رواية -حب من طرفين- @riwayakaz
تسرد حوار ما فوق تدريج الواقع.
رواية - حب من طرفين - بقلم - ‎@TOMBOYKAZ - بارتات الروايه منذُ البدايه :‎@rriwaya_kaz رواية - حب من طرفين - رواية تسرد قصص بين حب وخيانه و ايام جميله عاشوها ب حلوها و مرها. الروايه فيها نسبت انحراف -جداً- احترم من يحترم البلوك جاهز ب كل الأوقات.
-لا احلل - النقل بجميع الوسائل و سوائاً إنتحال او نقل ب اسمي او بدون روايتي ب هاذي الصفحه وبس واذا نشرت ؟ بيوز الصفحه غيره ؟ -م احلل-
Ask me a question
RSS Answers
-  Manal
البارت -174-
ارواس : شفيك ، على الأقل اليوم بس عطني مهلة اني اقول كل شي كتمتة بداخلي ، حتى لو بندم عليه ، خلني اندم ولا ألوم نفسي ليش ما قلت ، يكون عندي شعور جديد يوقفني وهو اني ندمت ، ولا أسكت وما يبقى غير شعور حب ثلاث سنوات وأكثر مكتوم .
جينكز -يجلس عنده ويمسك يده-: انا ما أفيدك لو قربت لك ، ولا راح أسعدك لو صرت لك ، حتى رائد مقدر احاسبه ليش حط حواجز وليش كل ما شافني معك قومني ، انا ربيت عنده ومالي كلمة أبد ، انا مو لي .
ارواس : جينكز ، انت تعبدة ما ترد جميلة .
جينكز : الجمر يحترق بالنار بس اذا انحط عليه العود طيب مجالس و اكرمها ، رائد لو ايش ببقى اكرمه و احترمه .
ارواس -يطالع عيون جينكز -: يعني .
جينكز -يوقف-: انتهى كلامك وانا مسامحك ، بس لا تنتظر مني اترك رائد و اجيك .
ارواس يوقف و بحدة : رباك متفقين ، بس وش الي يربطك برائد عشان ما تروح لغيره ، وليش متحكم فيك لهدرجة .
جينكز يوقف رائح للباب .
ارواس : حبي لك بيبقى ذنب برقبتك.
جينكز يأخذ نفس و يحاول يمسك تعبة .
ارواس -يقرب لجينكز بتعجب-: جينكز ؟
جينكز -يطالع الارض و يحس بصعوبة بالكلام وثقل بلسانه وهذا من تأثير الحرارة عليه -
جينكز -يجلس بالأرض على ركبته .
ارواس -فتح الباب وطلع يدور جاز و فتح باي المجلس -: جاز .. جاز تعال معي بسرعة .
جاز -يوقف و يجيه -: شفيه .
ارواس -يأخذه لجينكز -: داخ مدري وش فيه .
جاز -يدخل لجينكز -: خلاص خذ صاحبتك و اطلع انا بتصرف .
ارواس بخوف : شفيه .
جاز -يطالع جينكز و يحط يده على جبهته-: حبيبي جينكز حاول تقوم معي -يطالع ارواس -: ما عليك حرارته مرتفعه بس ، خذ صاحبتك و اطلع ، بصعدة فوق انا .
ارواس -طلع و أخذ دارين بسكات و بدون صوت -
جاز -يرفع جينكز -: شد على نفسك .
رائد -نازل بعد ما شاف ان جينكز ماكان بغزفته -: جينكز ....... جينكز .
انتهى البارت .
و توقع هل بيكون بين دارين وجاز اشتباكات او لا ؟
وارواس بيبقى على حب جينكز ؟
توقعاتك تهمني دونها في صفحتي الشخصية .
أحبكم جميعاً .
977 people like this
تكملة البارت -173-
دارين -تبتسم -: مين صبغ لك شعرك .
جاز : انا .
دارين -ما صدقته-: اها .
جاز : لا تصدقين واضح عينك حارة .
دارين : ما شاء الله ، بس ما اتوقع انك تسوين .
جاز بثقه : تبين اسوي لك ؟
دارين : لا شكرًا .
جاز : بكيفك .
دارين -تقرب وتلمس شعره-: ماخرب غريبة .
جاز -يبعد يدها-: ما احب احد يلمس شعري .
دارين -تجلس -: يعني لو اجيك تسوين لي بتعرفين لشعري.
جاز ما رد عليها .
دارين : اكلمك .
جاز : كم عمرك ؟
دارين : ٢٤ ، ليش ؟
جاز : سؤال.
دارين : وانتي .
جاز : اكبر منك بسنة .
دارين : العمر كله .
جاز يبي يفتح موضوع عشان يضيع الوقت : ايوه قولي لي لي عنك.
دارين -تطالع فيه -: ما أعرفك .
جاز : اشياء عاديه مو خصوصيه ، وش تحبين وش تكرهين.
دارين -تتربع-
جاز : عاشت .
دارين : بتستغربين مني ، احب أشكال الماسونين وكل شي اسود فيهم ، الهياكل ، صح ان شكلي يعطي اني احب الوردي وقهوة ماما
جاز -يضحك -: وش قهوة ماما .
دارين : بنات هالوقت .
جاز -يضحك-: كملي كملي.
دارين : احب الأشكال الي تعطي هيبة ، عشان كذا اقولك الأشياء الغريبة لازم تكون جذابة .
وراحت كم ساعة على سوالفهم وكأنها دقيقة .
نخلي جاز يحكي لكم ساعتين وش عرف عن دارين ؟
جاز : بالبداية كنت احسها مملة وصاحبة حكي كثير ، عكس شكلها كانت جميلة بس اني ما يلفتني الشكل المرتب بزياده ، الشعر كتلة وحدة والحاحب مرتب ، و الوجه السادة ، كلها ما تربطني مع الشخص الي انا معه ، لكن من بدت تتكلم عرفت ان فيها زاوية غامضه ما حكتها لأي احد ، بقيت اسمعها بكل متعة وما انتظرتها تخلص .
دارين : بصراحه عرفت مين تكون من شكلها مع انها شويه ثقيلة دم وما تأخذ وتعطي احسها مليانه حواجز الا اني تكلمت ولا انتظرتها تفهمني ، كنت احكي الشي الي طلبته و فيني ، حسيتها مستمتعة و كملت لها ، مدري ليش احس تصرفاتها غريبه ، اذا قلت بسم الله ضربت رجلها على الارض مثل اول ما دخلت .
جاز -يفتح الباب و يدخل -
دارين -لفت -: بسم الله الرحمن الرحيم .
جاز -يضرب رجله بخفيف بعدها بثانية-: وعليكم السلام .
نكمل ؟
دارين : مثلا تصرفات شاذه وغريبة ، طبعها طريقة الكلام ، مدري مين تكون بس احس انها شي جداً حنون .
عند جينكز ؟
جينكز بعد ما خلص ارواس كلامة : نسيت كل شي ، اذا انت تغيرت .
ارواس : انا حكيت لك ليش انفجرت عليك كذا ، لا تنتضر مني اتغير لان كل شي صار له سببه.
جينكز : صدقني مسامحك ، و اتمنى ترجع مع رائد نفس اول و احسن .
ارواس : ما أظن ولا انتظر مسامحته ، لولا الحواجز الي حطها كان صرت اقرب لك من انفاسك .
جينكز بحدة : ارواس .
ارواس : شفيك ، على الأقل اليوم بس عطني مهلة اني اقول كل شي كتمتة بداخلي ، حتى لو بندم عليه ، خلني اندم ولا ألوم نفسي ليش ما قلت ، يكون عندي شعور جديد يوقفني وهو اني ندمت ، ولا أسكت وما يبقى غير شعور حب ثلاث سنوات وأكثر مكتوم .
745 people like this
.  73
البارت -173-
جاز : يعني مثلا ليش دأق علي ، جايكم جاسوس انا ؟ ما دريت عنكم -يلف الأب توب عليه- شغلك تمام كمل لين يصير احمر .
ساد : ليش وين بتروح ؟
جاز : بنزل بالحوض ادخن يعني احب اجلس لحالي شوي وأنتم اخذتو وقتي .
رائد يوقف : يالله طيب وانا بروح لجينكز ، على ما اجي الا وأنتم منتهين .
جاز : ءء ... رائد ... توني قابلت جينكز... قال لي ان بينام ومصدع ولحد يجيه يبي يرتاح ، وقال خل رائد يجيني الفجر ينام عندي و يفهمني السالفة .
فهد -يطالع جاز مستغرب كلمة ينام عندي -
رائد -مستغرب -: طيب -يجلس جنب فهد -
فهد -يطالع عيون رائد -
رائد -يبتسم-: شفيك .
فهد -يلف بدون ما ينطق بشي .
جاز -يبتسم وينزل -
جينكز -ينتطره نهاية الدرج -
جاز -ينزل -: خلاص صرفته .
جينكز : بتفضحنى ارخي صوتك .
جاز يوقف عنده : غلطت بكلمة .
جينكز : الي هي ؟
جاز : قلت خله يجي الفجر ينام عندي و يفهمني السالفة -يبتسم بغباء-
جينكز : روح للبنت قبل لا اسوي لك شي.
جاز : وينها .
جينكز -يأشر على المجلس -: هنا .
جاز -يروح لها -
دارين -جالسه على جوالها تدور شبكه وترفع جوالها-: لاحول وين شبكتهم .
جاز -يفتح الباب و يدخل-
دارين -تلف-: بسم الله الرحمن الرحيم .
جاز : و عليكم السلام .
دارين -تفشلت بس مثلت انه عادي -: هلا .
جاز يجلس -: هلا فيك ، دارين ؟
دارين : ايه دارين ، وانتي ؟
جاز : جاز .
دارين : لا اسمك .
جاز : وانا وش اقولك خطبة ، اسمي جاز .
دارين : عاشت الاسامي طيب .
جاز بضحكه جميلة : ولا تزعلين ، اسمي الجازي .
دارين : ايه كذا .
جاز -يبتسم-
نأخذ كم ثانية نوصف فيها المظهر الخارجي والداخلي لجاز:
حنطي البشرة ، طوله متوسط ، انسان شاذ عن الكل يحب الوحدة ، ثابت على الشي ومستحيل يتغير ، شعرك منحوت من جميل الجوانب ولونه لون التوت البري الغامق ، خارم في كم جزء بجسمة في بطنة و كتفة و خشمة و فمة الشفة السفلية يمين و يسار و إذن وحدة ٧ خرمات ، شخصية تحب الأشياء الغريبة غرب شديد ، يحب يغير كل شي قدامه ، لازم تكون نفسه أو ما تكون قريب له نهائيا ، يا ترى وش مصير دارين معه ؟
دارين : ما تعورك؟
جاز -يطالعها-: الي هي ؟
دارين : شفايفك خشمك اذنك.
جاز -يضحك- : عاجبك ؟
دارين : والله عاجبني بس ما اتجراء اسويه ابداً ، أتمنى اسويه .
جاز : أتمنى اسويه .
دارين : ليش تردد كلامي.
جاز -بضحكه-: مؤدبة مع نفسك ، كل شي تتمنينة سويه ، ماعليك من المجتمع وتقاليد المجتمع ، الناقة من الأجداد اذا مسكها الولد قالو غير متحضر، وإذا تركها قالو خكري ومسطلحات خذي وخلي منها ، لسانهم ما يسكت فا الي يعجبك سويه .
دارين : كفؤ عليك ، والله عطيتني حكم .
جاز يضحك : عجيبة .
دارين -تبتسم -: مين صبغ لك شعرك .
جاز : انا .
723 people like this
البارت-172-
قبل 10 دقائق بالضبط .
جينكز طالع من المطبخ و بيده كاس الموية لف يمين يسمع صوت جرس البيت يرن .. راح للباب وصوت الضحك في اذنه مستمر -فتح الباب و بمجرد ما لمح وجه الشخص الي قدامه قفل الباب -
ارواس -يطق الباب-؛ جينكز لو سمحت افتح ابي اكلمك لو سمحت 5 دقائق ماراح أخذ اكثر بقولك الي بلساني و بروح
جينكز : روح لا يشوفك رائد و يشرب من دمك .
