رواية -حب من طرفين- @riwayakaz
تسرد حوار ما فوق تدريج الواقع.
رواية - حب من طرفين - بقلم - ‎@TOMBOYKAZ - بارتات الروايه من البدايه : ‎@Novelkaz نظام التنزيل ( تراكمي اسبوع ومن ثم التنزيل دفعه ) رواية - حب من طرفين - رواية تسرد قصص بين حب وخيانهه و ايام جميله عاشوهاا ب حلوها و مرهآ. الروايه فيها نسبت انحراف -جداً- احترم من يحترم البلوك جاهز ب كل الأوقات.
-لا احلل - النقل بجميع الوسأل و سوائاً إنتحال او نقل ب اسمي او بدون روايتي ب هاذي الصفحه وبس واذا نشرت ؟ بيوز الصفحه غيره ؟ -م احلل-
Ask me a question
RSS answers
البارت -130-
ريدس : بيتصنع الابتسامة من ورا قلبه -يطالع عيون فيصل - زي ما انا كنت اسوي -يمشي رايح لخالد وجلس جنبه - خالد .. مو انت كنت تقول لي ، كل طيحه تقوم منها قوي ، وكل خيبه تقوم منها متعلم ، وكل مشكلة تطلع منها متفهم .
خالد -ساكت -
فهد : وكنت تقول مهمى غلط الانسان بحقه لازم انت تصحح غلطه اذا كان يعزك او ما يعزك ، يتعلم منك الصح ما يتعلم الغلط .
عزوز : وكنت تقول مهمى مال غاليك عنك انت اسحبه لك لان الريح تقطع الورد بس الي يزرعها يزرع غيرها .
فيصل : فكها ما احب اشوفك كذا شوف فتحو لك اقوالك وعلى كثر ما تقولها شوفك ساكت .
خالد جلس يتكلم معهم و يسولف و سحبوه من سالفه لسالفة وبعد 15 دقيقه يتنافسون خالد وريدس على لعبة الشطرنج .
خالد : لا عيب عليك ريدس ولا غش عيني عينك .
عزوز : مشيها لك شوفك مطيح نص الي عنده .
فيصل -جالس جنب ريدس: شوف عند الملك فاضي حط الحصان بعدين شوته.
فهد -يضحك -: لا فيصل مستحيل اسكت عمرك ما قدمت نصائح ، انا الي ما اعرف صرت ادرى منك .
ريدس : فتوني شوف الحصان بعيد يبي لي اربع خطوات عشان اجي للمك و الحصان ما يشوت الملك و الرئيس جنبه .
بعد 5 دقايق بقى الملك و الرئيس لخالد و الحصان لريدس .
خالد -طلع الملك من مكانه ومشاه لين ثلاث خطوات .
عزوز : خالد المفروض تحرسه .
خالد : فيصل خلك معي وشوف بتفلسف عليك
فيصل مصغي له .
خالد: الحصان جميل والملك منصب و أخلاق وتقدمه كان ايجابي بنسبه للحصان ، يتوقع انه يسحب المناصب عشان جماله -يشوت الحصان- مادرى ان جماله ماله دخل بحراسته ، ترك حراستة ملكه وراح ، ولما شاقه المملك كذا ترك حراسته ، بالأخير انشات -سكر العلبه- تدري ليش .
فيصل : لان الحصان حسب ان الملك يتحكم فيه وهو بالاحرى يحرسه لو قام بحراسته .
خالد : ويوم تركه يا ريدس .
ريدس : سحب عليه المللك.
خالد -يضحك-: و فزت عليك ، وش الرهان يافهد
فهد -بحماس ويضحك-: تسوي العشاء وحبيبك المشجع معك .
ريدس : وش رايكم اطلب عيب ياخي لو بيتي ولا الشاليه عادي .
فهد : لا لا ماعليك خذ راحتك البيت فاضي .
ريدس : طيب يالله قوم عشان تطلع لي الاغراض لاني ما اعرف شي بمطبخكم -يطالع فيصل -: يالله قوم -يمد يده وسحب فيصل - بردان ؟
فيصل -يبتسم-: لا .
بقى عزوز و خالد ...
انتهى البارت .
انتظر التوقعات على حسابي الخاص ، تصبحون على خير جميلين خالد .
601 people like this
تكملة البارت -129-
نروح لخالد .
خالد -عينه بعين عبود و ساكت -
عبود -يطالع فيه -
فهد وريدس جالسين بينهم .
فهد : الله عليكم كذا لكم 10 دقايق ، احد منكم يقول وش السالفه .
خالد : لين متى ؟
عبود -يطالع فيه -
خالد : قلت اتركه صح .
عبود -ساكت-
خالد -نفخ بوجهه-: قلت اتركه ولا ماقلت .
عبود -وقف وبنفس النبرة-: موب على كيفك -يبعد - تمشيني مع الي تبي و تجلسني مع الي تبي ، ليه ماعندي شخصيه انا ما عندي حرية ، اجي مع الي ابي و اترك الي ابي ، انت مالك دخل بعلاقاتي .
فهد وريدس محد منهم فاهم شي .
خالد -مبتسم ويطالع فيه -: وصرت ترفع صوتك.
عبود : لا حلال عليك انت بس .
