رواية -حب من طرفين- @riwayakaz
تسرد حوار ما فوق تدريج الواقع.
رواية - حب من طرفين - بقلم - ‎@TOMBOYKAZ - بارتات الروايه من البدايه : ‎@Novelkaz نظام التنزيل ( تراكمي اسبوع ومن ثم التنزيل دفعه ) رواية - حب من طرفين - رواية تسرد قصص بين حب وخيانهه و ايام جميله عاشوهاا ب حلوها و مرهآ. الروايه فيها نسبت انحراف -جداً- احترم من يحترم البلوك جاهز ب كل الأوقات.
-لا احلل - النقل بجميع الوسأل و سوائاً إنتحال او نقل ب اسمي او بدون روايتي ب هاذي الصفحه وبس واذا نشرت ؟ بيوز الصفحه غيره ؟ -م احلل-
Ask me a question
RSS answers
-
البارت -146-
عبود قان الساعه ٢ الكل نايم .
خالد -نايم بالصالة-
عبود -نازل ويطالع فيه من بعيد -
شهد : بخ
عبود فز : بسم الله -يحط يده على صدره- روعتيني
شهد تمد شفايفها : ڤاڤي
عبود : والله ما الكيوت الي انتي مزحك زي وجهك -يدخل المطبخ .
شهد -تطالع خالد ولف ولحقت عبود-: عبود
عبود -يلف يطالعها-: جوعان
شهد : عادي اسالك سؤال
عبود : ايه اكيد -يفتح الثلاجة-
شهد -تمسك عبود -: اكلمك جد وقف خلك معي .
عبود : وربي اسمعك ، مو لازم اطالع ، اسمع بذني انا مو عيوني -يطلع له السلطه و يفتحها وجلس ياكل- : وشو قولي.
شهد : عاد تعلمني كيف اشفشف .
عبود -شوي وتدخل السلطه في خشمه من الضحك -
شهد : هي اكلمك صدق -تسكر باب المطبخ -
عبود : الحين ذا سؤال ولا طلب
شهد : كان سؤال و حولته لطلب
عبود : وش كان سؤالك -يحرك الخرم الي بحاجبه -
شهد : متى اول مره شفشفت ، يعني لا تستغرب من سؤالي لاني ما كنت احب هالخرابيط صح شكلي ما يهيئ اني اكون بهذا الأدب بس دراسة الطب خلتني شي ثاني نسيت كل شي حولي ولا تستغرب من طلبي لاني حسيتك ڤري من ذي الناحية يعني فيصل مستحيل وريدس يستحقرني و فهد مستحيلين وخالد استحي منه ، يعني انت احسك الشي الملاأم لشخصيتي .
عبود -ياكل ويطالعها-: اول مره شفشفت يوم كنت ثاني متوسط .
شهد : وشو .
عبود -يضحك-: شفيك مستغربه ، ايه .
شهد : راسي صدع وش ثاني متوسط
عبود -يحط الصحن بالمغسله ويطالعها-: وش في امك ايه ثاني ، كذا عمري ١٤ .
شهد -ساكته -
عبود -يضحك بقوه-: موب طبيعيه انتي واضح الطب غاسل مخك مره .
شهد : والله لا تلومني كنت يوميا اتناوب في الطوارئ اشوف دمان و الله وكيلك من وين يبقى فيني مخ او عقل او مشاعر .
عبود : مو مهم ، اول اساسيات الشفشفه ماراح نطبق بس ارشادات تطبيق المرحلة الثانيه ، اول شي لازم يوميا تفرشين ولازم كذا شفتيك تكون موحيه لشفشفه يعني عليها لابيلو مو روج وشي داكن لا شي يخلي شفتيك اكثر طبيعه واهم شي الرائحة عشان ألطرف الثاني يقدر يتعمق بلذه - وقام يعطيها وخالد واقف عند الباب وماسك راسه من الكورس الي يصير ومن مين ؟ من عبود -
نروح لجينكز ؟
جينكز -يعقم جسمه -
رائد : يعورك ؟
جينكز : احس ببروده اول شي يس الحين لا احسن -جلس جنب رائد-: شكرًا رائد
رائد -ابتسم -
جينكز : ياليتك تبقى كذا دايم
رائد -رفع عيونه وطالع بجينكز -
جينكز : ياليت يعني بس اقول ، معليش لو ضايقتك را -قاطعه-
رائد : انت شايفني متغير ؟
جينكز : كثير
رائد -ابتسم ولف يكمل شغله على الايباد -
جينكز -ابتسم وفي نفسه -: مستحيل ينفهم الي جواك ، مستحيل .
عند ريدس ؟
ريدس -يطالع جواز السفر وشهق-: عيد ميلادي بعد ثلاث ايام ، غريبه محد منهم بيحس ، والله من الي هم فيه محد بيحس -راح يشوف فيصل ودق عليه ومحد رد عزف انه نام -: غريبه نايم هالوقت -حط جواله و انسدح -
نتركهم على هدوئهم و شوشرتهم.
انتظروا البارتات الجايه مع الشر الي جاي من رائد ر انقلابات القروب الي بيدخل والي بيطلع.
و شكرًا 14592 متابع .
159 people like this
البارت -145-
ارواس-عاض شفايفه وعيونه بتطلع من قوة الم رجله-
عزوز -يجلسه ويمد رجل ارواس -
ارواس -يبعد عزوز و يتالم -
عزوز : تعورك ؟
ارواس -يهمس -: انت روح ادخل
عزوز -قاطعه-؛ وشو ادخل و أخليك انت و الهبال الي مسويه ركبت الدرج ونقزت منه طيب كمله ماراح يط -سمع صوت ولف وماكان في احد- ماراح يطلع بعيونك شوف الحين رجلك تعورك من هبالك في أحد عنده السلم وينقز بنصه
ارواس -ياخذ نفس ومعرق- روح ادخل واذا راح تعال لي
عزوز -متردد-
ارواس : روح
عزوز -قام ودخل من باب المطبخ الخلفي لعندهم-: راح ؟
رائد -يلف يطالع فيه -: لا ما راح .
عزوز -يطالع فيه وعيونه شوي وتطيح من الصدمة-
رائد -مشى وتعداه-
عزوز : وين رايح -يلف يطالعه -
رائد -شاف الباب الخلفي ورفسه وطاحت عيونه على ارواس -: هلا هلا
ارواس -يعدل جلسته وماد رجله المكسورة وشكلها الي بدا ينتفخ-
ارواس يطالع فيه وحاول يقوم : را .. رائد -جلس من الم رجله ويطالع فيه -
رائد -يطالع فيه بقرف-: تعورك ؟
ارواس كان ماد رجله وحاول يعفطها عشان يقوم وماقدر : رائد عادي تسمع مني شوي .
رائد -رفس رجله-
ارواس -قام يون من كل قلبه-
رائد : هذا ابي اسمعه .
رائد -رجع ورفسها-: تعورك ها
عزوز -دف رائد لورى وجلس جنب ارواس-: يهودي انت يهودي
ارواس ألي وجهه قلب احمر من الالم عزوز الي كان واقف والقروب جنبه .
خالد وفيصل مسكو رائد لورى وبالقوة يسحبونه .
عزوز جنب ارواس وسحبه له
ارواس -مسك تيشيرت عزوز-؛ خذني .. خذني من هنا
عزوز -يسحبه ويجلسه-
أرواس و جسمه المعرق : اقولك اسمع مني
رائد -يدف خالد وفيصل عنه-: هدا الي قاعد تسحبه مني معتدي على شرف جينكز و خلاه زي العبه ورماه في بيتي وطلع يستحمي فيه وانتم قائمين بالواجب ، بس تحسب اني سكت ؟ هه اعرف كيف أردها لك انت براسك و اردها للقذاره الي جنبك -يطالع ارواس - الم الي بيجيك اكبر من الم الرفسه -حط الطرحة على راسه ومشى من ورى الشاليه على سيارته -
شهد في سبات عميق و عبود في نفس الموجه .
خالد -وجهه مصفوق من الي سمعه-
ارواس -معرق ويادوب يفتح عيونه-
عزوز : خالد ، خل نأخذه المستشفى رجله بدت تنتفخ
ريدس : ما اظن تنتفخ من ضربه رجل حط ثلج وخلاص
عزوز : هو طاح ، يعني طاح من السلم .
خالد : وشو ، كيف طاح
عزوز : صعدنا فوق و يوم سمع صوته انجن ومن سرعته ركب السلم وما كمله من عجلته و نقز .
خالد : الله عليكم ، الله عليكم -دخل-
فهد -يطالع ارواس -
فيصل -متقرف وسحب ريدس لداخل-
اختصار حدثي :-
خالد اتصل على السواق و فهد وعزوز اخذو ارواس على المستشفى وكان الي فيه كسر عزوز ما قدر يبقى معه كا مرافق ورجع بيته ، بقى فهد من المغرب لين الساعه ١ ونص الليل .
فيصل تحمم وآكل علاجه ونام و ريدس رجع بيته .
142 people like this
-  az.hfc
تكملة البارت -144-
ارواس -يفتح باب المطبخ-: يالله ادخل.
عزوز : لا عاجبني الجو ، اذا انت تبي ادخل
وجلس نقاشهم مين يدخل ومين يبقى و احساس ارواس الي يطلع ويحاول يكتمه وعزوز المبسوط ان في احد حس بقلبه .
خالد -عيونه لاخر مدى بالبحر حس انه خسر شي كبير خسر شي كان ما يلاحظه ، عيونه مو وقفت تدور اخر زاوية بالموج وتفكيرة يدور لف و يطالع عبود قطع تفكيره صوت الجرس -
الدور الأرضي .
فهد -يفتح الباب وفز كل شي فيه -
رائد -ينزل الشيله عن راسه ويطالع -
فهد -تجاهله وترك الباب مفتوح وراح الدور الأعلى -
فيصل -وقف ويطالع فيه -: سم
رائد : خالد موجود ؟
فيصل : موجود ، تفضل
رائد -يدخل و يجلس -
شهد-كانت نايمة-
رائد -يطالعه وجلس بعيد عنها شوي -
خالد نازل ويسكر الخط من ابوه وجلس : فهد فوق اذا تبي اناديه لك
رائد : لا اني جاي عشانك انت
خالد ؛ انا؟ سم وش فيه
رائد : انا ادري ان ارواس عندك
خالد -يطالعه-
رائد : انت ما تدري عن شي فخله يطلع .
خالد : اخر مره جيت وما منعتك ، المره ذي لا انا اقولها بصريح العباره ، ارواس مو موجود عندي لو سمحت رائد .
ارواس -يطلع من المطبخ ويسكر الباب -: جا هنا
عزوز : تعال ماراح نجلس هنا طول الوقت خل نطلع من السلم للغرفة الي هنا اذكر القروب قد دخلوا منها .
ارواس -يطالع السلم - : لا اخاف يجرح فيك شي
بعد 3 دقايق .
ارواس -يسحب عزوز -: بهدوء -عزوز يدخل .
عزوز -يضحك -: منقذ جميل وفاشل بنفس الوقت
ارواس -يبعد الشعر عن وجه عزوز ويبتسم-
ما ادري وش جابه ذا
عزوز : ماعليك القروب بيعرفون يتصرفون نجلس جنب الدريشه احسن عشان حتى لو صار شي يمدينا نطلع .
ارواس -يشغل دخانه ويبتسم والدخان بين شفايفه-
الدور الأرضي ؟
رائد -يعدي الدرج وفاتح جواله ويتصل -: لو سمحت ما جيت من فراغ
خالد -يمسك فهد -: خله ماعليك
فهد -يتنفس بقوه-: مريض
فيصل -ماسك ريدس-؛ فكوني عليه .
ريدس : وانت اهجد بعد خله يتصرف اساسا ارواس طالع بيسوي نفس طريقته وينزل ، تعال اجلس .
خالد -يوقف عند الدرج ويطالع فهد-: خذ نفس
فهد : لعاد تفتحون له الباب استوعبو ان ذا مريض
خالد -مستغرب من انقلاب فهد على رائد هالشي ما خلاه يتكلم ويجادل او حتى يلحق برائد ونساة منظر عزوز -
الجوال يرن ؟
ارواس -شاف الاسم لف بحركه سريعه وحذف الجوال من الدريشه للمدى الي قدر عليه وطب وراه -
رائد -جاه ان الجوال مغلق وضحك-: انا مو قايل ان الكذب حبلة صغير
خالد -يسمع صوته و التفت للقروب -
رائد -صار يفتح البيبان بهمجيه -
وجنون عزوز مكتوم و الم ارواس في صمت تام
عزوز -ماسك يد ارواس و يحاول يجلسه-: عورك شي ... أرواس لا تخوفني تكلم
ارواس-عاض شفايفه وعيونه بتطلع من قوة الم رجله-
143 people like this
-  ShodAlghamdi.