ارواس -يضرب الباب-: وانا وش علي من رائد .
وبعد اقناع من ارواس فتح جينكز الباب و تفاجئ بالبنت الي معه وكانت دارين.
ارواس -يدخل -
جينكز -يروح يسكر باب المدخل و يوقف بالحوش-: خلص كلامك هنا ، رائد فوق جاني الكثير منك موب ناقص -يطالع دارين - تجي تتكلم لحالك مره ثانيه .
دارين -بصوت احتقار-: مو على اساس انا الي ساحبتها تجي تعتذر و اقنعتها ، بعذرها -تمسك أرواس- امس و اذا بغيت اتفل بوجها بعد .
جينكز -ما رد -
ارواس -يمسك دارين على جنب و يهمس لها -: دارين عيب ، خلاص اسكتي ما تقدرين تمسكين نفسك .
دارين -سكتت-: طيب خلاص اساسا بعذرها فعايلك مو هينة.
ارواس : ما عندك غير كلمة بعذرها -راح لجينكز-
جينكز -يطالع فيه-: مين ذي
ارواس : تعرفت عليها وقت ماكنت محجوز .
جينكز : اها .
ارواس يأخذ نفسك : ابي اجلس كلامي ما بنقال كذا ، انت اكرم من كذا .
جينكز : طيب -يدخل و يشوف اذا فيه احد او لا -لف لأرواس بمعنى تعال -
ارواس سحب دارين ودخل .
ارواس : وين را.....-ما كمل كلمتة الا وجاز بوجهه-
جاز : هلا ارواس -يسلم عليه- شخبارك.
ارواس : ايه الحمد لله زين .
جينكز : دقيقة ارواس -أخذ جاز للمطبخ -
جاز : شفيك .
جينكز : ارواس و رائد صاير بينهم مشاكل بسببي يعني مشكلة قديمة وانت تعرف لسان ارواس يجلس يرادد ومع مين مع رائد .
جاز : طيب ؟
جينكز : مبي رائد يشوف ارواس .
جاز : أبد ولا يهمك اساسا كنت بشرب موية و اروح .
جينكز : و ابيك بخدمة ؟
جاز : الي هي ؟
جينكز : تأخذ البنت الي معه ، ابي اكلم أرواس على انفراد .
جاز : جينكز ما ابي ارفضك بس مالي خلق اجلس أقابل احد .
جينكز : شوي .
جاز : طيب ، بصعد اعطيهم كذبه و انزل .
جينكز : وانا قول لهم نايم ولا يبي احد يدخل عنده حتى رائد صرفة قول تفهمه بعدين .
جاز -يشرب موية جينكز -: ولا يهمك -ينزل الكأس و يروح -
جينكز -يطالع الكأس فاضي ولف عليه-: كلب.
نروح لفارس ؟
فارس -يضغط بأجهزته -: يارب كيف بفتحه ذا .
-يدق على جاز -
جاز -يدخل الغرفة-
ساد : انت وينك ، هالوصخ من اليوم يدق عليك ؟
جاز : مين ؟
فهد : فارس .
جاز -يضحك -: شكله يبيني اسوي له جهازه .
رائد : شكله ؟
جاز : يعني مثلا ليش دأق علي ، جايكم جاسوس انا ؟ ما دريت عنكم -يلف الأب توب عليه- شغلك تمام كمل لين يصير احمر .
705 people like this
-
البارت -171-
دارين -ترفع يدها-: وإذا لا ، لا انا سامحتك ولا ببقى معك , بفضحك و بروح ...........
عند تيم ؟
تيم -يدخل و ينزل عبايته و هو يعلقها -؛ ساد .... ساد -يطالع سريره- ساد اكلمك ، مو معقولة نايم الحين ..... ساد ؟ -قرب بيرفع الفراش - ... ساد
جوال تيم يتصل ؟
تيم -راح ورد -: هلا فارس .
فارس : ساد وين .
تيم : ساد نايم .
فارس : قومة ضاروري .
تيم : شتبي فيه .
فارس : ابيه يحمي لي شغلة دخلت على رابط و جهازي قفل بسرعة قومة .
تيم : لحظة -يطالع بساد- ساد .... ساد قوم فارس يبيك بشغلة ؟
فارس -ساكت و ينتظر-
تيم : اكيد اكل حبوبة ذيك صدقني حتى لو قام ماراح يفيدك عقلة بيكون مو معه ، اتصل على صاحب ارواس ، جاز .
فارس : متهاوش معه .
تيم : انت مين بقيت ما تهاوشت معه .
فارس : خلنا من ذا ، وش صار معك بفيصل !
تيم : ارسلت لك صورته المغرب ابيك تشوفه .
فارس : وين ارسلته .
تيم : واتس اب .
فارس : معلق عندي .
تيم : اذا فتح جوالك بتلقاها راحت لصور على طول ما يحتاج تدخل الواتس اب .
فارس : طيب يالله انتبه لك بروح اشوف أحد يعرف عشان يفتحه لي .
نروح لجينز النائم ؟
جينكز قام من نومه يسمع صراخ وضحك حس انه يوسوس وقف بصوته الهادي ينادي رائد وقف اخذ شرشف على كتفة وطلع من الغرفة : رائد -فتح باب غرفة رائد ودخل -
رائد -وقف وقرب لجينكز وحط يده على جبهة جينكز-: ليش طلعت من غرفتك حرارتك للحين ما نزلت .
جينكز يطالع ساد و جاز وفهد : شعندكم .
رائد : ارتاح بغرفتك وانا بجيك احكي لك.
جينكز : بروح اشرب مويه و ادخل غرفتي ، لا تطول .
رائد -يبوس يد جينكز -: انت ارتاح انا أجيب لك المويه .
جينكز : لا ابي أتحرك شوي -طلع -
رائد -يطالعه من بعيد ... سكر الباب ولف عليهم-
ساد -يضحك بخفيف -: غبي يا عالم ، و يدخل و يحمل ولا يدري وين الله حاطه .
جاز -بضحك-: عنده صور مزز الله العالم ...-يدخل صورة من الصور - فهد ذي مو كأنها صاحبتكم فاتن مدري وش اسمها نسيته .
فهد -يأخذ الأب توب -: الا والله .
ساد -لف وجهه بأبتسامه و اختفت بمجرد انه شاف الصوره و أخذ الأب توب -: هاذا حبيب ريدس ، صح ؟
فهد -منصدم-: ايه .. شفيك.
ساد -يطالع الصورة -
فهد -تذكر البارتي وحس ان في ثلج براسه و يده -
ساد : هاذي هي والله هي .
جاز : مين .
فهد -يأخذ الأب توب -: انت شفيك -يعطي جاز الأب توب- خذ كمل شغلك .
ساد -يحاول يسترجع كل شي بمخه -: انا شفتها بس مو كذا .
رائد يعقد حواجبه-: ساد شفيك ابوي صحصح.
ساد -يطالع رائد -: بنزل لجينكز .
رائد : لا جينكز تعبان ماراح يتحمل استفسارك ، كمل شغلك للحين ما خلصت .
جاز : خذ ساد ، ذا شغلك
ساد يحاول انه ينسى الصورة و شلون مره شكل و ثاني مره شكل وليش ماكان مع فهد طول الوقت ؟
جاز -يضرب كتف ساد بخفيف-: ساد .
ساد -يأخذ الأب توب -: طيب
جاز : بنزل أجيب مويه احد يبي شي .
فهد : جيب لي معك .
جاز : طيب -طلع -
قبل 10 دقائق بالضبط .
713 people like this
-  HEEZ ~
تكملة البارت -170-
دارين - ترمي الدخان من الدريشه و الولاعة وتطلع وتسمر الباب -: انا ... أنا هنا .
ارواس -يطالع دارين بشكلها الجميل-: وش تسوين هنا لحالك
دارين : كنت يعني بشوف السطح بجلس شوي اهوي -تمثل بيدها- و لا حبيت اطلع برى يعني خفت -ترجع شعرها ورى أذنها
إرواس-يضمها -
دارين -تمسك كتف ارواس-: ارواس ، أرواس -طارت عيونها يوم حست انه يتمادى -
ارواس -ضمها اقوى ومص تحت اذنها بكل جرائه-
دارين -مسكت كتفه و عضته بكل قوتها -
ارواس -بعد بألم وبكف من دارين -: وش قاعدة تسوين انتي
دارين-تصارخ-: قذرة
ارواس -يسحبها بالقوة لداخل الغرفة ويسكر-: لا تصارخين
دارين : وليش ما اصارخ يا قذرة ، انا عرفت الحين ليش انرميتي معي ، عشان قذارتك والي تسوينها بكل أحد .
ارواس -خاف ان دارين تكرهه -: داري ....
دارين تصارخ : أسكتي
ارواس : خليني أتكلم طي....
دارين تصارخ : بتسكتين ولا شلون .
ارواس : احلف لك اني اسوي الي تبين ، بس اسكتي الحين ، المكان مو مكاني ، امشي نطلع
دارين : ماراح اطلع معك لو انرمي بالشارع.
ارواس : سكت .
دارين -تجلس وكان عندها امل بأرواس وخاب -
ساعة على هالحال لين تكلمت دارين .
دارين -ترجع شعرها على ورى و تطالع ارواس -: وش سالفتك انتي ؟
ارواس -يطالع فيها -: دارين لو سمحتي ، سكري الموضوع ما جاك شي
دارين بضحكه : ما جاني شي ، لو ما بعدتك كان جاني اشياء مو شي ، بتعلميني الحين وش سالفتك ذيك .
ارواس بحدة : و اذا ما علمتك ؟
دارين -توقف وتفتح الباب -: بصارخ لين تنفجر اذانيهم من قذارتك .
ارواس يوقف : يالله صارخي .
دارين -تصارخ-
ارواس -سكر الباب و مسكها-: والله ما تعرفيني والله
دارين -تفك يدها من بيد يده-: تحسبين ماراح أسويها وإذا وا قلتي لي الحين بسوي اللعن .
ارواس : اجلسي .
دارين -تجلس-
ارواس يجلس قدامها : انا متخرج وتركت الجامعة و جينكز ما كان يفصح لي عن مجالة الدراسي وحتى عمرة عرفتة قبل سنتين هو ماعندة احد ، هذا الي انا اعرفه و اشوفه ساكن مع اقرب شخص له و قد حكيت لك عنه
دارين : رائف ؟
ارواس يصحح لها : رائد
دارين : ايوه رائد .
ارواس : كنت دايم احب اجلس مع جينكز و احس انه يفهمني كان رائد يقطع بيني وبينه كثير ، يعني كان سبب اني اجلس شهور ما اشوفه وإذا شفته مقدر اجلس معه ، وإذا جلست رائد يأخذ جينكز ، كنت دايم انقهر ليش جينكز ما يطلب انه يجلس معي شوي او يقول ساعة و اجي كان دايم يقوم و يروح ، ومن ذا التقاطع أنا صرت اشتاق له بشكل كبير لدرجة اذا شفته ابي اخنقه من الشوق ، و طالت لين ذاك اليوم ، اول مره يتركني رائد مع جينكز ، و بطلب منه و في ذاك اليوم أنا انعميت عن كل شي و فرغت القهر ال في-قاطعته-
دارين : وهي قدمة شكوى ؟
ارواس : ايه .
دارين بضحكه : وش ذا الحياة ، اجسادكم تجاره.
ارواس -يلف و يطالع عيونها بحدة-
دارين : أيييه خلاص ما قلت شي ، وما تأسفت منه ؟
ارواس : نفس العادة ما عطاني فرصة اني اعتذر من جينكز ، ودي أساله ليش رفع الشكوى .
دارين : وانا ليش جيتني .
ارواس -يبتسم-
دارين -تطالع فيه -: حركتك ماراح تمشي كذا ، اذا اعتذرت من جينكز كأنك اعتذرت معي ، برجع معك الفندق ماراح يتغير شي .
ارواس -يطالع فيها بتردد-
دارين -ترفع يدها-: وإذا لا ، لا انا سامحتك ولا ببقى معك , بفضحك و بروح ...........