خالد : حلال علي ، حلال اذا انت ارتكبت الحرام ، فارس يبيك عشان يقهرني انا ، عشان يحرقني انا مو عشان سواد عيونك ولاني انا اخاف عليك من ابسط شي أنبهك عن اتفه سبب يمكن يفرق حب منخلق من طرفين ، طرفي انا ، وطرفك انت ، بس مين يفهم مين يستوعب ، يالله انا مالي دخل -يضحك- مالي دخل ولا يهمك ، انا أتحكم فيك أوك ، بس انا قولي فارس الي تصارخ بوجهي عشانه ، علاجك ، علاج قلبك قد مره قالك اكله ، قام من نومه عشان يصحيك عليه -يقرب من عبود - طبعاً لا ، قالت انتبه لصلاتك قوم ذا وقت نومك ، تدفى .
عبود : ماصار لي كثير أتعرفت عليه عشان يهتم كل ذا الاهتمام ولا تقارن اهتمامات حبيب بأهتمام صديق .
خالد : اها صح ذكرتني كنت ناسي ان الصديق ما يتحكم بعلاجات صاحبه ولا يخاف عليه لان السهر يضره ، و و و و وأشياء يبي لها وقت عميق عشان اشوف اذا الصرخه بوجهي تستاهل ولا لا .
فهد : خلاص خلاص شفيكم نحل فيصل وريدس تجون انتم .
خالد -يلف ويمسح وجهه بيده-
عبود -أخذ جواله وطلع -
ريدس -طلع وراه-
فهد : خالد اجلس شوي .
خالد -جلس-: يكلمه وينكر ، يستغفلني و ياخذ خوفي عليه بحكم التحكم .
فهد -يفكر برائد وشاف الساعه كم كانت 10:10 -: خالد اهدى المفروض هالنقاش ما يكون بيننى .
خالد -يشبك اصابعه مع بعض ويفكها ومكمل على ذي الحركه الى بعد مرور 5 دقايق دخل عزوز وفيصل -
عزوز -جلس -
فيصل -يطالع فهد وطالعه بالي وش صار -
فهد يهمس : بعدين اقولك .
خالد -متفشل من ريدس و فهد -: وين ريدس ؟
فهد : طلع ، طلع ورا عبود .
خالد -يطالعهم-: اعذروني خربت جوكم ، صار احتكاك بيني وبين عبود و شكل هالاحتكاك مو على خير .
عزوز -يطالع عيون خالد من يوم تكلم -
فيصل -يطالع عزوز ولف لخالد -: خالد لا تضايق نفسك ان شاء الله تتصالحون ويرجع كل شي كويس .
خالد -يبتسم -: ياليت كل شي سهل مثل كلامك .
ريدس -يدخل ويطالعهم-: راح .
خالد -يطالع بيده وساكت ولا رف رمش له-
عزوز -يطالع خالد-
فيصل -يقوم لريدس -: خل نغير جو خالد شوي .
491 people like this
البارت -129-
عند رائد ؟
رائد -بعد ما سكر من فهد -
جينكز -يطق الباب ولف شاف ارواس وراه-: انت وش جابك .
ارواس -طالع بجينكز بحدة وفتح الباب ودخل -: سلام .
رائد -يرفع يده ويضربها في يد ارواس-: وعليكم السلام .
ارواس : وصرت ترد السلام -بنفسه-
رائد : ماعندكم نية طلعة .
جينكز -يطالع ارواس ولف يطالع رائد -: مين !
رائد يطالعها بحدة : انتم ، مقاهي جده كثيره .
جينكز و أرواس مع بعض : احنى ؟
رائد يرفع حاجبه : ايه ، انتم ، في ضيف بيجيني و ابي البيت فاضي .
ارواس : مدري يعني حسستني اننا قلق ، نكون بالغرفه و البيت كله لك ولضيفتك .
رائد -يلعب بخاته ودخله بسبابة ورفع راسه-: في حل احسن -قام وطلع مفتاح ورماه على ارواس - : خذ .
ارواس -اخذها ويطالع فيها -: اي ؟
رائد : مفتاح غرفة الضيوف فوق مافي غير 3 اول وحده اكبر غرفة .
جينكز : مايحتاج خلاص نطلع من ال-قاطعه ارواس-
ارواس يطالع رائد : كذا كويس -لف يطالع جينكز - اذا جينكز ما عنده مشكله .
جينكز : اي مافي اكيد .
رائد : حلو ، يالله ماودكم تروحون .
ارواس-يطالع جينكز -: يالله .
-طلعو -
رائد -يفتح جهازه ويرسل لفهد -
فهد .. انتظرك .
سكر جهازه و فتح دولاب يطالع بالملابس ولا شي لفته لف على الدرج الثاني طلع تشيرت موف غامق و شورت جلد اسود , طلع من الحمام شاف ان صبغته بدت تنزل من قدام حط بالجل وخلى شعره قدام و مسك الحلاقة شخط حاجبه و تعطر ، و اكتفى بذالك .
نروح لساد .
ساد ، منسدح على بطنه وجالس على الاب توب حقه يسمع remix و ينتظر اتصال من تيم
دقيقتين ؟ جوال ساد يتصل .
ساد -يفك سامعه وحده ويفتح الخط-: هلا .
