Ask.fm is now owned by Ask.com and will move to Ireland as of December 1, 2014. As of this date, the Ask.fm service will be provided by Ask.fm Europe, Ltd., who is responsible for your data. By continuing to use the service on or after December 1, 2014, you are agreeing to our new Privacy Policy, Cookies Policy and Terms of Use.
Rest assured you will continue to get the same great service and features for free.
رواية -حب من طرفين- @riwayakaz
تسرد حوار ما فوق تدريج الواقع.
رواية - حب من طرفين - بقلم - ‎@TOMBOYKAZ - بارتات الروايه من البدايه : ‎@Novelkaz نظام التنزيل ( تراكمي اسبوع ومن ثم التنزيل دفعه ) رواية - حب من طرفين - رواية تسرد قصص بين حب وخيانهه و ايام جميله عاشوهاا ب حلوها و مرهآ. الروايه فيها نسبت انحراف -جداً- احترم من يحترم البلوك جاهز ب كل الأوقات.
-لا احلل - النقل بجميع الوسأل و سوائاً إنتحال او نقل ب اسمي او بدون روايتي ب هاذي الصفحه وبس واذا نشرت ؟ بيوز الصفحه غيره ؟ -م احلل-
Ask me a question
RSS answers
-  Aydan.
البارت -124-
ساد -ما ركز -
ساد : فاتن !
تيم : ايه .
ساد : كني سامع بهالاسم !
تيم : جد !
ساد : مدري المهم قولي بعد ذا شقال لك ؟
تيم : قالي .... -بنترك ساد و تيم شوي مع حديثهم عن فيصل ونرجع لفيصل و ريدس و وضعهم الي بدا يصير ممل بين القروب بعد عدة محاولات فأشله ؟ و يا ترا الحق مع فيصل أو مع ريدس او كل " الطرفين معهم حق "
عند فيصل وريدس ؟
فيصل وريدس جالسين جنب بعض .
فيصل -ما يطالع ريدس -: شلون هالقهر يروح.
ريدس : ما نقص .
فيصل : لو ربع ما نقص .
فيصل : قرب .
ريدس -قرب وشوي يدخل فيه -
فيصل -ييفتح يده -: حط يدينك ؟
ريدس -يعض شفته الي تحت وحط يدينه-: حطيت .
فيصل -يطالع عيون ريدس - : يدينك ثنتين صح ؟
ريدس : صح .
فيصل -يمسك يد- راحت ذي ، بقت وحده ؟
ريدس : ايه .
فيصل : لو راحت الوحده ذي بيصير تعاملك مع نفسك كيف ؟ و ايش راح تسوي عشان ترجعها .
ريدس -يمسك يد فيصل-: تعاملي مع نفسي بيكون ناقص كون ان يد وحده بقت لي ، و بشتغل و بجمع قيمة تبرع يد او يد اسطناعيه عشان اقدر أقضي احتياجي لنفسي.
فيصل -يشد على يد ريدس بشكل قوي -: عطيتك فرصه و راحت هباء منثور ، بقت وحده لك لو عطيتك مستعد تشتغل على نفسك لين ترجع ثقتي فيك و ترجع الي كسرته نفس ما كان ؟
ريدس -مو مستوعب ، كأن الكلام كان شي يمر على القلب ما يوجع ، كان توقعه غير الي يسمعه ، ما ظن ان ممكن تنعطا له الفرصه الثانيه - : بدون ما تسالني انا مستعد افني روحي بس بسالك انت مستقصد تصعب رجوعي لك ؟
فيصل -خانقته عبرته-: ريدس يوم شفت البوم الصور الي جاني احترقت ... ماكنت متوقع هالشي يجيني أبد -يأخذ نفس - كان الشي الي جاني صدمة مو اي شي ، لا تلومني أنا ما استقصد هالشي فيك عشان اذلك ، انا الي فيني واضح و القهر الي جوا أوضح من نطقي للكلام ، ولا مين كان متوقع أن انا وانت نترك بعض ؟ من كان بس
ريدس -لف وجهه عليه -: خلاص اسك .. فيصل تبكي
فيصل -لف وجهه -
ريدس -سحب فيصل بشكل خفيف وضمه بقوه-: دموعك ذي والله والي خلق هالروح ما تنزل و تنزل على ايش .. لا تكسرني بدموعك .
فيصل -ينزل وجهه و كاتم كل الي فيه -
ريدس : ارفع راسك .
فيصل -يحاول يبعد- : اطلع خلني شوي لحالي .
ريدس -بنبرة حاده -: ارفع راسك .
فيصل -يرفعه بتردد -
ريدس :- بعد ومسك وجهه بيدينه و باس جبهته-
فيصل -مغمض -
ريدس : انا اوعدك كل شي بيرجع نفس اول الحين ما ابيك تبكي ولا ابي اشوف دموعك و ردك لي نأجله ايام .
فيصل : ريدس ، بطلب منك طلب .
ريدس بنبرة هاديه : انت تامر ما تطلب .
فيصل : انا ابي نبقى فترة قصيرة اصحاب محتاج اجلس معك شوي .
ريدس : أنا وانت اقرب من أننى نكون حبايب و اصحاب .
فيصل : ياليت ما صار شي ، ياليت ما رحت ولا فكرة بهالشي ولا تسرعت .
ريدس : بتمحي هالشي بيدك وبيبرد قلبك ، خذ هالشي " وعد " مني وانا وانت حب من طرفين .
حكمة أُدونها لكّ : ليس هناك حبٌ من طرف واحد ، لأنه إن لم يشترك الإثنان في فعل الحب فهو لا يسمى حباً.
644 people like this
-  ± زاي
تكملة البارت -123-
نتركهم و نروح لتيم ؟
تيم يكلم صاحبه "ساد" ؟ ايوه ساد الي كان بالبارتي مع فيصل ..
تيم : انا اعترفت له .
ساد : طيب هو وش اسمه و كم عمره ومعك بالدوام !
تيم : ساد حبيبي حبة حبة مو كذا هجوم أساله .
ساد : ايه علينا بتقول ولا كيف ؟
تيم : عمره 18 وخلاص داخل 19، ومعي بالدوام .
ساد -يدخن-: ايه .
تيم : كان تيكن و صار سنقل من شهرين ونص او 3 شهور ، و بس اليوم بالكوفي يادوب ماسك نفسي ما اقرب .
ساد : تقرب ؟
تيم : ايه .
ساد : شوضع حبك ذا ، يعني الزبده تيم ترا انت خبز يدي .
تيم: هو شوف مملوح يفتح النفس يعني شخصية قويه و ذرب مع ان عليه تزبيد قوي بس ينحب ، و يعني يخليك تبيه غصب .
ساد : شسمه .
تيم : اصحابه ينادونه مية اسم بس كا لقب فيصل التويجري .
ساد : لا مو لقبة اسمه اسمه .
تيم : فاتن .
ساد -ما ركز -
ساد : فاتن !
تيم : ايه .
632 people like this
البارت -123-
جينكز -يطالع الباب و مشى لغرفة رائد -
عند رائد ؟
رائد -يطالع الكتاب الي بيده -: انا من متى وانا اقرأ ذي التفاهات - فتح الكتاب وجلس على حافة السرير-
جينكز يطق الباب .
رائد -يطالع الباب-: مين ؟
جينكز : انا جينكز ، ادخل ؟
رائد -حط الكتاب بين ملابسه و سكر الدولاب وشال الملف و حطه تحت السرير -
جينكز -استغرب انه ما رد رجع طق الباب -: رائد ؟ ادخل .
رائد -جلس -: ادخل ادخل .
جينكز -فتح الباب ودخل-: شفيك طولت .
رائد -: كنت أبدل .
جينكز -يطالعه بنفس البجامه -: اها .
رائد -يطالع عيون جينكز و يحرك راسه بالي شفيه -؛ اي ؟
جينكز : ابد ولا شي ، ارواس عندي بغرفتي .
رائد : وش مجلسه هناك .
جينكز : مدري انا كنت هناك شفته جاني على طول .
رائد -شك-: بالعاده يمرني !
جينكز -يحاول يرقع-: لا هو يعني ، شاف باب غرفتي مفتوح فا اكيد فكرك عندي لاني بالعادة اكون عندك .
رائد -يطالعه-: وانا وانت نخلي الباب مفتوح ؟
جينكز : لا بس انا كنت مشغل سونق فا اكيد جا يعني مايبي لها سؤال .
رائد : طيب روح ناده ابي أساله عن كم شي كل ما جيت أساله انسى .
جينكز : طيب -طلع لغرفته -
575 people like this
-  +rawan.
تكملة البارت -122-
ريدس -ماسك الأسلاك ورجعها مكانها -: ذا شكله ماراح يشتغل -يطالع فيصل وتذكر كلمة عزوز وفهد و ان الباقي عليه -
فيصل : ايه ؟
ريدس : اظن .. كل شي واضح الحين صح ؟
فيصل وهو يحرك راسه بالصح.
ريدس : اي ماودك تعلق على شي ؟
فيصل -يحس نفسه صار ضيق -
ريدس : لا تتضايق !