703 people like this
البارت -170-
نتركهم ونروح لأرواس ؟
ارواس جالس مع عبود بالصالة ، شهد نايمة على الكنبة الثانية ، دارين .....؟
دارين تدخل الغرفة الي جنب السطح ومعها الدخان و شغلته وجلست تدخن بفضول وحماس .
عند ارواس ؟
ارواس -يطالع عبود -
عبود -يسكر التي ڤي -: فيني نوم .
ارواس -منسدح على ظهرك و تحت راسه مخاد وفتح يده-: تعال .
عبود -ينسدح جنبه و يغطي نفسه- : حركه يمين رحمه يسار يا يويلك.
ارواس-يضمك و يقوم -: للاسف كنت بحظنك حظن سليم بس بعد كلامك ذا لا حظن سليم ولا شي .
عبود -ينسدح على بطنة ويضحك : سكر النور .
ارواس -يقفل النور و يصعد الدرج ومعه كيسة و طبعا هاذي كانت هدية ارواس لريدس -
ريدس -يضحك -: طلع طلع .
فيصل -يطلع الكرت-: مو مكتوب شي .
ريدس -يطالع الدبدوب-: ياربي كيوت .
فيصل : اعتقد بيسان .
ارواس -يطق الباب-
ريدس -يلف-: مين.
ارواس : أنا ارواس .
ريدس : تعال تعال .
ارواس -يدخل راسه- : ادخل ؟
ريدس : اقولك تعال -يحط يده على الارض- حياك .
ارواس -يضحك -: فتحتوها ؟
ريدس -يطالع بفيصل-: فتحناها ؟
ارواس -يأشر على الدبدوب-: من دارين.
ريدس : صدق ؟ ياقلبي حتى هديتها كيوت .
فيصل : يالله بس .
ارواس -يضحك-: من العجلة ما كتبت اسمها
-يمد هديته لريدس و يقوم- : وهاذي هديتي لك ، كل عام وانت بخير .
ريدس : وانت بخير حبيبي ، شكرًا ليش تعبت نفسك
ارواس : شدعوة .
فيصل : وين اجلس ساعدنا نفتح الهدايا .
ارواس : بروح اشوف دارين وين ... اختفت فجئه .
ريدس : أرواس ... اخبار رجلك ؟
ارواس يضربها على الارض و عورته : أسد ما عليك -طلع-
فيصل يضحك : يازينه
ريدس -يطالع فيصل-: هااا كأنك تقبلته.
فيصل : يعني والله حبيته شوي ... طيوب .
ريدس -يرفع حواجبه و يبتسم-
فيصل : لا تطالعني كذا .
ريدس -يبوس خد فيصل بقوة-: ابوي ابوي .
فيصل -يفك يد ريدس من رقبته-: وخر كسرتها.
ريدس : يا طعمك .
فيصل -يرمي عليه كرتون-: افتح افتح .
عند دارين -تدخن سابع وحدة -: اف يجنن .
ارواس يعدي الدرج و وقف اخر السيب و يشوف الباب مفتوح شوي : دارين ؟
706 people like this
-
البارت -169-
رائد : و يمكن يكون اذكى .
فهد : كيف يعني ، خلاص تخترق الأيميل ومنها الجهاز .
ساد : يمكن ما حمل تطبيق الايميل على جهازة ، يمكن على الأب توب ارسل ويكلمك من الرقم -يشرح بيده- يعني يتواصل معك بشي ، و يرسل من شي ، ويمكن لا -يشغل الأب توب -: كل ذي احتمالات .
فهد : من المسج بتعرف بعدها اذا من الجهاز او يستخدم جهازين.
ساد -يطالع فهد -: ما اعرف اشتغل بالارقام ، صعب علي ، بس ايميلات وحسابات ممكن اقدر اخترق ومن وراها اعرف الايكلود بعدها اتحكم بالجهاز .
رائد -كان جالس على الدرج وفز-: دامك ما تعرف انا ليه جايبك.
ساد : انا كلمت صاحب لي يعرف اكثر مني ، وأعطيته العنوان.
رائد : نعم ، وكيف ما تقول لي .
ساد : ما اعطيتني وقت .
فهد : رائد ... ما يهم أعطاك خبر او لا مو عزيمة ، وقتلة صاحبة و يعرفه ، وما خلاه يجي ووثق فيه الا انه عارف انه هو الي بيصلح كل ذا .
ساد -يتصل على جاز -
جاز بعد ثانيتين رد : هلا .
ساد : وينك .
جاز : .... عند الباب -يسكر باب السيارة -
ساد -يوقف و يسكر الخط-: جاء -طلع ونزل يفتح له -
فهد -يمسك يده ويبتسم-
رائد -يطالع فيه -
جاز دخل بثقة و وراه ساد -
رائد -سحب يده من يد فهد و وقف يطالع ساد -
ساد -سكت لين جاز حط اغراضه- : ما يحتاج اعرفكم على بعض .
رائد -ابتسم بسخرية -: طبعا .
جاز -يجلس و يفتح الاب توب -
فهد -يغمز لرائد انه يسكت-
رائد -يطلع -
فهد -لف لجاز-: هو عصب يوم شافك فجئه معل..... -قاطعة جاز -
جاز : ماعلية ، اهم شي الي انا جاي عشانه ، شخبارك.
فهد : لو اقولك بخير بكذب .
جاز عيونه على فهد :ان شاء الله بتصير بخير .
ساد -يضغط كتف جاز -: جاز ... خذ ذا ألرقم الي كلم فيه فهد و ذا الايميل الي ارسل منه الصورة .
جاز : أرسل صورة ؟ كويس ورني .
فهد -لف عليه الأب توب و شوي يقطع نفسه -
جاز -تلاشى منظرها و فتحها من برى و حولها رابط - ساد نقلني الارقام بدون الحروف و بدون رقم صفر .
ساد نقلة .
جاز : كم صفر موجودة ؟
ساد : عشر اصفار .
جاز : أرسل الصورة من جوال ، يعني ما استخدم لأب توب ، لو كان فوق عشر ارقام كان صار من جهاز ايباد لأب توب و غيرها .
ساد : يعني ما نحتاج الرقم .
جاز : خله على جنب مدري اذا نحتاجه او لا .
ساد : اجل خلاص خلنا على الأميل .
جاز : أرسل برنامج الي برسله الحين لك ، هو رابط اذا دخلته يطلع لك انه برنامج ، من هنا بعرف الآي كلود حقه .
ساد -ابتسم و يطالع فهد -
نتركهم ونروح لأرواس ؟
ارواس جالس مع عبود بالصالة ، شهد نايمة على الكنبة الثانية ، دارين .....؟
714 people like this
تكملة البارت -168-
نوقف و نروح تحت ؟
دارين تتمشى فالبيت بتطفل وتدخل الغرف و اول غرفة دخلتها غرفة خالد بدت تفتح الدروج و طاحت يدها على بكت دخان ، تطفلها الزايد وفضولها خلاها تأخذ الدخان بولاعتة و تطلع .
نروح لخالد وليش ما كان في غرفتة ؟
قبل 30 دقيقة .
عزوز -يبعد عن حظن خالد و ينسدح على ظهرة بتعب و عيونه على خالد ... -: خالد -يهز كتفه بخفيف- خالد قوم
خالد -قام و جلس بخوف -: شفيك
عزوز -يجلس -: خالد بموت من الحر وين ريموت المكيف.
خالد : انت صاحي ، الجو برى برد ، انا حطيته على الحار من زمان ..... والريموت مدري وينه -ينسدح-
عزوز - أخذ مخدته -: ماراح أتحمل احس بحر فضيع ... بروح غرفة فهد -وقف - تعال معي ... ممكن ؟
خالد -يسحب الفراش والنعاس يغلبة -: طيب -يأخذ المخده من عزوز - امش ...............
طيب نشوف وش صار مع فيصل و ريدس ؟
ريدس - يطلع من الحمام -: امداك جبتها -يجلس على السرير-
فيصل -يقطع التفاح -: والله دخلت المطبخ و اخذت وكأني ما مريتهم .
ريدس -يأخذ ويأكل بدون ما يقطعها -: امم.
فيصل : تحدني إفك البريسز والله .
ريدس : فكها عشان انظف اسنانك لك .
فيصل : على طارئ الفك وش رايك نفك الهدايا حقتك الحين !
ريدس : لا لا ... مالي خلق تعبت .
فيصل -يسحب الصحن على جنب و يقوم -: لا الحين ياقلبي
ريدس -ينسدح على جنب بملل-: انت الي بتفتحها -يرفع يده- أشيل يدي من فكها.
٦ ثواني على ما جمعهم جنبة كراتين مغلفة بأحجام متوسطة ، و اكياس ، مجموعهم ٦٦ تقريبا مع الصندوق الكبير الي كان هدية من أصحابه الخمسة .
ريدس : يطالع فيصل ، يالله .
فيصل -بندم-: ريدس .... شرايك تساعدني .
ريدس -يضحك-: مالي دخل يالله افتحها تحمست.
فيصل -يسحب اول كيس -
ريدس : دقيقه دقيقه ، افتح هدية القروب أحسن.
فيصل -يسحب الكرتون-: صادق .
ريدس-يجلس -
فيصل -يطلع اول شي -: تيشيرتات -يلف يطالع-من عزوز -يرميها على ريدس-
فيصل : وذي من خالد -سلسلة معلقة فيها حجر كريم من محل طاد -
طبعا جلسوا على تفتيحها لين صلاة الفجر .
هنا نروح لساد؟
ساد وهو بطريق : آلو جاز ، ابيك بشغلة -ينزل عند بيت رائد -: تعال بيت رائد.
جاز : على اي اساس ، ما تدري اني متهاوش معه .
ساد : مو وقته تعال ، الموضوع فيه فهد
جاز -سكت-
ساد : بتجي !
جاز : بجي .... بس اذا جاء وجهي بوجه رائد انت الي بتتفاهم .
ساد : طيب طيب -سكر الخط ورن الجرس -
عند فهد ورائد .
فهد -نايم على فخذ رائد ومن الجرس صحى-
رائد -يقوم -: اكيد جاء يالله صحصح .
فهد -يجلس و يفتح جواله ولا مسج جاه بعد ذيك الصورة رمى الجوال بملل و انسدح و قدامة الأب توب يطالع الصورة.
ساد بهدوء يدخل و يحط الأب توب على السرير وعيونه على فهد : وش صاير .
فهد -ساكت-
رائد -رائد يلف الأب توب له -: نفس السالفة الي قبل .
ساد -ساكت-
فهد -يجلس -
ساد -يفتح الأب توب حقة و يشبك اجهزتة-: طيب وش الي تواصل معك في ؟
فهد : رقم
ساد : عطني الرقم .
فهد : رقم و أيميل كلمني من الرقم و أرسل الصورة مسج و إيميل .
ساد يضحك : غبي
رائد يضحك بهدوء .
فهد : نعم.
ساد : ما أضحك عليك ، اضحك على غبائة
فهد : اي غباء .
ساد : يرسل الصورة من إيميل ، هالشي بيسهل علي كل الي بسويه .
رائد : و يمكن يكون اذكى .
717 people like this
البارت -168-
فهد لف يطالع فيه بنضره خوف وخجل من الي يشوفه-
رائد -سحب الجوال من يده وشوي و يكسر الكأس بيده الثانية-
بلسان فهد : مل ل شي فيني متجمد وساكت ، احس بنبض قلبي من قوة الصمت الي بجسمي وراسي ، تفكيري وقف حسيت بأحساس الي هالمره ماراح اقدر اتصرف نزلت عيوني بأستسلام تام كأني انتظر كل شي يصير -
رائد-يطالع فهد برحمه ومسك يده-: بتعدي نفس الاولى ، ذا مريض وما على المريض حرج أبد ، ذا علاجه عندي بس بعد ما نسوي الفايروس الي راح يقفل الصور .
فهد يطالع عيون رائد : مين بيقدر يسوي كذا ادا الجاز الي سوى الفايروس اول تهاوشت معه ، مافي .
رائد : هو انا ما عندي غير الجاز -يطلع دخانه-
فهد : يعني في .... -بنبرة تعجب- فيه!
رائد -يعطي فهد ظهره- : فيه وليه ما يكون فيه .
