ارجع .
خالد يشيل المخده من حظنه ويعدل جلسته: لا عبود خلك ماراح تطلع انا وياك بنتصالح معه مع بعض .
شهد : اي هذا الصح .
عبود -يطالع فيهم بحيره-: بس انا غلطان وحاس مالي وجه اقابله ابد الي سويته ماكان قصد مني بس تنرفزت وماقدرت امسك نفسي ابد .
خالد : خلاص -يمسك وجه عبود بيده- راح نتصالح ونرجع زي اول صح ، تذكر تخرج ثالث متوسط يوم كنت تضم فهد وطحت فوقه قدام الناس -يضحك-
عبود -يضحك - : اي اذكر .
شهد : اما بذمتكم طحتو كذا قدام الناس.
فهد -كان في بداية كلامهم واف ويسمعهم ومبتسم ونزل و وقف نص الدرج - وصقع راسي طرف الكيكه وطنقرت عشاني كنت صابغ شعري وكشختي خربت .
عبود -ابتسم ووقف-
خالد -ارتبك ووقف ويضبط تيشيرته-
شهد -منسدحه وتطالع يمين لفهد ويسار لخالد وعبود -
نوقف ؟ دايم الاشياء تجي فجئه نغلط اغلاط مانحسب لعواقبها اي حساب فكل واحد منى لصالحه يحط لكل شي حدود يحسب لها حساب لان مو كل شي يصير على مانبيه .
خالد -طول وهو ضام فهد وهمس له -: فقدتك ، مع انك اختفيت بس يوم وساعات الا اني حسيتها سنه وشهور فوق انك كنت متضايق مني هالشي زاد علي .
فهد -مدمع-
خالد -يضحك-: بتنفتح الحنفيه ؟
فهد -يضحك -
خالد -يمسح دمعة فهد -: جوعان ؟
شهد : يوه بدة مصالة خالد .
خالد -يطالعها بنص عين -
عبود : ترا اخذت خواتمك -يبتسم بغباء -
فهد -يضحك-: اجل تسوي لي فطور .
شهد -وقفت جنبهم -: الله يذكرك بالخير -تطالع عبود- قلت لك لو فهد فيه تغدينا برى على حسابك .
عبود : حدكم فوال اجل .
شهد : نعم.
فهد : صفقوني بزعل و اطلع .
خالد -يضمك فهو بيد وحده -: بصفقك وماراح تطلع ، خلاص اليوم بالريدسي .
عبود : خايس ياخي .
شهد : ي ضالم .
خالد : خلاص اجل دامك انت الي بتغدينا بتاخذ مكان حلو -يغمز- حبيبك انا .
عبود -يضحك-: من عيوني .
فيصل -نازل ومروق وبيده بيره-: لو تبي عمري هديه .
شهد : اول مره سجلو ، فاتن عبد العزيز التويجري تنزل مروقه .
فيصل : يعني نفسنى ماعجبكم ، روقنى تسيمجتم ، حل وسط ؟
فهد : دايم ي رب مروق .
فيصل -يطالع فهد -: ي مغير الاحوال ثبت فهد على ذا الاسلوب ي رب .
فهد : ابي فطور -يطالع فيصل - يالله تكفى هم .
فيصل : اذا لك فالكلب حاجه قول لى ي سيدي .
فهد : انت تشوف نفسك كلب ؟
فيصل : حشى ماسويها .
فهد : الفطور ي سيدي .
فيصل : لولا الجوع يحرم علي اقوم -يروح للمطبخ-
ريدس -نازل وعيونه فيها النوم ومبتسم ويغني-: يحرم علي احب غيرك تيرا را -يجلس جنب شهد-
شهد : ي مثبت العقل والدين ثبت ريدس ي رب .
ريدس : حجيه نبي فطور .
شهد : شف شف انا تقولي حجيه .
عزوز -نازل ودخل المطبخ-
خالد يصرخ له : مافي صباح الخير .
عزوز -طالع وهو يشرب مويه- صباح الخير .
شهد
706 people like this
-  آودي ·
تكملة البارت -95-
نروح لغرفة فيصل ؟
فيصل وقف قدام المرايه وحاط اطراف اصابع يده على شفايفه -
ريدس -فتح باب الغرفه -: ممكن ادخل .
فيصل : لا .. اي .
ريدس -يرفع حاجبه-: اي ولا لا ؟
فيصل : اي .
ريدس -دخل وسكر الباب وقفله-
فيصل -يطالع ريدس-
ريدس وه يقرب وعيونه على فيصل: عادي انام عندك ؟.
فيصل بقلق : ريدس افتح الباب -يطالع الباب- ليش تقفله افتحه .
ريدس -يطالع الباب ويطالع فيصل-: ليش عادي كانك مو متعود قبل كنت اقفل الباب واجلس معك ! ولا في شي تغير .
فيصل : انت قلتها بلسانك " قبل " -راح وفتح الباب ولف وطالع ريدس- مو شي واحد الي تغير كثير اشياء تغيرت ومو لازم اذكرها لانك تعرفها اكثر مني.
ريدس : فيصل يصير اقولك قصه ؟
فيصل : مو وقته .
ريدس : بالعكس هذا الوقت المناسب بس اانت اسمعها راح تحبها صدقني.
فيصل -تقدم وجلس على السرير وينزل الكروكس-: كبرنى على القصص .
ريدس : الا انت .
فيصل -يلف يطالعه-: شتقصد !
ريدس : يعني الا انت ماتكبر عن القصص.
فيصل : ليه ان شاء الله شايف عمري 3 سنين ولا اربع !
ريدس وهو كاتم ضحكته : طيب ليش تعصب الحين ترا عادي الوضع طبيعي يعني عادي -يبتسم-
فيصل -انسدح وحط المخده فوق راسه -
ريدس : هايدي اجل .
فيصل -يخبي الكتب تحت بطنه-: اطلع برا .
ريدس : قلت لك شفت.
فيصل -يجلس-: طيب وبعدين يعني لازم ادخن وافحش عشان اصير زقرت ، يعني خلاص انا احب الاشياء البسيطه الي كذا بعدين تونس اكثر من مقابلك يالله اطلع برا .
ريدس : ماحسيت انك جرحتني .
فيصل : في ثلج حطه على راسك .
ريدس : اها اجل انا بطلع وانت كمل اقرا حق هايدي ذا -راح للباب-
فيصل -رفع راسه-: الكتاب حق عبود اخوي ولا تسوي انا الذكي علي طيب .
ريدس -يسكر الباب ويرجع يجلس جنب فيصل -: الحين بتقنعني جد انك ماتقراهم .
فيصل : يعني شف هو الله يسلمك انا اقراها لعبود فتعودت عليها شي طبيعي احبها غصب ولا كان جاني ارق من عبود .
ريدس -ياخذ الكتاب -: والله شكله حلو -يفتحه ويقرا البدايه -
فيصل -يطالع ريدس -
ريدس -يرفع عيونه-: شفيك .
فيصل : متى صبغت شعرك .
ريدس : قبل فتره .
فيصل : ليش تسوي تان .
ريدس : ليش مو حلو !
فيصل : لا بس يعني ...
ريدس : يعني ايش ؟
فيصل وهو يطالع بعيونه يمين ويسار -: انا احب بياضك ماتعودتك برونز .
ريدس -يبتسم-: عشان تكرز وتبلشني !
فيصل : وانت كل ذا تفكيرك .
ريدس : انت شفيك شوي شوي جبهتي راحت ابد مافي جبهه .
فيصل : طيب ريدس.
ريدس : ايش.
فيصل : تنام عندي ؟
ريدس -يبتسم وكان احساسه ان الدنيا انفتحت له من جديد احساس الشوق لقربه من فيصل -
ناخذ عبره ؟
بعيد عن قصتهم المحوريه الي تدرج حكايات كثير ، لو نحس ان كثير اشياء بسيطه ممكن تسعدنى مثل ابتسامه من غريب او من قريب ، كلمة "الله يسعدك" كلام حلو عادي ؟ ممكن يسعد انسان كان متضايق و يحسس انسان خاب عنده كل شي ويشعره بـ ان له قيمه ، وهو مجرد كلام ؟ حروف بسيطه ممكن تضايق انسان كان سعيد وممكن تسعد انسان كان متضايق ، لان المشاعر تبقى هي هي ممكن تأثر بشي حلو ويمكن بشي بشع .
في صباح اليوم الثاني بيوم الجمعه الساعه 7:00 .
مكان هادي ؟ جو حلو ؟ وصوت التلفزيون العالي وشهد بصاله ؟
الطاوله قدامها موجود فيها حليب تشوكلت وفصفص ؟ اخ معليه .
خالد وهو نازل من الدرج مر اخذ الريموت وطفاه وراح المطبخ-
شهد -لفت شافت خالد-: خير تطفيه .
خالد -ياخد كاس مويه وطلع -؛ قايمه الحين ليش.
شهد : عاد شسوي في حمام كان هنا يطلع صوت قمت وماقدرت انام وفهد وفيصل امس ازعجوني .
خالد -شرق -
شهد : بسم الله بسم الله
خالد -يجلس ويوطي الكا
723 people like this
البارت -95-
وقفنى عند رائد والملف الي فقده وتوتر جينكز ؟
جينكز -واقف قدام رائد-: ماقربت لملفاتك ابد وحتى ماعرف شفيها عشان اخذها واخبيها عنك.
رائد : الملف اسود إطاره ابيض حوافه حديد جواته اوراق مختوم عليها اشياء مهمه لي افهم لو كان الملف معك نفسك الوحيده الي بتلومها .
جينكز : قلت لك ما اخذته ليش لهدرجه مُصر انه انا والمشكله مافي شي يثبت ان انا وبعدين لو ابي الملف كان لقيته مفقود من زمان و ... - وبدا جينكز بتفاعله قدر يقنع رائد بكثر الكلام انا الثقه انا الامان لين رائد قدر يقتنع مع شوية حكي ؟ بس الكذب يمشي ويمشي ومرد الفاس يطيح بالراس جرة جينكز بالكلام هالمره سلمت بس مو كل مره تسلم الجره .
نروح لشله بغرفة فهد ، الفجر الساعه 4:23 دقيقه .
فهد ؟ راح يتحمم والشله الي هم عزوز ، ريدس فيصل منسدحين بسرير فهد .
فيصل -يطقطق بجواله-: انا عن نفسي عجزان امشي لغرفتي بنام عنده .
عزوز -منعفص بين ريدس وفيصل-: تهقون ماننطرد .
ريدس : يعني انت براسك تهقى يشوف مافي مكان ينسدح فيه اكيد بيطلعك واحنى وراك.
عزوز -يقوم-: اجل انا بطلع من الحين وان خلاكم بشروني -وهو ياخذ جواله من الشاحن-: لحد يسوي لي نكد ابي انام -طلع-
وبقى ؟ فيصل وريدس جنب بعض ولا واحد قرب من الثاني وعدل موضعه وكأن عزوز لسى باقي بينهم ؟
فيصل -كان منشغل بكسسوار ويحاول يفكه-
ريدس -يطالع فيصل ويطالع يده-
فيصل وهو منسدح رافع يده ويحاول يفك الاكسسوار ؟ قرب ريدس ومسك يد فيصل .
ريدس : دقيقه -مسك يد فيصل وفك الاكسسوار وحطها بيد فيصل وطالع بعيونه حس انه قريب لفيصل-
تبادل نضرات بين الاثنين ؟
ريدس -قرب لوجه فيصل-
فيصل -غمض عيونه-
فهد -طلع من الحمام وبصراخ-: خير ان شاء الله.
ريدس -بعد على طول-: انت شفيك ماتعرف تصك حلقت وترخي صوتك .
فهد : انا الحين طالغ بردان ابي اتدفى بسريري منسدحين هنا ليش -يطالع فيصل- خذ حبيبك وروحو برا يالله -ياخذ كريم من الدرج ويدخل الحمام -
ريدس -يطالع فيصل-: اممم ... فيصل انا اس -قاطعه فيصل-
فيصل -بهدوء وقف-: ماصار شي يالله تصبح على خير انا بروح غرفتي .
ريدس -يطالع فيصل لين طلع ووقف وهو يطق باب الحمام على فهد -: اطلع .
فهد -طلع-: شتبي !
ريدس : انت وش طلعك من الحمام .
فهد -يطالع باب الحمام ويلف يطالع ريدس-: انت طقيت وقلت لي اطلع .
ريدس -يضرب جبهت فهد -: انا اقصد اولى .
فهد بصوت عالي: يعني ماط. -ريدس حط يده على فم فهد -
ريدس : وط صوتك ، وبعدين انت ناسي ان انا وفيصل تاركين بعض من زمان.
فهد -بتعابيره الغبيه-: نسيت الواحد ماينسى يعني .
ريدس : شكل كف خالد فقد فيك الذاكره .