فيصل : ما تضايقت ، بس منصدم و احس اني مقهور من كثير اشياء ماقدرت استوعبها ، او بالاصح عقلي ماقدر .
ريدس -ابتسم-: بيستوعب لو انت مديت يدك و سمحت لي ، صدقني بيستوعب ، انت ما سمحت لي اني أبرر لك ومعك الحق بس ما معك حق يوم تسرعت .
فيصل -ينزل عيونه-
ريدس : ماراح يعيقني البروجكت يوم طفى الي بيعيقني سكوتك ، انا بختصر لك كل الكلام مهمى تروح و مهمى تجرحني بالكلام ببقى وراك ، لاني احبك و الحب تضحيه انا غلطت لآني ما فكرت قبل لا اسوي هالشي بس بعد انت -سكت-
فيصل -يطالعع بنضرة الي كمل -
ريدس -يعض شفته الي تحت ويجلس قدام فيصل - : انت -يأخذ نفس ويطالعه- لا تستغل ضعف حبي لك لان انا لو مو حاس بحجم الغلط الي انا سويته ما كان جيتك أكثر من مره ولا تحملت كلامك الي كان يوجعني .
عزوز وفهد كانو يسمعون عن الباب .
فهد -يطالع عزوز بتعابير خوف- شفيهم سكتو !
عزوز -يرفع كتفه -
فهد -يوقف-: امش خل نروح الصاله برد هنا وعشا ندق نشوف خالد بيجي ولا لا .
عزوز : امش .
نروح لجينكز و ارواس ؟
جينكز : اشش لا يسمعك انا اساسا وش خلاني اقولك .
ارواس : جينكز انت بتقنعني ان رائد -سكت من نضرة جينكز -
جينكز : أنطقها أقص لك لسانك ، اجلس هنا لا تطلع .
ارواس -يطلع البكت ويفتح الدريشه-؛ صك الباب وراك .
جينكز -طلع-: انا ليش قلت له .
ارواس بصوت مرتفع : سمعتك .
جينكز -يطالع الباب و مشى لغرفة رائد -
560 people like this
احكي:  ±رغّد.
احياناً الأشياء الجميله تجي بس الي ما يكون من المُفضِله انها تجي بالوقت الغلط ، ركز على كلمة " الغلط " كلمه دسمه ، أي ان الأشياء الجميلة لو وقعت فيها شُطب على كل شي حتى لو استمر ...
البارت -122-
بعد ما خلص ريدس من الصور لف على فيصل و بدا يتكلم كلام مو مرتب ...
بلسان ريدس ؟
بديت اتكلم ، بديت اخرج حروف مبعثره مو مرتبه ، عشوائيه من القلب للسان هنا قدست جملة " قلبي على لساني " في شرح الأشياء الحقيقيه الي صدق من النبض لنُطّق ، فيصل كان المستمع بتعابير المنصته ، كان دايم يكره المحاضرات و ينسجها بمعنى " البثاره الفيلسوفيه " و اول مره اشوفه منصت و مستمع قوي بنضره حاده تستقبل الكلام بدقه .
" حدث "
ريدس : فيصل ، من القلب للقلب ابيك تسمعني مو بلأذن ، ايه أسمعني بقلبك ، كنت مقهور من الي سواه ريان كنت ابي اطبق قانون وحده بوحده بس الاصح اني فشلت ، نيتي كانت كلها انتقم لشي الي خربوه ، شوفهم رجعو لبعض وهم الغلط بس احنى الصح بقينى على حال الصمت الكُرب و الحسره ذي ؟ انا ابيك !
فيصل وهو منصدم ما نطق و يتذكر كلام تيم .
ريدس : فيصل .
فيصل -رفع عيونه-
ريدس - جلس جنبه " فخذ جنب فخذ " و شغل البروجكت من الريموت -
فيصل -غمض عيونه ويشم ريحة عطر ريدس و فتحها على صوت ضحكه من الفيديو -
نروح لليوم ألي تصور فيه الفيديو ؟
ريدس -حاظن فيصل جوا حظنه و ومثبت ظهره على الجدار -
بيسان -تصورهم-
فيصل -يضحك بحظن ريدس -: طيب شوفها تصور ذا المعتوهه وانت عافصني بحظنك !
ريدس -يشد له زياده - غط وجهك طيب .
فيصل -يحط وجهه برقبة ريدس-
ريدس -يبوس راسه-
فيصل -يبعد وجهه ويطالعه بأبتسامته الخفيفه ويقرب-
فجئه طفى البروجكت ؟
ريدس -يطالع الريموت و يضغط ويضغط -
فيصل -يطالعه-
ريدس -وقف وراح يحرك البروجكت ويرفع-: وش مشكلته ذا .
فيصل -مايدري وش يسوي يتحرك يوقف يساعده ولا يبقى جالس كنه محنط-
ريدس -ماسك الأسلاك ورجعها مكانها -: ذا شكله ماراح يشتغل -يطالع فيصل وتذكر كلمة عزوز وفهد و ان الباقي عليه -
574 people like this
-  3BOOOR
البارت - 121-
نروح لرائد :
رائد : بس كذا انا بوقف جلسات معك
رزان الاخصائيه : بترجعين تفقدين نفسك مره ثانيه .
رائد : لا اخذت الأشياء الي بتفيدني و اكتفيت منها ما اعتقد اني احتاج اكثر !
رزان : شي راجع لك -تلم الأوراق الي قدامها - انا استأذن عندي جلسات بعدك .
رائد : اشوفك على خير .
رزان: فكري زين مو يوم بديتي تستجيبين للجلسات وقفتي لازم تطبقينها وانتي ما بديتي بالجلسة الخامسه الي وقفتي!
رائد : لاني اكتفيت .
جينكز -كان واقف عند الباب ويسمع كلامهم -
ارواس -جا من وراه ويطالع-: جينكز .
جينكز-نقز-: يا مال العرقوب الي ينتف راسك ، خرعتني .
أرواس : تتصنت على رائد تدري لو درا و-جينكز يحط يده على فم ريدس - اسكت لو تسمع الي سمعته كان كسرت الباب ودخلت .
ارواس - غمض وجلس يلحس بيد جينكز-
جينكز بعد يده-: انت متى بتترك حركاتك ذي .
ارواس : عشان ما تسكتني .
جينكز : امش قبل ما تطلع الي عنده و نبتلش -راحو الغرفه الثانيه .
ارواس : رائد رجع يسوي حركاته؟
جينكز ؛ لا .
ارواس : اجل ، مين الي عنده .
جينكز: اخصائيه نفسيه .
ارواس -انصفق وجهه-
نروح لريدس ؟
ريدس - شاف الجوال يتصل -عطاه بيزي ووقف عند البال يستعد نفسياً-
فيصل -يشوف ان جاه بيزي و الجوال بالغرفه وعلى اساس ان الغرفه مافيها احد -: بسم الله -التفت على فتحت الباب-
ريدس -كان يمشي بخطوات هاديه و ثقه ولا يطالع بفيصل لا نضره يمين ولا نضره يسار وهو يحرك الكيبورد ويفتح الصور فتح على اول صوره ووقف : هنا انت كنت متضايق مني كانت الحصه ٤ و ٧ رضيت وكنت اضمك وصورتنا بيسان تذكر ؟ جلست ٣ حصص اراضي فيك بالاخير رضيت .
الحين جيتك مرتين وذي ثالث مره -لف على الصوره الثانيه : هنا شوف لبسك كان علم ذوقي بعيد ميلاد تيم كنت مسترك تستير .
فيصل -كان حاط رجوله جنب بعض وشابك يدينها وحاطها تحت دقنه ومندمج مع ريدس و ابتسم -
ريدس كان على ذي المجره يحرك و يتكلم وفيصل ناسي كل شي ومندمج.
917 people like this
تكملة البارت-120-
عزوز : تحمل يا ريدس تحمل اذا تبيه يرجع لازم تتحمل حتى لو المره ذي ما ضبطت .
ريدس : ليش انتم وش مسوين .
عزوز : اسمع اترك كل شي الحين بس اذا جلس فيصل لحاله ابيك تطلع بدون ما تطالع فيه كنك ما تشوفه واذا كلمك لا ترد عليه بجواب انا الي تسال وهو الي يجاوب انت الي تفهم وهو الي يسمع ، تمشي و تحرك البروجكتر بالصور على الجهه اليمين بعدها تطلع لمدونه الفيديو و تضغط فيديو رقم 77 و خلك داير ضهرك وتطالع الفيديو معه ، بعدها كل شي عليك مو علينا .
ريدس : كل هذا مسوينه عشاني .
عزوز : ايه يعني لا اخرين وكمله معنى -يبوس خده ويطلع-
ريدس -ابتسم وسكر الباب حط كتفه على الجدار وجلس ينتضر-
دخل فيصل سلم على عزوز وجلسو .
فهد -يطفي الأنوار القويه ويخلي الهاديه الي تجيب النوم غصب -
فيصل : الله الله كل هذا عشاني .
عزوز : ايه فيصل -يسحب فهد -: انا وفهد بنصعد فوق عشان نجيب باقي الأغراض لان شوي باقي القروب بيجون .