فهد -وقف عند رائد -: مين
رائد -ينفث الدخان بخفيف -: ساد
فهد -يرمي الدخان من يد رائد - : موب وقته .
رائد -حط رجله وداسها ورفع الستارة -: ناوي تحرقنا انت .
فهد : وش فرقة اذا كل يوم تحرق بطنك
رائد -يفكر وساكت -
فهد : رائد مو وقته برودك ، اذا ماراح تسوي لي شي خلني اتصرف .
رائد -بعناد سحب الثانية و طلعها-
فهد بصوت مرتفع : يااااااااا الله ا- بلحظة حس ان رائد مدخل شي داخل فمه-
رائد -يضغط الدخان داخل فم فهد - : ممكن تسكت ابي اركز .
فهد راح ركض للحمام .
رائد -يضحك ولف وفتح جواله عادي ولا كأنه سواء شي -
فهد -طلع-: متى بتترك حركاتك ذي .
رائد : يعني احمد ربك ما دخلتها وهي مولعة ، شسوي فيك صاير تتكلم كثير , تعال جنبي بكلم ساد .
فهد: طيب كلمة وانا هنا .
رائد -بملامح متمللة-: عشان تسمع وش يقول .
فهد -جلس -
نتركهم على جنب شوي و نروح لساد؟
ساد -جالس على الأب توب و جاه اتصال وعيونه على الجوال حس بأستغراب ، رائد يتصل في ذا الوقت ؟ مسك الجوال ورد -
ساد : هلا رائد .
رائد : شخبارك ساد .
ساد : زين الحمد لله ، شفي ليش دقيت .
رائد : تقدر تجيني البيت الحين ؟
ساد : الحين !!
رائد : اذا ممكن ابيك ضاروري .
ساد : طيب عشر دقائق و بجيك .
رائد -ابتسم و عيونه على فهد -: طيب يالله انتظرك .
ساد -سكر الخط و وقف -
- وقف و شال الأب توب من السرير و رفع الفراش و بدا يدخل المخاد على أساس يعطي هيئة انه نايم -: تيم لو قفط اني طالع ماراح يتركني لين يعرف وذا ما دق الا ان عنده مصيبة - أخذ جواله وهو طالع اتصل عليه رائد -
ساد : يالله جايك
رائد : لا تنسى تجيب أغراض الأب توب معك ، نفس العادة ابيك تسويه .
ساد : مين !
رائد : اسكت اذا جيت يتفهم ، ًذا الي عندك لا يدري .
ساد -يطالع السرير حقه -: لا ان شاء الله ما يدري -سكر الخط واحد عبايتة وطلع -
نروح للقروب ؟
في الشالية عند فيصل .
فيصل -يشغل أغاني -: هاذي ؟
ريدس -منسدح-؛ لا
فيصل -يحط الثانية-: اجل ذي .
ريدس : لا موب هي -يطالع بفيصل بتأمل -
فيصل -يطالع في جينكز-: ادري انك موقفني عشان تتأمل -يرمي عليه الخاتم-
فيصل -يحط شي لأنريكي و ينسدح -
ريدس -يدخل وجهه برقبة فيصل -: فيني نوم .
فيصل -يلف و يضمه -: نام حبيبي -يغطيه و يدخل معه -
ريدس -يبعد عن حظن فيصل و يجلس -
فيصل -بينت علامات الصدمة في وجهه -
نوقف و نروح تحت ؟
726 people like this
-  حنان.
تكملة البارت -167-
فهد -قفل الخط بخوف ودق على رائد -
رائد بعد 5 اتصالات رد : الو
فهد ما يدري يتكلم يبكي ولا وش يسوي
رائد : فهد
فهد اول ما سمع اسمه بكى .
رائد -طلع من عند جينكز بسرعه-: فهد .. فهد -يطالع بالوقت ولف- فهد
فهد : رجع يسوي نفس اول
رائد مو فاهم شي : فهد أهدى انا مو فاهم شي
فهد -يحاول يكتم صوته عشان محد يسمعه-
رائد : طيب انا مقدر اكلمك كذا، تعال عندي الحين وإذا احد سالك قول بروح البيت ، ادا جيت نتفاهم.
فهد -مسح دموعه وقام -: طي ... طيب
رائد -ابتسم بحنية وسكر ودخل-
جينكز خلص الشوربه ونام .
رائد -يلحفه وشال الاكل عن السرير وطلع لغرفته -
نروح لفارس ؟
فارس -يطقطق بالأب و يضبط الصور الي بيرسلها لفهد -
نروح للقروب ؟
عبود يشيش .
خالد -يشيلها عنه-: ممنوع انت مهبول
عبود -يأخذها-؛ اليوم بس والله اليوم
عزوز -لف وجهه-: واضح ان كل شي انتهى .
خالد -يمشي وما يرد و خطها بالزاوية-: خلني اشوفك ماخذها.
عبود : لوووودي.
خالد : مافي .
عزوز - قام بهدوء لبس الكروكس وراح لفوق-
خالد -جلس ولف وجهه-: عز...-يتلفت وشافه يصعد ولحقه - عبود قام وأخذ الشيشه ويطالع شهد : لا تعلمين .
شهد : خذ راحتك بس .. كلها يوم.
دارين ترقص بحظن أرواس ببرائه وهو مع كل حركه لها يشتهيها .
عند عزوز ؟
عزوز -دخل ولف بيسكر الباب ماحس الا وخالد دخل -: وين رائح ... وش مصعدك ها .
عزوز -بغبنه-: أبد شفت ان ما بينكم شي على الي قلته صعدت اترك تثبت كلامك .
خالد بضحك: هذا كان تبرير فقط ، اما انك تغار علي .
عزوز : ما غرت ما ودك تستوعب يعني ، تأخذ مقلب بنفسك كثير يع-خالد سحبه لبين يدينه-
خالد : ايه مأخذ مقلب بنفسي اكذب وانا بصدق انك ما غرت -يمسك وجه عزوز -: نضرتي لعبود صاحبي و اخاف عليه ان يصير له شي صح ماراح أنسى كل شي بلحظه بس صار لي مده احاول أتقبل وبديت فما اضن لك حق تشك .
عزوز : ايه مالي حق ، مين أكون انا غير اني صاحبك ؟
خالد -يسحبك و يسدحه و يجي فوقه-: بعلمك من تكون بس تحمل .
عزوز -ابتسم بستسلام-
نوقف هنا وتروح لين عند رائد وفهد ؟
فهد فهم كل شي لرائد و نسى زعله عليه لجئ لطرفه الضايع ورائد نسى كل شي و ضم مشكلتة وجلس يسمع.
رائد : حلو يعني يبي يلعب من جديد ، شوف بنخيلك يسوي كل الصور و يتعب عليها وننتضر .
فهد : رائد انت مستوعب وش انتضر ، الله اعلم في اي وضعية بيفبركني .
رائد : هو قال بيرسلها بعدها بنهكر برانمجه الخايس و نزسل فايروس يعطل الصور كلها بعدها أبدى انا شغلي .
فهد : ماعرف احد يهكر
رائد : انا اعرف انت ماعليك ، عليك انك تنتضر وبس .
وعلى مرور ساعتين ، الساعة 2:40
جت صورة وحده بجوال فهد ومعها ، هدية لك و باقي المعشر تلقاه برى .
فهد -فتح الصوره وسكت من صدمته-
رائد -كان يشرب مويه ودخل يطالع فهد -: فهد
فهد لف يطالع فيه بنضره خوف وخجل من الي يشوفه-
رائد -سحب الجوال من يده وشوي و يكسر الكأس بيده الثانية-
نوقف هنا .
دون رأيك في صفحتي الشخصية.
أحبكم جميعاً ادامكم الله لي .
1127 people like this
البارت -167-
نتركهم على جنب ؟
عند ريدس ؟
فيصل ساكت.
ريدس : مستحيل اصدق ريدس مستحيل ، خالد مستحيل يخون و مع مين مع عزوز
فيصل ساكت وعيونه على ريدس .
نرجع لوراء شوي ؟
ريدس يصب له من الشمبانيا و يضحك ولف وهو يصب وعفط عيونه يحاول يركز بالي يشوفه
( طبعا البلاكونه كانت مطله فيقدر يشوف اطراف الحجر وطاحت عيونه على خالد )
فيصل : بس دقيقة فهد اذكر فهمني شي اول ونسيته ماكنت مركز ، أنسى بعدين نفهم كل شي ، مستحيل هالشي الس شفته يصير و لسا في شي بين عبود وخالد ، ننتظر ونف....
الباب يطق ؟
فيصل : مين؟
فهد : انا فهد افتح.
فيصل قام فتح الباب وسحبه.
فهد: لا لا دقيقه بعطيك هدية ريدس و بطلع ... شفيك فك يدي
فيصل سحبه لين البلاكون : اجلس ابيك تفهمني شي
فهد -يطالع الاكل ويجلس مكان فيصل -: أوامرك مجابه-ياخذ كاس ويصب له-
فيصل -يجلس على فخذ ريدس-
فهد -يتفل الي شربه-: وش ذا بس غازيات
ريدس : ليش حبيبي مجرب الي بالكحول ؟
فهد : لا ويييين ، نعم وش كنت تبي انت -يطالع فيصل-
فيصل حكى له كل شي .
فهد : متاكدين خالد وعزوز ؟ هنا ؟ مع بعض .
فيصل : آيه ايه خالد و عزوز : تفضل احكي لي .
فهد ابتسم : و اخيراً ياخي .
ريدس منصدم : ما قلنا كل نفسك .
فهد : طيب خالد لا خان عبود ولا شي
فيصل : الحمد لله ، بس وش الي قاعد يصير ؟
فهد هنا بدى يحكي لهم ويفهمهم من الالف للياء.
وكل شوي جواله يتصل .
فيصل : سكر جوالك عجزت اركز منه .
فهد -يطالع الرقم و انزعج -؛ خلاص هذا كل شي -وقف -: انا بطلع الحين والكلام لا يطلع لأحد لين يفكون مبي احد يعامل عبود بستحقار
فيصل : شدعوة ، عبود صاحبنا ، انا كنت ابي افهم وش الي يصير بس .
فهد-طلع ودخل غرفته وينتظر الرقم يتصل عليه مره ثانيه -
انتظر و انتظر ومرة ساعة وغفى على طرف السرير فهد و هنا اتصل الجوال .
فهد فز ورد .
الرقم. : و اخيراً رديت
فهد : اخلصي ابي اعرف وش تبين ، لا تعيشين وضعية المجهولة بشكل كبير لان انبطت كبدي و رقمك أقدر اطلع منه كل شي .
الرقم : لا بس كنت ابيك توصلين لنفسك مرد الكلب لقصابة .
فهد : أوصل لي ، لي انا ؟ أبد قولي لي مين انتي و بوصل لي كويس .
الرقم : انا الشي الي تحاولين علية سنين وما قدرتيه
فهد -ذكر فارس-: لو كنتي الي في بالي بذب ... بذبحك
الرقم : اووهوو .. شبعت من الكلمه ذي ماعندك غيرها ، ماعليه .. ماقلت لك صرت احسن بشغل الفوتوشوب والفبركه احسن من اول بكثير ، عشان بعدين تعرفين كيف توسوسين برأس الي احبهم و ابيهم
فهد -قفل الخط بخوف
840 people like this
-  مِ عّ
البارت-166-
شهد -كانت قريبه من ارواس وتتأمل وجهه-
عند جينكز ؟
جينكز ارتفعت حرارته .
رائد -يدور بصيدلية الصغيره علاج-: وينه .. وينه .. وينه -يرفع علاج- لا مو ذا ياربي وينه ... الله يلعني الله يلعني -يدخل لعند جينكز- قوم
جينكز -يطالع فيه بخمول-
رائد -يقرب-: بوديك للمستشفى ، حرارتك كل شوي ترتفع ولا ادري كيف أتصرف معك .
جينكز : لا ... مبي اروح مافيني حيل .