فهد : ذكرتني بسالفة خالد -جلس على الكرسي-
ريدس : انت تذكر كلام فيصل وفكر فيه زين الواحد يغلط وترا كل ذا من خوف خالد عليك -طلع -
فهد -يلف يطالع نفسه -: كلها من سبتك .
نروح لغرفة فيصل ؟
فيصل وقف قدام المرايه وحاط اطراف اصابع يده على شفايفه -
ريدس -فتح باب الغرفه -: ممكن ادخل .
فيصل : لا .. اي .
ريدس -يرفع حاجبه-: اي ولا لا ؟
فيصل : اي .
ريدس -دخل وسكر الباب وقفله-
فيصل -يطالع ريدس-
744 people like this
-  ★ JOOD
البارت-94-
فهد : تعال بنروح لغرفتي بنسولف لين الساعه 4 ونام .
عزوز -يغطي شهد وياخذ كوب الكوفي حقه -: يالله اجل امش.
فيصل -اخذ البيره من الثلاجه وعلبة كولا وطلع من المطبخ شاف شهد راح باس خدها من الفضاوه ؟ وصعد .
بغرفة فهد ؟ اقصد غرفة الاحلام .
بعد نص ساعه من سوالفهم.
فهد : الحين صدق يعني ليش مانعيش مع بعض خلاص نسخب على اهالينا بس نصير نزورهم كل ويك اند .
فيصل : وكل يوم فلم بغرفة واحد مننى ، والعشاء نتناوب عليه.
عزوز : ونشتري مكينة كوفي تشتغل 24 ساعه .
فيصل : و مكينة بوب كورن عشان الفلم .
فهد : ومكينه تسوي مساج .
ريدس -يفتح باب الغرفه-: ومكينه تطفي المحنه؟
عزوز : الا مكينه تمغط ضهرك لين تعرف ان الله حق.
ريدس -يسكر الباب ويدخل-: احلام وتخيلات بايخه ، تخيلاتكم تخيلات بزر بْ أول-يجلس-
فهد : وش تبينا نتخيل يعني ، نزق عصافير ؟
ريدس : لا مثلاً تخيل ان خالد يرقص دقني، تخيل انك انت لك صدر وانت نتفه.
عزوز : قم قم قم اطلع برا قم.
فيصل -يأشر على الباب-: برا
فهد : لابوك لابو الي خلاك تقعد معنى -يطق الملعقه بصحن- اطلع يالله.
ريدس -يطلع من جيبته كيسة فيها سنيكرز صغار -: وذا يطلع معي.
عزوز -يبتسم-: لا ابوي انت محشوم.
فيصل : هلا بلي لفاني.
فهد : تبي تجلس مكاني ؟
ريدس -يرفع حاجبه-
ونترك زاويتهم على جنب ونروح لرائد ؟
رائد بعد مادخل البيت ومعه جينكز ، بدل و اخذ شاور و انسدح .
رائد : احس اني ابيه مدري شسوي.
جينكز وهو يمسح التاتو الي برقبته-: رائد فهد يحبك بس انت الي تستلعن معه !
رائد : استلذ فيه .
جينكز : متى بتترك العاده ذي انا ابي افهم متى.
رائد : احبه واحبه اكثر لما استلذ فيه.
جينكز : كذا بتكرهه فيك .
رائد : الحين بتقنعني ان فهد بعد ذا كله ماكرهني ؟
جينكز -يطالعه من المرايه- : اكيد كرهك!
رائد : مثل ماكرهني رجع يحبني ، قلبه ينسى .
جينكز : بس مو معناته انك تاخذه لعبه.
رائد : ولا بيوم حسيته لعبه او شي من ذا القبيل ، حسيته روحي الضايعه وقاعد ادله على عنوان بيته ، علو عنوانه الصح !
جينكز -ساكت ويمسح التاتو-
رائد -لف وفتح الدرج الي جنب سريره وحس انه فقد شي وجلس وبدا يدور بتركيز ويرفع الاوراق.
جينكز : وش تدور ؟
رائد : ملف كنت حاطه هنا مدري وين اختفى -يفتح الدروج الي تحت ويعبث فيها بتركيز -
جينكز -توتر-: يمكن حطيته بالخزنه ونسيت !
رائد : لا لا انا متاكد اني حاطه هنا .
جينكز : دور زين طيب -قام ومثل انه يدور معه-: الملف وش فيه ؟
رائد : فيه اورق تخصني و ابيها فتحت بدور صوره وانتبهت ان الملف مو موجود .
جينكز -علامات التوتر بانت عليه -
انتهى البارت.
814 people like this
-  GZOL AL-3NZii
"تعويضاً عن البارت -92- راح ازيد تكمله" البارت البارت-93-
بشاليه ؟
شهد وعزوز نايمين بصاله ، ريدس منسدح بسريره وكانت مرتفعه حرارته ولاكن انتضاره لفيصل ماخلاه ينام ، خالد وعبود نايمين بالغرفه المجنبه .
المكان هدوء وصوت البحر يحوف المكان ، كلاً منهم بقلبه حكايه ، حكايه نصا تنسرد ونصها تنحفط ، وكل منهم يبي الشي الي معه يدوم حبه ومكانته بقلب حبيبه بس زي ما قال المثل - الحال مو على مانبيه يدوم -
وقف افكاري صوت السياره ال ؟ ننتقل لسرد .
الساعه 2:00 بتمام وقفت السياره بكراج البيت وفهد بخطوات تردد نزل ومعه فيصل ، بيد متوتره فتح الباب وشاف المكان هدوء -
فهد وهو يطالع المكان : وينهم مو بالعاده ايام الويك اند ينامون بالوقت ذا.
فيصل و ينزل الاكستيشن -خصل الشعر - من راسه : والله عاد فهودهم مو فيه طبيعي بينامون.
فهد -ابتسم-: مع اني بس رحت يوم الا اني فقدتهم .
فيصل -كاتم ضحكته-: شوف شهد متقلبه كيف نايمه.
فهد : هذولا هنا -يضحك بخفيف- عزوز شكله تحفه ، بينامون هنا ؟
فيصل : شوفت عينك .
فهد : كويس حتى ريدس امه غريبه خلته يجي.
فيصل -مارد -
فهد -يطالعه-: فيصل.
فيصل يفك الاكسسوارات : همم؟
فهد يجلس على طرف الكنب : ماشتقت لريدس.
فيصل -يطالع عيون فهد : حيل )'
فهد : طيب ماوك خلاص تحن وترجع ؟
فيصل -ياخذ نفس-: فهد الواحد عنده رادف يمنعه انا عندي شي جواتي يمنعني مقدر خاني مرتين كيف بوثق فيه !
فهد : خلاص لا تضايق نفسك كل شي مع الوقت بيتصلح قوم انت اخذ شاور وبدل وانزل انا بسوي لنا شي ناكله يالله.
فيصل : او لا تخرب شي دقايق و انزل اساعدك.
فهد : الا اقول فيصل.
فيصل : هلا!
فهد : وين حاط الاندومي؟
فيصل : بدرج الي جنب الفرن في كرتونين خضار ودجاج انا مابي دجاج.
فهد : طيب -يبتسم وراح المطبخ-
عزوز -كان صاحي من صوتهم ودخل المطبخ-: ي عيشتن قشرا المطبخ مليان تتعشون اندومي !
فهد -لف يطالعه-
عزوز : فهد ؟
فهد -يرمش-
عزوز -يضمه بقوه-: اشتقت لك
فهد : كثر ؟ ):
عزوز : كثر فهاوتي .
فهد -يضحك-: تبي اسوي لك معنى ؟
عزوز : لا الحمد لله تعشيت مع ذا المجنونه ، بسوي لي كوفي -يشغل النار -
عند فيصل ؟
فيصل دخل غرفته وسكر الباب ومانتبه ان ريدس منسدح على السرير فراح فتح الدولاب وطلع له شورت خفيف وحفر ولف ونزل الفستان من عند صدره-
ريدس -بصوته الناعس-: جيت!
فيصل -لصق بالجدار-: عيونك عيونك لف وجهك -يحط التيشيرت على جسمه-
ريدس -يلف ويعطيه ضهره-: خلاص بدل ما اشوفك.
فيصل يبدل و عيونه على ريدس : انت وش جابك غرفتي ، ماعندك غرفه !
ريدس -يوقف ويلبس الكروكس حقته-: اسفين طيب -فتح الباب وطلع-
فيصل -هادي لف ضبط شعره وأخذ منديل بيبي جونسن وبدا يمسح الميك اب -
عند خالد وعبود نايمين بالهنى ..
نروح لرائد ؟
مامر عشر دقايق من طلعة فهد الا وجينكز داخل.
جينكز -يحرك يده على شعر رائد -: رائد ، رائد !
رائد -يفتح عيونه بهدوء-: هم.
جينكز : اتصلت على السواق بنطلع.
رائد : فهد وينه !
جينكز : مدري الضاهر راح لان المكان خف وماشفته.
رائد -جلس-: اتصلت على السواق؟
جينكز : ايه .
رائد -وقف ومشى وأفكاره كلها بفهد حس ان وده يلغي مبدأ الكبرياء من حياته ويجي اليوم الي يهمس لفهد "انت لي" بكل قلب صادق.
نرجع لشله بالشاليه ؟
عزوز -طلع من المطبخ وبيده الكوفي حقه حطه على طرف الطاوله وقرب لشهد -: شهد.
شهد -نايمه-
عزوز -يجلس على طرف-: شهد -يهز كتفها- شهد.
شهد : شتبي.
عزوز : قومي قومي نامي فوق.
شهد -لفت على كتفها اليسار -
عزوز : قومي -يهز كتفها-
فهد -طلع من المطبخ-: شفيك خلها تنام.
عزوز : وين بتاكل !
فهد : تعال بنروح
655 people like this
-  nev
تكملة البارت -93-
فيصل -طلع وراه -: فهد استنى خلني اكمل كلامي طيب .
فهد رمى المنديل بزباله ولف طالع فيصل-: فيصل انا ما ابي اخليك تروح يمين ويسار اسمعني تبي تجي معي ننبسط لين يخلص البارتي انا ماعندي مانع اما بتجلس تجيب لي سيرة ارجع معك الشاليه و أحب راس خالد ذي انساها .
فيصل : محد قالك حب راسه ، خالد ندمان وانت تراك غلطان بعد تطاولتو على بعض وبعدين نص الحق مع خالد كم مره حذرك ماتجي مع رائد او حتى تحتك فيهم وانت ماتفهم وسويت كل شي من وراه شي طبيعي اذا درا بينافخ ويضرب.
فهد : اساساً خالد مره متدخل بعلاقا-فيصل قاطعه-
فيصل : لا عاد فهد ذا شي ثاني لا تنسو ان الفيديو الي نزله تاز خالد هو الي مسحه وسوا له حجب ولا نسيت ! ولا تنسى ان تاز كان صاحب رائد وللحين علاقتهم ماشيه -يغمز-
فهد -لف وجهه وسكت-
فيصل : فهد انت الحين تتسلو ومنبسط بالاخير خالد مستنيك وغاصبتي اجيك وترا الكل فاقدك وعبود راح يتسامح منك و احنى ربع مو اي شي بيبعدنا عن بعض مهمى كانت قوته.
فهد : بس فيصل ما..
فيصل قاطعه : فهد لا تخلي شي يوسوس براسك ! تعال وجرب اذا ماعجبك عذر خالد انا بنفسي اوصلك بيت رائد.
فهد -سكت-
فيصل : يالله فهد عاد .
فهد : خا-سمع جينكز يناديه-
فيصل : اسمع فهد انا تلقاني عند مكينة المشروبات بدق على السواق معك 10 دقايق لا تتأخر -لف وراح -
جينكز -يدخل بين الي يرقصون وينادي فهد-
فهد -لف ورفع يده-: تعال من هنا .
جينكز لف وجاه: تعال معي شوي.
فهد سكت وراح معه .
جينكز وهو يمشي لف يطالع فهد: مين الي كانت معك .
فهد : ماعرفها.
جينكز وقف : بتشف وحده انت ماتعرفها !
فهد : هي الي مسكتني.
جينكز : وماتعرف تبعدها.
فهد -يطالع جينكز-: اعتقد مايخصك.
جينكز : بس يخص رائد.
فهد : ورائد بصفته مين ؟
جينكز سكت شوي : تعال الغرفه ذيك.
فهد : وين بتوديني.
جينكز : لا تخاف مابوديك جهنم ، رائد يبيك.
فهد : ايش يبي.
جينكز : روح له وبتعرف .
فهد-دخل الغرفه شاف رائد جالس على اريكه قدامه-
رائد : سكر الباب.
فهد -لف وسكر الباب-
رائد وعيونه ذابله: تعال اجلس جنبي .