البارت -144-
خالد -فتح جواله وجلس عليه شوي ولف لقى عبود نايم -: حبيبي ! -يبعد شعر عبود عن وجهه و سدحه وقام لبس روبه وراح يسكر باب البالاكون عشان الهواء لكن ععيونه ما تسكرت عن هالمنظو ، طارت على نقطه غريبه على لحظة تعتبر صدمه .
بالنفس اللحظة عند عزوز .
ارواس -يمسك ويسحبه-: شوف كنت بتدعس على هالحجر وانت تدري حجر البحر حاد ، غبي -يضحك بخفيف-
عزوز -يبعد يد ارواس عن كتفه بخفيف ويضحك -: يبي يحارشني بأي طريقه
ارواس -لف ويضحك-
عزوز -يسحبة له بقوه ويضحك-: شوف شوف كنت انت بتدعسها ، غبي .
-لف وججه ولا حس الا بأرواس ماسك وجهك بيد وبيد الثانيه يتحسس فيها -
ارواس -يهمس بصوت هادي تلعب فيه أمواج البحر -: انت شي غريب -يدخل اصابعة بشعر عزوز و أنفاسه قريبه - انت شي يلعب فيني من داخل ، شي يجذبني بين مليون نسمة جد انت شي غريب.. شي يخوفني
عزوز -يطالع عيون ارواس وكأن مالها نهايه-
ارواس -يقرب ويحط شفايفه على جبهة عزوز ويهمس-: انت شي ياخذ ويعطي مع قلبي ، يلعب جوا مثل الهوى .
عزوز -يبعد ويطالع وجه ارواس وكأنه ما اكتفى من كلامه -
ارواس -يمسك خصر عزوز ويبوسه بوسط شفايفه بشكل عنيف بشكل الشوق العظيم الي فيه -
عزوز -كمل معه و طاح ارواس فوقه و ضلو مكملين -
في اول نفس بينهم قطعهم صوت سياره وارواس الي لف وعيونه ما تقدر تميز من نورها سيارة بعيده سافطة جنب الشاليه -
ارواس -يقوم و يسحب عزوز معه لورى الشاليه -
عزوز -واقف عند باب المطبخ ووجهه مصفوق-
ارواس : مين جايكم الحين ؟
عزوز : مدري
ارواس : كيف ما تدري
عزوز : ما اذكر ان في احد بيجي .
ارواس -يطالع عيون عزوز-: بردان؟
عزوز : لا
ارواس -يبتسم -؛ وليش خشمك احمر .
عزوز -يلمس خشمه-
ارواس : مستحي ؟
عزوز -يرفع حواجبه بأستنكار ولف-
ارواس يضمه من ورا بقوه-
عزوز -يبعد ويلف يطالع ويبتسم بخفيف -: أرواس بس خلاص .
ارواس -يقرب -: عزوز ب -قاطعه -
عزوز بنفس النبره الهادية : معليش .
147 people like this
-  جوج. D,s
البارت 142 نقص منه جزئية بسبب طول البارت وهاذي الجزئية الناقصه .
جزئية البارت -142-
النيرس دخلت ومعها العربيه : لو سمحتو تجمعكم هنا مو زين لها -فيصل قاطعها-
فيصل بصوته التعبان : لا خليهم ما يضايقني.. انا ابيهم
النيرس وهي تسحب العربيه لجنب سريره -: انا اسفه اقل شي يبقى عندك شخصين فقط و الباقي انا اعتذر .
عبود -بعد بسرعه وطلع و عزوز لحقه -
عزوز : عهود عهود -يمسك يده ويهمس- هدي شوي الناس تطالع تعال ندخل دورة المياة احسن .
عبود -سكت وراح معاه-
هم داخلين وريدس طالع من الممر على الممر الثاني ودخل على طلعة النيرس .
ريدس -دخل و يمشي بهدوء -
فيصل كان نايم من تأثير الدواء و على ابسط حركه يقوم .
خالد -يقوم من جنب فيصل ويأشر لريدس يجلس هنا .
ريدس -نزل الطرحة عن راسه و جلس جنب فيصل و ما يدري يضمة يمسك يده يسال شفيه حس حلقه متحجر الف سؤال وده يسال -
فهد : ريح وجهك قلب احمر .
ريدس جالس و يده جنب يد فيصل -: شصار بالضبط كيف طاحت يعني ما افطرت ولا ايش بالضبط اول مره يصير فيها كذا
خالد : يعني تقدر تقول ما افطرت
ريدس -يبوس شفايف فيصل -
فيصل -فتح عيونه بتعب-
ريدس -بعد و يطالع بعيون فيصل -: بروحي عنك
فيصل -يبي يرتفع -
ريدس : دقيقه دقيقه-بعد ورفع المخده له-
فهد -يرفع السرير من تحت -
ريدس : كذا زين ؟
فيصل : زين بس ابي مويه
خالد -راح و يصب له -
شهد -حاطه رأسها ونايمه على الكنب-
فيصل : صحوها
ريدس -شبت نار الغيره بصدره-: خلها تنام ما نامت يمكن
خالد -يمد الكاس لفيصل -
فيصل -ياخذ و يشرب -
ريدس -يحط يده على رقبة فيصل و يلمسها -: يعورك شي .
فيصل -يمد الكأس له -
ريدس -ياخذه ويحطه وراه -
فيصل : طفشت خل نطلع سريرهم زباله .
خالد ؛ هذا اقرب شي انتظر لين يجي الاذن انا بروح اشوف و اجي
فيصل : ايه تكفى و استعجل. بالله .
فهد : انتظر بروح معك -ياخذ عبايته-
و طلعو .
ريدس -يجلس جنب فيصل -: بروحي وبقلبي ولا فيك
فيصل -يبتسم-: بسم الله عليك
ريدس : وجهك تعبان لازم تاكل .
فيصل -يحط راسه علو كتف ريدس : جوعان .
ريدس -يبوس راس فيصل -: الحين نطلع ونمر السوبر ماركت تاخذ لك فواكه و حركات و الي تبي بس مطعم لا مو زين وانت توك ما أقلت شي زين
فيصل : فواكه مطعم الي هو اهم شي أكل
ريدس -يضحك و يقرب من شفايف فيصل و يبوسها -
فيصل -بعد بخفيف -
ريدس-يقرب-
فيصل : ريدس
ريدس : شفيك
فيصل : لا تنسى الي اتفقنى عليه ، قدامهم لين اسمح انا
ريدس -سكت -
فيصل -يطالع فيه -؛ ابي مويه
ريدس يقوم ويجيب له وبسكوت.
فيصل : خلاص فكها عاد انا قبلت وانت رضيت .
ريدس -يمد له ويجلس-: خلاص عادي قلت شي انا
فيصل -يبتسم-
ريدس -يمسك أصابعه و يبوسها-
فيصل يطالع بعيون ريدس .
ريدس -يفتح عيونه بقوه .
فيصل ضحك بقوه وهاذي كانت غاية ريدس
الا شهد ما كانت هاذي غايتها .
720 people like this
تكملة البارت -144-
ريدس : يوه ما ضغطت مره شفيك
فهد : اه وربي احسك كسرتها لي بعدين لا تلمسها احس جلدي شوي يتفتت .
ريدس : غريبه .
عزوز -يسولف مع ارواس - : لا شوف هنا -ياخذ الايباد - سو زي كذا من قدام بيطلع جامد لان انت وجهك نحيف .
فهد : عزوز عادي تطلع تشوف الأنوار الي برى شغاله او لا .
عزوز -يعطي الايباد ارواس و وقف- بروح اشوف و اجيك
إرواس -يمسك يده-: تبي اروح معك .
عزوز -يقومه-: ايه عادي ماعندي مشكله بس قبل جيب لي ولك شي نشربه على ما اشوف .
ارواس : يالله .
فهد واقف على الدرج : بسرعه روح انت للحين فيه
عزوز طلع لقاهم طافين ودخل : طافية .
فهد : يوه شفيهم - راح يتصل -
عزوز طارت عيونه يوم شاف ارواس جاي بالبيره و فتح عيونه بالي ارجع .
ارواس -انلخم وجلس يطالع عزوز بالي شفيه-
فيصل -انتبه ولف -: تت تعال تعال وين وماخذ ثنتين بعد
عزوز -ابتسم على جنب وماسك ضحكته-
ارواس -يطالع البيره ويطالع فيصل-: شس -يقاطعه فيصل -
فيصل : رجع رجع خذ كولا خذ اي شي الا بيرتي
ريدس : يالله اسمع الكلام
ارواس -يطالع عزوز -
عزوز -يأشر له بالي تعال من ورا لكن ارواس ما فهم دخل المطبخ فتح الثلاجة لقى كولا اخذ قزازتين و شاف باب الخشب يهز قرب منه-
عزوز -يهمس-: ارواس ، ارواس
ارواس -يطالع فوق و فتح القفل وفتح الباب-: انت وش جابك هنا
عزوز -يسحبه و يضحك ويسكر الباب -: الكولا لفهد
ارواس : وش جو نظامكم ذا .
عزوز : طيب امش خل نروح نتمشى نص ساعه وندخل .
ارواس -انبسط ومشى معه -
عزوز -يحاول يفتح ألبيره-
ارواس -يطالع-: هات هات .
عزوز : لا بحاول افتحها.
ارواس -سحب عزوز من خصره ولوا يده واخذها و بعد وفتحها له -: خذ
عزوز -يرجع شعره على ورى و اخذها وهو ساكت -
ارواس -يطالعه-؛ شفيك وجهك قلب الوان
عزوز بضحكه خفيفه : يعني تقدر قول محرومين او مو متعودين .
ارواس -يمسك خصر عزوز من تحت ويرفعه بخفيف-
عند خالد بالغرفه بالتحديد .
خالد ضام عبود من ورا و يبوس رقبته بقوه ويده تحت .
عبود -يحاول يلف-: خلاص خالد تعبت
خالد. -يمص وباس مكان مصته و انسدح على ضهره و يتنفس بهدوء -
عبود -يلف ويجلس بحظنه-: احب وجودك معي
خالد : يخليك لي
عبود -غمض -
خالد -فتح جواله وجلس عليه شوي ولف لقى عبود نايم -: حبيبي ! -يبعد شعر عبود عن وجهه و سدحه وقام لبس روبه وراح يسكر باب البالاكون عشان الهواء لكن ععيونه ما تسكرت عن هالمنظو ، طارت على نقطه غريبه على لحظة تعتبر صدمه .
يعيش حياته ولا يبقى ؟
هذا محور بارتاتنا الجايه و التكمله قريبه لحد كبير لكن ليست محددة .
توقعاتك تقرب موعد قرائتك للبارت.
672 people like this
تكملة البارت-143-
واحد اثنين ثلاثة .
فهد وقف السياره وجنبه وقفة السيارة الي فيها خالد .
خالد -ينزل -: ليه ما ترد
فهد -يسكر الباب -: ما سمعت وربي توني اشوف اتصالك خلاص امش نشوف ان شاء الله مافي شي
خالد -مشى ودخل -
المنظر الغريب ، ارواس ماسك زياد و حاطه على بطنه و نايم .
خالد -ينزل عبايته و يعلقها و يطالعه من بعيد -: هذا كيف دخل غرفتي .
فهد -يطلع جواله من الشنطه -: علمي علمك
فيصل -يجلس -
عزوز : هذا ارواس !
فيصل : ايه .
عزوز -يهمس- : وش جايبه .
فيصل وهو ينزل سبورته : سالفة طويله .
عزوز -يقوم للمطبخ -
القروب جلسو الا عزوز وفهد وشهد يدخلون الأغراض .
خالد -ياخذ زياده و يغطي أرواس -
زياد -يطالع في خالد -
خالد -يبوس فم زياد-: قلبي انا الي وحشتي
-يحرك خشمه على خشم زياد و يجلس-
فهد يجيب الأغراض و الفواكه بالصحن و يحطها .
خالد : يا مغير الأحوال .
فهد -يطالع فيه بنص عين-
ريدس -يقصص اضافر فيصل -
فيصل -يطالع فيه وتحرك -: اا ريدس
ريدس -يبوس اصبعه-: معليش حبيبي معليش ، لا تتحرك خلاص -يرجع يكمل-
فيصل : عبود عطني منديل
ريدس : لا في منديل هنا
فيصل : مخلص
عبود -يعطيه منديل و يجلس جنب خالد و ياخذ زياد و يحطها على صدره ويضرب ضهره بخفيف-
فيصل -خلص و قام يغسل ورجع جلس - : خالد عادي تقصص لي
خالد-يقوم يجلس عنده -: اقصص لك ىلا يهمك فيصل : فهود جيب لي مويه
فهد يرمي عليه -: خذ ذي ما شربتها.
فيصل : جبتو بيره
فهد : قل ما شاء الله
فيصل : ما شاء الله
فهد : كرتون بيره .
فيصل -طارت عيونه-
ريدس : اكل الصحن و اعطيك الكرتون يالله .
فيصل : خلاص خالد ريدس يقطع لي .
ريدس يقطع لفيصل و خالد يقطع لعبود -
فيصل : فهد شهد تعالو.