تيم : جبت الحساب .
ساد : حساب مين بضبط .
تيم : ريدس ، فيصل مالقيت .
ساد -يجلس ويفتح حساب ريدس بتويتر -: هات يالله
تيم يقوله .
-يعدل جلسته وسجل الحساب-
ساد : تيم ما طلع لي شي -ينزل- حساب صيني !
تيم : لا انزل شوي تأكد من الحساب
ساد -يحط-: خلاص لقيته -دخل-
تيم : كويس ، كوش لي على حسابه .
ساد : تمام 24 ساعه و يتهكر
تيم : 24 ساعه وش بتسوي بتفتح حساب بنك ولا مؤسسه .
ساد : تيم الفولورز حقه كثير يبي لي وقت بعدين هذا اذا فتح معي يعني .
تيم : يعني مو اكيد تفتحه !
ساد : نقول ان شاء الله يفتح .
تيم : طيب انا بدور الكيك حقه و اتصل عليك .
ساد : تمام -ترك الجوال و بدى يشوف تغريداته و فتح على إضافاته لقى butwFS وكان ألحساب محد دخله من 4 شهور -دق على تيم -
تيم : شفيك .
ساد : اسمع ، قلت لي ذا الي تحبه اسمه فيصل صح .
تيم : ايه ؟
ساد : التويجري .
تيم : ايه ليش شفيك .
ساد : fs فيصل .
تيم -ساكت-
ساد : tw بداية تويجري ، يعني ذا حساب خويه -ينزل - ولا في حساب مشابه .
تيم : ايوه وبعدين ؟
ساد : ما دخله من 4 شهور و الفولورز حقه 504 يعني اقدر اهكر ذا بساعتين .
تيم : الشات ما تنحذف صح ؟
ساد : ذي ماعندي خلفيه عنها بس نجرب .
تيم : طيب انت هكر الاثنين واذا صار شي قولي .
ساد : اوك -قفل-
476 people like this
-  3ZOZ
تكملة البارت -128-
فهد : خلاص الساعه ١١ بطلع لك .
رائد : خلاص انتضرك ، تعال من الباب الي ورا البيت .
فهد -يبتسم ويلف ومع لفته شاف ريدس -: ايه خلاص يالله اكلمك بعدين .
ريدس -يبتسم-: جيت اجلس معك .
فهد -يفك السماعة من أذنه - من متى و انت هنا ؟
ريدس : الحين ، توني جيت .
فهد -بشك -: اها ، طيب يالله امش -شاف عزوز جايهم- والله توني كنت بجي .
عزوز -يضحك -: لا بفتح الباب لخالد .
فهد : ايه زين ندخل مع بعض .
ريدس -سكت وكان وده يتكلم بس حس ان خالد جا في وقته -
خالد -دخل و اول مره يدخل من خاوى عبود وهو مو جنبه او يضحك معك ، عبود كان وراه وهو سابقة بمسافة دخل و ابتسم وبدا يسلم عليهم -
عزوز -كان واقف بعدهم-
خالد -يبعد من فهد-: اخ منك صاير تطول انتبه لا تسبقني .
فهد -يضحك-
خالد -يطالع عزوز وقرب ضمه -: اخبارك يالابيض.
عزوز : تمام .
عبود -كان يطالع ببرود ونار بصدره وتبلد بنفس الوقت-
فيصل -يطالع عبود -: عبود
عبود -يطالعه-
فيصل : إمش ندخل .
عزوز وخالد كانوا واقفين ويسولفون .
عبود : ندخل كلنا مع بعض -راح ومسك يد خالد ولا يطالع فيه -
ودخلوا مع بعض المكان كان جميل ، كان هادي وكله تحت شغل عزوز بالمكان و المشروبات الخفيفة و الاكل و الميوزك فهد ، كانت جلسة جميله وخفيفة ، القروب جالس و الوضع مو منتظم عن البعض .
خالد وهو يعدل سلساله: و اخيراً ما بغيتو ترجعون .
عزوا : اشتقت لكم وأنتم مع بعض .
ريدس -يطالع فيصل بنضرة جميلة -
فيصل -يضحك بخفيف ولف على ريدس-: هم شفيك ، لا تطالع كذا افهي .
فهد : ما ودكم تسوون افتتاحية .
عزوز : يوه يا فيصل بدا عليك فهد وشوف من يفكك.
فهد : انت اسكت لازم يكون في افتتاحية رسمية نشد عليها احنى .
ريدس -يطالع فيصل -
خالد -يضحك-: يالله لا تخلون شي بخاطر فهد .
فيصل -يبي ومايبي-: شفيكم يا-قاطعه فهد-
فهد : فيصل لا تدور أعذار -قام شبك جواله وشغل لهم سونق هادية وجميله ورفع الصوت بشكل متوسط -
ريدس -يسحب خصر فيصل لين صار جنبه بضبط وغمز لعزوز-
عزوز : فيصل شوف خرم ريدس شالة .
فيصل -يطالع حاجب ريدس-: صد- وقرب ريدس وكانه ياخذ شي انقطع نفسة منه ، كأنه احساس انفنى بس بلحظه رجع كل احساس ، وكل نفس اشتاقت له انفاسه -

شيء أدونه لك عامياً : احياناً الشخص يفقد أمله ويحس ان البعد بالعلاقات الي بردت شي صحيح و اختيار صح ، لكن هذا اختبار لعلاقتك هل بتكون مثل المسمار بدقة على اللوح او شيئ خفيف ينشال بهفة هواء .