فهد -جلس -
رائد -قرب وميل جسمه وحط راسه على فخذ فهد وغمض-
فهد -ساكت وماتحرك-
رائد -يقرب اكثر وكأنه يبين لفهد شكثر هو محتاجه-
فهد -حس فيه وحط يده وهو متوتر وكا .. ؟ -
فهد : لما شفت رائد يقزب وحط راسه على فخذي حسيت فيه حسيت انه يحتاج شي مني انا ما أعرفه حاولت اني ابادله الشي ذا مع اني كنت متضايق منه بس بمجرد شفته حسيت اني احتاجه اكثر من حاجته لي ، قربت يدي بمسك يده وحسيت يدي ترتجف بخفيف وبدون ماحس مسك يدي وشد عليها-
فهد : رائد .
رائد -نام-
فهد -لف شافه نايم رفع راس رائد وحط مخده تحته ولف يطالع بالغرفه شاف بالطو اخذه وغطى رائد فيه وسكر الباب وطلع -
بعد كذا انتهى يوم فيصل المتعب او الكوميدي بنسبه لشله لا سيما ان اليوم كان متعب بنسبه لفيصل والبارتات الاخيره كلها تشمل "فيصل" وقبلها قصته مع ريدس والبارتات الوسطه تشمل قصة عزوز وعبود مع خالد وحبهم الي - من طرف واحد - والبدايات كانت تتكلم عن فهد ورائد ؟ خلونا مع البارت الجاي نعرف عن مين بتتكلم ؟ وعن مين راح تسرد راح تكون بداية حب جديده او نهايه مؤلمه او مواقف شيقه .
يتبع البارت ...
651 people like this
السلام عليكم ، حبيت اقول أن حصل "خطا" بالبارت الي هو البارت -93- نزلته ونسيت اني مو منزل البارت 92 فكان خطا مني انا عشان ماتتلخبطون وما أنتبهت الا متأخر فراح ازيد تكمله "ثالثه" للبارت -93- تعويضاً عن البارت الي ما ذكرته بالرقم وان شاء الله ماتتلخبطون 33>!
398 people like this
-  Atheer.
البارت-93-
عند ساد ؟
ساد وهو يمشي بالمكان الي كان جالس فيه فيصل : ذي وين راحت -يتلفت وشاف هدى الي كانت مع فيصل - لو سمحتي.
هدى تحاول تتلزق بساد : عيونها الي تحبك.
ساد : او شكراً بس وين البنت الي كانت جالسه معك ولابسه فستان اسود كذا -وبدا يوصف لها -
هدى : انا عندك طيب -تحط يدها على كتف ساذ-
ساد -يبعد يدها-: وينها انا ابيها هي !
هدى بتوتر: راحت الحمامات .
ساد : شكراً -لف رايح لجهة الحمامات-
هدى: قطع -راحت وجلست-
نرجع لفيصل ؟
فيصل -دخل الحمامات شاف فهد واقف يلبس خواتمه ، طلع من الحمام و ؟ -
فيصل وهن طالع من الحمام كلم له وحده تنادي له فهد ؟
فهد بعد ماخلص من لبس الخواتم رفع رقبته .
البنت : في وحده تبيك برا.
فهد : تبيني انا .
البنت : ايه -ابتسم ودخلت الحمام-
فهد طلع من دورة المياه وهو مستغرب ؟
فيصل واقف على طرف ويوم طلع فهد سحبه : تعال .
فهد -يطالع فيصل ومنصدم-
فيصل : قبل ماتفتح فمك بحرف ، مابي حركاتك السامجه .
فهد -ساكت ويطالع فيصل-: انت فيصل ؟ -يطالع جسمه- ولا يتهيئ لي ؟
فيصل -يرفع حاجبه-: هه بدت حركات الاستضراف ، ابيك تطلع معي ؟
فهد : انت لحظه خلني استوعب انك انت الجلف بيوم وليله صرت ناعم -يلمس فخذ فيصل- اي والله ناعم.
فيصل -يضرب كتف فهد-: اسمع انت خلاص عاد ، مصختها ترا طول اليوم واما الاحق وراك ، الناس تسولف وترقص وانا من زاويه لزاويه .
فهد : شجابك هنا من عازمك اصلن.
فيصل : جبهتي يالغالي .
فهد : لا جد فيصل ليش جاي!
فيصل : جيت اخذك .
فهد : هلا ؟
فيصل : جبت ا خ ذ ك !
فهد : سم ابوي ؟
فيصل -سكت ويطالع فهد-
فهد -يضحك-
فيصل : ي صبر الارض ، خلاص فهد عاد بلا استضرا-سكت-
فهد -يطالع فيصل-: شفيك .
فيصل -يقدم شعره شوي وينزل وجهه وقال بصوته الخايف -: جينكز جاي من ورا - يتنفس بتوتر-
فهد -لف يطالع وشافه جاي لف وطالع فيصل شاف جينكز جاي و وراه رائد - : اوك انت اهدى و لف يمين و روح .
فيصل : فهد طالع عيوني .
فهد وهو يطالع عيون فيصل : ايش بسرعه قبل مايقربون.
فيصل : انا بسوي شي بس انا مضطر .
فهد : ايش ه-ماحس الا فيصل لاصق فيه ويشفه بقوه-
رائد من بعيد -واقف وماقدر يتحرك وعيونه كلها مركزه بفهد -
جينكز -يطالع بعيون رائد -
ساد و ارواس جايين مع بعض .
ساد : انا عادي ماحس فيها جمال مره.
ارواس : بس عيونها جميله !
ساد : ايه عيونها يمكن بس الباقي عادي .
ارواس -فجئه وقف ويطالع بتركيز-
ساد : وشفايفها صغيره ! عاديه مره.
ارواس -ساكت-
ساد : ارواس !
ارواس -نفس الوضع-
ساد -لف عيونه ويدور الشي الي يطالعه ارواس وماحس بنفسه الا والصدمه بينت بملامح وجهه - : ايش ذا!
ارواس-تقدم ومسك كتف جينكز -: اخذ رائد من هنا .
جينكز -مو مستوعب وش قال ارواس-: ايش.
ارواس : قلت لك اخذ رائد من هنا.
جينكز -لف ومسك يد رائد -: رائد .
رائد -بحقد فك يده من يد جينكز وراح جلس ورا -
ارواس -يكلم جينكز - شفيه فهد انهبل .
جينكز : اول مره يسوي ذا الشي وقدام رائد .
ساد -يضحك ويطالع جينكز-: البنت الي معه هي فاتن الي قلت لك عنها .
جينكز : ي شيخ وخر بيشفشف صاحبه يعني .
ساد : طيب انت مو مصدقني خلك براحتك .
جينكز : اي مو مصدقك ومابصدقك ، بزر انا تخف علي.
بالحمامات ؟
فهد وهو يتمضمض ويفرك شفايفك: الله يقرفك انت وش تبي ليش انا شذنبي.
فيصل -واقف على جنب-: بتجي معي ولا شلون !
فهد : لو تحج البقره على ركبها ماجيت خله يستاهل ، انا يصقفنس كف عشان عبود ، متبعد انهبلت.
فيصل : ي شيخ انت تعرف خالد اذا عصب مايحكم ايش الي يسويه ! وهو ندمان ويبي يحاكيك .
فهد : مابجي خلاص لا تحن -نشف وجهه وطلع-
فيصل -طل
702 people like this
تكملة البارت-91-
فهد -راح الحمامات-
ساد -شافه وراح وراه ؟ وهو محتار يسأله ويقوله ولا يسكت ؟ -
ساد في نفسه : هو مابيفيدني بشي انا اروح لجينكز واسأله -يلف ويطالع الي رايح والي جاي- بس ذيك وين راحت-وبدا يدور فيصل بعيونه-
فهد بالحمام ؟
فهد -يغسل وجهه وياخذ نفس ويلتفت للبنت الي جنبه-: لو سمحتي .
البنت : سمي؟
فهد : معك بنادول ؟
البنت : اي لحظه -تدور بشنطتها وتعطي فهد-: تفضلي.
فهد -ياخذه من يدها ويبتسم-: شكراً.
البنت وهي تسمر شنطتها: العفو .
ساد -دخل الحمام وقف قدام المغسله يعدل شعره وعيونه على فهد-
فهد -يشوف التحديثات بالبيبي ام-
ساد : احم.
فهد يرفع عيونه ويطالعه .
ساد : شسمه معك منديل ؟
فهد -يأشر على حديده طرف الباب فيها مناديل-
ساد : اوه مانتبهت -راح واخذ-
فهد -طلع من الحمام-
ساد -رمى المنديل بزباله وهو حتى ماستعمله وطلع ورا فهد-
فهد لف ورجع بيدخل لانه نسى خواتمه بالمغسله وضرب كتف بصدر ساد بالغلط بس ساد كان متقصدها ؟ -
فهد ارتبك : اسف معليش بس مانتبهت ، عورك شي !
ساد : ها لا لا .
فهد -يعدل تيشيرت ساد-: اوك و اسف مره ثانيه ، عن اذنك -راح-
ساد -يلف يطالعه ابتسم وراح يدور فيصل -
فهد دخل دورة المياه بخطوات هاديه وشاف خواتمه وبدا يدخلها باصابعه وهو يتذكر صوت خالد بعقله وصوته لما كان يضحك على كثرة خواتمه بيده وابتسم ىتذكر الي صار واخفى ابتسامته وطلع وهو متضايق ؟ بس اخذ نفس وابتسم ؟ لانه يدري مافي شي بيدوم على حاله ىكل شي مع الوقت ؟ بيتصلح -
ناخذ عبره ؟ احيانا تكون علاقتك مع الشخص قويه لدرجة ماتقدر تستوعبها وتحصل خلافات بينكم تافهه بس تسبب مشكله ؟هذا يسمى اختبار لعلاقتك فيه لان ممكن اي مشكله تبعدنا عن الشخص الي نحبه ، نجازف عشان نحافظ على العلاقه ذي لان مو كل قلب بيلاقي القلب الي بيصونه ؟ خلو كل الاختلافات اختبارات مو تغير ؟ اختبار العلاقه هو الي راح يقويها .
عند خالد وعبود ؟
خالد -ينعس-
عبود -نايم بحظنه-
خالد -يرمش بخفيف وشفته قريبه لشفة عبود وانفاسهم مختلطه ببعض -
عند عزوز و شهد ؟
شهد -ترسم على التراب بخشبه-: عزوز شوف شوف رسمتك .
عزوز -يركض عندها ويطالع وساكت-
شهد : مز هنا صح ؟
عزوز يلف وجهه ويطالعها: الحين ذا انا ؟
شهد : ايه انت ، يوه نسيت لحظه -ترسم له نظاره- وذي نظارتك$:.
عزوز : هاتي هاتي برسمك .
شهد بحماس : خذ .
عزوز -ياخذ الخشبه ويرسم خنزير -
شهد -تطالع-: مين هذا ؟
عزوز يبتسم بغباء ويأشر على الرسمه : عاد تصدقين ان الرسمه طلعت احلى منك -يرمي الخشبه ويركض لجوا البيت-
شهد : افا هين اوريك -تاخذ الخشبه وتلحقه -
انتهى البارت .
بكذا انهينا يومهم ؟ ولا لسى ؟ باي احداث بنعرفها بالبارت الجاي ، يالله التوقعات وحماسكم طلعوه لي بصفحتي الخاصه وقولو لي ايش الي ماعجبكم و الي عجبكم .
تصبحون على خير .
820 people like this
-  Ma.ah
السلام عليكم ، اول شي انا اسف على التأخير الي حصل قبل ولاكن ان شاء الله الي قبل مايتكرر ، والي لسى باقي يقرون الروايه فوق التقصير الي صار ؟ والله انت فئه اعزهم على جنب وان شاء الله اقدر اعوضكم الفتره ذي بما اني فاضي وللعلم ان نظام التنزيل تغير صار يوم ايه ويوم لا 3>
- قرائه مُمتعه -
البارت-91-
عند فيصل ؟
فيصل -كان جالس ومنشغل بجهازه ورفع راسه و ؟-
فيصل : كنت منشغل بجهازي من الملل ورفعت راسي اطالع الي رايحين وجايين و كل ذا على اساس ابي اكلم فهد ؟ وافتح معاه موضوع انه يرجع يكلم خالد ونطيح الحطب بس بمى ان فهد طول الوقت مع رائد كنت استنى يبتعدون عن بعض شوي واكلم فهد ، شوي شفت جينكز يدور بالمكان وكأنه يدور احد معين ، فزيت وقلت اني مشبه بس ركزت وعرفت انه هو قمت وكان في زي الجلسه -كنب- جلس على رفها وميلت على اساس ماينتبه لي انا مين ؟ -
عند جينكز ؟
جينكز -يطالع المكان بهدوء بس مين كان يدور؟-
تيم -يطق كتف جينكز بخفيف-: جينكز .