فيصل : ليه ما جبتو معسل .
عزوز: نجيب ليه ما نجيب .
فهد -يجلس جنب فيصل ويهمس-: خلك ذكي فيصل الفرصه دايم ما تتكرر على هوانا الي يحبك بيذل نفسه عشان يرجعك له ، و اعتقد في إنسان ذل نفسه كثير لا تضيعه ، وانت تحبه -وقف-
عزوز -يهمس-: الله يأخذ عقلك حسسته ان في شي .
فيصل -عقد حاجبه ويطالعهم -: تساسرو برا مو عندي .
عزوز : دق على جوالي مدري وينه وانا بطلع ، يالله فهد -و طلعو -
ريدس -يسمعهم وفجئه شاف جوال عزوز فوق الكرتون- حسبي الله حاط جواله عندي .
فيصل -يتصل وسمع الصوت جلس يطالع جهة الصوت-
عند خالد :
خالد -كان في بيته وعبود عنده-
عبود -ينسدح بحظنه -: مشتاق لك .
خالد -يبتسم ويشد عليه- : تنام عندي ؟
عبود : مو اكيد .
خالد -يعدل جلسته-: اوك .
عبود : خالد عادي اسالك .
خالد : أسال يا روح خالد .
عبود : ليش تكره فارس .
خالد : لانه حاول يضرني اكثر من مره وانسان ما اكره بس ما احب احتك فيه لانه اذا قرب حولي اعرف انه يبي لي الشر فا ابعد عنه قدر المستطاع .
عبود -جلس يفكر-
خالد : ليش قال لك شي ؟
عبود : لا لا ، بس سألتك لان ما اذكر صار بينكم شي .
خالد -يضمه-: لا تفكر كثير مبي راسك يوجعك بأشياء كذا انا الي اصدها عنك وانت مبي تخبئ عني شي .
عبود : ان شاء الله -يغمض-
خالد -يلعب بشعر عبود -
723 people like this
-  ±
البارت -120-
عزوز : شقول مافي شي ينقال شي يصدم فجئه تقول بروح ألمانيا ٦ سنين .
فيصل -يتصل ومحد يرد-
فهد : ٦ سنين مو شهور عشان اقولك يمكن نتحملها !
ريدس : محتاج حل امشي عليه بدون تردد.
فهد -يشيك على جواله-: ءء ، عزوز عن اذنك ، عن اذنك ريدس -طلع على طول ودق على فيصل .
عزوز -فهم عليه-؛ الله وش ذا الكشخه من زمان ما شفناك كذا.
ريدس بنفسه- هو فيصل خلا فيني عقل-: توك تنتبه.
عزوز: اي شسوي بعد صدمتني ما يمديني اركز .
ريدس -يقوم ويعدل شكله بالمرايه و ابتسم و جلس-
عزوز -يبتسم-
عند فهد .
فهد -يضم فيصل-: من زمان عن هالضمه.
فيصل -يطالع السقف-؛ وخر كتمتني.
فهد : ايه بس شوي شوي -يشد -
فيصل-عصب عض شفته وبعد فهد-: وخر انت شفيك مالقيت تفضي حنانك الا فيني .
فهد : خلاص اهدى لا تعصب وتعال بكلمك بموضوع بيصدمك !
فيصل -يطالعه-: احد فيكم فيه شي!
فهد : ايه ، ريدس .
فيصل -يطالع فهد وسكت شوي -: شفيه ؟
فهد : بيسافر.
فيصل : خرعتني احسب عندك سالفه ، يوصل بالسلامه .
فهد : بيسافر ألمانيا ٦ سنوات .
فيصل : وشو !
فهد : ٦ سنوات .
فيصل -قلبه قام يدق بقوه -: مقلب فهد ؟
فهد : نفس ردة فعلي يوم دريت .
فيصل -جلس جنب فهد-: وليش بيسافر هالمده كلها !
فهد : ما ادري ما قالي السبب بس قال انه غصب .
فيصل -يدري ليش -: حسبي الله عليهم.
وكان يحاول يجمع قوته انه ما يبكي أبدا خصوصاً قدام فهد او احد من القروب ما تعود يبكي الا بحظن ريدس ، ومكابرة بعده مسافات ، بهالحضه كان يسال نفسه " وش اسوي " كيف أتصرف أساله وش السبب ولا اسكت ولا بيكون نفس الجواب " ما حسيت على نفسي "
فهد -يضرب كتف فيصل و يمسح على خدمه لانه دمع-: فيصل وين سرحت .
فيصل -يوقف ويمسح دموعه بشكل سريع -: امش يالله وين عزوز سديت نفسي من اول ما دخلت .
فهد -يدق على عزوز و يقطع عشان يفهم عزوز ان فيصل وصل-
عزوز -ياكل كوب كيك وشاف المكالمه وكح -
ريدس : صحه -يمسح فمه -
عزوز : قوم قوم بوريك شي .
ريدس : وين .
عزوز : تعال الغرفه الصغيرة ذي .
ريدس -يجي معه -: يالله .
عزوز -يفتحها -: ادخل و اجلس هنا.
ريدس -يكح-: وش ذا طيب ليش .
عزوز : ريدس انت تبي فيصل يرجع لك .
ريدس : لا .
عزوز : نعم - يدخل ويسكر الباب - انت صار لك مده ومو لازم تستسلم الحين خلك ذكي شوي و تذكر ان فيصل لين الحين ما عرف سبب خيانتك الثانيه ؟ يعني انت مالك ذنب فير انك تنتقم من ريان و بس .
ريدس : حس فيني عزوز كم مره جرحني بكلامه احس بحساس غبي و انا واقف وهو يجرح فيني .
706 people like this
-  MARYAM
البارت -119-
خالد : ايه ، عندي عبود .
عزوز -تضايق-: طيب أخليك انا اجل سلم لي عليه .
خالد : يوصل حبيبي ، انتبه لك .
عزوز : وانت بعد ، بحفظ ربي -سكر الخط- انا غبي و درج متى بستوعب متى عقلي متى بيستوعب -حس ان في احد وراه لف شاف ريدس وضحك ضحكه خفيفه-: اي هلا ريدس -يبوس خده- هلا والله .
ريدس -اخلاقه قافله ويحاول مايبين-: يعني الحمد لله والشكر ، في احد يسب نفسه كذا وش مسوي عشان تطلع ذي الألفاض -جا عزوز بيتكلم- وين فهد ؟
عزوز : تحت .
ريدس -يطالع البلاط-: تحت؟
عزوز -سكت شوي -: يعني تحت تحت بالبيدروم .
ريدس : ايه قول كذا -راح -
عزوز : اي وانا من اليوم وش اقول -لحقه -
نروح عند شهد ؟
شهد -بالمطار سلمت على أمها و كانت بس تتاكد من ان الشناط كلها توصل لبيتها بالاسم الكامل -؛ خلاص يعني أكيد اعتمد؟
الامن : خلاص الاسم انطبع بتوصل للعنوان على طول .
شهد : على خير ان شاء الله -تدور رقم فيصل وتدق-
عند فيصل ؟
فيصل -ساكت-
تيم : فيصل حبيبي شفيك تنحت .
فيصل : لا ، لا ولا شي -يفكر بكلمة تيم -
تيم -يمسك يد فيصل -: بسعدك و بخليك ترتاح وتنساه وهو يأخذ جزاه ، انا ابيك خوي تقبل ولا لا ؟
فيصل : تيم انت وش تقول .
تيم : الي سامعه فكر ورد لي .
( تيم يبي فيصل إعجاب و استعراض فيه و فضفضة شهوه لاغير )
فيصل - ما ارتاح لكلامه -
تيم : فيصل .
فيصل -يطالعه-: هم هلا .
تيم -يمسك يده ويقرب-
دق جوال فيصل .
فيصل -لف-: هذا اكيد فهد -رد بدون مايشوف-: هلا فهد مسافة الطريق وبجي .
شهد : وش فهده انت ، انت شهد .
فيصل : قلت شهد بس انتي ما سمعتي يمكن .
شهد : اوه بتجيني تونس ؟ " تطقطق "
فيصل : يوه شهد لفيها .
شهد - وهي تسحب شنطتها -: انا الحين بالمطار ، وبجي تجمعو اليوم بشاليه ، عشاني ؟
فيصل : والله ما ادري اليوم بروح بيت فهد وعزز فيه مدري اذا نقدر او لا .
شهد -توقف وتفكر-؛ خلاص انت شوف وضعكم و انا اذا وصلت بدق عليك .
فيصل : يالله عشان نستقبلك .
شهد : لا لا خلوكم مكانكم انا بجي استقبلوني هناك .
فيصل : الي يريحك .
شهد : يالله انا بسكر الحين انتبه لك
فيصل : توصلين بالسلامه يارب .
شهد : الله يسلمك .
عند فهد عزوز :
بنص حديثهم ؟
فهد : شوف ريدس لو هذا مقلب صدقني سنه قدام ماتطيح كلمه بيني وبينك .
عزوز -ساكت ومو مستوعب-
ريدس -يمسح دموعه ويطالع عزوز-: وانت قول شي
686 people like this
-  بشاير.