665 people like this
-  SHAZ.
تكملة البارت -128-
نوقف شوي ، نرجع لغرفة جينكز قبل عشر دقايق و ارواس فيها .
ارواس - كان يغمرني فضول في الدرج ليش مقفل خصوصاً مكان الدرج مشبوه وعلى حافة السرير ، قمت ادور المفتاح والأكيد انه مو ابي مكان بس لفتني اكسسوار أخرة الحديد نحيفة وبما اني خبرة بفتح الدروج أخذته وجلست على ركبتي ، ناسي ان الباب مفتوح ، بديت ادخل و احاول لأكن ماقدرت يبي لي شي انحف زيادة ، شفت اني لابس تقريبا شي بيفتح القفل ، وبعد محاولات " فتح الدرج "
سحبته لفضول أني اعرف وش موجود ، لقيت ملف -: ملف ، بعد ذا التفتيح اخر شي ملف ، في احد يحط ملف ويقفل عليه -رما الاكسسوار - و وقف .
جينكز -كان جاي الغرفه وسمع جواله يدق بالمدخل رجع ياخذه -
ارواس -سحب الملف فتح من الوسط شاف صور لبنت جميلة صغيره كان يدور اسم او شي لاكن نسى اول صفحه ، كان بيكمل بس صوت جينكز الي جاي للغرفه قاطعه ، رجع الملف وسكر الدرج و قام دخل الحمام -
جينكز -دخل الغرفه وما كان شي متغير وكل شي على حاله-: ارواس .. ارواس
ارواس -مشغل المويه -: هنا
جينكز -يوقف عند باب الحمام-؛ اطلع بكلمك بشي .
ارواس -طلع-: هم -طالع تحت لقى الاكسسىوار حقه طايح جنب الدرج ، وجينكز لابس شراب البيت يعني لو وطى عليه حس فيه-
جينكز : كنت بقو .. - لحظه وحده بس ، يحبه ارواس ورفعه وشفايفه شوي وتشيل شفايف جينكز ورفعه على السرير وبعد يطالع فيه-
جينكز -يتنفس بهدوء ويطالع ارواس-
ارواس-كان بيقرب-
جينكز -دفه وقام -: انت كيف تسوي كذا ، كيف تجرئة اساساً
ارواس -وقف قدامه-: كأنها اول مره يعني .
جينكز : وكانت ذيك اللحظه اخر مره .
ارواس : طيب .
جينكز -طلع-
ارواس -نزل نفسه وأخذ الاكسسوار وطلع وراه-
عند ريدس ؟
ريدس -بعد ما راح من عند عزوز كان يبي يكلم فهد شوي ، مع انه كان محتاج خالد اكثر لانه هو الي بيعرف كيف يطلعه من مشكلته لسفرة ألمانيا او حتى كيف يفاتحها مع فيصل ، راح المجلس : فهد -يطالع الصالة-: فهود
-شاف من الدريشه على الحوش انه يكلم ، طلع له بس وقف لا إرادي من سمع اسم رائد .
فهد : طيب ، متى ؟
رائد ؛ اليوم ماعندي مشكلة .
فهد : خلاص الساعه ١١ بطلع لك .
رائد : خلاص انتضرك ، تعال من الباب الي ورا البيت .
575 people like this
البارت -128-
فيصل : بعد هالشهر بصير له .
عزوز : حسستوني رجوع على الورق .
فيصل وهو يضحك : تقدر تقول كذا .
عزوز -جواله يتصل -: هلا خالد .
خالد : عزوز فهد ليش مشغول اتصل عليه من اليوم ابيه يفتح الباب لاني قربت .
عزوز : خلاص انا افتح لك .
خالد : أوك حبيبي يالله -سكر الخط-
عزوز -ترن في أذنه كلمة "حبيبي" - الي قالها عفوياً .
فيصل -يطالع عزوز -
عزوز -قام -
فيصل -مسك يده وجلسه-: ممكن تجلس شوي بكلمك .
عزوز : بفتح الباب لخالد واجيك .
فيصل : دقيقتين بس .
عزوز-جلس-: شفيك فيك شي !
فيصل : انت الي فيك شي
عزوز -يستغبي-: انا ، شفيني
فيصل : تذكر يوم عيد ميلاد عبود كلامك لين الحين يرن في أذني ، ما نسيته .
عزوز : يوه كم صارلها الفتره ذي خلاص تبخر الكلام وراح ذاك الاحساس هباء وا..-قاطعه فيصل-
فيصل : هالكلام مو علي ، عزوز انا اعرفك ، صح انك غامض وكتوم و قلبك بكف يدك بس مدري يبين من عيونك كلام كثير ، عيونك صارا تفضحك .
عزوز : عيب افكر فيه وهو مخاوي وسعيد مع الي يحبه ، خلاص هو اختار عبود ، وعبود إنسان طيب ومخلص .
فيصل-ياخذ نفس-؛ نكمل كلام بعدين الحين افتح الباب وانا برتب المكان شوي .