جينكز -لف ويطاله-: بسم الله الرحمن الرحيم.
تيم : خير شايف جني !
جينكز : خرعتني شتبي !
تيم : رائد يبيك .
جينكز : يوه فاضي له ذا بعد ، وينه ؟
تيم : جالس نفس المكان الي تو جلست معنى فيه !
جينكز : شفت فهد ؟
تيم : مع رائد -ابتسم وراح-
جينكز وهو رايح لهم جاه ساد ؟
ساد : اها
جينكز : انت ليش مهتم لذي الدرجه ؟
ساد : ولا شي بس شفته بشكل وبصوره شكل والشبه مو طبيعي يعني مره مبين هو.
جينكز : هه حسستني انك كاهن ، يمكن مشبه؟
ساد : انا معك في ذي بس في شي ضد كل ذا ؟ تدري وش!
جينكز وقف : ايش؟
ساد : صورة الخلفيه ؟
جينكز كمل مشي وهو يفكر .
عند رائد ؟
رائد -كان ساكت طول الوقت ؟ وفكر بسالفة خالد وانه متوعد بفهد عليه ؟ وانه مانسى التحدي الي قاله لفهد انه راح يكون قريب لخالد اكثر من أنفاسه ؟ ولف يطالع فهد من طرف رجله الين اخر شعره برايه وعيون رائد ونضرته الغريبه لفهد لفتت الي جالسين مع رائد بالجلسه-
ارواس : رائد ؟
رائد -يطالعه بنضرته الي شتبي ؟-
ارواس : ابيك شوي على جنب !
رائدد-يوقف -
ارواس يروح وراه .
فهد -يطالع الي يرقصون ويفكر ان رائد تغيرت معاملته للأحسن ؟ وليش وكيف ! ويفكر بالملف الي عنده !
جينكز وهو يمشى متجه لهم يطالع الي جالسين شاف رائد مو موجود جنب فهد راح وجلس معه -: فهد .
فهد : هلا .
جينكز : بسألك ربعك وين ؟
فهد ومن نضراته المستغرب: بشاليه !
جينكز : وفيصل ؟
فهد : معهم !
جينكز : ماطلع ؟
فهد -يفكر -: لا اليوم بيشوون بشاليه ماظن عنده شي اليوم ! ليش.
جينكز سكت شوي : لا لا ابد ، وين رائد ؟
فهد : شوفه جى.
جينكز -يلف يطالعه-: قلت انك تبيني صح ؟
رائد : طيب قوم عن مكاني .
جينكز يقوم ورائد جلس .
رائد -يبعد رجوله عن بعض شوي -: تعال.
جينكز يطالعه : وين .
رائد : انت تعرف وين ، تعال .
جينكز -اخذ نفس ومايبي-: رائد احنى مو لحالنا.
رائد -يرفع حاجبه-: كأن الشي ذا جديد عليك ؟ تعال.
جينكز -يجلس على طرف فخذ رائد-
رائد -يمسك خصر جينكر وراسه حاطه على كتفه-: احب جسمك .
جينكز -ساكت-
فهد -يحس بصدره نار تعدي وتنزل وساكت ويلعب بدخان يشغل ويكسره ويالله طول الوقت كذا لين خلص الباكيت والتفت شافهم على نفس الوصع و وقف ؟
رائد : على وين !
فهد يطالعه: دورة المياه.
رائد -ساكت -
فهد -راح الحمامات -
ساد -شافه وراح وراه-
686 people like this
-
البارت -90-
ساد : اسف ؟
فيصل -يطالعه -: قلت اسفه -لف بيروح -
ساد : لحظه .
فيصل : ايش بعد ؟
ساد : لو سمحتي بنك
فيصل -يطالع عيونه-: اف خلاص قلت لك لا يعني مابي اضيفك .
ساد -ياخذ جوال فيصل بالقوه من يده-
فيصل وهو يبعد ساد-: انت شتبي قلت لك مابي اعطيك يعني مابي اعطيك .
ساد -يضبط تيشيرته ويقلب جوال فيصل ويفتحه وكان مقفله بالباس-: كم الباس؟
فيصل : هه حلمك انت بالجنه ان عطيتك .
ساد -تنرفز وشاف خلفية فيصل صورته وهو بستايله -البوي-
فيصل -توتر واخذ جواله من يد ساد-: وخر -بعده عن طريقه وراح-
ساد -يطالعه وهو رايح وشاف جينكز من بعيد وراح له -: جينكز جينكز
جينكز-لف-: هلا ساد اخبارك .
ساد : جينكز ابي توريني التومبوي ذاك الي قلت لتيم امس عنه !
جينكز : اي واحد !
ساد : الي لابس شورت رصاصي وتيشيرت ابيض !
جينكز : جوالي مع تيم والباس اسمي وشرطه تحت -ابتسم وراح-
ساد -يفكر ولف يطالع الي حوله-: انا وين القى تيم الحين .
تيم -كان يمشي ومعه تومبوي وماسكه من خصره ويسولف-
ساد -يأشر لتيم عشان يجي -
تيم -مانتبه له -
ساد : تيم -قرب عنده-
تيم وهو يكلم التومبوي : خلاص انا اضيفك اذا رجعت ، وانا اسعد .
ساد : وين جوال جينكز !
تيم -يطالع ساد-: يوه مدري وين حطيته -يدور بالجينز - ايه هذا هو خذ ، وين رائد ماشفته ؟
ساد : الا ارواس الي وينه صدق ، يالله روح دورهم انا عندي كم شغله بسويها كذا واجي.
تيم : خذ راحتك حبيبي وانبسط .
ساد وهو رايح : احبك يالغبي .
تيم -يضحك-
عند خالد وعبود ؟
خالد حاظن عبود بحظنه : وانت ايش تحب ؟
عبود : البرشا اكيد .
خالد : انا مو مره اميل لهم .
عبود : يعني مدريدي ؟
خالد : لا بس ماهتم .
عبود : اها .
خالد : روقت ؟
عبود -يضحك-: اي .
خالد -يبوس تحت اذنه-: حبيبي انت .
عبود : ام خالد .
خالد : لبيه ؟
عبود : في صداقه بعد الحب ؟
خالد : عذاب بعد السعاده .
عبود -يغمض عيونه ويضم خالد -: يخليك لي ي رب .
خالد -يبتسم-: امين .
نرجع لساد ؟
ساد -يفتح الصور ويدور وعلى مايدور خلوني اوصفه لكم ؟
ساد طويل اسمر ، عمره مايقارب بال21 ، طيوب مزاجي بقوه ، خفيف دم ، ذكي لابعد الحدود ، جميل ، خارم بغمازته ، و سنقل .
نرجع ؟
ساد وهو يطالع نفس الصوره الي حاطها فيصل : مو معقوله هو نفسه ! -يقلب بصور ويشوف اكثر من صوره له وشاف صوره لفيصل رافع رجله وكان لابس شورت وفخوذه طالعه -: يمه عليه -يروح للبيبي ام ويرسل من جهاز جينكز لجهازه صور فيصل كلها وسكر الجهاز وهو لاف شاف جينكز جاي له -
جينكز : امش تيم يدورك .
ساد يفتح جهاز جينكز ويحط صوره فيصل : جينكز تعرف هذا ؟
جينكز بهدوء ياخذ جهازه ومستغرب : ايه اعرفه ! ليش
ساد : انا شفته هنا بس مو كذا .
جينكز : لحظه مافهمت .
ساد : انا شايفه وكلمته بعد !
جينكز -يرفع حاجبه-: شلون هو الحين عند ربعه وش بيجيبه هنا !
ساد : ايش اسمه !
جينكز : توم بوي واسمه فيصل .
ساد : ايوه واسمه الصدق فاتن ؟
جينكز : اي !
ساد : شفت قلت لك شفته وقالي اسمي فاتن بس مو بشكل تومبوي -ياخذ نفس- اف تخربطت .
جينكز -شك بعقل ساد-: فيك شي ؟انت شارب !
ساد : شف هذا الي يبيني ارتكب فيه جريمه ! تعال -جلسو على جنب- شفته بس كان ستايله ستايل ليدي شعر طويل وميك اب بس فتحت جهازه شفت خلفيته نفس الصوره الي وريتنياها انا وتيم وقلت انه داخل مزاجتك وتحب تصرفاته وقلت بتاكد مسكت جهازك ولقيت نفس الصوره !
جينكز -يفكر بينه وبين نفسه -: معقوله هو ! طيب وش بيجيبه هنا !
ساد : مادري !
جينكز : صاحبه جاي البارتي بروح اسأله -راح-
ساد -لحقه-
عند فيصل ؟
فيصل -جالس
712 people like this
-  7sna
تكملة البارت -89-
عند الشله في الشاليه ؟
ريدس -حاط راسه على فخذ شهد ونايم وشهد على جهازها وعزوز يطالع فيلم ومندمج -
عزوز بصوت عالي : اف لا .
شهد -تطالعه-: شفيك !
ريدس -تحرك وقلب على كتفه اليسار-
شهد: وط صوتك .
عزوز : بيقتلونها .
شهد : وش الفيلم !
عزوز -يلف الاب ويوريها-: اسمه صعب بس هذا صورته .
شهد : ايه عرفته ، ماراح تموت هي البطله -تغمز - عطني كولا .
عزوز : لا مابقو فير واحد باكله .
شهد : تاكله ؟ اقول عطني كولا كولا مو كيت كات .
عزوز -انتبه لها-: ايه خذي .
شهد : لاحس مخك الكت كات
ريدس : ماتعرفون تسكتون يعني
شهد : طيب طيب خلاص نام .
ريدس -يفتح عيونه ويطالع شهد -: مارجع ؟
عزوز : لا الساعه 12 بيرجع 2.
ريدس : جوعان في عشاء !
شهد : ايه في ، عزوز وين حطيت اكله ؟
عزوز -ياكل فشار-: امم جنب الدرج الي جنب الثلاجه .
شهد -تقوم-: ثواني احميه واجيبه لك .
ريدس : من وين الاكل ؟
شهد وهي رايحه للمطبخ : ماك حبيبي .
ريدس -يغمض عيونه -
عزوز -مدمع ومندمج مع الفيلم -
ريدس : عزوز
عزوز -مو منتبه -
ريدس : عزوز -يلف يطالعه-
عزوز -يبتسم-: يالله بوسها .
شهد جايه من المطبخ وعيونها على عزوز والتفت لريدس : شفيه ذا ؟
ريدس -يرفع كتوفه-: مدري.
شهد -تحط اكل ريدس بطاوله وتقربها له وتطالعه -:
سلامات ؟
عزوز : ياخي الفيلم ذا يقهر !
شهد : وانت ماتبي الا الشف طالع شي تمام ولا سكر الاب !
عزوز -سكر الاب-
ريدس وهو يغطي نفسه : ايه ويقول انا بريئ مع خلفيتي بريئ .
عزوز : طولو خالد و عبود فوق !
شهد : ليلتهم صفراً تعور .
ريدس : احس راسي يخبط .
شهد -تحط يدها على راس ريدس-: يوه ليش حار !
ريدس : لا تقولينها !
شهد : شكلك مصخن .
عزوز : لا تعاديني تكفى .
ريدس -يوقف-: بروح غرفتي انا وين حاطين البروفين !
عزوز : اذكر خالد حاطه بثلاجه !
شهد : لا تاكل بروفين خذ لك بنادول .
ريدس : اوك -راح -
شهد : انا بطلع برا تجي معي ؟
عزوز وهو يبعد الاب عن فخوذه : اوك .
شهد : نتفه -تطالعه من تحت لفوق عشان ترفع ضغطه -
عزوز -يطلع ويتعداها-
شهد -تضحك بخفيف وتسكر الباب وتلحقه لين جت جنبه وكملة مشي-: هم عزوز كم طولك !
عزوز : بال160 كذا.
شهد : حلو .
عزوز : وين الي تو تقول نتفه .
شهد : بين طولي وطولك نتفه ونص بعد
عزوز : غبي لون شعرك على فكره .
شهد وهي تلعب بشعرها : اروق على الرصاصي والرمادي!
عزوز : تسبقين الشيب .
شهد : وش تقصد ؟
عزوز -يضحك وساكت-
شهد وهي تخز عزوز : انا عجوز يالشايب .
عزوز -يركض بسرعه -
شهد وهي تلحقه-: والله لاخلي شعرك يغبر من التراب .
نخليهم بمزحهم الثقيل ونروح لفيصل ؟ الي حكايته حكايه مع الفستان الي لابسه .
فيصل -يطالع ندى-: يعني انتم ليزبيان ؟
اليديات : ايه .
فيصل : اها .
هدى : وانتي ؟
فيصل : قاي .
هدى -تطالع فيصل-
فيصل : ايش!
اليديات -يطالعون بعض-: شلون ليدي وقاي !