شهد : لا عليك بالعافيه
فهد ؛ عليكم بالعافيه .
عبود : خالد جايب معك ملابس ، ابي اغير .
خالد : ايه روح غرفتي تلقى كم شي جبته معي .
عبود -يقوم و يحط زياد في حظن فهد -
فهد : اففف خالد قم قم غير ذا مفجر كيماوي - يسد خشمه و يعطيه خالد -
خالد-ينزل السكين و ياخذ زياد-: مالة عليك ، كل شي فيه حلو ريحته و كل شي -يبوس رقبته-: تعال بنظفه انا وانت يالله جب شنطته فالمدخل -راح الحمام -
فهد : والله ما انظفه.
خالد : تعال ولا مافي طلعه معي بكرا .
فهد -كشر وجهه و واضح وجه المغصوب-
فيصل -يضحك -: روح روح .
فهد -حط جواله في جيبه وراح -
خالد -يسدح زياد على كرسي صغير و يشيل الشورت و البربتوز -: هلا بالريحه .
فهد -يسد خشمه و يدخل -
خالد : حطها هنا هنا .
فهد -فتح الشنطه وطلع الأغراض -
خالد -يفتح الحفاظه-
فهد -لف وجهه-: الله يحوم كبد العدو وش ماكل ذا .
خالد -يضحك -
عند عبود .
عبود - لبس شورت لفوق الركبه و تيشيرت وراح الحمام فتح المويه الباردة وصار بأصبعه يحرك المصات فجئه جواله يتصل وكان رقم -
عبود -سكر المويه وراح رد -: آلو
فارس : أسمعني
عبود : انت شتبي امس انساه الي صار خارج وعي بدون اراده بدون تفكير ، قرفان منك
فارس : أسمع انا بستر على الي صار بس بشرط واحد .
عبود : الي هو .
فارس : تقول لي ارواس فيه ولا لا .
عبود -زي المويه البارده الي انكبت عليه -: انت لك علاقه بأرواس-
فارس : يعني موجود .
عبود : لأ مو موجود
فارس : رائد بيجي وانا بكون فالسياره لو ما طلع انا نزلت وقلت لخالد
عبود : مافي دليل
فارس : المصات الي على جسمك .
عبود -يطالع فيها بالمرايه-: ماراح يصدقك .
فارس : على اساس بيصدقك.
فهد -دخل -
عبود -قفل الخط ولف-
فهد -مستغرب ليش عبود توتر-: باخذ الوشن .
بلسان عبود : حسيت الوضع تحجر بالنسبه لي ولازم احد معي لازم
يتبع..
611 people like this
-  إيدويّ..
تكملة البارت -143-
ريدس : من عيوني
فيصل -يمسك وجه ريدس ويبوس عيونه-: يخليهم لي .
ريدس -غمض و حط رأسه داخل رقبة فيصل-: احبك وألي خلق نبرة صوتك .
دخل خالد و معه عبود .
فيصل : جو الحبايب المتزاعلين .
خالد -يرفع حواجبه و يبتسم -
فيصل : ابي اطلع طقت كبدي قسم بالله
عبود : انا بروح أشوف اذا يقدرن يطلعونك الحين
خالد : اجلس حبيبي انا اشوف -قام وطلع-
ريدس -يطالع عبود-: شكرًا لانك قلت لي
عبود : والله خالد شكرني بشكل جميل
ريدس بضحكه : ليش
عبود -جلس يقول له -
طيب نتركهم لين يرجع خالد ونروح لنص القروب
فهد ، عزوز ، شهد
واقفين عند الصراف
عزوز -حاط راسه على القزازه و في عالم ثاني مع سماعته الي ما تفارق أذنه -
شهد -بالوسط حاطه رأسها على ورى و مغمضه-
فهد يحط الرقم وكل شوي يطلع له غلط مسك الورقه يشوف الرقم
فهد : ياليل وانا احسبها 3 طلعت 2 -يرجع يحط الرقم -
و صرف الفلوس و طلع علو اقرب سوبر ماركت .
فهد -يلف عليهم-:يالله انزلو
و كل واحد صار يسبق الثاني شهد مع عزوز على الغازيات و فهد راح قسم الفواكه .
بعد ساعة بالتمام .
فهد -ياخذ الفاتوره -: شكرًا -يمسك العربيه الي فيها كياس و يمشي -
عزوز -يهمس له -: هي وين وين
فهد يلف بتعجب: وشو .
شهد : ما حطيت اغراضي
عزوز -يطالع سلته-: ولا انا .
فهد -يرفع حواجبه-: ايوه ويعني
شهد : وش الي ايوه يعني تعال ادفع لنا
عزوز : فهد يا جزمه امانه
فهد -يطالع فيهم ببرود-: محد قالكم ما تجيبون فلوسكم
عزوز : أمانه فهد صدق .
فهد : يالله بس نزلو الي معكم و امشو .
عزوز -يطالع فهد لين طلع وطلع صرافته -: خذ
فهد -رجع يطالع-: ايوه الحين طلعت .
عزوز -يسوي نفسه مشغول -
شهد تحط اغراضها
عزوز : دقيقه دقيقه -يبعد اغراضها-: يالله يالله مناك مناك
شهد : يا حمار انا شهد
عزوز : و الكوبه
شهد -تطلع فلوسها-: انا وريك يا جزمه -تروح للكاشير الثاني .
ونص ساعه وهم بالسيارة .
شهد : والله ما اعطيك انا اوريك كيف تسحب علي
فهد : امانه حبه والله حبه .
شهد : اقول بس ، انا تسحب علي .
عزوز : اشش ريدس يدق علي .
عزوز : الو
ريدس : وين فهد
عزوز : جنبي
ريدس : وينه عن جواله
عزوز -يطالع فيه-: وينك عن جوالك
فهد : طافي طافي
عزوز فتح سبيكر : يقول طافي
ريدس : طيب وينكم و شريتو الأغراض
فهد : ايه شريتهم كلهم
ريدس : انت حسابك عندي جاني كم سحبت يا حمار .
فهد : اقلب وجهك نزلت ودرت و مسحت الارض عشان ألقى اغراضك
ريدس : انا قايل مافي أسلوب
عزوز : طلعو فيصل ؟
ريدس : ايه يالله روحو جهزو المكان له .
عزوز : على خير ان شاء الله -سكر الخط-
شهد : يا ويلك الحين يزعل .
عزوز -شغل اغنية يحبها خالد وجلس يسمعها و باله بعيد و الي انتبه له فهد وفهد كان بالله مع حركة رائد في جينكز يوم شفه وحس بالقهر و طفى الاغنيه -
عزوز : ليش طفيتها.
فهد -ماعنده سبب-: مدري ما اعجبتني.
شهد : اوف يا ان عندي لك اغنية مغربيه تخليك تروح فوق و تنزل تحت .
و شغلت .
شهد : 1 2 3 روووح .
شغلت و اشتغل النشاط فيهم عزوز صحصح و فهد نسى و شهد في حاله عظيمة.
نروح عند القروب .
فيصل -كان يسولف فجئه سكت-: زياد
خالد -كان عند البال وقع الاوراق و دخل-
فيصل -طارت عيونه-: خالد وين زياد
خالد -سكت وطار عقله كيف نساه نايم -
و كل واحد يدق على الثاني .
فيصل ييدق على شهد ، و عبود يدق على عزوز و ريدس يدق على فهد و خالد يدق على السواق يجيب السياره عشان يطلعون .
خالد -دخل -؛ يالله قم قم البس عبايتك جت ورقة خروجك
ريدس -يسكر جواله-؛ محد يرد
خالد : أمشو امشو طيب .
واحد اثنين ثلاثة .
يتبع...
606 people like this
-  نـون.
البارت-143-
عند عزوز وعبود ؟
عزوز -يطالع عبود -: انت كيف سويت كذا .
عبود -يمسح دموعه-: ما اعرف .
عزوز -كان يبي يحبب عبود فيه ويشيد الحاجز الي حاطه عبود بينهم -
عزوز -يمسح دموع عبود -: خلاص انت عارف ان هالشي محد حسب له حساب وخالد ينفجر و يرجع طبيعي زي امس متهاوشين والحين مع بعض .
عبود : دقيت بقول يجي ما تحتاج عصبيته ذي
عزوز : اهدى خلاص -يمسح دموعه - بتتراضون ماعليك
عبود -يرن جواله و خالد الي يتصل -
عزوز : شفت قلت لك .
عبود يطالع فيه : ارد ؟
عزوز يغمض عيونه بالي ايه .
عبود -يرد- : نعم
خالد : متضايق مني لهدرجه ؟
عبود -ساكت-
خالد : وينك خلني أكلمك
عبود : عندك شي قوله الحين
خالد : وينك طيب
عبود : بدورة المياه .
خالد -يطلع لقاها على يساره سكر الخط -
عزوز : هم شصار ؟
عبود : بيجي .
عزوز -لف اخذ شنطته ومع لفته دخل خالد -
عزوز ابتسم و مشى .
خالد -قرب لعند عبود -
عبود : عزوز .
عزوز-لف وهو يعدل الطرحة-
عبود : شكرًا
عزوز -ابتسم بخفيف و يطالع خالد -
نظرتي له كانت تمني يا ترى لو جيت معك بسعدك كثر ما انت سعيد معه ولا بخليك تفقد شي انت تحبه ، ولو جيت معه بفقد ثقة اصحابي فيني أولهم عبود ، حسيت في ذي الحظه الحب من طرفين بيني وبين خالد صعب و تحول حبي له من طرف واحد ، وجع من طرف وأحد ، طلعت وكل طلعه اقول بنساه و اول لقاء بيني وبينه كأن عيونه تقول حبني من جديد ، اشتاق لي من جديد ، وتتجدد أفكاري و آمالي و ارجع اقول يمكن يجي بيني وبينه نصيب -راح لغرفة فيصل وبطريقة صادف فهد -
فهد : برجع البيت ترجع معي ؟
عزوز : خلاص بقول لامي انا معك و اجي .
فهد : وين رايح طيب
عزوز : بسلم على فيصل .
فهد : ايه يالله .
فيصل -يطالع شهد -: ذي ليش نايمه
ريدس : نايمه يمكن تعبانه
فيصل: ايه صح أمس سهرنا مع بعض عشان كذا نايمه الحين
ريدس -يطالع فيصل -: اها سهرانين اجل
فيصل -يطالع-: اتفل في وجهك لو قلت تغار منها
ريدس : انا قايل من زمان انت مافيك تفلة اسلوب و تفاهم كل شي عنف
فيصل : شف هذا وانا جالس في حظنك
ريدس -يبوس خده -: وفي قلبي
فهد و عزوز دخلوا.
فهد : دخول يقطع الاحتكاك الي بينكم .
عزوز -يقرب ويبوس خد فيصل -: يالله انا بطلع
ريدس : سلم علي ترا أنا موجود
عزوز -يضحك ويبوسه-: يالله انتبهو لكم
فهد -يقوم شهد -: تروحين معنى ؟ -يهز كتفها-
شهد -تقوم و تطالع فيه -
فهد : تروحين معنى ؟
عزوز -يمسك فهد و يبعده-: وخر تكفى وخر -يجلس جنبها-: شهود احنى بنروح الشاليه تبين تجين ولا تجلسين .
شهد -تقوم و توقف -: لا بروح بس انتظر أغسل وجهي و بجي
فيصل : راحو و خلوني .
فهد : عندك خالد و عبود شوي و تجون مع بعض .
ريدس -يكتب في ورقه أغراض كثير -
فهد -عزوز الطرحة الي عليك حقتي امس اخذتها بالغلط -
عزوز -يطالع و يمدها له -؛ تشبه حقتي .
فهد : أقول خلها شكلك جامد وانت مرقع
عزوز : مرقع !
فهد : يعني الطرحة لون و العبايه لون .
عزوز -يطالعه بنص عين -
شهد -تطلع وتلبس عبايتها و الشنطه وسلمت عليهم -؛ يالله انتبهو لكم .
عزوز و شهد طلعو و فهد فصل شاحنه وعلى طلعته-
ريدس : فهد دقيقه -يجيه ويحط بيده بدون ما يشوف فيصل - خذ ذي صرافتي و الورقه فيها طلبات وكل شي روح اشتري المكتوب ابن امك تنسى البيره يالله .
فهد : كم رقم صرافتك طيب
ريدس : مكتوب بالورقه بس انت روح .
فيصل -يطقطق بجوال ريدس -
فهد : أبشر حبيبي -طلع -
ريدس -رجع و جلس جنب فيصل-
فيصل-يطالع الصور-: هذا مين .
ريدس -يطالع -: تصير بنت خالتي .
فيصل -يلف بالصور وشاف صورته هو وريدس-: احبها ذي الصوره ارسلها لي
ريدس : من عيون
615 people like this
البارت -142-
في بيت ريدس .