رائد : بخليك كذا يعني ، مستحيل حرارتك كل مالها تزيد
جينكز يتكلم بتعب و صوت متقطع : حط المويه على البارد بدخل تحتها... وخ وخل .. الخدامه تسوي لي شوربة .... وسلطه و موية فيها حبوب فوار من اقرب صيدلية -يأخذ نفس - و وكاس حليب وخلاص
رائد -يدخل الحمام ومعه جينكز وراح يسوي كل شي قاله والغريب ان كل شي سواه بيده-
زائد -يشغل النار-: جيبي لي و قولي لي كيف
الخدامة مستغربه: خلاص روحي انا اسوي
رائد : لا انا بسوي بس قولي لي كيف .
حط كل شي على النار وراح يقطع السلطه .
نروح لخالد ؟
خالد -يقرب لعزوز ويشده له وبخفيف يرفع تيشيرته-
عزوز يفك جسمه من يد خالد : مق ... مقدر
خالد -سكت يطالع عيون عزوز-: بتفكني منك !
عزوز -يبعد شعره عن جبهته-: مقدر أخون عبود مقد-سحبه خالد وجلس يفهمه كل شي ًعزوز بحظنه بدو يهمس له كل شي وهو شاد على عزوز ، وحكى له كل شي بالتفصيل انه بقى علاقة مقيدة لين يعترف عبود بكل شي وينتهى كل شي و يبقى شي واحد وهو صداقتهم-
خالد -مسك يد عزوز و وقف-: امش
عزوز -وقف-
خالد -يطالع وجه عزوز الأبيض الي صار احمر من حرارة خوفه - ليش خايف
عزوز : مو خائف ... برد شوي
خالد -يضمه-: طيب أساسا كنت بدخل الحين
عزوز -ساكت-
عند القروب داخل ؟
دارين -بتعب وضحك -: والله يا فهد يطلع منك هالرقص
فهد -بضحك-؛ عندي مكوة بس محد يدعم موهبتي
عبود : امحق موهبة.
فهد : ها شوفي اول محطم لمواهبي .
دارين : خلاص بطني يعورني من الضحك-تسوي مساج لفكها-
فهد -يجلس -
خالد وهو قدام الباب : ماشاء الله للحين يرقصون -يفتح الباب ودخل و وراه عزوز -
خالد يطالع ارواس بتعجب .
والكل منشغل وصوت الأغاني ومحد انتبه لدخلة خالد الا ارواس .
ارواس قام من بينهم وراح لخالد .
خالد سلم عليه.
خالد : كيفك ان شاء الله احسن
ارواس : بخير الحمد الله ، دامك جمبي ان شاء الله بخير
معليش اعذرني بس دارين حبتكم و أصرت تجئ وكانت متملله فدقيت عليك وما رديت أبد و كنت مضطر اجي وخصوصا كنت بعطي ريدس هديته .........
نتركهم على جنب ؟
834 people like this
تكملة البارت - 165-
عبود : ايه وانا عهود
دارين : هلا فيك -صحصحت وجلست على جنب وما شبعت من ملامح عبود الي فتنتها-
عبود -قام يضبط الجوا بمى انهم كثروا وشغل ميوزك و دخل يزيد فحم-
دارين -تعدل لبسها-
ارواس يضحك مع شهد ودخل .
فهد راح المطبخ يجيب مشروبات زياده .
عبود -يلف لفهد-: وين خالد و عزوز
فهد : برى كانوا يتمشون
عبود -ترك الي بيده-: طيب كمل انا برو..-فهد مسك يده وضغط -
فهد : عبود ، اتركهم لازم تتعود انت وعدتني انك بتصلح الغلط الي صار بينك وبين فارس ، كويس ان خالد ما سوا جلجلة عليك وسكت .... شوف يا انك تنفصل عن خالد وتصير بعيد عنه و بعيد عننى احنى وتخسر طرفين او انه تصير صاحب لخالد وقريب له و قريب لنا احنى وما تخسر آلا علاقة و بتتجدد علاقه ، لازم تنسى
عبود -حس بضيقه حس بشي كدر خاطره-
فهد : عبود انا عارف وش إحساسك الحين وش من الم تحس فيه ، بس لا تضعف هاذي فتره وبتروح بس قوي نفسك ، عزوز كان يحب خالد من ايام بداية الثانوي وخالد حب و انفصل عزوز ماكان له نصيب الا انه صديق و بس قرب لخالد فترة كان مبسوط كان يضحك كان بسولف ويطلع الحين شوفه مكسور ما تركنا و بكل جلسه معنى يشوفك انت و خالد ولا مره فكر انه يخرب بينكم بالعكس كان يصلح ، ولا مره وسوس عليك او حتى يوم مشكلتي معك اخذها فرصه و جاني يحرضني عليك ، عزوز يحبك بس حبه لخالد قبل ما نوى عليك شر أبد ، وصبر خل ينفتح له ذا المجال وانت اذا بتصلح غلطك وتبي خالد يبقى معك و ينضر لك بحب خل كل شي يمشي بسكوت .
عبود -سكت وجلس يقلب الجمر وهو يفكر بكلام فهد -
فهد وهو يشيل المشروبات : وانت جميل ومن ناقصك شي و الف من يتمناك لو انك مو صاحبي كوشت عليك -طلع-
عبود -يضحك ويشيل الجمر لداخل.
دارين كانت تصور مع شهد : لا تسوين بوز ابتسامتك حلوه
شهد تبتسم : يالله ابتسمت .
دارين تشوف الصوره : مره حلوه .
شهد تأخذ الجوال : خلاص برسلها لك .
فهد : يأخي قومي ارقصوا .
ارواس : والله دارين ترقص تويرك بطل.
دارين : يكذب وقدامي بعد
فهد يضحك : لك مكوه قومي قومي
دارين : طيب بس بشرط
فهد : وش .
دارين : أحد يرقص معي .
فهد لف : عبود
عبود : مين انا
فهد : ايه انت ، قوم .
دارين تنحت : لا خلاص واضح انه ... انه تعبان ... يعني خلاص .. خلاص هونت بدون شرط
فهد : لا لا عبود قوم يالله
عبود : يا فه -فهد يقومه-
فهد -يرفع بصوت ويحط أغنية تويرك -
دارين تقرب من جسم عبود بتوتر.
عبود -سحبها وهو يضحك -: يالله
دارين -تحط ضهرها علو بطن عبود وتبعد شوي وبدت تحرك جسمها وترقص على الدقه-
ارواس كان يحس بغيرة ما يدري وش اساسها.
شهد -كانت قريبه من ارواس وتتأمل وجهه-
819 people like this
البارت -165-
نتركهم ونروح لداخل الشاليه عند شهد و عبود ؟
شهد تطلع من المطبخ : والله اليوم فيصل بيحب راسي ، غسلت الصحون و الأكواب ونضفت الصالة .
عبود : والله يحب راسي لآني عاقبتك هالعقاب
شهد : والله لعبك كله غش لو اني ما حلفت كان ما قمت .
عبود -منسدح ويأكل من الكيك-: آه طعمها
شهد -تضحك-: بينفجر بطنك خلاص -تجلس قدامه-
عبود : بموت من جماله .
فهد يفتح الفراش عن وجهه : شكرًا لا تموت جمالي يحتاج امثالك .
عبود -يأكل ويناضر بنظرة استحقار-
شهد : نام نام بس .
فهد : يا حظ الي عندهم حبيب .
شهد : استغفر الله
فهد : حسي فيني ياخي سنتين مافي حبيب ولا شي وصابر
-جواله يتصل-
شهد : واضح ان مافي حبيب
فهد -يقوم -: سابع مره هالرقم يتصل وماعرفه -يصعد وجواله بيده-
الجرس يرن .
فهد -لف ونزل بسرعه-: انا بفتح انا بفتح
عند الباب ؟
ارواس -يدق الجرس-
دارين : خل نرجع ما تحس خلاص عيب الساعة ١٠
ارواس : كان قلتي لنفسك قبل
دارين : وش دراني انه بعيد كذا
ارواس : اسك...-يطالع فهد -
فهد -عيونه بعيون ارواس ولف يطالع الي معه بأستغراب-
دارين -تطالع بفهد -: وين خالد
فهد : مو موجود .. امرئ؟
ارواس : فهد .. انا مو جاي اتمشكل .... يعني .. بعطي ريدس هديته وبطلع على طول
دارين -تطالع بأرواس و عيونها بتطلع -
فهد -يضحك -: لا تموتين بتجلسين وبننبسط سوا بس مالي دخل بالي يصير فيكم -يرفع يده-
دارين -تضمه-: يمه يازينك
فهد -انلخم-
دارين -بعدت بأنحراج وتزين شعرها-: نتفضل؟
فهد -يبعد عن الباب-: تفضلي
ارواس : أسف على البجاحه حقتها .. يعني الله يصبرك اليوم بس
فهد : ادخل بس لا تلوم الا نفسك لو صار في خالد شي مره ثانيه .
ارواس حط يده على كتف فهد : إمش طيب ذي تركتني-يطالعه- لا تناضرني كذا ، نسيت ان رجلي مكسوره ومامعي عصا ؟
فهد -يمسك خصر ارواس و يدخله-
عبود وشهد ساكتين .
دارين واقفه ؟
شهد -انتبهت وقامت-: هلا ، ماعرفتك فا فهيا معليش ، عطيني عبايتك
دارين ببتسامه : لا عادي حياتي -نزلت عبايتها و دخلت-
عبود وقف عشات يسلم
دارين تنحت بوجه عبود.
عبود سكت يطالع شفيها ، حرك يده بين عيونها
دارين رمشت وانتبهت : اهل .. أهلن
عبود : هلا -يمد يده-
دارين -مدت وسلمت -: انا دارين
عبود : ايه وانا عهود
808 people like this
تكملة البارت - 164-
فهد : انتي مين !
الرقم : الجني الأسود
فهد : كذا ولا كذا بيجي الوقت الي اعرفك فيه و بوكسك وسط الزباله .. تخسرتي فيه للاسف -قفل الخط وهو يرجف رجفة ما تعني خوف ، كان ماليه التوتر -
عند خالد عزوز ؟
عزوز -يصرف و جلس يربط شوزه-
خالد -ينزل-: جيب انا اربطه لك
عزوز-توتر وهو رافع رأسه-: لا خلاص ربط...
خالد -يطالع عيون عزوز بتأمل كبير وسهى وسطها-
عزوز -لف وجهه و وقف-
خالد وقف مع وقفته و منحرج من نضرته الغريبة -: كويس انك ربطته يعني عشان ما تطيح -يحط يده بجيوب الجاكيت- الحمد لله يعني انك انتبه...-سكت وحس انه يقول خرابيط-
عزوز -يطالع فيه بأستغراب-
خالد : وين فهد -يلف وجهه-
عزوز : شوفه جاي .
فهد : ليش واقفين
خالد وعزوز بنفس الوقت : كنت اربط جزمتي ، كان يربط جزمته
خالد وعزوز يطالعون بعض .
فهد : ايه طيب يالله امشوا خل ندخل
خالد : لا وين تونى طالعين بعدين الجو حلو .
فهد : ايه بكيفكم انا بدخل -راح-
عزوز : برد خالد وين الجو حلو ، انا بد...-خالد ضمه بيد وحده-
خالد -يمشي وعزوز بين يده-: بوديك مكان تقول كويس اني بقيت وما دخلت
عزوز-ساكت ويحاول يستوعب كل لحظه-
خالد -يمشي فيه لمكان أحجار على زاوية سور جنب البحر على طول بس على اليسار و هالحجر نصه كبير ونصه صغير و بالوسط حجره كبيره بس منبسطه على الارض يعني ينجلس عليها -
عزوز : هنا ؟
خالد : ايه ، هنا
عزوز -يجلس وخالد وقف-
خالد : ماخليت لي مكان
عزوز : مكانك صغير يمد رجله تعال جنبي بيكفيك
خالد -يجئ وراه و يجلس و يفتح رجله ويقرب وصار عزوز بين فخوذة-
عزوز -غمض كل ما قربت فخوذ خالد من خصره وحس بأشياء غريبه تصير -
خالد -يحط وجهه على كتف عزوز -: ايه وش مدخلك علي الغرفة اليوم
عزوز : كن .. كنت بناديكم
خالد : كنت بتناديني
عزوز : ايه
خالد : ما غرت من الي شفته
عزوز -تنرفز-: وليش أغار يعني .