عزوز : يعطيك العافية -طلع -
مخلص ؟
عبود ، صح انه مخلص بعقله وحواسه بس قلبه الطيب خلص ، و اخلاصه لخالد بدى يقل بدى يحس ان غشاء على عيونه يقلب الخطاء صح .
عند فهد ؟
يكلم جينكز .
فهد : ايه ، انا ما قريته كله ما مداني ابد بس الأكيد انها حساسيه وهو يكذب عشان يزيد خوفي من قربه لي .
جينكز : ايه رائد يحب كذا ، ولا انا الي مستغرب من هالشي ابداً .
فهد : كان حنون معي بداية العلاقه بعدها مدري وش صار .
جينكز -ساكت-
فهد : جينكز كمل قرائتك للملف وقولي وش تلقى فيه .
جينكز : مشكلة اني ما ألقى وقت ورائد دايم عندي.
نوقف شوي ، نرجع لغرفة جينكز قبل عشر دقايق و ارواس فيها .
ارواس - كان
578 people like this
-  shaad
البارت -127-
عند جينكز بعد ما طلع من عند رائد متوجه لغرفته الي " ارواس " جالس ينبش فيها ، ارواس التهى و يحاول يفتح الدرج و جينكز متقدم للغرفه .
- نتركهم شوي ونروح لفهد ؟-
فهد -يعض أطراف الجوال بخفيف-
عزوز -جاي لفهد وهو يلبس البلوفر-: فهد -يأشر بيده -
فهد يطالعه : هم
عزوز : ياله بننزل لهم ، متحمس اشوف وش صار معهم !
فهد : تدري ، انت روح انا بجلس شوي هنا
عزوز : اقول ام..-قاطعه فهد -
فهد : عز ، صدق بجلس شوي انت روح و انا الحقك بعد ١٥ دقيقه كذا .
عزوز -يطالعه-: عشر دقايق معك ان ما نزلت جيتك .
فهد : ان شاء الله .
عزوز -يفصل جواله من الشاحن وينزل للغرفه-
فهد -يفتح جواله ويطالع رقم رائد-: كل ما فهمتك يطلع شي جديد يخرب كل الي فهمته ، وكل ما وصلتك اشوفك تبعد -ياخذ نفس وطلع للحوش-
عند ريدس -طلع وصادف عزوز جاي -: هلا عز.
عزوز : بشر وش صار معك .
ريدس -يبتسم -: كل شي صار تمام .
عزوز : بذمتك ، يعني خلاص طاح الحطب !
ريدس : طاح .
عزوز : اي طيب شفيك احسك مو مبسوط المفروض الابتسامة ما تفارق وجهك .
ريدس : ماراح تحس بالراحه الي جوا قلبي هم وراح كم لي وانا تعبان من هالشي ، 3 شهور مرت زي المُر ، احس اني مو مستوعب ، انت خلك مع فيصل وخذ التفاصيل منه .
عزوز : ليه وين بتروح ؟
ريدس : بطلع شوي احس اني مكتوم ، شوي وبجي .
عزوز : اي ، اوك بس لا تتأخر و اسحب فهد معك مدري انتم متفقين ولا وش عندكم .
ريدس : ليش فهد وين !
عزوز ؛ جالس بالصالة .
ريدس -وهو ماشي-: اوك .
عزوز يدخل : هلا والله
فيصل -يقوم ويضمه-: هلا فيك اولى انكفتت ما سلما عليك زين -جلسو-
عزوز -يطالع بفيصل نظره غبيه -: اي وش صار خلاص صرتو معاريس جداد .
فيصل -يضحك-: ايه ، يعرف كيف يوصل لقلبي بحركاته و صوته مايعرف مليون واحد يسويها ، الا أقولك بس سو نفسك ما تدري عن الي بقوله لك بعني بتصير زيك زي الباقي .
عزوز : هات وش عندك !
فيصل -وقاله الاتفاق الي بين ريدس وبينه من الالف للياء -
عزوز -سكت-
فيصل : و بس .
عزوز : اي وليش يعني هالاتفاق .
فيصل : عشان احس اني رجعت وانا واثق انه ما يكررها ، وعشان ارجع بضمير صافي من كل النواحي ، من ناحية ان القهر راح وناحية الايام الي انوجعة فيها بلياليها .
عزوز : وهو ايش قال
580 people like this
تكملة البارت -126-
ريدس : وش الغاية ؟
فيصل : اشوف اذا صدق تبت من قلبك، انا داري وحاس فيك بس حواس عقلي يقنعها كذا ، فترة بس ، عشان ما اندم و اقدر اتعود لرجعتي لك .
ريدس : انا موافق بس بعد هالشهر ونص بتصير لي بينهم وعندهم .
فيصل : بشرط ؟
ريدس : الي هو .
فيصل : ما تلمسني ابد .
ريدس -يطالع فيصل بنضرة حادة -: ان شاء الله .
ريدس : بس قدامهم لازم نكون قريبين .
فيصل : قدامهم بس .