ريدس -يطالع المطبخ-: نظيف وش انظف -يطالع بالخدامة-
شاد : شوفي الطاوله مسحيها وخلاص وانا بقول للمدام انك نظفتي .
ريدس -مو معها ومع لهجتها و متعجب-: شاد عادي اسالك
شاد : yes -تجيب المنشفه-
ريدس : انتي ايش أصلك ، يعني اشوفك تتكلمي سعودي و اللهجة كويس .
شاد -ساكته - : انا أصولي ترجع عربيه بس انتمي لعائلة باكستانية .
ريدس : يعن ....-كان الفضول ياخذ عقل ريدس لكن قاطعه دخول امه عليه -
ام ريدس : ريم روحي شوفي جوالك من اليوم يرن أزعجني ، يالله يا يمه اتركي الي بيدك -طلعت-
ريدس -يطالع شاد -: مره ودي احاكيك بس بشوف جوالي و اجيك خلاص .
شاد -كملت تنظيف الطاوله على امل ان ريدس ينسى ولا يكرر سؤاله -
ريدس -راح و سكر باب غرفته -: غريبه ذي الخدامه ياخي -مسك جواله شاف مليون اتصال من عبود -
ريدس : يوه -اتصل عليه -
بعد دقيقه .
عبود -يطلب من الكفتيريا -: دقيقه ريدس .
ريدس : طيب
عبود -ياخذ المويه-: ايوه وينك فيه ، ادق عليك من اليوم
ريدس : شصاير .
عبود - وهو رايح للغزفه-: تعال لمستشفى ...
الحين .
ريدس -خاف-: صاير فيكم شي
عبود : ايه تعال وبعدين تعرف يالله سلام
شهد -تكلم عبود -: خلاص وقعت عن فاتن لان ماتبي احد يجيها من النيرس
ريدس : فاتن !!!
عبود -غمض عيونه وشوي يتفل في وجه شهد -: تعال الحين طيب وبعدين اسال
ريدس بنبرة حاده : قول وش فيه قاعد اتكلم انا
عبود : أنا معهم ولا ادري شفيه ما دخلت عنده رحت اجيب مويه انت اذا جيت بتعرف ، اذا وصلت دق علي اجيك
ريدس -قفل الخط وراح -
عبود -لف على شهد-
شهد : فجر مخي و قول لي انه ريدس !
عبود -يرفع حواجبه-: للاسف لو ما سمع اسم فيصل من فمك كان ما درى .
شهد : امش طيب امش .
عبود : جبتي الاوراق
شهد : ايه خلاص بس منعو تنويمها لان لازم أوراق و حوسه لو مستشفى أهلي مشى
عبود : عاد ذا اقرب مستشفى وش نسوي يعني -يفتح الباب و يدخل -
خالد -كان جالس جنب فيصل ورفع عيونه لما دخلو -: اشش لحد يطلع صوت
شهد -تجلس-: ما قامت ؟
فهد : قامت شوي و رجعت غفت
عبود : خالد جوالك يتصل -يجلس جنب شهد -
خالد -يلتفت ويأخذه-: هلا
عزوز : اي غرفه؟
خالد : 20 الدور الاول جنب الرسبشن -قفل-
فهد : عزوز ؟
خالد : آيه
عبود -لف وجهه -
خالد -يطالع فيه -
فهد -يطالع المغذي-: خلص
شهد : بطلع اقول لها تجيب ثاني .
خالد : خليها تجيب مخده زياده .
شهد وهي طالعه-؛ اوك .
عزوز -سلم على شهد عند الباب ودخل -: السلام
خالد وفهد ردو السلام .
عزوز -يجلس جنب عبود -؛ كيف صحته !
خالد : ما عليه يصحى و يرجع ينام .
عزوز : شصار بالضبط
خالد -حكى له -
عزوز : وريدس عرف انه هنا
خالد : لا محد قا -قاطعه عبود -
عبود : انا تو دقيت عليه و سمع من شهد اسمه وعرف اننا بالمستشفى عشان فيصل .
و 7 دقايق بالتمام هواش بين خالد و عبود .
خالد : كيف تتصرف بدون ما تسالني هذا طلب من فيصل ان ريدس ما يدري انت بكذا بتحرجني اني اقول له غصب
عبود : انا دقيت بصفى نيه ان حرام هو اخر شخص يدري مو قصدي افهم مو قصدي بطل انك تبي كل شي على كيفك
خالد -قرب منه بشكل كبير -: وش قلت ؟ قلت طلب من فيصل مو مني مو أوامر مني -قرب لأذنه- وبلاش تخ -سكته منظر المص الي تحت اذنه سكت وحس بحراره في جسمه -
فهد -التفت يطالع شفيه سكت-
فيصل -فاتح نص عيونه و منزعج -
خالد -ينزل طرف ألطرحه من عبود -
عبود -مسكها-
خالد : فكها
عبود - شدها من يد خالد وساكت و التوتر اخذ نص جسمه -
خالد -يسحبها -: قلت فكها
النيرس دخلت ومعها العربيه : لو سمحتو تجمعكم هنا مو زين لها -فيصل قاطعها-
فيصل بص
601 people like this
تكملة-141-
ريدس : يومين قلتيها
امه : حتى دوام زي الناس مافي يوم دوام و اربع ايام نايمه و عذرك مافي جدول .
ريدس : وانا صادقه مافي جدول ، وانا ترا لا اخوان ولا شي يعني اطفش وانتي يا قلبي كل شوي جالسه على الأب توب تسوين شغلك صح ولا لا ؟
مه: تروحين بس بشرط يا ريم ، المطبخ تنظفينه مع شاد قبل لا تطلعين
ريدس: شاد ، مين شاد
امه -تأشر على الخدامه-: شاد
ريدس : هاذي اسمها شاد
أمه : ايه هي قالت اناديها كذا وانا ماعندي خلاف ، المهم تبين ولا مافي طلعه
ريدس : ايه وش معنى المطبخ
امه : عشان تتسنعين شوي .
ريدس : ايه على خير ان شاء الله على خير .
امه : بشوف و اسألها ولا مافي طلعه
ريدس : شاد شادو يالله على المطبخ يا شاد -يدخل -
امه -ابتسمت و راحت -
الساعه 2:00 الظهر ، في احد المستشفيات
خالد دخل فيصل من الطوارئ على اقرب غرفة .
الساعه 2:50
طلعت النيرس وراحت للقروب : البنت كويسه ما عليها جاها هبوط وحالة اغماء بس لازم توقيع ولي امر و اثبات أمرها و السجل المدني.
خالد -اخذ النيرس على جنب -: أمها و أبوها مسافرين تقدرين تطلعين هذا كله من بطاقة الأحوال لان هو الشي الي معانا.
النيرس : بكلم لك دكتور القسم و اشوف
خالد : شهد عطيني البطاقه
شهد - تطلع بوك فيصل و تطلع البطاقه -
شهد تهمس لخالد : خلاص روح لفيصل وانا بروح احل مشكلة الإثبات و اجي .
خالد: انتبهي لك طيب -يلف على النيرس -: اقدر ادخل عندها ؟
النيرس : أكيد بس لا يقل عن شخصين وهي حاليا تحت التخدير يمكن بعد 15 دقيقه تصحصح.
خالد : شكرًا يعطيك العافية.
النيرس : يعافيك -تطالع شهد - : تفضلي معي
خالد -لف اول ما راحو و دخل الغرفه ويطالع فيصل بخوف -
فهد دخل وراه بهدوء و جلس بعيد -
خالد -يطالع فهد -: قرب تعال
فهد -قرب -: شفيه ، وليش محد منى عرف ان فيصل فيه حالة نفسيه !
خالد : ولا ابي احد يعرف تفهم انا قلت لك انت وخلني اشوفه طالع لاحد .
فهد -ماسك دموعه ويطالع فيصل -: و اهله ؟
خالد : امه تدري بس ، عشان كذا رضت تخليه بالأيام عندي فترة يوم ترك ريدس .
فهد : ما يستاهل ، و ريدس بتقول له
خالد : ايه عشان ينتبه لحركاته مع فيصل ، لان هذا كله جا من وراه ، البنت تعبت .
فهد : ما احس ان لو اخذ تركتني بتعب نفسيا كذا ، شي غريب
خالد: هذا انت ، وهذا هو و الأصابع مو سوى
مكتوب دونته لك : الناس أجناس لا تنظر للمواضيع بمنظورك الشخصي بالعكس من ذلك أجعل نظرك واسع و متعدد لجميع الشخصيات و تقبل كل ردة فعل وكل وجهه نظر لان هذا يزيد من ثقتك الاجتماعية بتقبل الآراء و الأحداث .
تكملة الروايه غداً ، شكرًا للجميع
أعجبك ؟ دون رأيك في صفحتي الشخصية .
777 people like this
-  جاان.
تكملة البارت -141-
فهد -شايل زياد بحظنه-
شهد -جتهم-: سلاما -شافت زياد- ياقلبي انا امانه مين ولده -تأخذه من فهد -
خالد : زياد .. اخوي .
شهد -ابتسمت-: ما شاء الله الله يحفظه ، كم عمره .
خالد : لسا صغير حتى سنه ما كمل .
شهد -تضمه بخفيف-: غريبه ما صاح منكم.
خالد : اساسا هو كله غريب ما يصيح أبد
شهد -تطالع في خالد-: طالع عليك .
خالد -ابتسم-
عبود -يجئ لشهد -: اخبارك شهد كيفك .
شهد : يوه عهود ما شفتك -تعطي خالد زياد و تسلم على عبود - كيفك
عبود : تمام ، انتي كيفك وكيف المغرب
شهد : تسلم عليك .
عبود -يضحك-
فهد : فيصل ما قام ؟
شهد : وين لو تفجر وش ما تفجر ما قام .
فهد -يلمس حفاظه زياد-: مليانه
شهد : الله يقرفك
فهد : بنصحي فيصل بزياد
شهد : لا تقولها
خالد : عشان يرفسه و أكلها انا .
فهد : لا ما عليك صدق يالله خالد انت بتكون ماسك زياد بس تحطه فوقه ....
و بعد محاولات و القناعات و مخدات حول السرير و ضباط امن مزيفين عشان ما يطير زياد وافق خالد -بالتحديد غرفة فيصل وكل شي تمام -
خالد -جلس على فخذ واحذ جنب فيصل و فيصل كان نايم على كتفه -
فهد : يالله .
خالد -يعض شفته و يحط رأس فيصل بين فخوذ زياد و يدخل اكثر -: أمانه حرام .
فهد : اشش.
فيصل -في سبات -
فهد : حركه يمين يسار
خالد -يحرك زياد-
عبود -مستغرب -: طيب حرك فيصل بكبره
خالد -حركه-
فيصل نايم .
خالد -يحط زياد فوقه بالضبط -
فيصل نايم .
و محاولات و محاولات فيصل نايم .
خالد -قام -: فهد خذ زياد
فهد -قرب و اخذه و يطالع وجه خالد - شفيك خالد .
خالد -قرب بخوف وحط يده على رقبة فيصل كانت حاره و شفايفه ناشفه -: اطلعو دقو على السواق
شهد-تقرب-: ممكن افهم
فهد : خالد وش فيه
خالد -يصرخ بصوت عالي-: قلت اطلعوا خلو السواق يجي قدام الباب الحين
فهد -منصدم-
بلسان شهد : اول مره اشوف خالد بهذا الشكل بهذا الوجه الخايف الي يخبئ سر قوي و اول مره اشوف نبرته إلحاده و الصرخه الي هزتني من جوى كان الخوف واضح عليه وسر الخوف مجهول بالنسبه لي ، طلعنا انا وفهد و عبود الي كان ساكت و ووجه المصدوم معاه-
خالد -يرفع الفراش و يلمس فخوذ فيصل وشاف انه سواها على نفسه فك الشورت و غير له بسرعه و حاول يصحيه لاكن فيصل مغمى عليه بشكل قوي -
عليه بشكل قوي -
عند ريدس ؟
ريدس -واقف بالزاويه يشحن جواله و الخدامه تمسح الإبجورات -
ريدس : يمه
امه -طالعه من المطبخ-: هلا يمه
ريدس -يحب رأسها-: يمه تكفين بروح لخلود و فاتن تكفين و القروب كلهم و شهد توها وصلت جد يعني وش أسوي هنا لحالي .
امه : انا بجلس معك يكفي اليومين الي طافت رحتي لهم و سهرتي .
647 people like this
-  ShodAlghamdi.
البارت - 141-
في صباح السبت 10:09AM
في بيت ...
عبود -يفز ويطالع فارس-
فارس -نايم -
عبود -يقوم و يوقف يطالع المصات الي فيه و يحس بقرف من نفسه و يحس بحجم الوصاخه بنفسه التفت يجمع أغراضه بسرعه و ربكه كأنه يبي يتهرب من الإحساس آلي هو فيه ، ركب السياره وطلع على ، على بيت مين ؟
نروح للقروب ؟
خالد -قام بسرعه و يلبس عبايته - : يالله علي
فهد -جابه بعبايته-: بروح معك امانه من زمان ما شفت خالتي تكفى خالد
خالد : خلاص امش بس خلني اشوفك تستعبط عندها ترا امي دقيقه و تقفط
فهد : تعجبني ام زياد .