فيصل غص : لا هو يعني .
اليديات : ايش !
فيصل : كنت قبل تومبوي وكذا ويعني كنت بس مع تومبوي .
هدى : يوه عاد ماحس يليل عليك ستايل البوي .
فيصل في نفسه : لو اشيل الي انا لابسه لاخرفنك انتي والي جنبك -وقف-: همم يالله فرصه سعيده -راح-
هدى : بس ماقلت لنا ايش وضعك !
فيصل وهو رايح ومعطيهم ضهره-: قاي .
هدى -تطالع اليديات -: قاي ؟
عند ساد ؟
ساد : وين راحت ذي ! -يتلفت -
فيصل -يمر من جنبه -
ساد : مايخصك .
فيصل -يلف يطالعه ورافع حاجبه-: اسمي فاتن .
ساد : سبحان من سوا الفتنه فيك .
فيصل وهو يطالع ساد وبهدوء : احساسك فضفض لي ؟
ساد : ولا شي بس ابي بنك .
فيصل : اسف لا
ساد : اسف ؟
فيصل :
643 people like this
البارت-89-
عند فهد ؟
فهد -جالس جنب رائد-: رئود.
رائد : كم مره قلت لك لا تناديني بذا الاسم .
فهد : طيب لا تعصب ماقلت شي انا .
رائد -يلف على اليسار-
فهد -يطالع شكل رائد وعاجبه-
رائد -يلتفت يطالع فهد-: فيك شي !
فهد : لا .
رائد -يوقف-
فهد -يوقف معه-
رائد : وين !
فهد: بجي معك .
رائد -يطالعه-: اوك امش .
فهد -يمسك يده رائد ويمشي معه .
رائد -حاط اصبعه على انفه ومغمض-
فهد -مانتبه-
رائد -وقف-
فهد -لف يطالعه-: شفيك.
رائد -يفتح عيونه ويطالعه ومو مركز-: مافي شي .
فهد : ايش ذا رائد انفك ينزف !
رائد : اي تو صقعت الباب .
فهد : انا من اليوم معك متى امداك تصقع الباب !
رائد : خلاص فهد عاد لا تشتغل تحقيق.
فهد : امش الحمام غسل طيب.
رائد -راح الحمام وغسل-
بالحمامات؟
فهد -يعطي رائد منديل-؛ خذ .
رائد -يجفف المويه الي بوجهه-
فهد : انت حاط تان !
رائد : مسوي تان قبل يوم ، ليش.
فهد : كنت احسبك حاط فاونديشن تان او بخاخ خفت يروح من المويه .
رائد: اها .
فهد : خذ لك بنادول من الصداع نزف انفك !
رائد : مامعي خلاص امش مو مهم.
نرجع لفيصل؟
فيصل -وقف وكل شوي الفستان يرتفع وينزله همس لوحده جنبه اسمها ندى-: تجين معي الحمام !
ندى : امشي-راحو الحمام-
-عند باب الحمامات ، فهد ورائد بيطلعون و فيصل وندو الي معه بيدخلون ؟ نشوف ايش بيصير معهم.
فهد : رائد استنى اجيب لك بنادول .
رائد : لا م ابي خلاص لا تزن .
فيصل -يوم وقف عند باب الحمامات بيدل شاف رائد- : اوووه لحظه .
ندى : شفيك .
فيصل : جوالي جوالي نسيته بجيبه واجيك -لف بيروح-
فهد -جى عنده-: لو سمحتي .
فيصل -غاص ولا رد بكلمه ومعطي فهد ضهره ويمشي خطوه خطوه-
فهد : لو سمحتي معك بنادول.
فيصل -يرفع يده وياشر لا-
فهد -شك ولف يطالع ندى الي كانت مع فيصل-: معك بنادول ؟
ندى : لا -راحت-
رائد -يضحك -: شفت قلت لك ماراح تلاقي ، بارتي وبنادول ماتجي .
فهد -يطالعه-: يعني شلون الحين !
رائد : مو حاس بصداع والي بيصدعني صدق كلامك وزنك اذا -راح-
فهد : جاحد -لف بيروح يجلس بمكان غير-
رائد -لف يطالعه-: تعال .
فهد -يلف-: ايش ؟
رائد : اقولك تعال .
فهد : لا شكراً روح .
رائد -يقرب ويهمس-: ترا في تومبويز خوال يخقون على البيض الي مثلك فتعال معي احسن مايصير لك شي!
فهد -يخبي خوفه-: انا اخاف منك ولا اخاف منهم .
رائد : هه طيب خلك -راح-
دقايق معدوده ؟
-فهد يمشي ورا رائد وساكت-
رائد -لف يطالعه وابتسم-: كنت عارف انك راح تجي .
فهد : بسم الله عليك على الريحه ماشاء الله .
رائد -يرفع حاجبه ويلف وجهه-
752 people like this
-
البارت-88-
-عند عبود-
عبود - لبست القميص وبوكسر اسود ورحت حطيت لابيلو شفاف وشعري خليته عشوائي حطيت عطر خفيف وهادي ريحته جداً خفيفه لبست كروكس ورحت فتحت باب الغرفه وطلعت شفت باب الي يفتح لسطح الشاليه مفتوح ابتسم صعدت السلم الصغير ودخلت لغرفه قبل ماتطلعني لسطح وشفت خالد مرتب المكان كان جميل وراقي -
خالد -وقف وابستم ويطالع عبود من تحت لفوق -
عبود -يرمش بخفيف ويطالع خالد -: ايش ؟
خالد : انا قلت خلك hot بس مو كذا !
عبود -لف بيطلع-
خالد -مشى بسرعه ومسكه-: وين وين !
عبود -طاح وجهه من خالد وابتسم-: بروح ابدل !
خالد : ليش تبدل كذا عاجبني .
عبود -يطالع عيونه -: وكلامك الي تو !
خالد : شفيه كلامي عادي '
عبود : لا تقول ابيه مدري كيف .
خالد : ايه صح بس كنت اقصد شوي انت كذا لعبت بحسبتي .
عبود -يرفع حاجبه-: سمجي .
خالد -يضحك ويضمه-: امش امش تعال بس -و جلسو-
طيب يالله ناخذ دقايق نوصف فيها المكان ؟
- المكان مثل ماقلنا شاليه عباره عن دورين وبسطح في غرفه داخل السطح بس لها باب غير باب السطح مجنبه ، والسطح مو ذاك الارتفاع الغرفه تبين لو احد شاف الشاليه من بعيد ، الغرفه جدارها قزاز اسود الي داخل يشوف كل شي بس الي برا لا يعني قزاز عاكس والغرفه تطلع من جهة الشمال للبحر ومن الغرب لباقي الشاليهات المجنبه ، نوصف لاي داخل ، كلنا نعرف الاسفنج حق السرير ، خالد جاب واحد مخصص للغرفه ذي الي دايم يجلس فيها الاسفنج كبير وشكله مربع وعليه شرشف خفيف ابيض ، وعلى جنب طاوله فيها المشاوي و المشروبات والاشياء ااي يحبها موجوده وكلها اشياء خفيفه وجلسو ياكلون -
عبود -يطالع بدجاج وينتف فيه وياكل -: خالد
خالد -يفتح الكولا-: هم هلا حبي .
عبود -يطالعه-: تحبني !
خالد -يطالعه-: تستهبل .
عبود -يطالعه-: لا ماستهبل !
خالد : اكل اكل بس
عبود : يعني ماتحبني .
خالد : اي م احبك .
عبود -يطالع خالد-: صدق
خالد -يطالع وجه عبود كيف منصدم ويضحك بقوه-
عبود : اه قلبي اف ي سمجك .
خالد -يضحك وبين ضحكه-: والله عاد شسوي لك انت على الريحه على طول صدقت .
عبود : انزين اسمعني .
خالد : هلا ابوي انت ؟
عبود : مشتهي .
خالد -فهى-: هاه
عبود : مشتهي كولا
خالد : اي هذا على بالي .
عبود : هذا الي في بالك ها -يخزه-
خالد -يضحك ويصب الكولا لعبود-: والله انك دايم ضدي وتضلمني.
عبود -ياخذ الكاس ويشرب-
خالد -يدف طرف الكاس وعبود يشرب-
عبود -شهق-: ليش كذا !
خالد -يضحك بقوه وصوت ضحكه طالع-
عبود : مجنون قسم بالله -يوقف ومعطي خالد ضهره ويمسح بالمنديل فمه وينضف فخوذه والي انكب على القميص-
خالد -كان جالس قرب علود ودخل يده من تحت القميص ويسحب طرف البوكسر وكان مركز -
عبود -يلف ويدف كتف خالد بطرف رجله-: خالد ايش شارب !
خالد -يضحك-: والله والله ماشربت شي بس ابي اشوف.
عبود : وش تشوف.
خالد : ولا شي -لف يكمل اكل-
عبود -لف وجلس يمسك قميصه -
خالد - قرب وسحب رجل عبود وخلاه يطيح فوقه-؛ هه مسكتك .
عبود -يطالع خالد-: فكني خلني امسح قبل مايتلزق .
خالد : خلاص مسحت -يجي فوقه-
عبود: خلودي خلني اكمل عشاء .
خالد -يدخل يده بين فخوذ عبود -: اشش .
عبود -يغمض عيونه-
نروح لفيصل ؟
فيصل -منفجع ويتحلطم في داخله لف شاف جينكز قدامه وطاحت عيونهم على بعض -
جينكز - مانتبه كمل مشي -
فيصل-وقف ولا قدر يتحرك-: اه فخوذي يمه -لف وجلس وحاس دم رجلينه ناشف- اه قلبي .
جينكز -وقف دقايق يركز انه شبه على احد يعوفه ولف يطالع المكان ومركز بس قال يمكن مشبه ؟ -
عند فهد ؟
فهد -جالس جنب رائد -: رئود .
رائد : كم مره قلت لك لا تناديني بذا ال
612 people like this
ي ليت رائد ذا ب الحقيقه كان خاويته احححححححححححححححح
كائن حقيقي ، لو بيرد عليك تعالي قولي لي (:.
تكملة البارت -87-
نروح لفيصل ؟-
فيصل -فتح باب السياره ومد رجله ونزل وصك باب السياره بقوه وكأنه يتحلطم بكل حركه ، دخل وكان بأستراحه كبيره للبارتيات وكان المكان مسكر وجميل ، راح للمرايه ونزل عبايته حطها بريسبشن ، و -
فيصل : -رحت ووقفت قدام المرايه اطالع بالفستان كنت احطه قصير بزياده وقمت انزله على تحت بس يرجع ويرتفع ، لفيت شفت تومبوي وراي تطالعني وماكان هامني الا اني مَ ابي احد يعرفني او يشبه علي لاني وقتها احتمال كبير ولا كلمه بقدر انطق ، طلعت ودخلت غرفة او بلاصح صاله كبيره مضلمه والاضائات خافته -
جينكز كان مار ومعه فهد !
فيصل -شرق ولف على طول ويحاول يدخل بين اليديز ويخبي نفسه -: ي ربي انا شسويت عشان اتورط بذا السالفه اف -يطالع يده- ومركبين لي اضافر بعد شلون بتحرك منها الحين يتلفت شاف تومبوي ؟ اوك اوصفها لكم .
-طويله ، عريضه ، كتلة انحراف ، اسمها ساره ينادونها بأسم ؟ -
بعد دقايق .
التومبوي : معك ساد .
فيصل -يلف يطالعه بدون نفس-: هلا .
ساد : تجين معي .
فيصل -في نفسه وده يلف ويدخل الاضافر الي بيده بعيونه -: لا شكراً -يبتسم بتسليك ويلف -
ساد -انعجب بفيصل اكثر يعني هو من النوع الي يحب الثقل بقوه -: اها طيب -يلف يطالع الي يرقصون ويهمس لفيصل بصوت عالي - ماقلتي لي اسمك ؟
فيصل : مايخصك .
ساد : هلا في عاشت الاسامي ي مايخصك .
فيصل -يلف ويرفع حاجبه-
ساد -يبتسم ويغمز-
فيصل -حس كبده بتقلب لف بيروح مكان ثاني -
ساد -مسك خصر فيصل من ورا وسحبه وضمه من ورا ويحرك جسمه على الميوزك -
فيصل -يحط اضافره على يد ساد ويضغط بقوه لين فكها ولف وطالع بعيون ساد وهمس-: ممحون -وخر فيصل وراح ورا وجلس على الكراسي وجنبه مجموعة ليديز وجلس وكان فاشح بس طاحت عينه على ليدي رازه ضهرها وجلستها معتدله ورجل على رجل ؟ قام سوا بضبط وعيونه عليها ويقلد الجلسه بضبط وانتبه ان التومبوي -ساد- كان يطالعه من بعيد ويضحك ويوم لف وطالعه فيصل شال عيونه -
ساد -مشى وجلس جنبه-: ممكن اعرف انتي مين تعرفين هنا ؟
فيصل : مايخصك .