خالد : طيب لا تعصب ماقلت شي
عزوز : ما عصبت عادي يعني ... ما غرت
خالد : والمفروض اني اصدق
عزوز -سكت ويحس برد الجو انقلب حر -
خالد -يحط يده على خصر عزوز -: غرت يعني
عزوز -ما رد -
خالد -ضغط على صدره-: بس انا ما صدقت ، و يجيني احساس انك غرت -يهمس تحت اذنه- وكثير بعد
عزوز -يتنفس بخفيف وتخدر -
خالد -يضغط على جسمه-:
عزوز : طيب غرت بس فكني ... خالد
خالد -يسحبه بين حضنه و يبوس كل شبر برقبته-
819 people like this
-  MA.
البارت-164-
بلسان جينكز :
ما كنت اتناقض بس انا كنت احتاج حنان اقسى شخص علي ، انا الي بحس في هالحنان لآني جربت قسوته ، قرب وشالني ما عارضت لآني داري وش بقلبه و ايش نيته من عيونه ، حنانه دافئ قد ماهو قليل...
قرب رائد من جينكز وخلاه يمشي للبانيو
جينكز وهو يمشي وقف : مقدر ... عظامي تعورني
رائد : بس شوي كمل -رفع يده على كتفه لين دخل جينكز للمويه وتمدد ومد رائد رجلينيه -
جينكز -غمض عيونه-
رائد -طلع ورتب المكان وشال الفراش و بطانة الفراش وطلعها للخدامة-
نروح لريدس وفيصل ؟
فيصل يضحك : طيب بس بتنام
ريدس : أساسا انا مستغرب كيف اقنعتوها وهي كانت معصبه علي .
فيصل -وقف-
ريدس : وين ؟
فيصل : اشرب عصيرك بروح هنا و اجي .
ريدس ببتسامه : طيب انتظرك
فيصل : ماراح أطول هنا - طلع من البلاكون للغرفة فتح البروجيكتر وجلس يوضح سحب كرسي وجلس جنب اللاب توب ودخل الفلاش .
ريدس - نزل عصيره ولف يطالع فيصل -: وش بنتابع فلم؟
فيصل - لف و ابتسم -: لا
ريدس : مسلسل ؟
فيصل : لا .
ريدس : اجل وش
فيصل : بتشوف الحين انتظر .
ريدس - يعدل جلسته -
فيصل -فتح الفيديو وكانت صورهم كل الاربع سنين -
صورهم فوق بعض وجنب بعض ، ريدس شايل فيصل او ضامه بحظنه و و و و - خلص الفيديو ولف على الفيديو الثاني كله فيديوهات -
ريدس - اندمج وهو يطالع ينتظر اهم شي له -
فيصل -حط على اخر صورة لهم و وقف -: قلت لك كملنا اربع سنوات انا لقلبك وقلبك لي ، و قلت لك انتظر لين يزول الي بقلبي عليك ومن ليلتها وكل الي في قلبي تلاشى انتظره هاليوم قبلك .
ريدس وقف ودخل لعنده ويمشي بهدوء : يعن ... يعني خلاص
فيصل -ابتسم سكر الأب توب بيده وعيونه على ريدس -: خلاص
ريدس - قرب اكثر وانفاسه كل مالها تندمج بأنفاس فيصل -
فيصل -تخدر ومسك كتف ريدس -
ريدس - ميل وجهه وقرب وباس شفة فيصل بهدوء وكل مالها يزيد -
فيصل - قرب لعند السرير وجلس وجلس فوقه ريدس-
و رجعت كل شي بالنسبة لهم رجعت أمال ريدس و انطفت حرارة الشوق عند فيصل !
بلسان ريدس : حرارة الجو شوقي له و الخوف و التوتر و الصدمة تجمعت بوقت بواحد تجمعت بشعور واحد، اشده وكل ما بعد أشده اكثر من شدتي الاولى شوقي تحول لمرض ، عقابة كان بمحلة على قوته .
عند عزوز ؟
عزوز فتح الباب :
شهد : وين بتروح؟
عزوز : بطلع اتمشى .
فهد : بجي معك - يفصل شاحنه - يالله امش
عزوز يطلع وفهد سكر الباب وراه.
عزوز مشى وهو ساكت.
فهد -يطالع فيه-: عزوز فيك شي !
عزوز : فيني أشياء مو شي .
فهد : صاي.....-سمع تسكيرة باب لف يطالع-
خالد -سكر الباب وجاهم-: طالعين تتمشون بدوني
فهد -يضحك-: تعال تعال تونى طالعين .
خالد يمشي جنب عزوز : ايوه وش كان حواركم
فهد - سكت شوي -: يعني نسولف .
عزوز لف يطالع خالد : وين عبود
خالد: يلعب مع شهد بلايستيشن.
فهد-جواله يتصل -: شوي و بجيكم - راح على جنب-
خالد -مسك خصر عزوز-: الجوا حار وهوى مدري كيف جاي.
عزوز -سكت وكأن عظامة ودمه جمدت-
عند فهد ؟
الرقم : وصلكم البوكس الاسود ؟
فهد : انتي مين .......
انتهى.
دون رأيك في صفحتي الشخصية.
أحبكم جميعاً.
976 people like this
-  جيـااد..
تكملة البارت -163-
عبود : معقولة ذي لريدس !
خالد : مدري
فهد -شك بالاسلوب-: مين غيرنا عارف بعيد ميلاد ريدس
عزوز : لا يدري عنها لا فيصل ولا ريدس بيتشتت مخهم .
نروح لفيصل وريدس ؟
ريدس يطالع بالمكان
فيصل ماسك يد ريدس : امش .
ريدس -دخل البلاكون ويطالع بأعجابك-
فيصل -يمسك خصر ريدس بيدة-: طيب ، هنا بتقضي دعوتي لك -يطالعه-
ريدس -يمسك وجهه فيصل بيدة-: تكفى ابي استوعب الي يصير .
فيصل يضحك : حاظر ، بخليك تستوعب
ريدس : كي...-ما رمش عيونه الا وفيصل يبوس بشفته وعضها-
ريدس -يبعد ويمسك شفايفه -: استوعبت خلاص
فيصل -ابتسم وجلس وجلس معه ريدس -: ان شاء الله عجبك كل شي
ريدس يطالع عيونه : طبعا فيصل .. اكيد بيعجبني يعني تدري اني كنت ....- وجلس يحكي له وش كان متوقع من القروب وانهم كانوا يخبون شي ولا جاء في بالهم انه يوم ميلادة -
فيصل -ببتسامة-: اهم شي اشوف ابتسامتك رجعت
ريدس : مستحيل ترجع لين يرجع قلبك لي ، اخاف بس اليوم عشان يوم ميلادي بس ، أحتاجك معي بأيامي كلها
فيصل : خلاص نوقف حكي ابيك تنبسط مابيك تفكر بشي ، خصوصا اني مسوي لك الاكل .
ريدس -يفتح التبولة-: ما راح اترك لك شي فاضي لا تخاف
فيصل يصب له الشمبانيا-: بالعافية .
نروح لأرواس و دارين ؟
دارين : صدق صدق خل نروح مره احس ابي أغير جوا امانه ارواس .
ارواس : لا لا ، يكفي الي جاهم مني .
دارين : يعني مره مصمل ، ماودك .
ارواس : ايه لا تحاولين.
دارين -تلف وتسكت-
ارواس -يرفع عيونه عن جواله-: مسويه زعلانه.
دارين -تقوم وتأخذ منشفتها-: تراها واصله معي من الطفش فكني منك -دخلت الحمام وسكرت الباب بقوه-
ارواس -يسكر جواله بضحكه و يقوم وراها-: دارين ... دودو -يطق الباب- دارين
دارين : زق .. وش تبي .
ارواس : يالله تسبحي و البسي ، بنروح لهم
دارين -تفتح باب الحمام-: صددددق!
ارواس : صدق بس لا تطولين علي .
دارين : بس بغسل شعري و اطلع -تسكر الباب-
ارواس -يروح يتصل على خالد -
مرك مرتين ثلاث مرات وخالد ما رد .
نترك ارواس و دارين على حِدة شوي ونروح لذيك الغرفة المظلمة الباردة وجسد جينكز النايم ودم عذريته الناشف بين فخذة , جسدة المشدود و المرهق .
تحرك بخفيف وانسدح على ظهره وقام بنسيان والمه وقف سرعته نزل وجهه وطالع تحته و حواليه بعيون مرهقه ، بداء يبكي بصوت خفيف وعلى خفته الا ان رائد الي واقف عند الباب يسمعه .
رائد -رمى الدخان وراه ودخل بهدوء وسكر الباب وقرب من جينكز الي رفع عيونه يطالع فيه بألم كأنه يطلع كل القهر الي منه فيه وكأنه يفرغ كل شي بسبته-
رائد -لف شوي فصخ ساعته -
جينكز -طارت عيونه بخوف وبكى بصوت واضح-
رائد -لف بخوف ولف على ساعته وعرف ان جينكز فهمه غلط ، قرب بهدوء وحط يدينه على خصر -: ماراح اسوي شي ... أهدى خلاص -رفع شعره عن عيونه ومسح دموعه- أهدى شوي خلاص ، بيوجعك شوي بس احسن لك -رفع ودخل الحمام عشان يطهره ويتحمم-
جينكز جلس على الكرسي الخشبي بخمول ووجهه التعبان
رائد -عباء ألبانيو موية دافيه وشغل الموية الي فوق على البارد -
جينكز -ساكت ومغمض عيونه كلعادة يتغاضى كل شي-
بلسان جينكز :
ما كنت اتناقض بس انا كنت احتاج حنان اقسى شخص علي ، انا الي بحس في هالحنان لآني جربت قسوته ، قرب وشالني ما عارضت لآني داري وش بقلبه و ايش نيته من عيونه ، حنانه دافئ قد ماهو قليل...
815 people like this
-
البارت -163-
فيصل -فتح الباب وطلع ويمشي بهدوء -
فهد -رفع بصوت الاغنية ويغني معها-
فيصل -نزل الكيك وضم ريدس بقوه بشكل خلاهم جسد واحد ، ضمة الشوق ضمة الوفى الي رجع ضمة لشي قديم لشي اصيل -
فيصل -يهمس -: وكملنا ٤ سنة .
ريدس سكت يحاول يستوعب : يعني كيف يعني هذا ان...-قاطعه-
فيصل : بعد ساعة تعرف - مسك يده-: عزوز شغل الأنوار
عزوز -لف وشغل نصها-
فيصل مد السكين لريدس وكلهم وقفوا حوله .
بعد ٥ دقائق من الضحك و التصوير.
خالد : طبعا هنا - يأشر- هدايا كل واحد فينى بتجلس طول الليل تفتح .
ريدس : اذا فيها شي زين افتح لين الصبح مافي مشكله
فيصل : اكيد زين ، الزين ما يجئ له الا الزين- يبوس يده-
فهد : راح الحيا راح
شهد تعسل : هذا الحب الصدقي.
ومرت ساعة من اخف الساعات على قلب كل واحد فينا ، لحظة تنكتب من اجمل الحظات الي نعيشها .
عبود : انا للحين مصدوم ، مصدق ريدس ان الي مسوي الكيك فيصل
ريدس -يبوس يدين فيصل -: عيوني له على كل شي تسويه يدينه .
فيصل - ابتسم- : يالله امش جاء دوري
ريدس : وين خل نجلس معهم شوي
فهد : قوم لا تفوتك حركاته .
ريدس - بحماس -: ليش وش فيه .
فيصل يوقف ويمسك يد ريدس : قوم وتعرف
ريدس يوقف ويعدل تيشيرته : يالله
وطلعوا الدرج متوجهين للغرفة
رن جرس الشالية ؟
خالد : عازمين احد ؟
فهد : لا
عزوز : محد فينى .
شهد : يمكن حق الشيشة لآني وصيته بأكثر من نكهه وجايب بس تفاحتين -قامت رايحه للباب-
خالد -يعدل كمامة عبود-
شهد فتحت الباب ومالقت احد غير كرتون اسود متوسط الحجم أخذته ودخلت .
خالد : وش ذا
شهد مدته : يمكن هدية لعبود
فهد : وش ذا الهدية الي مافيها اسم وتغليف .