ريدس -يبتسم-
فيصل -يدق على فهد -
ريدس -تذكر الي صار له فالبيت و انقلب لون وجهه وحس بضيقه كتمته فتح المويه وشربها كلها جرعه وحدة-
فيصل -يكلم فهد ويطالع بريدس-: ايه تعالوا ، لا عادي خلاص ، خلصنا حكي تقدرون تجون ، شفيك جد اتكلم ، طيب يالله -سكر وجلس جنب ريدس - : شفيك شوي وينشق حلك .
ريدس -لون وجهه منقلب-: حسيت بكتمه شوي .
فيصل : نطلع شوي بالحوش ؟
ريدس : انا بطلع انت خلك هنا ومنها تقولهم مساكين على عصابهم .
فيصل : لا خلني اروح معك بتجلس لحالك .
ريدس : ايه انا احتاج شوي ، خمس دقايق بس أشم هواء و اجي -ابتسم-
فيصل -رد الابتسامة -
708 people like this
تكملة البارت -126-
نروح لارواس - يفتح الادراج حقت جينكز
درج ورا درج -: يعني مو طبيعي مافي شي -شاف درج نحيف بسرير بدا يطالع الباب ويركز و شوي شوي بدا ينزل وجلس على ركبته
سحب الدرج ولقاه مقفل - كل الدروج مفتوحه الا ذا مقفل -بدا يهز الدرج اذا فيه شي ونزل
يسمع قام يدور المفتاح بدروج و طاحت عينه على اكسسوار يد نحيف و اخره ذي الحديده
خطرة فكرة في بالة ، بأنه يفتح فيها -
نتركه شوي ونروح لفيصل و ريدس -
فيصل -يشرب المويه وعيونه على ريدس ومد الكاس له -
ريدس : هم ارتحت الحين ؟
فيصل -يغمض عيونه بالي ايه-: وين باقي القروب ؟
ريدس : برا ، يخلونا شوي لوحدنا احسن .
فيصل -يفتح جواله لقا رسالة من الواتس من تيم فتحها و كان المكتوب -
المكتوب :
فيصل .. كنت بقولك متى ما فضيت كلمني اتصلت عليك ولا رديت ، تيم .
فيصل : انا الحين عند القروب و مشغول ما اضن افضى ، أكلمك بعدين - و ارسلها -
ريدس : اترك جوالك ، ممكن ؟
فيصل -تركه-: ريدس .
ريدس : أمرني ؟
فيصل :قلت لك نبقى اصحاب صح .
ريدس -سكت شوي -: صح .
فيصل : انا غيرت رأي ، بس مو بشكل مختلف .
ريدس -يطالع عيون فيصل-: كيف يعني اشرح لي ؟
فيصل -يقرب ويجلس جنبه- القروب معاد يقدر يسوي شي لاننا تاركين بعض و تعبوا عشاني و عشانك و انا احس القهر الي فيني بيروح مع الوقت اذا انا فضيته فيك يعني نرجع لبعض بس قلوبنا بتجلس مقهورة ، انا ابي قلبي صافي احبك وانا راضي مو مغصوب .
ريدس : فيصل انت على علم انك إنسان احبه ، مستعد ارضى بكل الي انت تبيه ولا تجلس تحترق ونيتي ماكانت كذا نيتي أطفئ نار قلبي منهم ما اشعلها فيك
فيصل -يطالع عيون ريدس-: بتقول لهم اننا رجعنى لبعض و بنتعامل قدامهم على اساس اننا رجعنى صرت ما ادوام ويتكلمون فيني وفيك وانت ادري اصحاب حمود وريان هناك ابي يوصل لهم ان كل شي بيني وبينك تمام .
ريدس : يعني قصدك نمثل ؟
فيصل : انا وياك بيني وبيني بنتعامل بعلاقة مالها اسم عندهم حبايب وبيني وبينك الوضع ساكن ماراح تتعدى شهر ونص بهالشهر ونص انا بقرر اذا ارجع من قلبي او يتكنسل كل شي .
623 people like this
-  T.b.shaaad
البارت -126-
خالد : كويس -يطالع الجوال يتصل وتوتر من كثرته - عبود اتصالاتك بدت تزعجني ، وش ذا الناس الي ما عندهم ذوق اتصال ورا اتصال !
عبود : يمكن شي مهم .
خالد : ايوه مهم رد عشان لا يصير قلق .
عبود -رد على ريم-: هلا ريم .
فارس : اتصل من اليوم ليش ما ترد .
عبود -يطالع خالد ولف عيونه-: اي ريم اكلمك بعدين و احل الموضوع معك ان شاء الله ما يصير الا طيب .
فارس : سفير الحب عندك ؟
عبود -تنرفز-: ام ايه ان شاء الله اكيد .
فارس : وش ذا النبره ما قلت شي ترا ، اذا فضيت كلمني ابيك .
عبود : قلت لك بس افضى احل الموضوع معك .
خالد -يشرب الكوفي وساكت-
فارس : خمس دقايق و برجع ادق -فصل الخط-
عبود -نزل الجوال و شرب الكوفي-
خالد : ما كثرت لك سكر .
عبود : صار بارد .
خالد -وهو ياخذ الكوب-: جيب احميه لك .
عبود : اوك .