تكملة - 118 -
اثنيننا خنى بعض ، لما رضينا بالفراق ولا انت جابك لي حنين ولا جابني لك ... -فيصل فك السماعات ويطالع تيم- : تيم .
تيم -توه جايب الكوفي وجالس مد الكوفي لفيصل-: شفيك وجهك مصفر .
فيصل -وهو يأخذ الكوفي منه-: تهقى لنا غلطان ؟
تيم مافهم عليه : في ايش غلطان ؟
فيصل -يحاول ما يبين انه منكتم-: محتاج اتكلم -يبتسم- فيني كلام ابي أطلعه تيم .
تيم -قام وجلس جنب فيصل و بشكل هادي ضمه-: تكلم طيب انا جنبك و عندك المفروض ما تقول ابي ! المفروض تتكلم بدون ابي ذي.
فيصل -يحط رأسه على كتف تيم-: متضايق كثير .
تيم : فيصل بسم الله عليك تكلم طيب
فيصل : تيم لو انت مكاني بوضعي انا وريدس وش كنت بتسوي .
تيم فهم على فيصل : مدري !
فيصل : محتار يا تيم محتار بشكل يوجع و يغث أتذكر اشياء و اقول خلاص تاب برجع له غلط بسامحه بس اول مره و سكت عنه ثاني مره بسكت عنه طيب ثالث مره ؟ بعد بسوي نفس الشي .
تيم : فيصل .
فيصل -يرفع راسه- : هلا .
تيم : انا ابيك خوي .
-عند فهد وعزوز-
فهد : ولا واحد منهم جى !
عزوز -بهدوء -: خلاص انا ادق عليهم انت روح خلك تحت .
فهد : طيب و دق علي اذا قرب احد منهم .
عزوز -واقف-: خلاص .
-دار فهد ضهره وراح تحت للبدروم -
عزوز -يطالع رقم خالد ودق -
بعد ٥ ثواني .
خالد كان مستغرب من اتصال عزوز .
خالد : هلا عزوز .
عزوز : كيفك .
خالد -يحب نبرة عزوز الهادية و ابتسم-: الحمد لله كلي تمام انت كيفك -عبود يجي بحظن خالدو يسأله مين -
عزوز : خالد عندك احد ؟
خالد : ايه ، عندي عبود .
684 people like this
تكملة البارت-118-
فيصل : هلا والله بالساحبه .
و جلست تسولف معه وبنص كلامهم .
شهد : ايه ن شاء الله على العشاء اكون بجده ، الا اقول فيصل انا ابي منك خدمه ممكن والله ما انساها لك أبدا .
فيصل : امري عيوني لك .
شهد : ابي صور لك انت وريدس .
فيصل سكت شوي ؟ : انا ماسحهم.
شهد : فيصل يا كذاب مو علي .
فيصل تلعثم : وش تبين فيهم يعني .
شهد : يعني ما مسحتها .
فيصل : طيب وش تبين فيهم !
شهد : الله يخليك بس ابي أشوفها والله ما اقوله بس اشوفها ، تكفى ترا اول مره اطلبك .
فيصل : بس الصور قديمه يعني من ايام اول يوم مخاوين من البدايه صورنا تفشل .
شهد : ماعليك كلما نفشل قبل يالله أرسلهم لي الحين ابي اجلس أتفرج و اضحك .
فيصل -يسحب الأب من الدرج و الوصلة معه -: دقيقه بس ترا مو كلهم برسل نص لان في صور عيب تشوفينها.
شهد : يالله يا النايت كلوب كلها الحين ابيها ولا ترا اهكر لك لابتوبك .
فيصل : طيب خلاص والله الحين برسلها لك شفيك .....
و هذا مخططهم وفيصل مع الخيل يا شقرا ؟
نروح لريدس ؟
ريدس -يطالع نفسه بالمرايه ويتامل لبسه-: قليله والله قليله كلمة خلاقين -يلف على الدولاب ويطلع شورت جلد بني لين فوق الركب بشوي و بلوفر خفيف عنابي غامق ولبسه - : ايه الحين في شوية اناقه بس ناقصني سكارف يدور و طلع له سكارف مائل على البني الداكن حطه على كتفه و لبس فلات شانيل رسميه مايله على ألون العنابي وكان حاط تان ومع لون شعره الرصاصي الغامق و طوله كان ستايله ضابط ومتناسق وفي قمة الاناقه .
-دخلت الخدامه-
ريدس -يطالعها-: ليش مافي طق باب !
ساريا : انا مافي اعرف .
ريدس : انتي مافي اعرف ؟
ساريا : ايوا .
ريدس : طيب ولو انا ابدل تدخلين ، عيب تطقين الباب مره ثانيه !
دخلت ام ريدس : ساريا اطلعي .
ريدس : يمه انا أكلمها .
ساريا طلعت .
ام ريدس : اجلسي شوي .
ريدس : لا لا يمه انا تأخرت المفروض اجي ٦ عشان أوصل ٧ بتمام بيت شهد بعيد .
ام ريدس : بس الموضوع مهم اجلسي -امه جلست على السرير-
ريدس -توتر وحس بقلق وجلس-: شفيه فيك شي صاير شي !
ام ريدس : عمك مصر انك تروحين معه المانيا وأني انا ارجع الرياض عند أهلي .
ريدس -اوجعه بطنه و حس بكتمه وحر -: اي ؟
ام ريدس -انخنقت-: بس .
ريدس : وشو بس ؟
ام ريدس : روحي كلهم واقفين ضدي .
ريدس رفع صوته : طيب ويعني و اذا كلهم واقفين ضدك خلاص ارمي بنتي واروح .
ام ريدس : استحي على وجهك تقولين رميتك ، انا ما ابي المشاكل لك ولا تتضررين .
ريدس : كل يوم تثبتين شقد اني سهل عندك وعادي تستغنين عني لان لو جد في ذرة حب ما كان من الممكن انك ترضين و توقفين قدامهم كلهم ، مو عيب انك ارمله وأني بنتك الوحيدة ما كفاهم انك وقفتي حياتك عشاني ويقولون ما راح تربينها !
ام ريدس ساكته.
ريدس -يحاول انه ما يبكي أخذ شنطته و عبايته وفتح الباب ونزل -
عند فهد وعزوز ؟
فهد طلع من البيدروم وراح لعزوز .
عزوز : ها شغلت المكيف ؟
فهد : ايه الحمد لله ضبطته خلاص .
عزوز : فيصل دق علي الحين يقول بيتاخر شوي .
فهد : ريدس ما دق ؟
عزوز : لا الساعه ٧ ولا شفت منه شي .
فهد - يطلع جواله و يدق عليه -
ريدس - يطلع جواله ويفتح الكاميرا الاماميه و يمسح دموعه بالمنديل ويحاول ان مايخرب آلتان و يضبط تعابير وجهه عشان ما يلاحظون عليه انه كان يبكي -: لف من هنا يا اوندير اخر لفه على اليسار -شاف جواله يتصل -: ايوه هلا فهد خلاص انا قريب .
فهد : يالله انتضرك .
عند فيصل -بستار بكس-
فيصل : ترا بروح لقروبي بس جاي عشانك ما حبيت أرد عزيمتك قلت نص ساعه وبجي .
تيم : وشو نص ساعه فيصل تستهبل .
فيصل : ا
837 people like this
-  beshan alghamdi
البارت -118-
فيصل : انزل صور شهد على جهازي برسلها لها .
فهد : متى بتجي من تونس ؟
فيصل : تقول رحلتها السبت الساعه 6 المغرب .
فهد : لها فقده.
فيصل : يوه نسيت وش معنى الكلمه ذي ، داون لود .
فهد : تحميل يا ثور .
فيصل : اعرفها بس قلة استيعاب .
فهد : فيصل وش رأيك تجي عندي اليوم.
فيصل و هو يطقطق بالاب : متى .
فهد -يطالع عزوز ويأشر له بمتى-
عزوز -ياشر بيده-: سبع سبع .
فهد : ايه سبع ونص كذا تعال .
فيصل : مين بيجي ؟
فهد : عزوز عندي الحين و يمكن بس هو الس بيكون موجود .
فيصل : حط سبيكر خل اسلم عليه .
فهد : يوه فيصل روح شوف شغلك يالله سلام-قفل- ضبططططت .
عزوز : اخ يالله غصب بيرجعون لبعض يالله الحين دق على ريدس .
فهد : لا لا ريدس انت تدق عليه .
عزوز : طيب يالله انت انزل دق على السواق يجيب الأغراض و خلهم يرتبون البيد روم و انا اشوف شغلي مع ريدس -يدور رقم ريدس - وش مسمي ريدس عندك ؟
فهد : الابرص .
عزوز : يالله روح .
فهد : شلون ادق على السواق و جوالي معك .
عزوز : من تيلفون البيت .
فهد : مو حافظ رقم السواق .
عزوز -يحط الجوال في يده-: امسك يا رمه انت دق عليه وانا بنزل ادق يالله .
فهد ؛ حافظ رقمه ؟
عزوز : سواق امي برا بدق عليه .
فهد : طيب يالله .