خالد -يطالعه بطرف عين -
فهد : انا اسف خلاص انا اسف ، ام خلود .
خالد -يفتح الباب-: تفضل .
فهد -يطلع و شوي يطير من الهواء-: يوه ليش كذا الهواء
خالد -يمسكه -؛ من هنا وش وداك يسار .
و ركبوا السياره و وقفت سياره عبود .
عبود -نزل بتعب و التعب في وجهه و لاف سكارف على رقبته و شاد عبايته و ماشي.
خالد : هذا عبود .
فهد : ايه
خالد -فتح الباب و نزل و يركض -: عبود
عبود -لف و انصدم-؛ خالد
خالد -يقرب يمسك وجهه-: ليش وجهك تعبان كذا .
عبود -يبتسم -: مافيني شي لا تخاف .
خالد -يبعد شعره عن وجهه و يمسك وجهه-: طيب انا بطلع اجيب زياد وانت ادخل شهد و فيصل داخل ، انا طالع اجيبه و اجي ، تبي شي
عبود -ارتاح مع خالد -: لا تروح .
خالد : تجي معي ؟
عبود : لا انا بدخل احس بتعب
خالد : شفيك بسم الله عليك
عبود : ولا شي ما نمت كويس بس
خالد -ابتسم-: خلاص ادخل داخل ارتاح .
عبود -وهو لاف-: ان شاء الله
خالد : عبود
عبود -لف-
خالد : احبك
عبود -ابتسم -: وانا بعد .
خالد -مشى وراح -
عبود -دخل-
خالد -يركب و يسكر الباب -
السواق : where
خالد : go to home my mom
فهد -يشغل اغنية هاديه -
خالد -يطقطق بجواله -
فهد -يحرك راسه مع أنغام الاغنيه -
نروح لجينكز .
جينكز -يشرب كوفي و رايح جاي وقطعة الاكسسىوار بيده -: لمين ، معقوله يكون ارواس -يطالع القطعه-
جينكز -يشوف رائد داخل و بيده غداء من برى حط الاكسسىوار بالدرج وراخ انسدح بشكل سريع -
رائد -دخل و وقف شافه معطيه ظهره- جينكز ، جينكز -يطالع فيه وعرف انه نايم حط الغداء جنبه وطلع-
بلسان جينكز : شفت رائد وبيده غداء استغربت ليش ما طلب ليش هو رايح ، سكرت الستاره ورحت حطيت الاكسسىوار بالدرج و لفيت اطالع في شكلي المرهق و التعب النفسي الي فيني و حجم الثقه الي راحت بالكل ، رحت انسدحت امثل النوم ، النوم هو المفر من الإحساس المقرف ونمت -
نام و عبود صحى على صوت فهد وهو داخل .
فهد : عاش ولد الراشد عاش -يرفعه على فوق-
خالد -يكلم امه و يقفل باب الشاليه-: ايه ايه تونا دخلنا ولدك في أمان .
عبود -كان نايم بالصالة ومطفي النور -
فهد -شغل النور و التفت-: بسم الله الرحمن الرحيم ، ما دريت انك هنا والله
عبود -ابتسم-: جيبه جيبه
فهد : خذ كسر يدي -يحط زياد على بطن عبود-
عبود -مغمص عين وفاتح عين و مسكه بيده وباس شفايفه-: و قلبي انا
خالد -ينزل عبايته و يحطها على كتف فهد-: خذ علقها -يروح لعبود و ينسدح جنبه و ياخذ زياد -: عطني ولا رميته .
عبود -يبوس شفايف خالد و يرجع ينسدح -
خالد -يرفع زياد على فوق -: فهد وش اغنيتك الي تو ؟
فهد : طيروه طيروه ولد الراشد طيروه
خالد و عبود يغنونها وراه .
الا اثنين فوق فيصل وشهد رددو .
فيصل : وش ذا
شهد -تطلع من الغرفه و تفتح الغرف و دخلت غرفة فيصل -: انا اقول الصوت من وين طلع منهم ، والله كنت احسبه انت
فيصل -يطالع فيها بخمول -: اطلعي و سكري الباب وراك -
شهد -عرفت انه مو مصحصح سكرت الباب و نزلت -
فهد -شايل زياد بحظنه -
ش
650 people like this
-  رهَف.
-140-
خالد -مو منتبه-
فهد-يأشر له -
خالد -لف يطالع فيه -
فهد -يصرخ-: اجيك ؟
خالد -عقد حاجبه و حط يده على فمه بمعنى أسكت و أشر له يجي -
فهد نازل من الدرج شاف شهد .
فهد : هلا بالسميه الحمد لله على السلامه .
شهد -قامت تسلم عليه -
فهد : انتي كل يوم تطولين ، وش تاكلين .
شهد -تضحك -: الله يسلمك
فهد : وحالقين الشعر بعدين -يغمز-
فيصل -نايم -
فهد -يطالع-: وذا نام .
شهد : ايه توها نامت .
فهد : انا بطلع برى بتمشى شوي .
شهد : خذ راحتك
فهد -طلع و يركض لخالد -
خالد -جالس قدام البحر و يطالع -
فهد -جلس جنبه-: هاي
خالد -لف و ابتسم-: هلا -سكت ويشم ريحته -
فهد -يسوي نفسه مشغول -
خالد : فهد مدخن !
فهد : لا .. لا ذا يوم كنت مع رائد هو كان يدخن .
خالد صدقه : كويس انتبه لك .
فهد -استغرب انه ما حجر له -: خالد
خالد -يطالعه-
فهد : فيك شي يعني شاغل بالك شي ؟
خالد : انا احس قلبي يوجعني احس بشي مدري ايش .
فهد : لا توسوس انت تركة ذي العاده وش رجعك لها .
خالد : مدري بس احس بكتمة .
فهد -يحط يده على ظهر خالد-: ما عرفتك
خالد : لازم تعرفني وتعرف ان الحب -يطالع فهد - نقطة ضعف قويه والي يقولك الحب مو نقطة ضعفي -يبتسم- هذا لسا ما حب ولا عرف الحب هذا لسا في ارضية الحب بس لما يعلى و يحب من أعماقه و بصدق هنا بتكون نقطة ضعف .
فهد -يطالعه-
خالد : ايه دقيت على عبود .
فهد ما يدري وش يقول : ايه دقيت و رد علي و وباين من صوته انه انبسط .
خالد -يلعب بالتراب-
فهد : يالله ندخل ؟
خالد -يقوم-: يالله .
فهد : يوه الساعه كم .
خالد -يطالع جواله-: اربع ونص .
فهد : اذن احسبه ٣ انا .
خالد -يفتح باب الشاليه ويدخل-
فيصل -نايم -
شهد -فاتحه شنطتها تدور شي تلبسه-
خالد -يهز فيصل- : صلاة صلاة
فيصل -يؤخر خالد و ينسدح-
خالد -يجيبه من الجهه الثانيه و يرفعه -
شهد -تجي تساعده و تضحك -: شفيك
خالد -بقومه للمغسه عشان يصح صح .
فيصل -يمشي بدون حس -
فهد -يطالعهم من بعيد و انسدح -
خالد -يفتح المغسله -: فيصل فيصل غسل وجهك فيصل حبيبي -يفتح عيونه-
فيصل: هاا
خالد : صحصح حبيبي صحصح .
5 دقايق من محاولتهم يصحون فيصل .
شهد -تطالع فيصل -: نومه ثقيل كذا
فهد : مقارنه بقبل هذا خفيف .
فيصل -يلف الجلال و يمشي لسجاده ورا شهد -
شهد -تسحبه جنبها-: هنا هنا .
خالد -يلف يطالعهم و يجي جنبهم- ساوو رجولكم .
و صلو الى فيصل علق على الركعة الاولى وراح .
شهد -ما قدرت تمسح نفسها و طاحت فوقه ضحك-
فهد-يصوره -: شهيد بأذن الله
خالد -يطالعه-: فهد أستغفر الله -يسحب فيصل للكنبه و يغطيه بالجلال -
شهد -تقوم -: بنام عند فهد .
فهد : تخسين
شهد -تسحبه-: اكبر منك احترمني .
و راحو وكل واحد يرمي على الثاني .
خالد -يدق على امه -
امه : هلا ماما
خالد : نايمه ؟
امه : ايه فيك شي
خالد : لا كنت احسبك صاحيه اعرفك هالوقت صاحيه
امه : ما رجعت من شغلي الا متاخر و زياد سهرني و قمت صليت و نمت .
خالد : ايه عادي اخذ زياد بكرا .
امه : متى بكرا .
خالد : اي وقت
امه : تعالي ١٠ عشان بطلع لشغلي هالوقت و يرجع ١٠ اليل .
خالد يضحك : يا توقيت انت
أمه : عيب امك انا
خالد : ايه خلاص خلاص كملي نوم و انتبهي لك
أمه : وانتي بعد ، فمان الله .
خالد -سكر و قام ينام -
عشان يقوم يجيب اخوه .
البارت - 141-
652 people like this
-  ﴿هيڤان.
البارت -139-
ريدس -يبوس خده-: بوس لي شهد لو جت انا بطلع .
خالد : طيب دق..-ريدس طلع -
خالد -يطالع فهد-
فهد -يلف بسرعه ويصعد عشان ما يسأله خالد بشي-
خالد-لف يطالع التي في وجى على باله يطالع فلم راح و انسدح و بدا يقلب قناة ورى قناة-
احداث خفيفه ، خفيفه لحد ماء عند ساد ؟
ساد -يدق على تيم-: رد رد .
تيم -بصوت ناعس-: وش في امك انت
ساد : قوم قوم فتحت حساب فيصل و فتحت حساب ريدس وراه .
تيم -يفز-؛ لا تغير شي ولا تحرك شي خل على ما هو بس انت ضامن ان الدايركت ما ينمسح
ساد : اذا دخلنا من حساب فيصل نقدر نشوف ريدس و من ريدس لفيصل.
تيم : اها
ساد : ها على الاتفاق توصلني لفاتن ذي .
تيم : خلاص خلاص اذا تمت وصلتك للي تبي -قفل الخط-
عند جينكز ؟
كنت دايم افكر اني احمي نفسي بدون رائد ، ولهذي الحظه للحين افكر ليش هو يدافع عني ليه انا ما أدافع عن نفسي ليش هو يضطرب لهذي الدرجه وانا بهالتبلد ، قريت مقولة ان لم تقاوم الاغتصاب فاستمتع به ، كان هالشي معك بس مع ارواس ذقة طعم شي ثاني اشبه بالعفن و ...-نزل القلم وسكر الدفتر و صار يدور على مكان امن محد يقرا فيه هالمكتوب الي يحب يفضفض فيه : وين احطه وين احطه -لف و شاف الدرج الصغير الي بالسرير - ايوه -نزل وانتبه انه نسى يجيب المفتاح بس انتباهه للقفل كان أقوى -: يوه المفتا -سكت يطالع القفل قرب حط يده وسحب الدرج وكان مفتوح جلس بصدمه و سحب الملف وكان يفتحه يتاكد ناقصه شي اخذ الملف و الدفتر وسكر الدرج و وقف -
جينكز : يارب لا -مشى خطوتين وحس انه دعس على شي - ايي -يطالع تحته- وش ذا بغت تنشق رج -يطالع بالاكسسوار ونزل اخذه بيد والملف والدفتر بيد و يحاول يستوعب لمين هالقطعه ؟
فكره تروح و فكرة تجي بس افكار فيصل كانت ثابته .
فيصل : كيف راح شلون كذا طلع يعني وراح
خالد : يا قلبي ايه كذا طلع أخذ عبايته وقال امه دقت عليه .
فيصل -سكت وجلس-
خالد : شفيك ما عليك انا سويته و انا بحله .
فيصل -قام-: وش رأيك ارجع البيت و اجي الصباح .
خالد : خير كلكم رحتوا فجئه ، متفقين.
فيصل : اي و بعد-جرس الشاليه يرن-
خالد -يلتفت-: بسم الله الرحمن الرحيم -وقف عند الباب - مين
شهد : انا انا .
خالد -فتح الباب بشوق -: شهد
شهد -ضمته بقوه -: افا أفا بس
خالد -ياخذ شنطتها-: هاتي هاتي عنك .
فيصل -ضم شهد بقوه -: اشتقت لك بشكل مستحيل تتصورينه .
بعد خمس دقايق من جلستهم .
شهد : وهاذي السالفه الشنطه اختفت وقلت ماراح اطلع لين اخذها و من ١٠ وانا افرفر من امن لأمن .
فيصل : وش ذا الفوضى .
خالد : شف من يتكلم ؟
فيصل -يرمي السبحه عليه-
شهد : افا هاذي أولها ترمي هديتي وان تقطعت الحين من وين اجيب لك.