ساد : وينها ذي مايخصك خليني اتعرف عليها .
فيصل : انت ماتحس بنفط السماجه الي فيك !
ساد : اذا جينا على كذا يعني انتي ماتعرفين احد هنا .
فيصل : رائد وارواس و جينكز وفهد ، يالله قوم ورني مقفاك .
ساد : اوو اجل رائد وجينكز وارواس وله. حلو يعني عندك معارف ، وليه مو جالسه معهم .
فيصل : وانت ايش دخلك .
ساد : اول مره ادري ان رائد يماشي ليديز -يرفع حاجبه ويدخن -
فيصل -ياخذ نفس ويلف وجهه-: اللهم طولك ي روح .
ساد : ليه روحك قزمه ؟
فيصل : شوف كوعك وحفه بوجهك يكون ارحم من بثارتك ذي .
ساد : ام لسان .
فيصل -ساكت ولاف وجهه -
ساد : ايش اسمك ؟
فيصل - ولا كأنه يسمعه -
ساد : بقوم انادي لك رائد -يقوم -
فيصل -حس بمغص ببطنه وقام على طول ويتلفت مايدري وين يروح شاف ليديات واقفين جنب بعض جى وقف جنبهم وابتسم-: انا ضيعت صاحبتي وماعرف بذا المكان كويس فياليت بكون معكم كم دقيقه لين تجي والسموحه لو في قطه -وكانو كل اليديز الي واقف معهم فيصل *ليزبين*
روابي-ليدي بينهم-: ايوا هلا فيك حبيبتي ، انا روابي وذي هدا وذي افنان .
فيصل : و انا فاتن .
هدا -تطالع جسم فيصل بأعجاب-: ايوه ماودك ترقصين.
فيصل : لا شكراً م احب ارقص .
-نرجع لعبود ؟-
عبود -يفتح الدرج ويطالع ملابسه-: ي ربي انا ايش البس الحين -يقلب بتيشيرتات شاف بينهم قميص ابيض شفاف وعريض وطويل يوصل للفخوذ-: ذا شجابه هنا -يرفعه ويرميه على ورا بس وقف تفكيره ولف يطالع القميص وابتسم ورفعه وراح
748 people like this
روايتك يارباااه بس وش الكلمه اللي توفيها حقها روعه بكل ما تحمل الكلمه من معنئ استمر وطالبتن ذا الوجه السمح لا تطول علينا -فيس متبرقع  نونا~~اسئلوني •_•
البارت -87-
عبود : لوحدنا ؟
خالد : Vip
عبود -يضحك ويطالع خالد-: مافهمت .
خالد -يشبك يده بيد عبود-: انا عازمك على باربيكو طيب؟ هم لوحدهم و انا -يحط يده على صدر عبود - وانت لوحدنها !
عبود -مو مستوعب-: انا وانت ؟
خالد -يبتسم بحماس-: ايه .
عبود -يبتسم-: لوحدنا ؟
خالد : ايه -يغمز-
عبود -يضحك-
خالد: يووه عبود لو ضحك مابيسكت .
عبود : ولو بكى هم مابيسكت .
خالد : طيب يالله قوم ؟
عبود -يوقف ويمشي للباب وماسك يد خالد -
خالد-يوقف-: لحظه لحظه .
عبود : ايش.
خالد : غير ملابسك طيب .
عبود -يطالع نفسه كان لابس جينز وتيشيرت جوسي عادي -: ليش ايش فيه !
خالد -ياخذ نفس-: يعني البس شي كذا -يبتسم ويرفع حاجبه-
عبود -مافهم وعيونه بعيون خالد-
خالد : يعني كذا -ياخذ نفس- شلون اقولك .
عبود : هم ايش قول ؟
خالد : يعني -يعض شفته-
عبود -فهم ويستغبي-: كيف يعني ؟
خالد : ! hot -يرفع حاجبه-
عبود : اها -يبتسم-
خالد -يضحك و يطلع ويسكر الباب وعبود مايدري ايش يلبس بضبط ؟ -
نروح لريدس والباقي ؟
عزوز : الجو كئيب بدون فيصل .
ريدس -يطالع عزوز-: متى بيرجع ؟
شهد : اذا على بارتيات رائد يمكن الفجر .
ريدس -يطالعها-: ليه قد حضرتي بارتي لرائد ؟
شهد : لا ، فيصل قالي .
ريدس : طيب هو ايش يسوي بضبط هناك ايش له شغل في بارتي رائد ذا .
عزوز : انت فالدنيا ولا وينك ؟
ريدس -يطالعه ببرود-: ممكن تتكلم !
عزوز : شوف هو لان خالد يبي فيصل يكلم فهد ومادري ايش خالد قاله بعد بس الي فهمته ان خالد يبي فهد يرجع ومايكون مع رائد !
ريدس : انتم ايش عرفكم بالبارتي !
عزوز : تيم اتصل على فيصل عشان يقوله يجي وفيصل قام يساله وعرف ان رائد بيكون هناك وساله اذا فهد بيجي قاله تيم يمكن لانه نايم عند رائد .
ريدس : خايف على فيصل منهم .
عزوز : خاف عليهم من فيصل .
ريدس -يرمي عليه المنديل -
شهد -تدور بالمكسرات وتسولف مع نفسها-
ريدس -يطالعها-
عزوز -رافع المخده عشان يحذفها على ريدس بس لف ويطالع شهد -
شهد -مندمج ومعصبه مع نفسها وسوالف وانتبهت ولفت تطالعهم-
عزوز - ريدس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
-نروح لفيصل ؟-
فيصل -فتح باب السياره ومد رجله ونزل وصك باب السياره بقوه وكأنه يتحلطم بكل حركه ، دخل وكان بأستراحه كبيره للبارتيات وكان المكان مسكر وجميل ، راح للمرايه ونزل عبايته حطها بريسبشن ، و -
فيصل : -رحت ووقفت قدام المرايه اطالع بالفستان كنت احطه قصير بزياده وقمت انزله على تحت بس يرجع ويرتفع ، لفيت شفت تومبوي وراي تطالعني وماكان هامني الا اني مَ ابي احد يعرفني او يشبه
703 people like this
ممكن رابط الروايهه بترتيب ماعليك امر !!
تفضلي الصفحه ذي فيها بارتات مرتبه : ‎@Novelkaz
البارت-86-
فيصل -يطالع شهد-: يالله كيف مع اني اندري ان مافي امل بس يالله .
بعد نص ساعه ، الساعه 11:00
شهد -تجلس -: يالله روح من عند الباب لين المطبخ امش وانت تحرك فخذك نفس العارضات رجل قدام رجل ، وجهك مرتفعلا تدنق !
فيصل: بس ؟ ابدا .
شهد : وايه خصرك خله ثابت .
فيصل : اوك -بدا يسويها لين المطبخ ، مع انه ماضبطها للحد الموثوق ولا اعتمد عليه في ذا الشي ، وكانت مشيته لا بد منها-
خالد -يطالع عزوز وهمس-: عزوز .
عزوز -يطالعه -: عيوني ؟
خالد: مشتهي ذا الشي الي عندك.
عزوز : ايش ؟
خالد : انت وش تحب ؟
عزوز : الكيت كات .
خالد -يبتسم على جنب-: عطني .
عزوز : واذا قلت لا ؟
خالد -يطالع فيصل ويهمس لعزوز-؛ راح ارتكب فيك جريمه .
عزوز -يقوم ويهمس-؛ اراهنك على ذا الشي -راح للمطبخ-
خالد -يعض شفته ويضحك وعيونه على فيصل-
عبود -يجلس جنب خالد ويحط راسه ع كتفه-
خالد -يفتح يده وياخذه لحظنه ويهمس-: حبيبي فيك شي !
عبود -مغمض عيونه-: مشتاق لك وفاقدك .
خالد -حس بشي على قلبه ماسكه -: لحظه انت روح فوق وانا بلحقك اوك ؟
عبود -يمسك تيشيرت خالد بيدع ويضمه-: لا خالد خلاص خلك هنا انا ببقى بحظنك.
خالد -يرفع نفسه ويفك يد عبود -: انا بلحقك انت اسبقني !
عبود -يوقف ويروح-
خالد : اسمعو انا وعبود لحد يجينا بنكون فوق .
عزوز -طلع من المطبخ وسمعه-: بس خالد انا طلبت لكم عشاء معنى !
خالد : حطه بثلاجه صرفه عطه امن الشاليه ، تصرف فيه اليوم مو متعشين معكم ، بالله وين راحت الخدامه .
عزوز : اذكرها تو تمسح الطاوله الي برا '
خالد -دخل المطبخ وفتح الباب الي ورا ولقاها تنضف-: كرستينا ممكن شوي ابيك تجيبين هذا حق الشوي مافي دجاج لا ، جيبي اوصال وكباب وجيبيه فوق -وفهمها كل شي-
فيصل ؟ لا بد ان مشيته كان مشكوك فيها انها مزيفه ، نطق الكلمات ياحبى ذا لو انه مايجيب العيد فيها ، كان جاهز بكل حالاته ، مع انه كان مقلق الشله بشعر ولاكن كان يحس ان مظهره هذا هو المظهر الطبيعي الي المفروض يطلع فيه ؟
فيصل - كنت اسال نفسي لما شفت نفسي بهذا البس ، بهذا الشكل ، بهذا الستايل بشكل عام ؟ لهدرجه مشاكلي خلتني من الشكل الطبيعي هذا ابتعد عن انوثه ماعرف مدخلها من مخرجها ؟ او ان شكلي الاول هو الطبيعي وهذا الشكل مبالغ فيه ؟ ماعلينا ، انا بنيابه عن نفسي لو اشوف ليدي بنفس شكلي تخرفنت ، ان شاء الله مَ اجيب العيد فيهم -$-
-عند رائد وفهد-
رائد -يركب الحلق بشفته ويتالم وهو يدخله-
فهد -يطالعه وهو مغمض عين ومفتح عين -: اي رائد خلاص مو لازم تركبه-
رائد -يضغط بقوه لين دخل الحلق-: اه -يطالع بشفته بالمرايه-
فهد : يوه تنزف شفايفك !
رائد -يتنفس بهدوء ويقرب لفهد لين اختلطت انفاسهم ببعظ-: الحسها .
فهد -تقرف ولف وجهه-: عقم الحلق مو زيت يتجرثم-
رائد -يمسك يد فهد ويضغط عليها بقوه ويهمس-: اذا انت شايف نفسك جرثومه بتجرثم الجرح مو مشكلتي ، الحسها .
فهد -يغمض عيونه بقوه ويلحس الحلق واطراف الجرح وفتحت الحلق-
رائد -اعجبه الوضع وسدح فهد على الكنبه وبدا يشفه-
-نتركه ونروح لخالد ؟ -
خالد -جهز كل شي بالبلكونه الي بسطح وراح فتح باب الغرفه ولقا عبود منسدح على كتفه وانسدح وضمه من ورا-
عبود -يلف يطالعه-: متى دخلت ؟
خالد : الحين.
عبود : يوه متحسيت فيك ، اخ -يلف ويضم خالد-: طولت حبيبي .
خالد -يهمس-: عبود مشتهي اشوي لك ؟
عبود : لا عز طلب عشاء من البيك مايحتاج حبيبي .
خالد : طلب لهم اهم مو لنا ، انا وانت لنا عشاء لوحدنا .
عبود : لوحدنا ؟
خالد : Vip
عبود -يضحك ويطالع خالد-: مافه
712 people like this
مدري امدح اسلوبكك ، ولا روايتكك ، ولا كلمه جميليني الي مخققتني من بدايه الروايه !! *درازن قلوب* نحبكك :$
تكملة البارت-85-
نرجع لشله ؟ الساعه9:50
فيصل خلص من تركيب الاكستيشن من بعد معاناة ، انتقلو لمزرعة خريم الي بسيقان فيصل على قولة فهد .
-بالحمام الكل متجمع ماعدا عزوز كان يرتب الغرفه-
فيصل : شبتسون الحين .
خالد -يرفع اطراف بجامتة لين ركبته ويطالع فيصل-: اجلس على طرف البانيو ومد رجلينك الذهبيه .
فيصل -يمد رجلينه ويرفع الروب ويبتسم-
خالد -تعابير وجهه اختفت ويطالع سيقان فيصل -
شهد -كل تعابير الصدمه بوجهها-
عبود -يبتسم ويطالع فيصل-: لحظه امك يوم توحمت فيك ، توحمت بسيقان حمار ؟
فيصل -يرمي الكريم عليه-: اقول عن الغلط واحترم نفسك عاد ، يالله ابدو ترا الوقت راح .