خالد -فتح الكرتون شاف بطاقة صغيره فتحها وكان مكتوب-
( لا تنبسط كلها فترة و بترجع نفس ما كنت )
عيد ميلاد سعيد ريدس
803 people like this
-  شوقّ.
وقفنى عند اخر لحظة ، فيصل شرح كيف ضبط وضعه اما وضع القروب فكان في توتر بمى ان ريدس قرب من الشالية
البارت -162-
خالد يبعد الكنب هو و فهد
خالد : كذا زين ؟
فيصل : ايه ايه طلع شوي اوسع عشان يمديني و انا جاي ادخل بالكيك بدون ما اطيح .
شهد -فاتحه طرف الستارة وتطالع -
فهد : شحنت الكاميرا ؟
عزوز : ايه خلاص فُل -يمدها له-
فهد : بعد قلبي والله -يشغلها و يركبها على العمود حقها -
خالد : فهد شغل فيديو وتوقيت على دخلت ريدس
فهد : بتعلمني ؟ أكيد
شهد : جاء جاء -توقف عند الباب-
فيصل -لف-: مين ريدس !
شهد سكتت شوي : لا مين قال
خالد : اجل مين .
شهد تفتح الباب : فهد جيب بوكي
خالد : هي انت وياها وش عندكم.
فهد : أغراض أغراض -يمد لها البوك- امسكي ، الله يعينك على الهوشة الي بتجيك
شهد : ماعليك ماعليك -تناظر بعيونها للعامل- يالله سريع سريع .
العامل يدخل اكياس كبيرة وكرتون وسط
طبعا ذي الأكياس فيها ٥ شيشات و الكرتون المعسل و الجمر يعني عدة كاملة بأشراف شهد .
خالد -واقف -: تستهبلون صح
فهد : بس اليوم خالد
عزوز -يعدل الكام ويطالع فيهم-
شهد : ايه وبعدين ريدس مشتهيها حرام والله بينبسط وربي
فيصل ساكت .
عبود بهمس : خلاص بس اليوم ماعليك انا بجيب كمامتي.
خالد : والله بكيفكم لو جاكم شي انا مالي دخل .
فيصل : دخلوا خرابكم ذا دخلوه ترا ما بقى الا .... جاء جاء جاء قم قم خذ الزق معك أنتم وروسكم للمطبخ .
شهد وفهد بشكل سريع شالوا كل شي لداخل و فيصل عدل نفسه و وقف ينتظره يجي
خالد شغل سونق للبيرثداي و جاء وقف يعدل الهدايا وجا عزوز جنبه وشغل الكام
خالد -رفع عيونه يطالع عزوز -
عند شهد و فهد بالمطبخ ؟
شهد -تحط نص الجمر على النار وفهد يصف الروس ويحط فيها المعسل -
شهد -تطالع بفهد-: فهد
فهد -وهو يصلح-: همم.
شهد : عزوز تلاحظ عليه كنه متضايق يعني مافيه حماس مافيه رغبة
فهد -سكت شوي -: لا .. ما احس
شهد : طيب قوم قوم يالله حطها بعدين نسكر بالقصدير
فهد -يسكر نصها-: لا لا خلاص بقى وحدة.
شهد : مخرم القصدير صح؟
فهد : ايه جاهز .
شهد : زين
فيصل دخل : وين ذيك الي تطلع ششششش .
شهد : الله الله على الوصف ، شوفها جنب درج الكاسات .
فيصل : احس اني ام المعرس
فهد يضحك ويغلف الرأس بالقصدير : ليش
فيصل : متوتر .
فهد : هدي هدي .
فيصل -يسمع صوتهم - : يوه شكله جاء -يسكر الباب-
فهد : نعم ليش تسكر الباب بنطلع
فيصل : شكلي حلو
فهد -يمسك رأسه -
شهد : حلو والله حلو -تشيل شيشتين-: افتح الباب
فيصل -يفتح ويجي ورى الباب : اطلعي
فهد -يشيل ثنتين ويطلع -
فيصل -يسكر الباب و يكمل الشموع على الكيك -
ريدس -يطالع شهد وفهد ويضحك -: شدعوة كافتيرة يمنيه
شهد : هلا يالمعرس
ريدس -يضحك ويضمها-: شكرًا على كل شي
فهد -يضمه من ورى -
فيصل -يطالع من طرف الباب- حسابك عندي يالأبيض
فهد : ان شاء الله كل شي يعجبك
ريدس -يدور فيصل بعيونه-: وين فيصل
فهد : بيج...-قاطعه خالد-
خالد : أمه اتصلت عليه ، ما أظن يقدر يجئ الحين
ريدس -وضحت الضيقة بوجهه-: كيف يعني ماراح يجئ وان....-طفت الأنوار-
795 people like this
تكملة البارت-161-
نروح لعند شهد ؟
شهد -تطالع الكيكه بشهوه-: اه يارب شكلها يجنن .
عبود -دخل-: اوف اوف اوف ، هاذي مسويها فيصل؟
شهد -ماتدري وش تقول-: وخر لا تلمسها .
فيصل وعزوز دخلو.
عبود : تعال تعال -بصدمه- انت مسويها ؟
فيصل -انصدم وفتح عيونه -
بلسان فيصل : قبل ما ادخل عزوز وصف لي شكلها وكيف ضبطوها ورسمتها بخيالي بشكل مقبول بس لما دخلت وشفتها ، انصدمت يعني انا ممكن يطلع معي نص هالشي لان لي خبرة من قبل ، بس شهد وفهد ؟
عبود : اكلمك انا
فيصل -بضحكه وترقيع-: ايه طبعا ، هاذي للغالي حبيب الغالي -يطالع شهد-
شهد -تغمز-
عبود : يالله انا بطلع أخذ نضره على شغلكم الي برا .
فيصل : اقول روح روح نزل الهدايا صفها على جنب .
عبود -طلع -
فيصل : أنتم كيف صلحتوها كذا .
شهد : فن فن انا وفهد .
فيصل -يطالع الكيكه ولا غلطة-
نروح لفهد ؟
فهد وهو نازل يطالع شكل عبود .
عبود -ابتسم-: انزل شوف كيكة فيصل .
فهد مفهي بلبس عبود الي يشبه لبس عزوز باللون : ايه هذا انا نازل .
عبود -تعداه وراح.
خالد : تعال شيل معي الهدايا.
عبود : جايك حبيبي .
فهد -يصارخ لخالد -: تعاااال.
خالد : شوي و اجي .
فهد -نزل ودخل المطبخ ويطالع فيصل-
فيصل خشمه براس الكيكه : حتى ريحتها ولا غلطه ، وش حاطين.
فهد : طايحين من عينك ؟
فيصل : بدون شك , أنتم وين -يأشر على الكيكة-: و ذا البرج وين .
فهد : اقول اسكت لأدخل أمها بالزبالة وعيونك تشوف.
عزوز : ريدس يتصل !
فيصل : صفيت المشروبات ؟
عزوز: ايه كل شي انت خلك هنا بس ، وش صار على الغرفة؟
فيصل : حلوه حلوه .
عزوز : وش صار على البروجيكتر سويت الصور؟
فيصل ابتسم براحه : كل شي جاهز الحمد لله
طيب نوقف ونوصف لكم شغل يدين فيصل لريدس
بلسان فيصل : كل شي كان مرتب مافي شي اوڤر ، طبعا بما ان ريدس يحب الأشياء الكلاسك اضطريت اشتري كل شي سادة ، بلونات حتى المكان كان بترتيب كلاسيكي ، حطي السماعه المتوسطة بحجمها بزاوية الغرفة ، وكنت مجهز اغنية هادية بحيث لو جلست معه بالبلاكونه يكون الصوت واضح ومن مزعج و اقدر أخذ و أعطي بكل راحه ، نروح للبلاكونه الي علقت على اطراف الحدايد البالونات و طاوله بيني وبينه فيها مشروب وكم مقبلات خفيفه و وسط الغرفة هنا كنت حاط البروجيكتر ينعرض على الجدار يعني وهو جالس بس تنفتح الستاره حقت البلاكون يقدر يشوف بكل وضوح ، الورد جاهز الا ثقتي بنفسي كنت احاول اتمالك شجاعتي اني ارجع كل ما كان لمكانه الاول .
لان ريدس يستحق انه يكون الاول لي و أكون الاول له .
احبك يا من تكون و أكون .
899 people like this
اناا معرف شسمك وﻻ ااعرفصفحتك الشخصيه ف بتكلم هناا كل اللي اعرفه عنك رواايتك بس من رواايتك انت شي جميل وربناا اسلوبك وطريقة سردك بالرواايه جميل جداا غير عن بااقي الرواياات شي حلو يعني معرف اايش ااعبر بس ودي كذا اابوس يدك اللي تكتب وعقلك اللي يفكر وكذا ؛(!!بجد انت حاجه جااذبتني لك من روايتك اتمنى انو.  @كنان,القحطاني..
صفحتي فالبايو ، تقدرين تتواصلين معي منها.
البارت -161-
نروح لخالد ؟
عبود كان شكلة جميل ، لابس اسود كل شي حتى بيرسنق شفايفه وحاجبه اسود ، وصبغتة البنية نزلت وقلب اللون وطلع شكله غريب وجميل و هالشكل يفتن خالد .
خالد -طلع من الحمام-: وين ساع -سكت-
عبود -يلبس حلق اذنه ولف على خالد وهو يركب الثاني- شفيك .
خالد-ساكت ويطالع بشكل عبود بتأمل دقيق -
عبود -يبادل خالد النظرات-
نتركهم على جنب ونروح للقروب تحت :
شهد -تمسك عزوز على جنب-: يا بنت شكلك جميل وش ذا الزين ماعرفتك.
عزوز : صدق ؟ اول مره البس اسود
شهد : مره طالع على بياضك جميل .
عزوز : يوه نسيت اطلع الشاحن لفهد ، امسكي كملي عني وانا بروح أعطيه .
شهد -تأخذ -: طيب يالله
فهد - نازل من الدرج- : تعال تعال ، وين شاحني انا ماق ...... - ياخذ الشاحن من يده -: شاطر
عزوز : توني بجيبة لك اكلتني .
فهد : عزوز
عزوز : هلا وش
فهد : شكلك اليوم جامد مغير شي صح
عزوز : اي غيرت التيشرت .
فهد : لا بشكلك وجهك شعرك
عزوز : لا حبيبي نفس ما هو ما سويت شي .
فهد : حلو الأسود عليك مره ، وش رايك تروح كذا-يمثل بيدة- تفر فرة عند خالد ، والله بينجذب لشكلك مره ، يالله امانه عاد انت على البركة تكشخ
عزوز بدون اقتناع : لا لا ، ماحب الحركات ذي ، و اصلن انا كشخت عشان عيد ميلاد ريدس بس .
فهد -يسحبة على جنب اكثر -: يالله منك ، احد قال لك اكشخ عشانه ، خله يلتفت لك بعدها عاد تبدا انت تتقرب فاهم علي ؟ تكفى افهم يالله جرب ماراح تخسر شي
عزوز : فهد اترك الحركات المنعفطه ذي انا ماراح اسويها
فهد : والله عاد .. انت الخسران -صعد فوق -
و بقى عزوز واقف بوسط الدرج ، وبوسط أفكاره ؟ يروح ولا ، يصعد او ينزل بلحظة ما حسب لها تفكير صعد بسرعه وطق باب غرفة فهد .
فهد : لحظه .... -فتح الباب- شفيك
عزوز : خلاص بروح ، بس شوف أنا مارحت الا على كلامك ان عبود ناوي انه يفك و خالد عارف كل شي ولا انا ماحب افرق بين احد تمام .
فهد : ترا بالساعة الي في يدي ، انت غبي غبي الي يشوفك يقول توني أعرفك .
عزوز : طيب يالله خلاص روح كمل لبس.
فهد -سكر الباب-
عزوز -لف و اخذ نفس ، وقف عند الباب وطق طقتين-
خالد : مين !