فيصل -يأشر على الباب- من اقرب محل
شهد : يا حيوان ذا حجر مغربي وكريم لأبو آلي يهديك شي انت وجه هدايا .
فيصل -يجلس يضمضم فيها و يراضي-
خالد حس بكتمه من قوة التفكير قام بهدوء و طلع لغرفته الي فوق وجلس يطالع من القزاز -
بلسان خالد : كنت دايم أعد نفسي القوي ، صح انا اشوف نفسي قوي بس من داخل العكس حسيت بحجم الم غريب كل شي ممكن تقواه الا الالم يضعفك لأخر مرحله ممكن تحس فيها ، هذا انا وهذا الي حسيت فيه كيف اني اركب نفسي بأشياء انا في غنى عنها ، هاذي اول غلطه ، لا بالعكس ذي ثاني غلطه اني اقبل شي يدخلني في متاهه مالها باب .
فهد - كان يدخن يوم شاف خالد رمى الدخان و طفاه بسرعه من الخوف و دخل .
فهد -يفكر - لو شافني سوا لي سالفه -يدخل البكت بالدرج - بس هو ليش كان برى -راح طلع و يطالع فيه -
648 people like this
البارت -138-
الساعه 3:40
ارواس و القروب كله فيصل و ريدس و خالد بالصالة .
ارواس -جالس و يطالعهم-: انا اسف جيتكم بوقت زي كذا بس...
جوال خالد يتصل .
خالد -حط صامت بدون ما يشوف -
ارواس : بس لو لا الحاجه ماكان جيت بظرف زي كذا
ريدس -بفضول-: بس انت ماقلت لنا شي ، يعني انا مافهمت وش الظرف الي خلاك تجي .
ارواس : شو.. - رجع جوال خالد يتصل وفصله -
خالد : لا تكمل ارواس -يطالع ريدس-: ظرف وخلاص -يفتح عيونه لريدس بمعنى اسكت-
ريدس : لا عادي لا تتأسف حياك و غير كذا انت من طرف فهد ونحطك بعيونا .
ارواس -يبتسم-
فيصل -مو عاجبه الوضع-
خالد -جته رساله وفتح الجوال بعد معاناة الاتصالات و طارت عيونه يوم شف اسم فهد وفتح المسج ، و وقف - ارواس تعال
ارواس -يطالع - : وش
خالد : تعال امش امش -مسك يده وراح المجلس
فيصل : ذولا عندهم شي .
ريدس -يطالع قزاز الدريشه-: كأن في سيارة وقفت !
فيصل -يطالع-: اي يمكن فهد او عبود ، دقييقه شهد كانت بتجي الساعه ١٠ وين
عند خالد .
خالد : ماعليك ماراح يرفض
ارواس : خالد خويه جنبه مثلا بيرضى و
خالد -قاطعه-: يا ابني قلت لك ما عليك .
بعد دقيقتين ؟ جرس الباب يرن و فيصل و ارواس بالسرير وفيصل فوق أرواس-
ريدس -جالس تحت السرير و منفجر -: انا بحاسب بس مو الحين ، خل افهم السالفه بس .
خالد -يضرب طرف السرير-: اسكت -طلع-
فيصل -يطالع خشم أرواس- بعد وجهك على جنب -
ارواس -يبعد -
خالد نازل : مين .
فهد -يطالع رائد -: انا .. انا فهد .
خالد -ياخذ نفس و يفتح الباب -: هلا فه ، رائد !
رائد -يمد يده و يسلم-: اي رائد -يدخل و يطالع يمين ويسار و يلف لخالد -: جيت أخذ احد اصحابي قلت يمكن هو مخبط بالبيوت او شي زي كذا .
خالد -يطالع بتعجب-: أحد اصحابك ، وين بالضبط يعني .. عندي !
رائد : اذا سمحت يعني أخذ جوله .
خالد : ماعندي احد من اصحابك
رائد : قلت اذا سمحت .
فهد : قالك مافي أحد
خالد : خذ حبيبي خذ .
فهد -يطالع خالد -
و بعد ٥ دقايق و قدام غرفة فيصل ؟
رائد -يصعد الدرج -
خالد -يطلع صوت عشان يفهمون-: قلت لك مافي أحد الا الغرف عاد .
رائد -زاد الشك عنده-: ماراح أكلهم بس عشان أتأكد .
فيصل -سمع صوتهم -
ارواس -بدا يتوتر-
فيصل : اهدا .
ارواس -مغمض عيونه وعاض شفته بقوه-
فيصل -يطلع طرف شعره و بدا يبوس رقبة ارواس -
ريدس -غمض عيونه -
رائد : اها يعني هنا فيصل و ريدس ؟ المفروض اني اصدق .
خالد : ما أظن تصرفك ذا أخلاقي .
رائد -يبتسم ويفتح الباب -
فيصل -يطلع يده و يمسك وجهك ارواس ويبوسه اكثر ورفع الغطاء -: مين .
رائد -رجع و سكر الباب ويطالع فهد وخالد-
فهد : ماراح تستوعب يعني .
رائد -منعفط وجهه -
خالد : و بعدين .
رائد -يطالع خالد و نزل -
ارواس -منكتمة انفاسه و يرفع الفراش عنه بشويش -: راح ؟
فيصل -يبعد عنه ويرفع الفراش-: دامه سكر الباب اكيد راح -
ارواس -يلبس تيشيرته-
ريدس -يحط يده على طرف السرير ويسحب نفسه وطلع من تحته وهو ساكت -
فيصل -جالس ويطالع فيه -
ارواس -مايدري يشكر فيصل ولا يعتذر من ريدس -
عند خالد ؟
رائد -واقف عند الباب-: اتمنى اذا جاك تقول لي
خالد : أكيد ولا يهمك
رائد -حط الطرحه على راسه وطلع -
فهد -ينسدح على الكنب ويأخذ نفس -
خالد : ممكن تقول لي وش ذا المهزله .
فهد : طويله السالفه طويله -اخذ جاكيته وراح فوق -
ريدس -نازل-
فهد -: على وين
ريدس -وهو ماشي-: السواق برا برجع البيت
فهد -واقف يطالع-: لا عاد
ريدس -يفصل جواله من الشاحن-: والله امي دقت علي وعاد مسختوها شوف الساعه كم .
خالد : وين وين
ريدس -يبوس خده-: بوس لي شهد
663 people like this
-
البارت -138-
ريدس -يضحك-: اروح ڤيرساتشي انا .
فيصل -يبتسم على جنب -
نتركهم شوي على حده ونروح لتيم و ساد !
ساد : امانه تيم ترا اكلتني ، قلت لك محد منهم تكلم انتضر بس الليله .
تيم : وش يمكن تهكيرك غبي وما تصول الحماية .
ساد : اول مره اهكر يعني !
تيم : مدري عنك اسأل نفسك
ساد -يشوف جاه اتصال من رائد -: رائد يدق على اكلمك بعدين .
تيم : انا دق علي قبل شوي ما رديت .
ساد : اكيد ما دق غلي الا صاير شي ، خلاص يقفل و اشوف شيبي و ادق عليك .
تيم : اوك -سكرالخط -
رائد : ساد
ساد -يركب السماعات-: ايوه ايوه معك
رائد : ارواس دق عليك !
ساد : لا اليوم كله ما شفت منه شي ، ليش صاير شي
رائد : اذا دق عليك تقول لي على طول بنفس الوقت
ساد -مستغرب -: ليش
رائد : عيد ميلاده و بحتفل فيه ولا ادري وينه
ساد : عيد ميلاده شهر ٦ !
رائد : ايوه هذا بالهجري مو الميلادي .
ساد -صدق-: اها خلاص ايه اكيد اول ما يدق علي بقول لك.
رائد : اوك -سكر الخط ويطالع الطريق ويوصف لسواق- لف اول لفه يمين لين يجيك حرف T وروح يسار 5 فلة .
بعد عشر ثواني رائد نزل من السياره وشاف الباب نصه مفتوح دخل و دق على فهد -
فهد -وهو رايح البيدروم شاف الجوال يتصل وحط بيزي -
رائد -لف وجهه مع رنت الجوال ودق مرة ثانيه -
فهد -يطالع الجوال- ما يحس على دمة شوي -فصل الخط-
رائد -يحط الجوال بالشنطه-: لا ما احس على دمي .
فهد -لف-: بسم الله الرحمن الرحيم .
رائد -واصلة معه ومشى ىلا رد عليه لين وصل عنده-: وين ربعك .
فهد : قلت لك مو في ما تستوعب الا غصب يكون فيه ، خلصت الدنيا يعني -مشى وتركه وراه -
رائد -يفتح ازرة القميص ويحس بكتمه -
فهد -فتح باب البيدروم ولا انتبه للورقه أبد ، شغل. النور ويتلفت وحس انه ارتاح ان مافي أحذ طلع وشاف رائد قدامه-: شفت قلت لك بس ما تصدق .
رائد -ابتسم على جنب وسحب الورقة -: حلو وصف تام ودقيق و سهل علي ، بوس لي صاحبتك -يرمي الورقه وطلع -
فهد-أخذ الورقه انصدم-
رائد -رجع وسحبة- أمش
فهد : ما أظن انكتب اسم ارواس ، ظرف و الظرف مية ظرف ليش تفكيرك جاء على ارواس يعني .
رائد : وانت ليش كذا مهتم .
فهد : تفشل ، رايح وتتهم اصحابي بشي يفشل .
رائد -ما رد -
فهد -منقهر منه ولف ولا كمل معه كلام .
عند عبود وفارس ؟
عبود -نايم -
وفارس -مغمض و مستمتع لآخر نفس -
عبود -يلف وينام على بطنة -
فارس -انسدح على نصه وغمض ونام -
لليلة بتتغير فيها اشياء ، لليلة غير عن الف لليلة ، بيبدا فيها شي و ينتهي فيها شي و ينكسر شي و يتصلح شي , والشي مية شي .
مقتطفات عن البارت القادم .
ارواس -منكتمة انفاسه و يرفع الفراش عنه بشويش -: راح ؟
فيصل -يبعد عنه ويرفع الفراش-: دامه سكر الباب اكيد راح -
ارواس -يلبس تيشيرته-
" عبود"
عبود -يبكي ويكلم فارس -: احس اني متفرف من نفسي كل ما أتذكر هال شي انا ما كنت بعقلي احس مو طايق نفسي ولا طايقك .
" خالد "
خالد : انا احس قلبي يوجعني احس بشي مدري ايش .
فهد : لا توسوس انت تركة ذي العاده وش رجعك لها .
خالد : مدري بس احس بكتمة .
" عزوز "
عزوز -يطالع عبود -: انت كيف سويت كذا .
عبود -يمسح دموعه-: ما اعرف .
انتهى .
944 people like this
-
البارت - 137-
ارواس : خالد
خالد -لف-
ارواس : مبي احد يدري اني هنا .
خالد : ماعليك ماراح اقول لهم شي بس بقول ان عندك ضرف ومحد بيتكلم فيهم وبعدين مقدر اتركهم .
ارواس : خلاص انتظرك بالسياره اجل .
خالد : اوك -طلع -
فيصل وعزوز يلعبون بلوت وريدس يطالع فيهم-
فيصل : وليه ما يروح لربعه الباقي ليش عندك يعني .
ريدس : فيصل .
فيصل : ايش فيصل وانا صدق اتكلم .
خالد : قلت عنده ضرف استوعب .
عزوز : انا مقدر قلت لأمي ٢ برجع والحين ٢ وربع .
ريدس : انا برجع قبل ما امي ترجع من المناوئة حدي الفجر وبرجع.
خالد : وانت .
فيصل : امي و أبوي مسافرين مافي غير الخدامة و عبود .
خالد : وما تخاف الخدامك تقول .
فيصل : يوه هذا اول الحين ميك ريال تمشي أمورها .
ريدس : هههههههههههههههههههههه
فيصل-يطالعه-
ريدس -سكت-: ايش .
فيصل -يطالع خالد -: وذا بينام !
خالد : ايه بينام انت شعليك .
ريدس : خالد شفيك انت بعد
خالد -يلم اغراضه-: أمشو طيب أمشو وسكرو النور و أحد منكم يكتب احنى وين ويحطها على الباب من برا عشان اذا جى فهد يكون على على .
فيصل : خلاص اطلعو انا بكتب و أسكر كل شي وراي .
و طلعو .
فيصل -أخذ نوته صفراء وكتب -
المكتوب :-
( فهد احنى بنروح الشاليه مع خالد دق و افهم السالفة من خالد لأنها طويله و ترا بقيت لك من العشاء ، وحط توقيعه )
فيصل -قام أخذ شنطته وسكر النور وسكر الباب وحط الورقه ويضربها بيده عشان تثبت -
ريدس -واقف نهاية السيب -: يالله وش قاعد تنجر انت .
فيصل : عشان ما تطيح .
ريدس : اتفل .
فيصل -مشى لين عنده -: امش الله يحوم كبدك .