خالد -يحط بالغلايه -: ايوه من الي كل -دق جهاز عبود -
خالد -يمد يده-؛ ممكن ؟
عبود : لا شفيك ، خلاص بحل موضوعها و أجيك -قام-؛ ثواني بس -رد و طلع -
خالد -يطالع بعبود لين طلع مشا وراه لين الباب ورجع -: وش حركات العبط الي انا اسويها اف -يطفي الغلايه و يصب بالكوب- لو طاح هالشك بيخرب كل شي -يزيد سكر ويحرك -
بلسان خالد ؟
خالد : لاحظت بان موضوع الاتصال زاد خصوصاً اني ما احب الاتصال المتكرر و تردد عبود و انه يحط الجهاز صامت جاب لي الفضول ، بما اني ما احب يخفى شي بيني وبينه ، تقدمي لين عتبة الباب كان شك ورجعتي اني ابي انفيه لان مستحيل اذا دخل الشك يطول عمر العلاقة .
عند عبود ؟
عبود : وش مزعلني بالله هذا سؤال -يوطي صوته- اتصالك ورا بعض و تتصل أكثر من رقم وماتبيني أزعل و اعصب -يطالع الباب- فارس انا اتكلم لا تقاطعني
فارس : ايش الي لا اقاطعك طول هاليوم ما كلمتني والصباح انت عنده و الظهر نايم و الحين ادق مشتاق لك تكون ذي ردة فعلك .
عبود : طيب اهدى انا الحين بطلع برو
فارس : وبتطلع بعد !
عبود : خلني اكمل ؟
فارس : كمل كمل
عبود : بطلع لبيت فهد اجلس معهم و على الساعه ٩ وربع اطلع و اجيك ، كذا كويس ؟
فارس : و اهلك ؟
عبود : مافي غير اختي ليلي ولا راح تهتم وتدق فا ماعليك وأمي نايمه عند جدتي .
فارس : اشتقت لك .
عبود -يبتسم-: طيب يالله انا بسكر
فارس : مافي وانا بعد ؟
عبود : و انا بعد .
خالد -يحرك الملعقة بالكوب ويطالع الباب-
عبود -يدخل-: حميته ؟
خالد -يطالع الجوال ونزل الكوب ، مد يده-: ممكن جوالك ؟
عبود : ليش !
خالد بنبرة حادة : جوالك ، عطني جوالك.
-نضرات بين خالد وعبود-
عبود -يمد الجوال-
خالد -ياخذه ويحطه بسحاب الجينز-: اشرب الكوفي وانا فوق بجيب أغراضي واجي.
عبود : مالي نفس .
خالد -يطالع الكوفي ويطالع عبود -: اشربه -طلع-
عبود -ياخذ نفس ويشرب الكوفي و هو شارد ، شارد بالي يصير ، بالي هو قاعد يسويه والي يجنيه على نفسه بحساب انه " عادي " وان هالشي ماله تأثير ولا حسب حساب اشياء ثانية -
622 people like this
الحظات دايم تغير كثير اشياء ، وكلمة " لو " نطرحها بكثير اشياء ؟ مثلاً .
لو فيصل ما ما فتح جهازة وشاف الصور .
لو ريدس ما قرر ينتقم .
لو عزوز ما اهلك نفسه بحب خالد لين صار يكتمه و يظهر العكس .
لو فهد ما تجرئ بحبة لرائد .
لو جينكز ما تمادى بخصوصيات رائد وتكلم لجينكز عن الي يصير بوضعه .
لو تيم ما قال لساد عن فيصل .
لو خالد ..... ؟
البارت -125-
خالد -سكّر الخط من فهد وقام ، نزل لصالة يدور عبود -
خالد -يتلفت-: عبود ؟ -ما سمع رد ورفع صوته- عبود .
عبود -جاي من وراه ولا كأن فيه شي -: انا هنا .
خالد -ابتسم- : وينك انت .
عبود : شفتك تكلم قلت اترك على راحتك ونزلت اسوي كوفي .
خالد -بضحكه-: على راحتي مع مين ؟ مع فهد ، بس كان يقولي ان تعال انت وعبود شهد بتجي من المطار و بنروح بيت فهد .
عبود : اها زين .
خالد : ايوه وين الكوفي !
عبود : ايش .
خالد : الكوفي الي نازل تسويه ؟
عبود : جاني اتصال وما سويته ، الحين اسوي تبي معي ؟
خالد -يبوس يده-: خلك انا أسويه عنك -دخل المطبخ - : ايوه بتجي معي ولا أنزلك في بيتك .
عبود -يتكي على الطاوله-: لا اكيد بجي معك .
خالد -يطلع الاكواب-
عبود -يطالع جواله يتصل حطه صامت -
خالد -طالع فيه وكمل - : ايوه بتداوم الاسبوع ذا ؟
عبود -يفصل الخط والمتصل فارس-: ايه أن شاء الله .
خالد -يطالع فيه-: تبي وسط ولا حالي؟
عبود : لا وسط .
خالد -يشغل الغلايه وعينه على جوال عبود -
عبود -طالع جواله شافه متصل فصل الخط -
خالد -يحط السكر ويحرك بسرعه ومركز فيه-
عبود -يفصل ويفصل وفارس باقي يتصل -
خالد -يمد الكوب لعبود-: تفضل ياعيني .