عزوز مع كلمته فتح الباب : انا عزو.... -انربط لسانه ما يدري يدخل او يطلع يسكت او يتكلم -
خالد وقف بعد ما شال عبود الي كان جالس على فخوذ خالد و وجهه برقبته : هلا عزوز
عزوز حاول يستجمع نفسه و يتلاشى حرارة الجو و فزة قلبه : ريدس -أشر على الباب- بيج .. بيجي الحين .
خالد -حس عليه و انحرج-: طيب الحين بننزل ، شكرًا
عبود -يلبس تيشيرته وعيونه على عزوز -: مسوي مستحي ترا موب اول مره تشوفنا كذا -ابتسم وطلع-
عزوز -ساكت-: يالله انت بعد تجهز -سكر الباب -
خالد -ضرب جبهته-: باب يتقفل وين الصعوبه و المشكلة .
عند عزوز ؟ كان يلعن نفسه على غبائه على حبة الغلط و وقته الغلط ، مسح وجهه بيدة وفتح عيونه على فتحة باب فهد .
فهد -فتح الباب وطلع-: عزوز -ابتسم بحماس وجاء لين عنده - قول لي وش قالك .
عزوز -سكت شوي و حاول يستجمع نفسه -: اييه
فهد : وشو ايه ، أقولك وش صار
عزوز ببتسامه : عجبة شكلي -يأخذ نفس - وقال ان حلو اللون يعني ... هذا الي قال .
فهد -يطالع بوجه عزوز بشك-
عزوز : يالله انا بنزل -راح-
فهد -دخل -
795 people like this
-  #زيز
تكملة البارت -160-
نروح لرائد ؟
رائد : لا
جينكز : ليش يعني شمعنى .
رائد : التاتو مو زين على الرقبة على العظم احلى .
جينكز : ايه اذكر شفت احد كذا .
رائد -جاه اتصال-: لحظة شوي
جينكز : اوك
رائد : هلا سوسن .
سوسن حقت الامن : انتي كيف طلعتيها و قبل محرصه ما يجيها أكل وشروط اخر شي طلعتيها .
رائد : لحظة -يطالع في جينكز-: ما رفعت عنها شي انا
جينكز -جته ام الركب-
رائد : انتي متاكدة.
سوسن: ايه هذا الي سمعته من المديرة ، نفس المتضرره رفعتها.
رائد : طيب -قفل ولف صارخ بأقوى ما فيه-
جينكز -يطالع فيه بدون ما يرمش-
رائد : كيف تتصرف بدون ما ادري -يحذف الجوال على صدر جينكز- كيف تروح ، كيف تتحرك وتسوي شي من ورأي وانا الي اسويه عشانك ، ادخل نفسي في أشياء انا بغناء عنها .
جينكز -ماسك دموعه و كان فوق السرير بدا يبعد كل ما قرب رائد -
رائد -يشيل تيشيرته ويلبس خاتم في اصبعه الاوسط-: بس انا بعرف كيف احسسك بالغباء الي سويته .
جينكز -طاحت دموعه-: لا لا ... رائد لا .... تكفى ابوس يدك لا الله يخليك لا -لصق بنفسه- رائد اسمعني وال -ما كمل الا ورائد فوقه-
بس مافي أمل بالنسبه لرائد جته وحشيته وغضبه الكبير ، حقده طلع بلحظة رجعت جينكز نفس ما كان قبل كم يوم .
نروح لريدس ؟
ريدس -يليس شعره و يرفعه بشكل مرتب حط شوية جل وراح لبس تيشيرت جلد اسود و شورت رمادي و أخذ جواله وطلع -
على الساعة ٤:٢٠ مر محل ورد أخذ بوكيه كبير لفيصل و طلع لان مسافة بيته و الشاليه كبيرة ، يكون وصولة على الساعة ٦:٠٠
نروح لفهد وشهد ؟
بلسان فهد : دخلنا الكيكة من الباب الخلفي و بدينا نكتب اسم جينكز بشرائح عجين السكر الي نشوفها على اي كيكة يوم ميلاد .
عزوز -يطالع بالكرتون-: كيف جبتوها بساعة وحدة ابي افهم
شهد : هه سر المهنه يا حبيبي .
فهد : كلكم تجهزتوا الا انا خير .
شهد : انا من الصباح لابسة ، روح انا أكملها مع عزوز ، فوق خالد عبود يتعدلون .
فهد -يبوس شفايف شهد بعفويه-: يازينك تفكين ازمات -راح وهو يركض-
شهد وجها قلب احمر من الحياء
عزوز -يضحك و يدخل المشروبات الثلاجة-
شهد -تضرب راسه-: ما يضحك .
عزوز -انفرش بالأرض يضحك- وججججهك.
شهد : كل زق والله ببكي.
عزوز : طيب طيب خلاص .
نروح لخالد ؟
عبود كان شكلة جميل ، لابس اسود كل شي حتى بيرسنق شفايفه وحاجبه اسود ، وصبغتة البنية نزلت وقلب اللون وطلع شكله غريب وجميل و هالشكل يفتن خالد .
خالد -طلع من الحمام-: وين ساع -سكت-
عبود -يلبس حلق اذنه ولف على خالد وهو يركب الثاني- شفيك .
خالد-ساكت ويطالع بشكل عبود -
نوقف هنا ، لايكك و تعليقك هو الي بيقرب موعد قرائتك
طبعا مسالة ان البارتات تطول انتهت لان مشاريع دوامي الي كانت تلهيني عن كتابتها وقفت وفضيت .
شاركني تعليقك بصفحتي الشخصية .
أحبكم جميعاً.
1055 people like this
-  إيڤ.
البارت-160-
خالد : ارواس ماراح يصير شي خذها وخل -ما كمل كلامة الا و ارواس ضامه بكل قوته-
خالد -انخلم شوي وحط يده على ضهر ارواس حس بشعور غريب ضمت ارواس كانت جميلة زي الي دخل بجسمه بقوه-
ارواس : مدري كيف اشكرك وربي .
خالد -بعد-: لا عادي لا شكر ولا شي حتى لو انا صار لي نفس الموقف اكيد انت بتسوي نفس الشي .
دارين -تنعس-
ارواس : شكرًا مره ثانيه .
خالد -ابتسم و دخل -
أرواس -يركب سيارة الاجرة ومعه دارين -
نروح لواقعهم الساعة ٢:٠٠ الظهر في احد فنادق جدة .
ارواس -نائم-
دارين -تربط شعرها وتطالع بأرواس قامت وجت لعندة-: ارواس ارواس -تفك شعرها و تحطه على وجهه وتحرك-
ارواس -ضرب راسها-: وخري
دارين : قوم جعل تجيك الدورة وتشقك شق .
ارواس -يكشر ويطالع فيها-!
دارين : جوعانه .
ارواس : شسوي لك تحملي.
دارين : من ١٠ و انا قائمة حرام عليك وش اتحمل.
ارواس يجلس : مالنا الا جينكز والله .
دارين : لا لا يكفي انها طلعتك .
ارواس : اجل بروح لجدتي صح اني باكل هواش صار لي أسبوع ونص ما جيتها بس يالله . ، وانتي تجلسين بالسياره
دارين : لا يجلس هنا عادي .
ارواس : لحالك ؟
دارين : ايه لحالي عادي لا تخاف عن مية رجال
ارواس : ما شاء الله شكل غير شخصية وش ذا التناقض.
دارين ترفع شعرها : ابي اقصه .
ارواس : لا لا
دارين: نعم ، بستأذن منك .
ارواس : شعرك جميل وربي .
دارين : طفشت والله طفشت .
ارواس : بس جميل حرام وطويل .
دارين : قوم قوم ذبحني الجوع اطلع .
ارواس وهو يقوم : ادخل الحمام و اروح .
دارين : طيب .
نأخذ كم دقيقة نوصف فيها دارين ؟
عمرها ٢٣ ، ملامحها جذابة ، جسمها عادي ، طويلة و هذا مخليها اكثر جمال ، بيضة ونحيفة .
قصتها قصة لها حكايه مختلفة تماماً قوية و قوتها ايامها
سوت كل شي عشان اختها اسماء الي تدرس طب على حساب الدولة في أمريكا و طبعا شروط الجامعة ما يكون معها اجهزه وتتصل بالشهر مره النظام يمشي عليها لين تعدي مستوى اول .
814 people like this
البارت- 159-
عزوز : يالله .
نروح لفهد و شهد ؟
شهد : لا لا ذي موب حلوه لونها ابيض مدري كيف كنه سكري لا لا ، خل نشوف غيرها .
فهد : اشوف غيرها .
صاحب الكاشير : دقيقه بس لو سمحتي اشوف الاخت هنا و اجي.
فهد : طيب -لف يطالع شاف بنت واقفه عند الكاشير -
شهد : شوف شوف هنا في وحدة حلوة .
فهد : حلوة حبيبي حلوة بس انا صرافتي موقفها ابوي وما معي الا ٣٠٠ طيب حبيبي يعني لا تتحمسين وتفشليني.
شهد : خلاص انا ادفع
فهد : لا .
شهد : انا ادفع بعدين تسدديني.
فهد : قلت ل -لف-
ارتفعت اصوات البنت و الكاشير.
البنت : خلاص انا جئت أقولك ابي الغيها شسوي يعني ما ابيها ، ابي الفلوس
صاحب الكاشير :ما يصير المفروض قبل الغيتي ، الحين الكيكة جاهزه والحجم الي طلبتيه تعبو عليه ما اقدر .
شهد دخلت بينهم : انا ابيها ، ورني اشوف الكيكه .
فهد -منصدم من جرائة شهد ومسكها-: وش تسوين انتي
شهد - تهمس - : اسكت
صاحب الكاشير جابها و فتحها ، كأن الكيكة مصنوعه لهم كانت ثلاث ادوار وسط لا كبير ولا صغير لونها ابيض وفوق بالوسط قلب صغير مكتوب علية سارة .
شهد : خلاص انا باخذه بس شيل القلب ذا شيله .
صاحب الكاشير شال وجهزها لهم .
بعد ١٠ دقايق .
السواق شال الكيكة ودخلها السيارة .
شهد : خل ندخل من الباب الي ورى الي على طول داخل المطبخ ، عشان يمدينا نسوي كل شي .
فهد : راسي ينبض من الحر .
شهد : ايه الجو اليوم ماش .
نروح لتيم و ساد .
تيم -طلع من الحمام-: ها شوف اللون .
ساد - شارد ويفكر -
تيم : ساد
ساد : هلا
تيم : شوف اللون ، طلع جامد
ساد : ايه ... نعيماً
تيم : ساد شفيك من أمس و انت تفكر تفكر ، خلاص بطل تفكير بتعديني معك
ساد -مسك جوالة-: ايه وين بتروح اليوم
تيم -يعدل شعرة-: مدري يمكن المول ، اليوم عيد ميلاد ريدس ، أول عيد ميلاد له بدون فيصل -يبتسم-
ساد -يطالع تيم -: فيصل وش اسمه .
تيم : تطلع معي ؟
ساد : مدري ، ما جاوبتني؟
تيم : ما اعرفه -وقف- تعال معي
ساد : اها ، بس بشتري هدية لريدس ، بعطيها جينكز يوصلها .
تيم -يلف- جينكز بيروح ؟
ساد : آيه .
تيم : غريب
طيب نوقف شوي و نشوف دارين و ارواس وش صار معهم ؟
بعد صلاة الفجر ارواس و دارين واقفين عند الباب و معهم خالد .
خالد : متأكدين الحين بتطلعون ، طيب انتضروا الصباح.
ارواس : لا عشان من الحين بشوف لي مكان اثبت فيه .
خالد : دقيقة ارواس بس لحظة -راح -
دارين فيها النوم : وين بتودينا كان خليتنا جالسين لين الصباح .
ارواس : اسكتي ممكن ، اليوم عيد ميلاد صاحبهم هنا وين تبينا نروح يعني بد - سكت يوم جاء خالد -
خالد -مد علية كرت-؛ خذ ذا كرت فندق حق دوام ابوي حاطينه للعائلة زي بطاقة الذهبية ، حدكم ٤ ايام بس ، مد عليهم بأسم خلود الراشد و انتبه تضيعني معك .
ارواس : لا -يمدها- انا مقدر أحملك مشاكل اكثر وا -قاطعة-
798 people like this