ريدس -يضحك-: اروح ڤيرساتشي انا .
فيصل -يبتسم على جنب -
نتركهم شوي على ح
758 people like this
-  JHN
تكملة البارت -136-
فيصل -يفتح الباب بكوعه ومعه صينية المكرونه ويرمي على عزوز السفرة- حطها يا ... هههههههههههههههههههههههه وش مسوي بنفسك .
عزوز : ما يضحك -ياخذ السفرة-
فيصل : بس والله جامد عليك طلعت خشن شوي .
عزوز -يحط السفرة على الطاولة الارضية -
خالد -يشيل الميك اب و آلتان و يحطه فوق الطاوله-: وين ريدس .
ريدس -يدخل -: هنا .
بعد ربع ساعه من سوالفهم .
ريدس -يفتح الكولا-: بس والله عجبني عليك احس كذا برزت ملامحك .
خالد -يطالع فيه ويبتسم -
فيصل -ياكل ومستمتع-
خالد : بشويش .
فيصل -ما كأنه سمع شي ومكمل لين غص-
ريدس -ضمة وطق ظهره-
فيصل -يكح-: كسرت ظهري .
ريدس -يغمز لفيصل -: هههههه حبيبي غصيت .
فيصل -يشرب الكولا ويطالع فيهم -
ريدس : عافيه ياروحي -يبوس شفته-
خالد -يتنحنح-
فيصل : الا وين فهد
الجرس يرن .
خالد -يقوم-: يمكن هذا هو
ريدس : خلك انا اقوم
خالد : لا لا كمل أكلك وبعدين انا ابي فهد بموضوع كذا ولا كذا قايم .
ريدس : الي يريحك .
قبل خمس دقايق ، بالسيارة عند ارواس -
حاط الجوال على فمه ويطالع البيت -: اتصل ولا ادخل -يطالع الجوال- المشكله ماعندي آلا رقم عزوز و استحي منه -ينزل- خلاص بدق و اسال عن خالد والي فيها فيها -يسكر باب السياره ويروح -
خالد -فتح الباب -: فه .... ارواس ، حياك تفضل
ارواس -ابتسم ودخل -
خالد : امم ارواس فهد مو موجود بس تعال شوي يمكن ويجي
ارواس -يسحب خالد من يده -: انا ما جيت عشان فهد أنا جاي عشان ابيك تساعدني
خالد -يبعد يده بخفيف ويطالع بريدس و الروب الي عليه -: طيب تعال نجلس داخل وتكلم ، هنا الجو بارد عليك
ارواس -يسكر العبايه-: في أحد ؟
خالد : لا لا كلهم بالبيدروم محد فيه ، يالله امش .
وبعد حوارهم و السالفة الي الفها ارواس على خالد و خالد الي حس انه مصدق ومن مصدق .
ارواس : وبس تهاوشت مع رائد وطلعت ولا مداني أخذ شي وربعي كلهم مشغولين وجيت عندك .
خالد : بسيارة فهد ؟
ارواس : هو ساعدني وقال روح لخالد .
خالد -سكت شوي -: دقيقه طيب وانا ايش تبيني. أساعدك فيه وحاضر بس ما فهمت بضبط .
ارواس : ابي أنام عندك مبي رائد يدري عني ، و اخر مكان يفكر فيه بيتك .
" بس اول مكان راح يفكر فيه عند القروب و انقلب معكوس تفكير ارواس "
عند رائد .
رائد : انا متأكد تفهم متأكد.
فهد : رائد انت مستوعب ارواس شايف نفسه على القروب تبيه يروح عندهم
رائد : الحاجه تخليه يروح انا اعرف ارواس ومعاشره.
فهد : لو تعرفه ما خليته مع جينكز .
رائد : اكيد انه مأكل شي طير عقله ولا لو بيسويها كان سواها من زمان .
فهد : وين جينكز !
دقايق نروح فيها لجينكز ، رائد فكر فيه غضبه وكيف يفرطه بس ما فكر كيف ياخذ حزن جينكز والي فيه او يمكن الاعتقاد ذا خطاء و رائد كان يبي ياخذ حق جينكز لان من الممكن يكون في ذرة حب بقة بقلب رائد وفهد ما يدري عنها .
جينكز -طلع من الحمام شاف رائد قدامه -: رائد والله مالي خلق هواش وربي اني ما دريت والله قويته صرخ-رائد حط المنشفه بفمه-
رائد -يدخلها بفمه-: ادري .
جينكز -غمض عيونه -
رائد -يطالعه ويطالع رطوبة وجهه -
جينكز -كمل مغمض ينتضره يبعد زي كل مره -
رائد -فك المنفشه وباس شفة جينكز بكل مافيه من قوة -
فهد -واقف عند الباب مافي اي تعبير -
جينكز -يطالع الباب وشافه شال يده عن رائد وصار يبعده - : رائد -ورائد صار يقرب اكثر وطمع فيه اكثر -
فهد -ابتسم بوجع ولف ونزل بسرعه وبخفه-
نرجع لخالد ؟
خالد : خلاص تجي الشاليه ؟ لان هنا بيت فهد بيجي و يروح عليه .
ارواس : تعال معي .
خالد : بشوف القروب اذا فاضين قلت نروح الحين دام السواق
743 people like this
-  JHN
البارت -136-
جينكز بصوت تعب : كيف تتجرئ .
ارواس : ما أظن تفرق معك .
جينكز -يطالع ارواس بصدمة -
-رائد دخل -
ارواس -لف ويطالع رائد ، حس ان رجوله تجمدت وعيونه ثبتت بعيون رائد -
جينكز -يغطي رجوله -
رائد -يفك يده من الباب و يطالع الارض أنفاسه بدت تزيد -
جينكز -يطالع الارض -
رائد -يقرب من جينكز ويسحب رجوله بقوه -
جينكز -عض لسانه ويمسك نفسه -
رائد -يطالع بعيون جينكز -: هو سوا كذا ؟
جينكز ساكت .
رائد -يرفع نبرة صوته -: ماقدرت .
رائد -يلف يطالع - : وين راح .
بالدور الأرضي ؟
فهد -يسحب ارواس -: امش بسرعه
ارواس -أخذ عبايته ومشى من البال الخلفي .
فهد : اطلع من هنا وخذ السواق وخله يوديك عند القروب لان لو شافك رائد انت ادرى وش بيصير فيك .
ارواس -مشى ولا رد على فهد بكلمة -
فهد -قفل الباب ولف وراح بسرعه للغرفه -
رائد -نازل من الدرج بسرعه ولف يطالع فهد -: وينه
فهد -مثل انه تعبان-: راح ولحقته -يتنفس- بس ماقدرت طلع بسرعه ولا ادري وين راح .
رائد -يحك يده على حافة الدرج والغضب بين عيونه-
عند خالد و الشلة ؟
عند فيصل وريدس ؟
فيصل -يطلع الصينية-
ريدس : ما نضجت شوي خلها ٥ دقايق .
فيصل -دخلها ولا رد -
ريدس -يطلع الكاسات و يحط الكوكولا و المشروبات و الصحون -: عادي تجيب الملاعق ؟
فيصل -يلف -: مدري وينها.
ريدس -يفتح الدروج الي عنده -: دورها
فيصل -يفتح -
ريدس : خلاص حبيبي لقيتها -ياخذ ويحط -
فيصل -يطالع ريدس -: تغيرت .
ريدس -يلف يطالع فيه - في ايش !
فيصل : شكلك .
ريدس -يبتسم -
فيصل : صبغت وخرمت وحتى ستايلك ، صائر تلبس شورتات وانت قبل ما تحب .
ريدس -يقرب و يوقف قدام فيصل -: كنت ابي اشبهك لين احس انك معي .
فيصل -ياخذ نفسك و يبعد -: لا تنسى اتفاقنا .
ريدس -يسكت ويسكر النار عن الصينية -: خذها و اسبقني بجيب السلطه و اجي .
فيصل -اخذها و طلع -
-ريدس يطالع فيه وبنفسه-: اتفقاك بينكسر نص الشهر
عند خالد ؟
خالد -يحط لعزوز آلتان -: خلاص شوي انتظر بس باقي رقبتك و الفك ونخلص .
عزوز : خالد من اليوم تفرك ما خلصت ترا تعبت.
خالد -يسوي لفكه وكل شوي يلمس شفايفه بالغلط-
عزوز يبوس اصابع خالد كل ما مرة وخالد مسوي نفسه مو منتبه ويبعد يده -
خالد : خلصنا -يسكر العلبة-
عزوز -يرفع المراية-: اوه هذا انا .
خالد : والله حلو .
عزوز : كني مبسبس .
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
فيصل -يفتح الباب بكوعه ومعه صينية المكرونه ويرمي على عزوز السفرة- حطها يا ... هههههههههههههههههههههههه وش مسوي بنفسك .
730 people like this
-  ميلاس.
تكملة البارت -135-
نرجع لمكان الصرخه ؟
المكان بارد ، بس حار على جينكز الي كان منسدح على الارض و شهقاته الخفيفه بالمكان الساكن ، والدم بين فخوذه ، ارواس بالحمام .
ارواس -فتح الباب وطلع و واقف نهاية الغرفه يطالع جينكز بندم -رجع شعره على ورا بيده و مشى لين عند جينكز وجلس على ركبته : جينكز .
جينكز -يطالع ارواس بقهر-: بعد .
ارواس -يقرب ويرفع جينكز -: اشش اهدى
جينكز يجمع قوته كلها ودف ارواس : قلت لك بعد -يستند على الجدار ولا قدر يشيل نفسه اكثر -
ارواس -ضرب حاجبه بحافه الابجوره و انكسرت -
لحظة هدوء -
لف ارواس وصرخ بوجه جينكز : جينكز استوعب ، استوعب اني ماكنت ادري ، كنت احسب رائد مسوي كل شي فيك كنت متوقع انك منتي عذراء على كل الي سواه فيك .
جينكز -بصوت هادي -؛ شايف الفرق ، رائد على كل شي ، الا هالشي ما سواه .
ارواس -يقرب من جينكز -: أنا ما دريت
جينكز -يصرخ بوجهه-: لا تقول ما دريت ما شفتني وانا ابعدك عني ، حتى لو ايش دامي ما سمحت لك يعني ما تقرب .
نرجع لنص ساعه ورا ، اول ما دخلو الغزفه ؟
جينكز -يدخل و ينزل جاكيته و يحط ساعته و يجلس و يفتح التي في - أفلام التي في صارة زباله .
ارواس -يفتح الثلاجة و يشوف تاريخ المشروبات -: كم لها ذي هنا ، منتهي تاريخها .
جينكز : في علو جنب قبل فتره حطيني مما أظن تنتهي ، شوفهم .
ارواس أخذ المشروبات الصالحة وجلست جنب جينكز .
وبعد مرور دقايق .
ارواس -حي بشي لجينكز خلاه يقرب -
جينكز -يطالع التي في -
ارواس -يحط شفته على رقبته جينكز وسحبه له -
جينكز بدا بالصراخ بس شهوة ارواس خلته ينعمي و ينضمها و يوقف تفكير وصار كل ماله و يقرب اكثر .
نروح لرائد و فهد بالوقت الي انكسرت فيه الابجوره .
فهد -يضحك -: ايه عاد انت تخصص فيه هالشي.
رائد : بس ي -سمع الصوت -
فهد -يطالع فوق ولف يطالع رائد-: سمعت ؟
رائد -يركز- : وش ذا .
فهد : رائد يوم كنت بالحمام كنت اسمع صوت صراخ بس مدري قلت يمكن أتهيئ بس دامك سمعت معي الحين يعني الي سمعته مو تهيئ .
رائد -يتذكر -: ارواس وجينكز فوق !
فهد - سكت -
رائد -يبعد الدخان و الجوال عن حظنه وقام بسرعه طلع من الغرفة وراح -
فهد -لحقه-: رائد انتضرني شوي
رائد : أذلف للغرفه .
فهد ما سمع كلامه ويمشي وراه .
رائد -يدخل الدور الاول و الغرفه قدامه مشى بهدوء وصار يسمع صراخهم وكلامهم -
جينكز بصوت تعب : كيف تتجرئ
722 people like this
البارت -135-
عبود -سكت شوي و رد -: انا تمام ، هو وينه !
فهد : انا والله طلعت بس قاموا ريدس و فيصل يسوون العشاء .
عبود -يفكر-: يعني الي بقى مع خالد عزوز .
فهد -يضرب جبهته كيف ما انتبه-: لا هو يعني ... شو-قاطعه عبود-
عبود : خلاص فهد عن اذنك وشكرا انك وصلت لي الكلام
فهد : عبود .
عبود : فهد قلت خلاص -قفل الخط -
عبود -دخل عند فارس -: ابي انام في حظنك .
فارس-لف ويطالع فيه بتعجب-: انت
عبود -يوطي عبايته -: ايه انا اجل في غيري
فارس : تنام في حظني انا ؟
عبود : ويعني ، حظنك الجنه ؟
فارس : طيب شفيك معصب .