و دق فهد و اتفق مع ريدس و لا ريدس يدري ان فيصل بيكون فيه ولا فيصل يدري و عزوز وفهد ما اتفقو مع الشله يعني كان الشي بينهم باصرار من عزوز انه يرجعهم لبعض ، ضبطو المكان لهم انارة هاديه و يوضح المكان وحطو لهم من الاكل انواع .
فهد : عزوز الساعه 5 .
عزوز -يشبك البروجكتر-: هم بيجون 7 يعني قدامنا ساعه انتضر .
فهد -يدخل الCD بالاب-: خليت شهد تاخذ صور فيصل وريدس وهم بعض كلها .
عزوز-وهو ماسك ريموت البروجكتر-: انا بس افكر فيصل غريبه ما حذفهم او رفض حتى انه يرسل ولا استغرب !
نروح اشهد بوقت اتصالها على فيصل .
723 people like this
-
تكملة البارت -117-
في بيت خالد الساعه 11:30
كان يقرا كتاب الحلم الاسود و يخط ملاحظاته على الكلام الي يعجبه و قاطعه اتصال عبود له طالع الجوال و ابتسم نزل النظاره ورد : صباح الخير .
عبود : صباحي انت وصوتك الي يروقني و جمالك الي يفتني و حظنك الي اشتقت له .
خالد : الله الله .
عبود : دام طلعت الله الله ذي يعني مقدمتي اعجبتك .
خالد : هي منك بتعجبني غصب ، الا فهد ما كلمك شي ؟
عبود : من بعد ذيك السالفه ما يكلمني كثير .
خالد : لا تتضايق كل شي مع الوقت يتصلح -وكملو سوالف ، نتركهم ونروح لجينكز -
جينكز بسولف مع ساد سكايب .
ساد : امانه جينكز انت بس شوف متى يروحون شاليهم و عطني عنوانه وخلاص .
جينكز : لا ساد انت مو طبيعي مصر الا ان الي شفتها بالبارتي هي نفسها فاتن الي بقروب خالد !
ساد : اي مصر و انا بثبت لك انت بس ساعدني اقابله وجه لوجه و تشوف ، يالله عاد جينكز وافق .
جينكز -ساكت -
ساد : نقول تم .
جينكز :الشكوى لله ، قلنا تم ، بس شوف انا مالي دخل أدخلك الشاليه بعدها انا وخلقتك مالي صلاح وش بيصير فيك .
ساد : ما عليك .
نروح لفيصل .
"يكلم شهد من تونس فون"
فيصل -يضحك-: طيب خلاص والله الحين برسلها لك شفيك -يشبك الوصله على الأب توب ، خلاص يالله عشر دقايق و تجيك الصور ، تمام يالله -سكر الخط و حط الجوال على جنب ، يالله عاد مو وقتك تعلق -دق الجوال و المتصل فهد - هلا فهود
فهد : وش تسوي ؟
فيصل
681 people like this
تكملة منقطعه للبارت -117-
رائد : من عمرك ال 15 وانت معي ، في احد قد أعتدى عليك ؟ لا ، طيب أحد نوى يعتدي وما اخذت لك حقك ؟ لا ، طيب رزتك و وقفتك ؟ أحد شفته بهالمكان ؟ لا ، طيب معي انا شفت احد اخذه مثلك ؟ لا ، شوف جينكز انا نفسي من جوا كل يوم تسوي فيني العن من الي يصير فيك و لانك يدي اليمين بيصير نفسك نفس الي معي ، يا ترفع زي القلم واقف ما ينبري و يصغر يا صير ورق بهفة نار يختفي رماد .
جينكز -عامه السكوت و ما رد بحرف -
" انتهى نقاشهم على تسكيرة باب غرفة رائد و تدخينه المستمر و على نومة جينكز بصاله "
هنا انا راح أغير الروتين شوي راح أوقف هنا و الي بيكملها هو راح يكون تخمينكم ، يا ترا الخدامه الجديده ببيت ريدس راح يكون لها دور قوي او مالها اي دور غير انها خادمه ؟ وش سبب اسألها ايدو ؟ وهل راح يكون له دور خبيث او انه كان عابر وراح ؟
كل هذا انتضره بصفحتي الخاصه راح اقرأ كل التوقعات و أرد على بعضها .
يوم جميل على الكل والتكمله ماراح يكون فيها ادنى تاخير 3333>.
903 people like this
-  jehan'*
البارت -117-
بيوم ثاني ، يوم "الخميس" 11 من تاريخ الشهر ، كان الجو كل ماله و يبرد وعلى رطوبه جو ممتع و متقلب بشده نفس وضع القروب ؟ يوم لهم , ويوم عليهم .
عند خالد نام نص الفجر بعد خروج عبود و الساعه حاليا 11 ص .
في بيت خالد ؟
خالد -نايم و صحى على اتصال فهد - : هلا ؟
فهد : وين الي بيجيبني أمس !
خالد -يحط سبيكر ويرمي الجوال على المخده-: كان عندي عبود ونمت وهو عندي حتى ما ادري متى طلع !
فهد : كسرت جوالك ما ترد ليش !
خالد : كنت حاطه صامت ، مو مشكله قولي مين الي جابك ؟
فهد -يبتسم-: نمت عند رائد وتوني راجع .
خالد -يلبس تيشيرته-: شوف فهد مو وقت استهبالك والله ماودي اقولك كلمه تسد أخلاقك يالله صبح على ربك و فكني من مزحك -سكر الخط و دخل الحمام -
فهد -يطالع بالجوال-: وش مزحه ؟ يارب ذا متى يصير يصدقني .
طيب ؟ نتركهم على جنب و خلونا نروح عند ؟
في بيت ريدس .
ريدس نايم تحرك بهدوء على صوت المكنسه و راسه بينفجر من صوتها تحرك ولف وجهه حول الباب وسكت " تذكر كل شريط ليلة امس وصوت فيصل و حس بشي على قلبه قام بتنهيده ماليها التعب ومالها تفسير دقيق فتح الباب شاف وحده سمره طويله لافه على شعرها لفه بيضه و تكنس طالعها ويحاول يتعرفها .
ريدس : عفواً ؟
رفعت راسها كان وججها فيه المحه العربيه و نطقت بلهجه متكسره : انا اسم ساريا -ابتسمت- خدامه جديد .
ريدس : ايه أهلن هلا ، متى في يجي ؟
ساريا : ساعه ١٢ .
ريدس : ماما وين ؟
ساريا : مافي معلوم ؟ -ورجعت تكمل شغل-
ريدس : يمه كنها وحده من الربع -دخل غرفته و توجهه للحمام بكسل فضيع-
في بيت رائد ؟
جينكز : امانه رائد والله كان صامت والله
رائد -يرفع حاجبه-: طالع بدون ما تقول لي و جهازك صامت ، و مكذب علي ؟
جينكز : اكذب عليك -يطالع عينه بحده مزيفه-: و ايش يحدني اكذب البنت عزمتني عطيتها هديتها وجيت وكان الشارع زحمه وقفت عند صاحبي و جلست وجئت الفجر !
رائد : امس جا .. ولا اقولك خذ اقرأ بنفسك -يفتح المحادثة ويرمي الجوال على جينكز و يجلس بثقه -: خذ اقرأ .
جينكز -مسك الجوال وبدا يقرا-
المكتوب من تومبوي اسمه "ايدو"
رائد ليش ما جيت البارتي ؟ لك فقده وجودك فراغ.
رائد : ما نويت اجي ابد .
ايدو : غريبه
رائد : وين الغريب ؟
ايدو : ان انت دايم ما تحضر بارتيات الا وجينكز معك وجينكز نفس الوضع!
رائد : وهذا الي يصير حالياً.
ايدو : ايه تغير نظامكم شكله (( =
رائد : ما تغير هذا هو ماشي .
أيدو : توني مسلم على جينكز لا يكون انت جاي وتطقطق علي ؟
رائد : أيدو عن اذنك .
أيدو : طيب اذنك معك .
جينكز -ما رفع عيونه-
رائد : شرايك ؟ -يوقف بقهر-
جينكز -استجمع كل قوته و رفع راسه-: و اذا ؟ ما سالت نفسك ليش ما قلت لك ؟ لانك بتجي وتسوي حركاتك السخيفه فيني يا ترفع فيني او تتحسس قدام الي يسوى ، و الي مايسوى ، امس كنت جالس فاقد ضحكك بس منبسط أنس أتحرك براحتي وينك وين رايح مين هذا تعال خلك و ادا رحت انت تروح ، كنت مفتك منها امس بس هدا انا أخذ جزاتها اليوم .
رائد -يقرب من جينكز حيل و المسافه الي بسن افه و انف جينكز ذره .
جينكز -يغمض عيونه و التوتر استواحاه-
رائد -يأخذ الدخان الي بجيب جينكز و يسحبه بخفيف ويضغط على فخذ جينكز و بعد عنه شوي -: عُلم .
جينكز -يطالعه-
رائد : اطلع الحين و احضر بارتياتك لحالك و انبسط و تعال لي اخر كل شهر اخيط فيك شي او ابدل لك دمك بدم نظيف !