عبود -يفتح الكيسه ويشبك حق الشمع-حلاوة الشعر-
خالد -يشغل الميوزك ويرفع الصوت ويطالع فيصل -
شهد -تحط شي زي البلاستيك وترفع الحلاوه وكانت ذايبه -
فيصل -يبلع ريقه ويرجع رجله على ورا -
خالد -يطفي الميوزك-: سلامات شفيك !
فيصل : امانه لا .
شهد : فيصل مد مد رجلك وانت ساكت .
فيصل -يتنهد ويمد رجله -: عطني المنشفه الصغيره ذي.
عبود -يعطيه ويجي جنبه ويمسك كتوفه-: اهجد خلاص لا تسوي زلزله .
فيصل -يعض المنشفه ويطالع الشمع -
ريدس -يضحك بخفيف يتلفت -
خالد -يحط اصبعه على الشمع وفز-: ايييييييي اه -يمص اصبعه-
شهد: عورك ؟
خالد : اح بقوه .
شهد -تضحك-: ملقوف شخلاك تلمسه .
خالد : وانا شيدريني بالله ؟
شهد : طيب طيب امسك حط الكريم ذا على رجل الفتنه فيصل.
خالد -ياخذ الكريم ويرميه لفيصل-: خذ حط ذا برجلك .
فيصل-يفك المنشفه ويحطها على كتفه-: الحين انتم لو تحلقوني بموس ارحم ؟
خالد : اقول حط الكريم وانت ساكت .
فيصل -يحط الكريم على رجله ويهمس لعبود-: خل ريدس يطلع برا .
عبود -يطالع ريدس ويلف يطالع فيصل-: ليش.
فيصل -يعض شفته ويمدنق وهمس لعبود-: خله يطلع برا لادفك على البلاط لين تساويه .
عبود : ريدس تعال اجلس هنا .
ريدس -تذكر كلام خالد -حاول تنشب له بأي فرصه- وراح جلس مكان عبود-
عبود -يطالع فيصل ويضحك-
فيصل-يطالع ريدس ولف-
شهد : يالله فيصل راح الوقت مد رجلك -
فيصل -يمدها-: اح بسم الله .
شهد -تحط الشمع على ساق فيصل وتمدها وتمغطها على فوق بقوه-
وفيصل ؟ ودي اوصف حاله بذا الحال ولاكن صرخ صرخه ، الميت يقوم منها .
فيصل-رجع على ورا وراسه صقع صدر ريدس وصرخ-: اه ي ربي اح يحرق يحرق هف هف -يهف عليه و حالته ميؤس منها-
نتركهم لحد ماخلص فيصل من كل شي ، كان ؟ فيصل الي مافيه ذرة انوثه لا بحركات ولا بأسلوب ، وصار ؟ فيصل بتصرفات ولد في جسم انثى ، ميك اب ، شعر طويل بس ؟ لازم يتحكمون بتصرفات ونتركم للأحداث.
-بصاله الكل متجمع -
فيصل -يجلس ويفك العلبه وشهق شهقه سدت نفسه -
عزوز : يمه انت شفيك .
فيصل : انتم صادقين تبوني البس الجسر المعلق ذا ؟ يعني جد انتم بقواكم العقليه .
خالد : ليش ي الرجل الذهبيه ، ساقك وماخلينا كريم ماحطينا فيها عشان تصير رجل ادمي ، في مشكله بعد ؟
فيصل -يقوم يلبس الكعب ويوقف فيه-: انا فيصل اوك ؟ شلون بمشي فيه ، يعني بصراحه احسدكم على الافكار الي خانها تعبيري ، زنوبة الحمام ابرك لي .
شهد : عبود الساعه كم ؟
عبود -يتكل عنب ولف يشوف الساعه -: امم الساعه تقريباً 10:34
شهد : اوك معنى وقت ندربك كيف تمشي .
فيصل -يطالع شهد-: يالله كيف مع اني اندري ان مافي امل بس يالله .
بعد نص ساعه ، الساعه 11:00
شهد -تجلس -: يالله روح من عند الباب لين المطبخ امش وانت تحرك فخذك نفس العارضات رجل قدام رجل ، وجهك مرتفعلا تدنق !
فيصل: بس ؟ ابدا .
شهد : وايه خصرك خله ثابت .
فيصل : اوك -بدا يسويها لين المطبخ ، م
684 people like this
روايتك ؟ شي اجمل من الجمال احبك انت ورايتك وكمل الله يسعدك .
البارت -84-
بغرفة فيصل الكل متجمع ، فيصل جالس على الكرسي الي قدام المرايه بروب حقه ، شهد تعدل الميك اب كله على الطاوله وتشوف الناقص ، عزوز جالس على جهازه ، وعبود يسوي لهم موكا ، وخالد يصور فيصل ويرسل لامه على الواتس اب ، و ريدس يسولف مع امه وشوي يسولف مع خالد وعزوز -
فيصل : اف شغلو شي ي خي .
خالد -يصوره-
فيصل : خالد يزق -جا بيوقف ومسكته شهد من كتفه وجلسته-
شهد : وين وين خلك جالس .
فيصل : قاعد يصورني والله خلود لو مامسحتها اني لوريك .
خالد -يضحك-: شبتسوي يعني ؟
فيصل -يطالعه ورافع حاجبه-
عبود -دخل الغرفه وبيده الموكا بصينيه-
فيصل : هلا بلعيال عندي عندي .
عبود -يطالعه -: وش الي عندك.
فيصل -يصرخ-: اااه شهد اهه يعور -يمسك يدها-.
شهد -تركب الاكستيشن بشعر فيصل-: اصبر شوي طيب .
فيصل -يحك راسه-: الا بلغصب تطولين شعري ماله داعي والله يعور .
شهد : لا تتحرك عشان مايعورك .
فيصل: يدغدغ راسي طيب .
شهد : لا مايدغدغ لا تتحرك -تركب الباقي-
فيصل -يطالع نفسه بالمرايه-: اخر عمري اركب شعر مزيف .
ريدس -يطالعه من المرايه وعيونهم جت على بعض-
عبود -يحط كاس الموكا على الدرج عند فيصل-: خذ .
شهد -تشيله وتبعده-: مو الحين .
فيصل : لا يرحم امك مشتهيه .
شهد : انا قاعده اركب ثبت راسك .
فيصل : شهد بس رشفه.
شهد : يوه فيصل ثبت راسك -تركبها بقوه-
فيصل -صرخ بقوه ويتلوى-
شهد : انت شفيك ثبت راسك وبعدين بتجلس طول الوقت تصارخ.
فيصل -يحك راسه-: يعور تشدين شعري انتي ماتركبين نتفتيه .
شهد -تمسك رقبة فيصل وتخليها سيدا -: ثبت راسه لان المره الجايه راح اخلي مشبك الاكستيشن يدخل بجمجمتك .
فيصل -يطالع خالد من المرايه-: حسبي الله عليك ، جعلك تغص ، انا شذنبي ها قولي شذنبي .
خالد -يصوره-
فيصل -بيوقف وتجلسه شهد-: خلي العبد الي ورا يوقف تصوير .
خالد : ولا كلمه .
-عند فهد ورائد ؟ -
رائد -يرفع شعره من قدام بلجل ويضبطه-
فهد : رائد .
رائد : هم .
فهد : لين متى بتخلي لون شعرك رصاصي كذا مدري ثلجي .
رائد -يطالعه-؛ مضايقك ؟
فهد : لا هو مو مضايقني ، بس شكلك يلفت بقوه ويخوف شوي .
رائد : الله يبشرك بلخير ماصبغت كذا الا عشان اخوفك والي مثلك .
فهد : السالفه عناد يعني !
رائد : السالفه انك لو تسكت احسن .
فهد: طيب رائد .
رائد : هلا .
فهد : متى بنرجع .
رائد -يطالعه-: من وين .
فهد : يعني من وين بالله ، من البارتي .
رائد : متى مازهقت انا طلعنا.
فهد : انت ماتزهق ابد .
رائد : روح البس طيب الساعه جت 9 وانت للحين تحقق معي .
فهد : وين حطيت الاكياس.
رائد : ورا الباب شوفها .
يتبع . . .
734 people like this
على فكره ترا روايتك أكبر من الخيقهه *فيس مكحل عينه ازرق* :$
البارت -83-
رائد : طيب شوف ذا -كان جينز مايل على البني وتيشيرت ابيض وسبورت بيضه -
فهد : تتوقع يناسبني ؟
رائد : ايوه !
فهد : اوك خلاص .
رائد : لا تدفع انا بدفع عنك .
فهد : شدعوه امي وانا مادري خلاص انت دفعت الفطور هذا علي انا .
رائد -يلتفت ويشوف في احد وكان المكان فاضي قرب وباس شفتة فهد بسرعه-
فهد -يطالع رائد ومايدري ايش يسوي يطلع ، يسكت ، ولا يجادله من يدفع ؟ -
رائد -اخذ البدله وراح دفع واخذها ورجع وفهد نفس مكانه ونفس تعابير وجهه-: امش يالله مو تبي تغامر .
فهد -يطالع-: اغامر وين ؟
رائد : شفيك !
فهد : لا بس خلاص امش بشتري لي تان .
رائد : انا عندي بلبيت تعال مايحتاج .
فهد : انت حقك كريم ! انا ابي بخاخ .
رائد : لا تحاول عندي كريم وبخاخ وبودرة بعد !
فهد : اوك انت كذا قاعد تغطي على احتياجاتي -وطلعو من المحل-
رائد : في محل هنا كذا فيه احجار كريمه تقدر تنحت اسمك عليها مره ودي فيه امش انا باخذ لي دايم اجي وانسى.
فهد : ايوه اعرف قد اخذت لي سلسله من هنا وانكسرت ، بشوف يمكن يعجبني شي -اخذ الاكياس وقام-
رائد -ياخذ الاكياس من فهد -: يالله امش .
-نتركهم ونروح لشاليه -
فيصل -يطلع من الحمام بروب حقه وينزل -
خالد : وين فيصل !
عزوز : يتسبح .
-شهد وعبود يلعبون بلايستيشن-
عبود : شلون شلون تمشين !
شهد : السياره المفروض تتحرك بس انت ماشاء الله جسمك الي يتحرك !
عبود : طيب اكره السيارات حطي شي غير .
شهد : انا ضيفتكم قم انت جب .
عبود -يفكر-: خالد.
خالد: هلا
عبود : وين ذيك الي كذا طاوله ونرقص فوقها ونشبكها بتي في وين حطيتوها !
خالد : طاوله نرقص عليها ؟ وينها ذي
عزوز : يقصد الفرشه البلاستيك الي ترقص على الخطوات الي جابها فيصل !
خالد : ماذكرها !
فيصل -يطلع من المطبخ وبيده صحن عنب ويجلس-: ي زهايمر يقصد الي شريتها من الرياض الي كذا فيها ارقام والنور الي يشتغل برقم تغطه برجلك .
خالد. : ايييه شوفها تحت الدرج بكيس اسود .
عبود -يقوم ويروح يجيبها-
شهد -تطالع فيصل-: متى نضبط فصوله ؟
ريدس -كاتم ضحكته ولاف وجهه-
فيصل -يرفع الروب لين فخوذه ويوقف-: غنو لي ذي دلع .
خالد -يمسك صحن البوب كورن كان فاضي وبدا يطق فيه وشهد تصفق وعزوز يغني مع خالد -: ودلع عيني دلع ودلع روحي دلع اها ودلع عيني دلع و دلع روحي دلع .
-وفيصل يرفع الروب وبدو استهبال لين الساعه 7:50 -
بغرفة فيصل الكل متجمع ، فيصل جالس على الكرسي الي قدام المرايه بروب حقه ، شهد تعدل الميك اب كله على الطاوله وتشوف الناقص ، عزوز جالس على جهازه ، وعبود يسوي لهم موكا ، وخالد يصور فيصل ويرسل لامه على الواتس اب ، و ريدس يسولف مع امه وشوي يسولف مع خالد وعزوز -
738 people like this
أجمل من روايتك ؟ مافي أجمل من كلامك ؟ مافي ربي يسعدك قد اللي ماله قد و يوفقك دنيا و آخره و تدخل الجنه بدون حساب و لا عقاب قول أمين :( نححببكككك <33
تكملة البارت -82-
فيصل : بلبس فستان كذا قصير ؟
عزوز : في اثنين كحلي طويل بس الصدره والضهر كله بيكون مفتوح .
عبود : والثاني اسود ضيق لين الفخوذ .
فيصل : وضعكم راح يكون صعب شوفو غيري ارحم لكم ولي .
خالد : شوية ميك اب مع الاكستيشن وكذا وشوية تعديلات تصير احا .