عبود -يفتح درج فارس يدور شورت -: خالد
فارس : شفيه ؟
عبود : مخلي فيصل وريدس يطبخون العشاء وهم جالسين مع بعض -طلع له شورت وراح الحمام -
فارس -يبتسم -: وجيت بالخبر في وقتك -يرتب السرير و يجلس على جواله لين طلع عبود و الشورت مظهره مضحك و سيع و ضيق من فوق وكان شاده -
فارس -انسدح ضحك -
عبود -ما عبره و انسدح -: ما اعتقد انه يضحك .
فارس -يسكت-: خلاص انت ما ينمرح معك .
عبود : بعد كوعك لا تضرب حاجبي و يطير البيرسنق و أطير عيونك .
فارس ينسدح على كتفه-: تعال .
عبود -ينسدح و ضهره على بطن فارس-: اي ، امك وين .
فارس : الله يسلمك امي هاليوم تنام عند جدتي يتناوبون هم وخواتها .
عبود : و كيف علاقتك معهم .
فارس : نغير الموضوع ؟
عبود -يبتسم -: الي تبيه .
فارس : انت كذا لما تعصب
عبود -يطالع بفارس من مراية الدولاب - : ليش؟
فارس : تجيب المرض .
عبود -يلف يطالع بفارس بنظرة المتقرف-: متى اخر مره تسبحت ولا شكلك تتسبح بدون صابون ومعقمات قوم حط شي
فارس -يضحك ويعض كتف عبود -: يالنذل كل ذا عشاني قلت لك تجيب المرض اجل لو قايل ...-قاطعه عبود-
عبود : لو قايل جميل كان سويت لك سوربرايس .
فارس -يرفع حاجبه-: مثل ؟
عبود -يبوس شفة فارس-: مثل كذا .
فارس -فز قلبه ويطالع عبود -
عبود -يلف و يغمض -
فارس -يلف عبود-: وش سويت تو !
عبود : شسويت .
فارس : انا أسألك !
عبود : عادي ما سويت شي .
فارس : -يقرب-
عبود -يبتسم-: لا تفلها .
فارس -يشد عبود من جسمة-: بس اليوم !
عبود -بدون تفكير -: تمام
فارس -بدون تردد قرب وصار ياخذ من ريق عبود و بدون اي احراج صاير ينزل كل قطعه لابسها عبود -
نرجع لمكان الصرخه ؟
المكان بارد ، بس حار على
705 people like this
البارت -134-
فهد -يسحب-؛ عطني اجل .
رائد -يبتسم وينفخ بخفيف -
فهد -يشغل وعيونه على رائد -
نتركهم شوي و نروح لصرخه و وين مصدرها .
بيت رائد ، الدور الثالث ، الغرفه ألأولى .
قبل ما نشوف ايش صاير هنا ، نروح لعبود ؟
عبود -يطالع فارس-: انت اساسا كيف تجرأت تقرب مني .
فارس : عبود ممكن تتركني اتكلم شوي
عبود : لا شوي ولا كثير انا واقف ضد خالد معك على اساس انه ضالمك وانت تقرب ، ما احترمت هالشي يعني -ياخذ عبايته-
فارس -يوقف عند الباب-: ماراح تطلع .
عبود : مو على كيفك .
فارس : يالله علمني كيف بتطلع .
عبود -صفق فارس كف -: كذا انا بطلع .
فارس -دف عبود على الجدار ورفع يده لفوق وشوي و يقطعها -: انت مين عشان تصفقيني كف مين عشان تمد يدك
عبود -بان الخوف بعيونه من نضرات فارس و غمض وسكت -
فارس -بعد يده وفتح الباب-: اطلع يالله مو تبي تطلع اطلع
عبود يبي يتكلم بس ضاع الكلام وضاع تفكيره أخذ جواله وطلع .
فارس -يسكر باب غرفته بقوه-
عبود -غمض عيونه ومشى خطوتين و وقف اف يطالع الباب شوي ، قرب و رفع يده بيطق ورجعها ولف ماشي لدرج -
فارس - منسدح و مرخي وجهه بين المخاد ويفكر ليش ما سوا له نفس الشي ومد يده -
عبود -يطق الباب-
فارس رفع وجهه : مين
عبود -يفتح الباب شافه مقفل-: انا ، انا عبود .
فارس -فتح الباب ورجع لسريره -
عبود -وقف-: فارس .. -ياخذ نفسه -يعني .. معليش عشان مديت يدي بس .. بس غصب عني ، تنرفزت منك ومن تصرفك الي سويته .
فارس : اسف و اعتذر ونفس الموال الي كنت متوقعه من دخلت -يطالعه-
ما سوت علي كل الي سويته ضغطت صدرك كأني مسوي مصيبه !
عبود -يلف ويرجع شعره على ورا -: لو انا خويك
فارس-فز قلبه-
عبود -يلف يطالع فيه -: بترضى احد يسوي لي كذا ؟
فارس -ساكت-
عبود : عشان كذا انا تضايقت انت تشوف ان هالشي مافي منه شي ، بس انا اشوف وخالد يشوف .
فارس : خلصت كلام خلاص تفضل -ينسدح ويتغطى -
عبود -فتح جهازه شاف مكالمات فهد خاف ان احد فيه شي -اتصل وطلع برا الغرفه وسكر الباب-
فهد -رد-: هلا انت وينك
عبود : معليش ما كنت عند الجهاز ، فيكم شي؟
فهد : لا بس كنت بقولك خالد .. سال عنك و دق علي وقال دق عليه و تطمن بس لا تقول ان انا الي طلب بس طبعا انا ما سويت هالشي ابيك تعرف ان خالد لو ايش ما سوى هذا لانه يحبك ويبيك ولا ما كان خاف ودق وخلاني اسأل عنك.
عبود -سكت شوي و رد -: انا تمام ، هو وينه !
فهد : انا والله طلعت بس قاموا ريدس و فيصل يسوون العشاء .
745 people like this
تكملة البارت - 132-
فهد : تبي ادخل معك ؟
رائد : بدون ما تقول كنت ناوي أخذ احوالك و اسجلك معي .
فهد -يبتسم-
رائد : قوم فصخ.
فهد -ساكت-
رائد -بضحكه -: قوم فصخ طلعت لك بجامتك القديمة البسها واضح من الجينكز انه مضايقك ، همك تكشخ ماهمك راحتك.
فهد -يضحك -: كنك حاس فيني -يقوم - وين حاطهم .
رائد : بدولاب الرف الثالث .
فهد-فتح وشاف البجامة و ابتسم سكر الدرج ورجع فتحه بنفس اللحظه ، لفته سلسلة طويله في اخرها مفتاح ، حط عيونه على رائد وكان مو منتبه ، حطها في السحاب حق الجينز وسكر الدرج - خلاص انا أبدل و اجيك .
رائد : هات انا أبدل لك .
فهد -خاف ولا يبي يبين- لا خلاص ، انا أبدل لي خلاص ، يعني اروح اب-قاطعه رائد-
رائد -يمسك خصر فهد -: اسكت ممكن !
فهد -بعد يد رائد -: ممكن أبدل
رائد -ساكت-
فهد : أبدل و اجي .
رائد -يبعد ويطالع فيه -: تفضل الحمام على اليمين .
فهد -وقف ولف -: وحمام غرفتك !
رائد : حمام غرفتي حمامي ، تفضل على اليمين حمام الضيوف.
فهد : اها الضيوف أوكي -طلع -
فهد -و كنت ملتزم بسكوتي و مستغرب تصرفات رائد الي ما ينفهم لها ، ولا ماراح ينفهم لها فجئه وعلى فتحة الحمام سمعت شي زي الصرخة بس بشكل يشك انك سامعه او لا ، دخلت بعدم اهتمام ، بدلت و التعليقه معي وطلعت وعلى وصولي الغرفه الا نفس الصرخه تتكرر ، و دخلت بس هالمره غير هالمره اهتميت ، و الي صدقت الشي الي سمعته وبالعاده بيت رائد هادي ، هالشي ثار فضولي دخلت وسكر الباب - رائد .
رائد بالحمام ؟
فهد -يطق باب الحمام -: رائد انت هنا .
رائد وهو يشغل الشموع -: امم هنا في شي .
فهد -لف على الباب حق الغرفه وهو يحس ان الصرخه تتكرر وحس انه يتهيئ من جديد - لا حبيبي ولا شي -راح جلس بالجلسة ويطقق على جواله و شوي يطالع الباب يبي هالصرخه تتكرر عشان يتأكد مرت 3 دقايق ولا شي طالع و طير هالشي من باله وكمل -
رائد -يشغل الشموع وهو يفكر بكلمة حبيبي الي قالها فهد - : كيف يتجراء يقولها .
فهد -سمع شي يتكلم لان الحمام صدا -: قلت شي؟
رائد طلع من الحمام : ايه شغل شي نسمعه
فهد -يحط له -
رائد -يطفي الاضائه و يجلس و يطلع دخانه -
فهد : مو قايل انك ماراح تدخن .
رائد -يحطها بفمه ويقرب لفهد -
فهد -يشغل له -: ولا غيرت رايك .
رائد : لا بس يعني مرة مرتين ما تضر .
فهد -يسحب-؛ عطني اجل .
رائد -يبتسم ويفخ بخفيف -
فهد -يشغل وعيونه على رائد -
نتركهم شوي و نروح لصرخه و وين مصدرها .
توقعاتك كا قارئ ؟
مصدر الصرخه و ايش سببها .
ايش صار على عبود مع فارس وهل الي كان في بألك بيصير بينهم شي صح او منفي .
926 people like this
البارت -132-
فارس -واقف جنب السرير-: عادي يعني انت جاي عشان تجلس مع جوالك ولا معي .
عبود -يرفع راسه - مو عشان كذا ، عشان لو ليلي دقت او احد من قروبي ارد ولا بيخافون وانا مالي خلق .
فارس -يجلس على السرير -: مالقيته خلاص اجلس بعدين ندوره.
و دقيقتين و عبود على ذا الوضع يدور .
عبود -يجلس على الكنبه قدام السرير -: يارب فارس وين راح .
فارس -يقوم -: عادي دق من جوالي -يصب له عصير ويشرب- تبي ؟
عبود : جيب .
فارس -يصب له ويجيبه له -: بالعافيه .
عبود يبتسم .
فارس -وهو واقف يلمس دقن عبود -: لي يارب .
عبود -ابتسم و شرب الكاس شربة وحده -
فارس : شوي شوي حبيبي .
عبود -يسمع صوت يرن التفت يمين -: فارس ، تسمع شي يرن صح ؟
فارس -يلتفت-: لا .
عبود -يوقف -وعينه على الدرج- اسمع طيب
" وبينمى فارس كان واقف قدامه مع وقفت عبود صارو الاثنين قراب من بعض "
فارس -مغمض ويشم ريحة عطر عبود-
عبود -يلف وكتفه ضرب صدر فارس ولف -: أسف عورك شي .
فارس -يبوس كتف عبود ويهمس لذنه بنبرة خبيثه - عورة قلبي .
عبود -عيونه ثابته ولف بسرعه عطا فارس ظهره يصرف -: الجهاز .. الجهاز هنا بالغرفه بس وين مدري .
فارس -يغمض عيونه وماسك غضبه لف لعبود -
فارس : دوره بالدولاب بالدرج الي فوق مره .
عبود -يفتح الدولاب ويرتفع على اصابع رجلينه ويدور بيده ويتحسس-
فارس -قام بضحكته المايله ورفع عبود من خصره -: كم طولك .
عبود -يطلع من بين يد فارس -: ماراح اقولك تعالي دور انت ، بعدين اساسا وش يجيب الجوال هنا .
فارس -يلف عبود - : دور قدامك طيب .
عبود -يدخل يده بين الملابس شوي -
فارس -يتذكر خالد و يطالع عبود بتأمل -
عبود -سحب الجوال ويطالع فيه -: فارس .
فارس : ها لقيته و بغيت تموت علي .
عبود -يلف يطالع وجهه - وش جابه هنا ، مخبيه عني يعني !
فارس -يلفه ويضمه من ورا-: ايه مخبيه ، مبي شي يشغلك .
عبود -لف و ....-
الجوال بين الملابس يتصل ، ويتصل ، ويتصل ، لين وصلت 13 مكالمة من فهد .
فهد -يسكر الخط ويرسل مسج -
( هذا انا فهد ، كنت بتطمن عليك وصية من خالد وانت ماترد ، اذا شفت اتصل علي ضاروري )
فتح الباب ونزل بتوتر خفيف ، دق الجرس ودخل البيت والغرفه بعد ١٠ دقايق ؟
فهد -جالس -: ايوه و متى ناوي تبدى .
رائد : انا اعتذرت عن الترمين الي راحت و ببدى السنه الجايه حالياً بدخل نادي سباحة و قيم ساعتين هنا و ساعتين هنا بدال وقتي الفاضي -يقلب جمر الشيشه-
777 people like this