جينكز -انصدم-: علو اساس انت الي حاميني يعني .
رائد : من عمرك ال 15 وانت معي ، في احد قد أعتدى عليك ؟ لا ، طيب أحد نوى يعتدي وما اخذت لك حقك ؟ لا ، طيب رزتك و وقفتك ؟ أحد شفته
755 people like this
تكملة البارت -116-
ريدس : انت تكرهني و انا احبك
فيصل : وانا كنت احبك وانت خنتني ورحت لواحد ما يسوى رجلي .
ريدس : وانا رجعت الحين و ن د م ن ، و كاره نفسي ، كارها كثير ، قلت لك كلنا نغلط محد الملاك المنزل -خانقته العبره بس كان مكمل كلام و كان يبرر -
بلسان ريدس : كنت اتكلم و أبرر و اقول وكل حرف يجر الثاني و كنت اتمنى شي يحرك بقلبه وقفت و دقيت على السواق و وقفت بالحوش انتضر السواق لين يدق علي عشان اطلع -
فيصل -واقف وراه-: الجو برد .
ريدس -يمسح دموعه و لاف وجهه-: طيب
فيصل -اوجعه قلبه ووده يقوله ولا شي من هالكلام طلع من قلبه وان كل هالكلام كان مخرج لقهره و تكلم بصوته الي كله هدوء و خوف -: بس انت راح تتعب !
ريدس : اتعب ؟ و اذا تعبت -لف وطالعه- كلامك الي تو يتعب اكثر ، حسيت ؟ لا والله ما حسيت -ابتسم و لف و هو منخنق -
فيصل -يشوفه واقف و كتوفه تهز عرف انه يبكي قرب و مسك كتفه ولفه وضمه له بقوه -: أسمعني كويس انا راح احبك صاحب ، بس حبيب مستيحل نرجع صدقني انا مجروح كثير مرتين يا ريدس ، انا موجوع انت ما شفت التعب الي صار فيني من رحت عني كنت اتخيلك بكل شي كنت فاقدك رغم وجعي كنت ابيك ، بس الحين انا متوجع من الذكرى ذي و صد-بعده ريدس -
ريدس -شاف نور السياره ، دفه بخفيف ولبس طرحته وطلع -
فيصل -انقهر وسكر باب البيت بقوه -: حس لو مره من نبرة هالصوت اني محتاجك عندي -سكت ولف شاف ان الحوش مضلم صعد بسرعه وهو يركض -
نأخذ عبره ؟ - الخيانة مؤلمه بحد ذاته حتى الذكرى فيها تجرح فوق الجرح جرح وفوق الألم الم ثاني ، لاكن ما زال ريدس يجاهد حتى ما يحاول انه يرجع مكانته بقلب فيصل ، المحاوله بهالشي جهاد قوي يا خسارة يا ربح -
انتهى .
ارأكم انتضرها يا جميليني .
قرائه مُمتعه 33333333>!.
887 people like this
-  A |1927.
البارت -116-
فهد -ماسك رقبة رائد وبدا يوصف شعوره بتفصيل بس بطريقه ثانيه ومختلفه كثير عن اي طريقة تفسير -
بلسان فهد ؟ - بديت وكأني أخذ ريقه رد لكلامي وكانت اول مره اقرب له بأراده ورضى تام ، كان شعور جميل ، شعور يخلي جسمك يرجف من دقة الجمال الي فيه ومن كثر جماله ما كنت اتمنى الا اني اوقف الساعه على هالوقت ، على هالوقت بضبط لا يرجع ولا يقدم -
رائد - ما كنت عارف انا ليش مستمر بهالوحشيه وفهد ما منعني بالعكس كان يبادلني الشعور نفسه بس بدقه جميله وهاديه و تخليني أزيد اكثر ، ضمت خصري برجلينه ولا شدة يده على شعري او حتى حرارة انفاسه الي تجبرني استعمل اسلوبي الحاد الي تخليه يشهق منها -
نروح عند ريدس وفيصل ؟
في بيت فيصل الساعه ١٢ و ربع .
فيصل -يشرب الكوفي ويطالع ريدس -
ريدس -مغمض عيونه ونعسان-
فيصل - وقف وهز ريدس من كتفه-: اذا فيك نوم دق على السواق !
ريدس -يفز ويطالع فيصل و استوعب-: عطني جوالك -يعدل جلسته- خلص رصيدي .
فيصل : بس رقمك فاتوره ؟
ريدس : يعني فصلوها -يرجع شعره على ورا .
فيصل -يطالع ملامحه-؛ طيب -راح يجيب جواله-
ريدس-ينقز-: يسس -سمع صوته ورجع نفس وضعيته و عبس وجهه-
فيصل -يعطيه الجوال -: خذ .
ريدس : -شاف البأس و حط اسمه و فتح الجهاز -
فيصل -ارتعش جسمه وما مداه يأخذ الجوال وبدا يشغل نفسه بأي شي حوله -
ريدس : اها ، ايوه .
فيصل -يطالعه بتلعثم-: ايش دق في رصيد .
ريدس -يطالع عيون فيصل بضبط-: للحين تحبني ؟ لا تنكر فيصل -بحده- لا تنكر .
فيصل -عقد حاجبه-: لا اكرهك و اذكر اني قلت هالكلام لك قبل تعاملي معك بس عشان القروب ما يتشتت مو لسواد عيونك .
ريدس -انجرح من كلامه وحس ان الي قدامه مو فيصل و انه شخص ثاني غير بكثير-: انت تكلمني بهالطريقه ؟ طيب و الباسوورد ليش بسمي ؟ من كثر كرهك لي .
فيصل -ساكت-
734 people like this
-  RHF .
الدنيا مثل ما نعرف طريقين طريق جنه و طريق نار اما بروايتي في سبيلين سبيل يا وفاء بالقرار يالخيانه ومثل ما قالو "عليه تحُل العنه"
البارت - 115-
رائد ؟
رائد " يشغل الدخان وهو يطالع المكان وجلس و فتح جهازه و ريحة الدخان مالية المكان اتصل على جينكز و مارد ترك الجهاز و كمل تدخين "
فهد بالسيارة يفكر و راسه على القزاز و اخذه التفكير رائد من جهه و هو من جهه هذا يفكر و ذا يفكر و كلاً منهم اخذه الوقت لين وقف فهد عند الباب ورائد نازل بهدوء و بيفتح الباب ؟
بلسان فهد ؟
فهد " جتني رعشه و توتر مدري ايش اسوي اذا دخلت ولا حتى كيف بجلس وبتصرف وبتكلم ، غريب الشعور الي احسه معه قلبي كان يخفق بشكل مو مرتب كنت اتمنى ان من يفتح الباب توقف هالرعشه بس صار العكس ؟
رائد -ضام فهد بقوه ومدخله بحظنه-: شفيك ترجف ؟
فهد -يتنفس ريحته و مغمض و هدا ؟ - : ولا شي ، كيفك -يبتسم-
رائد -يعدل قميصه-: تمام امش نصعد .
فهد : لا .
رائد -يرفع حاجبه-: لا ؟ ليش
فهد -استوعب-: اوك فوق فوق مو مشكله .
رائد -يحرك أصابعه على خد فهد -: ماراح اسوي شي تعال -ابتسم و صعد -
فهد -حس ان وجهه راح و تمنى الارض تنشق وتبلعه بالي فيه -
بعد 10 دقايق من جلستهم ؟
رائد -بضبط المعسل و جنبه الجمر و يحط -: تبي أحط لك ؟
فهد -جالس على جواله -: لا خلاص 3 يكفون .
رائد : اترك جهازك .
فهد : بصور كنت !
رائد -أخذ الجوال من فهد وصور له -: يالله سكر.
فهد -يشوف الصوره وكانت جميله و سكر جهازه وجلست ؟
نأخذ من الوقت شوي ونوصف لكم المكان كانت غرفة رائد و جالسين بزاوية الغرفه كتب اسود جلد كبير و على تصميم دائري و بالوسط المعسل و على تحت متطرف درج بالكنب فيه الغازيات و هالكنب عادتاً يتواجد بٓ إكيا رائد جالس قدام فهد ، نرجع ؟
فهد -ارتاح بالمكان و كان يتحرك بكل راحه -: خلاص ذا ثالث راس !
رائد -يبتسم ويبدل الراس-: مو مشكله.
فهد : الا مشكله لا رائد خلاص
رائد -فك المعسل وطالع فيه -: وليش ماتبيني أعسل ؟
فهد : لانه مو زين لك
رائد : ايه ؟
فهد -يكلج-: و انا يعني ما ابيك تتعب لان ..
رائد-رفع حاجبه-؛ اي ؟
فهد : يعني اخاف عليك مو زين ثلاث روس بوقت واحد !
رائد -يقوم و يجلس جنب فهد : تمام ؟ تخاف علي ليش ؟
فهد -يحس برائد و ايش كثر هو قريب منه -: اخاف عليك كذا ماتبي اخاف يعني .
رائد -يمسك يد فهد و يطق طق اصابعه و يمسك إصبعه الوسط و يسحبه ويطقه له بقوه -
فهد : رائد كسرت إصبعي .