فيصل -يرفع الجينز حقه ويمد ساقه لخالد-: شوف هاذي الغابه مين يوخرها -يرجع رجله -
خالد -منصدم -: هذا ساق انسان ولا ساق حمار ؟
فيصل : اقول احترم نفسك محد قالك دق اليمين وحطني انا الي اروح وينك تو تقول انا الشخص المناسب -يوقف ويلبس الكروكس - انا بصعد وانتم شاورو نفسكم .
ريدس -كان واقف بداية الدرج ويضحك -
فيصل -يعدي الدرج ويكلم خالد -: اقول ورني ساقك ماتباعد مزرعة ابو فهد .
خالد -طايح على عبود ويضحك - : لا يسمعك فهد طيب .
فيصل -شاف ريدس قدامه-: ها طيب .
ريدس -ارتبك وبعد عن فيصل ونزل -
فيصل - بنفسه-: يوه ذا شفيه -كمل وصعد-
ريدس -يجلس ومانتبه لشهد-
عبود:احم .
ريدس -يطالع عبود-
عبود -ياشر على هد بعيونه-
ريدس -يطالع شهد ويبتسم -: سلام .
شهد : وعليكم .
خالد : وش سلام الحواجب ذا .
شهد و ريدس بنفس الوقت ، عجزانه ، عجزان .
-الكل ؟ ضحك وبدا تعليق الاستفزاز عليهم -
خالد : يقولون القلوب دايم عند بعضها ولا شرايك.
ريدس : ترا والله بذا المنديل الحين .
خالد -يجلس جنب ريدس -: تعال شوي ابيك .
ريدس -يطالعه-: شفيه ؟
خالد -يبتسم ويمسك يده-: امش طيب .
ريدس -يبعد المخده عن حظنه و يوقف -وراحو للمطبخ -
خالد -جلس بطاوله وريدس جالس جنبه-: امس فيصل كان بغرفتك .
ريدس -يطالعه-: امانه ومتى ومين قالك .
خالد : اشش طيب اكلتني ، امس عزوز سوا كوفي لك وحط دواك فيها لانه عارفك ماراح تاكله وحطه بلكوفي لك ، المهم يوم دخل الغرفه لقى فيصل وقف قدام سريرك -يبتسم-
ريدس -يبتسم -
خالد -يضحك-: شفيك .
ريدس : تتوقع للحين يعني كذا يحبني ؟
خالد : الباقي عليك !
ريدس : طيب قولي شسوي و انا اسويه !
خالد : مثلاً. تتقرب له بأي فرصه سوائاً مناسبه او لا !
ريدس : كيف يعني !
خالد : امم يعني لما يبي شي خله معك عشان يجي ياخذه واذا ماجى انت تعطيه طاح منه شي انت تاخذه راح لغرفته تروح على اساس تبي شي ؟ خل نضامك نشبه .
ريدس : تبيني انشب له ؟ اقول تاكل زق انت وهو خير وش ارمي نفسي عليه بلغصب .
خالد -يضرب راس ريدس-: ارخ صوتك ي حيوان ، م اقصد كذا ، خلك معك مرتين وعشر لا ، يعني مو مل يوم ومو كل ساعه بين فتره وفتره تتقرب له خلك ذكي ي حيوان ي بلكه .
ريدس : اي والله صح ، طيب وبعدين !
خالد : وبعدين ذي خلها بعدين لما يجي وقتها .
-نروح لفهد ورائد الساعه 2:00 الضهر-
بلكوفي كانو طول الوقت يسولفون الى الساعه 3:17
فهد : يالله قوم على م اشتري لي بدله ونقوم نتمشى بعدها الوقت بيروح .
رائد : اوك بدفع الحساب واجيك -وقف-
-ودفع رائد الحساب وفهد شابك يده بيد رائد وبدا يدور له شي يناسبه -
فهد : شوف هذا -يوريه التيشيرت -
رائد : لا جرب تاخذ شي غير .
فهد : مثل ؟
رائد : مثلاً انت دايم بكل البارتيات الي تجيني فيها دايم تيشيرت وجينز او شورت وحفر !
فهد -يرجع التيشيرت مكانه ويهمس لرائد-: طبعاً ماراح اكشخ دامنياجي بدون نفس -يطالعه-
رائد -يمسك يد فهد ويضغط عليها بقوه ويهمس -: احنا بمكان عام مو وقته تنرفزني ، امش.
فهد -يفك يده-
رائد -شاف ليقين تايقر بنك وتيشيرت حفر اسود مرسوم عليه عشوائي بصورة نمر ومعه سكارف -: شوف ذا .
فهد : ماحب التايقر !
رائد : طيب شوف ذا -كان جينز مايل على البني وتيشيرت ابيض وسبورت بيضه -
فهد : تتوقع يناسبني ؟
ر
650 people like this
يبهه رابط الروايه من البدايه :(
صفحة فيها البارتات من الاول لحد اخر بارت - ‎@Novelkaz-
البارت -82-
اليوم الثاني ؟ - في بيت رائد- الساعه ؟ 9:00
رائد -يلبس القميص حقه-: يالله فهد انا بنزل واركب السياره دقايق تجي لا تطول .
فهد -يطلع من الحمام -: خلاص روح انا الحقك يالله -يفتح الدولاب-
رائد -طلع-
فهد -يلبس-
-بسياره-
فهد -يسكر باب السياره-: رائد .
رائد -يشيل السماعه عن اذنه-: هم ؟
فهد : شسمه ابي اقولك شي .
رائد : ايش قول .
فهد : اليوم نبي نتغير شوي !
رائد -يعقد حاجبه-: شلون يعني نتغير !
فهد : انت روتينك اليومي ايش يكون ؟
رائد : م ادري م عندي روتين محدد ، فوضوي .
فهد : طيب معك ورقه ؟
رائد : برود معك ورقه ؟
السواق -يعطي رائد نوت وقلم -
رائد -يعطي فهد-: خذ .
فهد : احم شوف ، بعد مانفطر نروح للمول طيب ؟ بعدين نروح لسطح المول ؟
رائد : ناوي على ايش؟
فهد -يضحك-: بسابي اغامر ومنها نغير ، خلاص انت بعد ماطفشت من الرزه والبرستيج ؟ نغير ننهبل شوي بس .
رائد : اوك وانا موافق !
فهد : جد؟
رائد -يضحك-: ايه جد يالله برود حرك .
فهد -يفتح جهازه-: تيم راسل لي يقول خل رائد يتصل علي -يلتفت يطالعه- شدراهه اني عندك ؟
رائد -يفتح جهازه-: امس سالني وش تسوي قلت فهد بينام عندي وجلست اسولف معه -يتصل على تيم -
فهد : طيب لا يدري اني طالع معك الحين !
رائد : اش خلاص ، هلا تيم .
تيم : رائد اليوم في بارتي وجينكز يقولك انه بيروح وانت لازم تجي .
رائد : لحظه ؟ البارتي حق مين ؟
تيم : ارواس مسويه عشان صاحبته توها راجعه من سفرها ، والضاهر ان كل البارتي بيكون ليديز !
رائد : حلو خلاص انا اشوف واقولك .
تيم : فهد وين ؟
رائد : وليه تسال عنه .
تيم : خله يجي معك ، يالله رائد في احد معي على الخط .
رائد : اوك -قفل الخط-
فهد : بتروح لبارتي مين ؟
رائد : ارواس مسويه ، المهم ترا انت بتجي معي .
فهد : لا ماني مشتهي اطلع بارتي ابد.
رائد : اشش انا ماقلت وش رايك تجي ! بتجي معي .
فهد -ياخذ نفس-: بس ا-قاطعه-
رائد : فهد لا تكثر حكي !
فهد -سكت-
-بشاليه ؟-
خالد -منسدح ويطالع فيصل -: طيب واحد منكم لازم يروح !
عبود : انا لحد يطالعني ابدا .
عزوز : حتى انا .
-كلهم يطالعون فيصل -
فيصل -يطالعهم-: وشو ؟ لا لا نضراتكم فيها شي ! روحه ماني رايح من الحين .
خالد : اف يعني رائد وجينكز يعرفون وجهي حفظوني !
فيصل : على اساس انهم الحين مايعرفوني ؟
خالد : على الاقل يعني رائد مايعرفك ! وانا م ابي فهد يحتك معهم ابيك تجيب فهد تسحبه تخدره اي شي امانه ! اشتقت له عبود : فيصل خلاص انت حتى يعني كذا شوي ميك اب شوي كذا تضبيطات تصير تمام .
فيصل -اختفت تعابير وجهه-: ميك اب ؟
خالد -يكلم -: خلاص يالله بفتح بفتح.
عزوز : مين ؟
عبود -يوقف ويلحق خالد -: شوي تعرفون .
فيصل -م اهتم وجلس ياكل موز -
خالد -يضم شهد بقوه-: اشتقنا لك .
شهد -تضم خالد-؛ وانا اكثر .
عبود -يضمها -
خالد -يفكهم عن بعض-: امشي امشي داخل بلا احضانكم ذي .
عزوز -يبتسم-: شهد !
فيصل -يلف يطالعها-: اه ي قلبي -ينقز من فوق الكنب ويضمها بقوه- وحشتني.
شهد -تضمه بقوه وتهمس-: اكثر واحد اشتقت له انت .
فيصل -يهمس-: لا يسمعونك ثم يقبرونك .
-وجلسو بصاله-
فيصل : كل ذا سفر وش تسوين )؛!
شهد -تضحك-: اغير جو شوي .
فيصل : ليه ماملينا عينك ي الساحبه .
خالد : اقول اص وقم تسبح عشان البرنس شهد بتضبطك .
فيصل -يحط المخده بحظنه-: يعني خلاص مافي غيري .
عبود : اي مافي غيرك .
فيصل : بلبس فستان كذا قصير ؟
يتبع ..
621 people like this
اديني الروايه من البدايه بليزز :(
‎@NovelKaz ، هاذي الصفحه فيها كل الروابط من البدايه.
البارت -81-
-بغرفة عبود-
عبود -طلع من الحمام وتوه ماخذ شاور لف المنشفه على جسمه وطلع ويمشط شعره على ورا ويفكر -
خالد -يبي يفتح الباب وكان مقفل -: عبود -مايرد- عبود افتح .
عبود -يطالع الباب-: انا قاعد البس لحظه .
خالد : من جدك ؟ اقول افتح لا تكثر حقي .
عبود : خالد
خالد : اوش خلاص قلت لك افتح ولا ترا بروح .
عبود -يلبس الروب حقه ويفتح الباب-
خالد -يدخل ويسكر الباب ويجي ورا عبود -: لف طالعني .
عبود -يلف ويطالعه -
خالد -صار قريب لعبود و يمرر اصابعه على خده وهمس-: عورك ؟
عبود -يدمع-: شوي .
خالد : لا لا -يضمك- خلاص الا دموعك اش.
عبود -ياخذ نفس-: قهرني م كنت ابي اقول ذا الشي بس خلاص خالد تحملت كثير ماقدرت ! ينام بحظنك ويفطر معك ويجلس فوقك انا ايش وضعي ! ليش تبي علاقتي فيك سر بسر .
خالد -يلعب بشعر عبود وهو ضامه-: شوف ، لما تكون بدائره وحولها سكاكين حاده ، ايش بتسوي ؟
عبود : احاول اطلع من بينها !
خالد : واذا كانت ضيقها .
عبود : اسايسها لين تتوسع واطلع !
خالد : عشان كذا انا اسايس الموضوع بعدين اطلعه واقول مو كل شي فجئه ، كل شي بوقته حلو صح ؟
عبود -يبتسم-: صح .
خالد -يبوس شفة عبود الي تحت ويحرك يده على شعره ويسحبه شوي شوي لسرير -
عبود -بيد ماسك رقبة خالد وبيد يفك الروب -
نخليهم على راحتهم ؟ ونروح لعزوز -
عزوز -يطالع الدرج-: وين السكر ! اي هذا هو -اخذه من الطاوله وحط شوي بلكاس واخذه وصعد وهو يحركه ، مشى من بين الغرف بس ؟ في صوت وقفه ! في صوت لفته -لف وطالع باب غرفة عبود ابتسم وقلبه اشتد على بعضه كمل ودخل غرفة ريدس لقا فيصل واقف -
فيصل -لف ويطالع عزوز بربكه-
عزوز -يطالعه-: فيصل ؟
فيصل : انا بطلع -جى بيطلع مسكه عزوز -
عزوز : خذ -عطاه الكاس - خله يشربه وياكل دواه الحين .
فيصل -يشرب الكوفي- للاس-سكت شوي- شحاط فيه ؟
عزوز : حاط شي زي البودره نسيت اسمها المهم انه دواء ، وعليك بلعافيه ي حمار .
فيصل -يلحس شفايفه ويذوق الطعم-: والله حلو -يشرب-
عزوز : :| ؟
فيصل -يوخر عزوز ويطلع-
عزوز -يطالع ريدس-: يالله راح عليك -طلع وسكر الباب-
677 people like this