رائد -ركز و باس يده-: مو مشلكه الحين تهدى ، الي يخاف يخاف على الي يحبه صح ؟
فهد -يسحب يده-: ايه اكيد
رائد -يقرب حيل و يميل وجهه وعيونه على شفة فهد -: تدري ؟
فهد -يتنفس أنفاس رائد -: ايش ؟
رائد : و انا اكثر -و بدا وكأنه يفسر له و انا اكثر ايش تعني و لسبب دايم نتيجة ونتيجة خوف فهد و انا اكثر -
742 people like this
_  نوري ..
تكملة البارت -114-
جينكز : هلا
سعاد - ساد عرفتوه ولا اذكركم فيه ؟ ألي قابل فيصل بالبارتي المهم نرجع : مين المز الي معك !
جينكز : سعاد يا زق ذا من قروب خالد وفهد .
ساد : اسمي ساد ساد ياخي .
جينكز : يعجبني سعاد .
ساد : كاشخ اليوم شعنده .
جينكز : اضبطك -بمزح-
ساد : لا في وحده عاجبتني ليدي تسخط القلب بس مدري وين راحت .
جينكز -يضحك -
نروح عند فيصل و ريدس ؟
ريدس : انت بس ياليتك تفهم وتفكر .
فيصل -ساكت-
ريدس : خلاص يعني تقدر تعيش بدوني ؟ وتقدر تشوفني احب و أضم و اشف غيرك و المسه عادي يعني !
فيصل -انخنق-
ريدس -متنرفر وجالس قدامه - : اوك -وقف و أخذ عبايته وطلع مع ان مافيه لا سياره ولا شي -
فيصل -ماسكه وهم عند الباب-؛ انت غبي الساعه ١٢ الحين وانت تبي تجلس بالشارع لوحدك ادخل .
ريدس -يسكر شنطته-: لا على اساس خايف علي يعني -طلع ووقف نص الرصيف ويدق والسواق يعطي مشغول ؟
فيصل جاب عبايته وطلع مع ريدس ؟
فيصل : ريدس ادخل -وقف جنبه- امش ادخل
ريدس -ما يطالع فيه-؛ وش جابك .
فيصل : خشمك صار احمر امش ادخل معي
ريدس -لف وجه وضحك بخفيف -: غبي احبه.
فيصل -يحس ببرد-: ريدس امش ادخل بلا عناد يالله لين يجي السواق طيب ؟
ريدس : ماراح ارجع افهم انت ارجع مو على اساس معاد أهمك ؟ ولا أعنيك ؟
فيصل : بس مو معناته أخليك تطلع بنص اليل وانا بجلس وانتضرك لين تروح .
ريدس -يضم فيصل -
فيصل -فحالة استكنان ومغمض رفع يده بشكل عادي وحطها على ضهر ريدس وشد و شوي شوي يشد اقوى لين لصق فيه ؟
ريدس -مرتاح ومو حاس ولا يدري ليش فجئه لف وضمه -
فيصل -ماسك نفسه وبعد ويشد عبايته-: يالله امش خلاص .
ريدس -يدخل ووراه فيصل -
نروح لرائد ؟
رائد كان مرتب المكان بشكل هادي وجميل و و و ؟
توقعاتكم ايش بيصير بأحداث البارت الجاي ، انتضر توقعاتكم و أن شاء الله استمتعتوا و انتضر الأراء بصفحتي الخاصه ، يوم جميل لكم وليلة سعيده .
883 people like this
-  Tb.Rayan.-.
البارت -114-
فارس قرب بيرد بس قام عبود على صوت الجوال .
عبود -رد على خالد وهو معصب من فارس -: هلا .
خالد -خاق على بحة عبود -: اشتقت ؟
عبود -ابتسم-: الساعه كم ؟
خالد : ١١ .
عبود : يالله مسافة الطريق وجاي .
خالد : طيب اسألني وين ؟
عبود : في بيتك !
خالد -يركب السياره-: الحين راجع .
عبود : وين كنت .
خالد : عند الحب الجديد.
عبود -غار وهو داري انه يمزح-: طيب ؟
خالد -ضحك بشكل جميل-: كنت عند فيصل و و ريدس شفيك .
عبود : اها .
خالد : أراضيك انت بس تعال .
عبود -انبسط-: يالله -قفل-
فارس -يطالعه-؛ بتروح ؟
عبود : كنت بترد ؟ انت بكل قواك العقلية فارس !!
فارس : صاحب جاي عند صاحبه وين الغلط بالموضوع !
عبود : خالد تدري انه يكرهك بس عمره ما غلط عليك او سبك وشكلك تنتضره لي يغلط عليك ، فارس انا اشوفك شخص طيب و صديق لا تتمادى لآني ما اعرف أجرح ابد .
فارس -ساكت ويطالعه-
عبود : بطلع الحين و اتمنى ما تكون تضايقت -يضمه بقوه ويبوس خده-: انتبه لك يا طويل -أخذ شنطته و هو طالع !
فارس -ضمه من ورا بسرعه ويده على اخر بطن عبود وشاد-؛ انتبه لك .
عبود -غمض-: ان شاء الله -يبعد يد فارس عن بطنه ويطلع وفارس وراه ومسك يد عبود ، بوصلك لا تنزل لحالك امش.
عبود : أوك يالله .
وصله وطلع عبود و توجه لبيت خالد وهو يفكر ، فكره تاخذه وما تجيبه .
نروح عند عزوز الي بالبارتي حق صاحبته -مرام- بوصف لكن ستايله .
" شعره سواه بالجل على ورا و الوسط رافعه شوي لبس حفر جلد وسيع اسود و شورت رصاصي لين فوق الركب بضبط و شوز ابيض ساده و من النوع المرتفع شيئاً ماء و خاتم بسبابه والأبهام و سلسال طويل لين سرته و حلق واحد بذن وحده وكان شكله غريب وجذاب كثير "
بنص الوقت وهو هناك وصادف جينكز وجلس معه ؟
عزوز : و انت جاي بدون مايدري !
جينكز : الشكوى لله .
عزوز -يبتسم-: اقتدي في صبرك .
جينكز : لولا تعلقي فيه كان تركته وعشت مع غيره رغم انه قاسي بس فيه حنيه عظيمه .
عزوز : عمري ما شفت مثل حنية خالد .
جينكز -يبتسم لانه فاهم وش بقلب عزوز-
تومبوي واقف ويأشر لجينكز بتعال .
جينكز : لحظه عز شوي وجاي .
عزوز : خذ راحتك .
752 people like this
_  تومىツ
البارت - 113-
خالد -نزل ورآه وهو يتصل على عبود -
عند عبود ؟
عبود -ياكل بوب كورن و فارس منسدح جنبه والأب توب على بطن عبود و يتابعون فلم اكشن لجلينا -
فارس
: ذكيه بنت كلب .
عبود -يشوف جواله ورفعه وشاف المتصل " baby " -
فارس -ياكل البوب كورن بدقه ويطالع عبود -
عبود رد وهو متوتر : هلا حبيبي -يجلس-
فارس يجلس ويوقف الفلم .
خالد : وينك ياروحه طولت !
عبود : ١١ برجع -يطالع فارس وهو يقوله لا -
وحده زين ؟
خالد : وش وحده مشتاق لك .
عبود عوره قلبه : خلاص بجي ١١ .
خالد : تمام اجل ، احبك .
عبود -عيونه بعيون فارس -: وانا بعد وربي .
خالد : انتبه لك يالله تبي شي
عبود : ابي سلامتك -قفل-
فارس -باين عليه متضايق انسدح وشغل الفلم-
عبود -يرجع لنفس وضعه وكتفه محتك بكتف فارس ويطالع -
فارس -يفكر ويطالع الفلم بعدم اهميه -
عبود -متوتر ويطالع -
فارس -مرة لقطه فيها صلخ و تقطيع ويطالع بعبود -
عبود -لف وجهه وطالع فارس وحايمه كبده -
فارس -يقرب بما ان الأب على بطن عبود وصارت انفاس عبود برقبة فارس وفارس قدم القطه وهو ماسك نفسه ورجع بخفيف وطالع عيون عبود ورجع لوضعه-
عبود -يحس بشي بقلبه وقعد -
فارس -وقف النور وطالع عبود-: فيك شي .
عبود : شي ماسك على قلبي هنا -عاقد حاجبه ويوجعه -
فارس -يحط يده تحت صدر عبود -: هنا ؟
عبود : ايه -مغمض ويتألم-
فارس : أنسدح -عبود انسدح على ضهره وهو مغمض وفارس جلس يحرك على المكان بخفيف وشوي شوي يعدي أصابعه على صدر عبود ويحرك ويطالع عبود الي شبه نعسان ونام -
فارس باس خده ووقف الفلم وقام يرتب المكان -
الساعه ١١ ونص اتصل جوال عبود ؟
فارس قرب بيرد بس قام عبود على صوت الجوال .
736 people like this
~  # Dя.ɴαiF
تكملة البارت -112-
فهد : بس -يبتسم-
خالد: والحين ، قالك ليش كلمك !
فهد تذكر : دقيقه ما شفت شيبي هو سألني اذا مشغول -طلع جهازه وشاف كلام كثير منه فتحه وجلس جنب خالد بضبط وجلس خالد يقرا معه وكان الكلام -
" انا فاضي الحين قلت تجي عندي في كثير اشياء بوريها لك ، يعني ما عندي احد بالبيت و فكرت انك تجي عندي بما اني من زمان عنك وما شفتك الا قبل مده ، اتمنى ما ترفض وهذا الي اكلمك منه رقمي الجديد ، انتضر ردك "
فهد -يطالع خالد -
خالد -بدون تردد-: يالله قوم و انتبه لك .
فهد -مستغرب-؛ جد ؟
خالد-يضحك ويطالع عيون فهد-: ايه جد بس شوف قبل الساعه ١ ماتجي بذبحك جد ويالله انا بوصلك وبرجع البيت بنام وأقوم وحده أجيبك تمام ؟
فهد -مستوعب ومو مستوعب-: بس انا خايف .
خالد -يطالع بفهد -: خايف ؟ انت كبير قوم يالله قوله الحين انك فاضي وجايه بطريق بس أسمعني زين فهد انا بنصحك نصيحة وحده وحطها دايم في بالك " لا تخلي احد يستغلك لو الحب مالي عينك وقلبك لا تسمح انه يستغلك او يستغفلك " فاهم ؟ انا ما خليتك تروح عشان الكلام الي تو لآني ابيك تروح و تشوف لآني ما بصير امسك دايم ولا تجي ولا تسوي خلاص انت كبرت كم عمرك الحين لو زوجتك خلفت
فهد -يخز خالد-
خالد -يضرب خد فهد بخفيف-: لا تخز ويالله قوم تأخرت .
فهد : خالد برجع ٢ الحين الساعه ١٠ وش مايكفي .
خالد -يفكر-
فهد : اروح ؟
خالد: روح روح .
فهد -نقز وأخذ جواله و الابتسامة الي كانت بوجهه واضحه مع انه قطع شفايفه عشان يخفيها -
خالد -نزل ورآه وهو يتصل على عبود -
732 people like this
البارت -112-
"خالد دخل "
فهد مبين ان فيه شي وسكر جواله .
خالد : للحين تحس بكتمه ؟
فهد -يأخذ الكاس ويشربه كله و ما رد -
خالد : عافيه.
فهد -يفكر يقوله ولا لا وكان محتاج يتكلم مع احد -
خالد -يبتسم-: تبي اجيب لك بنادول.
فهد : خالد .
خالد : عيوني ؟
فهد : انا ابي اقولك شي من زمان ودي اقوله لك بس كنت اخاف انك تعصب
وانا ما يهون علي تزعل او حتى تتضايق ولا كنت ابيك تفكر كثير انت تدري قبل كم سنه كانو يقولون اني سبك وماشي على شورك بس ما كانو يدرون اني متعلق بخوفك و اهتمامك لي وكنت ادري انك لما تقولي لا تماشي هالاشكال خوف علي .
خالد -خاف و ما بين وعلامة وجهه كلها استغراب-
فهد : اكمل ؟
خالد : كمل اسمعك .
فهد ندم انه تكلم : لا تكلمني بذي الحده !
خالد -يطالع عيون فهد بضبط-: ياروحه تكلم انا اسمعك ماراح اسوي شي بذبحك مثلاً ، ارتاح وقولي وش مخبي !
فهد : انا كنت من فترا اروح لرائد و ازوره احياناً غصب و احياناً بأرادتي
، كان يقولي تعال ولا اجلس وانا بقول لخالد انك تجيني و -سكت-
خالد : كمل شفيك قلت لك ماراح اسوي شي .
فهد : انا احبه خالد مقدر والله حاولت اكثر من مره صرت اتمنى تقفطني بس عشان تمسكني عنه بس انا حاولت كثير ابعد عنه .
خالد -ساكت-
فهد ؛ هو مدري وش مشاعره اتجاهي ، ساعات احس بالراحه بعيونه يناديني ويسوي نفسه مو مهتم يتملكني وساعات يحسسني اني ولا شي مدري كيف اوصف لك الشعور الي فيني تجاهه ، افز اذا شفت منه شي كلام او حتى صوته و ك ..... -وصار فهد يتكلم مايفصل بين اي كلمه ولا ثاني كان منطلق وكلامه عشوائي بشكل كبير و مبين الحب بعينه وبصوته -
خالد -ما قدرت أوقفه كلامه منطلق صدقت مقولة "قلبي على لساني" حسيت قلبه الي يتكلم مو هو
، خليته يتكلم ولأول مره اسمع فهد لنهايه-
فهد : بس -يبتسم-
735 people like this
-  Riko
فيصل و ريدس بالدور الأرضي با "المجلس" تحديداً دار بينهم حوار طويل مغزاه مو معروف ، رائد ايش بيصير معه بفهد و اذا رجع جينكز ، عبود عند فارس على اساس زياره ومو غريبه لو صار شي بينهم ، عزوز ايش بيصير معه بالبارتي الي هو حاضره ومين بيشوف هناك ؟
كل هذا بنعرفه حالياً .
البارت -111-
خالد -يرجع شعره على ورا بيده ويده الثانيه يحس بعوار بكتفه-: يالله تعال !
فهد -يحس بخمول ويوقف-: عورك شي .
خالد : كتفي يعورني شوي خلاص شوي ويهدى ، ما جبت بخاخك معك !
فهد -يكح -: انا وش يعرفني انه بيخلينا هنا !
خالد -يشوف وجه فهد معرق-؛ طيب تعال اجلس هنا ، امش لا تتنح.
-فهد يجلس و جلس قدامه خالد وفتح اول ثلاث ازرار-: انسدح وانا بجيب لك مويه و اجي .
فهد -يطلع جواله من جيبه-: طيب وشوف فيصل وين .
خالد : شتبي فيه خله خلاص .
فهد : كاز قاهرني !
خالد : ما عليك نردها له ان شاء الله الحين انت ارتاح الكتمه الي فيك خفيفه شوي وتروح .
فهد-يبتسم-
خالد-يبتسم على جنب وطلع-
فهد -يفتح جواله وشاف اشعار الواتس برقم بدون اسم فتح .. -
فهد : فتحت جهازي وشفت ان أخد مكلمني واتس والغريب ان رقمي مو مع اي احد ولا في أخد يكلمني واتس الا نادر ، فتحت الجهاز وانا مستغرب ورديت و رحت اشيك على البرامج الثانيه .
"بعد دقيقتين تقريباً او ثلاث دقايق"
الرقم : انا رائد .
فهد -قلبه صار يفز بقوه وتوتر وما رد -
رائد : فهد ، مشغول ؟
فهد أخذ نفس ورد : هلا
رائد : اقولك مشغول ؟
فهد : لا
"خالد دخل "
714 people like this
-  كآدي.
تكملة البارت-110-
فيصل -غمض-
فهد -تنح-
خالد -يفتح الدولاب شوي ومبتسم-
ريدس -بصوت متخدر-: اشتقت لنفاسك .
فيصل -فتح عيونه-
ريدس -يحرك انفه على خد فيصل-: اشتقت لقربك وكل شي فيك .
فيصل -ولا ردة فعل ولا اي نفس غير ان قلبه ينبض بشكل سريع وحرارة الجو عنده تزيد ويده على بيد ريدس وصوته -
ريدس -ينزل يبوس من خد فيصل لين وصل أذنه-
فيصل مع لفته فتح عينه وشاف الكائنات الي بدولاب وبعد : انتم هنا .
خالد -سكر الدولاب ويطالع فهد -؛ حسبي الله عليك ادخل يا ملقوف.
فيصل -فتح الدولاب-: سلامات جد -وصوته يرجف-
ريدس مغمض ويلعن فيهم .
خالد -يرمش-
فهد -جالس ويطالعه-
فيصل : طيب مو مشكله أساسا عادي .
فهد -وقف-: قلبك ابيض اصلن ماكنا ناوين يع-فيصل سكر باب الدولاب بقوه- وفهد رافع اصبعه ومعلق.
فيصل : تعال أمسك الدولاب .
ريدس -يمسكه وهو مو معه أبد-
خالد -يدف الباب بخفيف ويلزق فمه عند نص الباب-؛ فيصل يا سامج بعد عن الباب تراك عود ادفك تطير يالاه حبيبي بعد عشاني بعد يالله
فيصل -يدخل المفتاح ويقفل باب الدولاب وهو يضحك-
ريدس ؛ وش بتسوي فيصل لا .
فيصل : انت اسكت حسابك بعدين -يأخذ الفتاح من الباب ، خل القافه تنفعكم .
فهد : قفل الباب -يطالع خالد-
خالد : فيصل بلا حركات سامجه بتكتمنا انت يالله افتح .
فهد : انا فيني ربو خله يفتح صدق .
خالد -يتكلم بجديه- بتفتح ولا شلون فهد معه ربو بتكتمه .
و محد بالغرفه ؟ و كلامهم كل ماله يكثر و يكثر ، للأسف خالد الي كان حكمة الشله انحبس بدولاب ضلم .
927 people like this