عبود -يأخذه ويشرب وساكت-: شكرًا حبيبي
خالد -يأخذ جوال عبود وحط الباس وطلع له بأنه غلط ، رفع عينه لعبود -: مغيره ؟
عبود -حرقه لسانه من الكوفي -: اه -يحط يده على فمه -
خالد -فز-: يعورك !
عبود يحرك راسه بعلامة ايه .
خالد : دقيقه ولا تبلع ريقك -جاب ثلج وحطه على لسانه-: خله كذا شوي وحركة بخفيف.
عبود - يسوي الي يقوله ومغمض -
خالد - يتأمله و فجئه دق الجهاز -
عبود -فز و كان المتصل ريم صاحبة فارس-: هاذي ريم .
خالد : اي رد عليها .
عبود : لا خلها مو اهم منك .
خالد : يعورك لسانك .
عبود : هدى الحمد لله .
خالد : كويس -يطالع الجوال يتصل وتوتر من كثرته - عبود اتصالاتك بدت تزعجني ، وش ذا الناس الي ما عندهم ذوق اتصال ورا اتصال !
عبود : يمكن شي مهم .
خالد : ايوه مهم رد عشان لا يصير قلق .
عبود -رد على ريم-: هلا ريم .
فارس : اتصل من اليوم ليش ما ترد .
عبود -يطالع خالد ولف عيونه-: اي ريم اكلمك بعدين و احل الموضوع معك ان شاء الله ما يصير الا طيب .
636 people like this
-  Aydan.
البارت -124-
ساد -ما ركز -
ساد : فاتن !
تيم : ايه .
ساد : كني سامع بهالاسم !
تيم : جد !
ساد : مدري المهم قولي بعد ذا شقال لك ؟
تيم : قالي .... -بنترك ساد و تيم شوي مع حديثهم عن فيصل ونرجع لفيصل و ريدس و وضعهم الي بدا يصير ممل بين القروب بعد عدة محاولات فأشله ؟ و يا ترا الحق مع فيصل أو مع ريدس او كل " الطرفين معهم حق "
عند فيصل وريدس ؟
فيصل وريدس جالسين جنب بعض .
فيصل -ما يطالع ريدس -: شلون هالقهر يروح.
ريدس : ما نقص .
فيصل : لو ربع ما نقص .
فيصل : قرب .
ريدس -قرب وشوي يدخل فيه -
فيصل -ييفتح يده -: حط يدينك ؟
ريدس -يعض شفته الي تحت وحط يدينه-: حطيت .
فيصل -يطالع عيون ريدس - : يدينك ثنتين صح ؟
ريدس : صح .
فيصل -يمسك يد- راحت ذي ، بقت وحده ؟
ريدس : ايه .
فيصل : لو راحت الوحده ذي بيصير تعاملك مع نفسك كيف ؟ و ايش راح تسوي عشان ترجعها .
ريدس -يمسك يد فيصل-: تعاملي مع نفسي بيكون ناقص كون ان يد وحده بقت لي ، و بشتغل و بجمع قيمة تبرع يد او يد اسطناعيه عشان اقدر أقضي احتياجي لنفسي.
فيصل -يشد على يد ريدس بشكل قوي -: عطيتك فرصه و راحت هباء منثور ، بقت وحده لك لو عطيتك مستعد تشتغل على نفسك لين ترجع ثقتي فيك و ترجع الي كسرته نفس ما كان ؟
ريدس -مو مستوعب ، كأن الكلام كان شي يمر على القلب ما يوجع ، كان توقعه غير الي يسمعه ، ما ظن ان ممكن تنعطا له الفرصه الثانيه - : بدون ما تسالني انا مستعد افني روحي بس بسالك انت مستقصد تصعب رجوعي لك ؟
فيصل -خانقته عبرته-: ريدس يوم شفت البوم الصور الي جاني احترقت ... ماكنت متوقع هالشي يجيني أبد -يأخذ نفس - كان الشي الي جاني صدمة مو اي شي ، لا تلومني أنا ما استقصد هالشي فيك عشان اذلك ، انا الي فيني واضح و القهر الي جوا أوضح من نطقي للكلام ، ولا مين كان متوقع أن انا وانت نترك بعض ؟ من كان بس
ريدس -لف وجهه عليه -: خلاص اسك .. فيصل تبكي
فيصل -لف وجهه -
ريدس -سحب فيصل بشكل خفيف وضمه بقوه-: دموعك ذي والله والي خلق هالروح ما تنزل و تنزل على ايش .. لا تكسرني بدموعك .
فيصل -ينزل وجهه و كاتم كل الي فيه -
ريدس : ارفع راسك .
فيصل -يحاول يبعد- : اطلع خلني شوي لحالي .
ريدس -بنبرة حاده -: ارفع راسك .
فيصل -يرفعه بتردد -
ريدس :- بعد ومسك وجهه بيدينه و باس جبهته-
فيصل -مغمض -
ريدس : انا اوعدك كل شي بيرجع نفس اول الحين ما ابيك تبكي ولا ابي اشوف دموعك و ردك لي نأجله ايام .
فيصل : ريدس ، بطلب منك طلب .
ريدس بنبرة هاديه : انت تامر ما تطلب .
فيصل : انا ابي نبقى فترة قصيرة اصحاب محتاج اجلس معك شوي .
ريدس : أنا وانت اقرب من أننى نكون حبايب و اصحاب .
فيصل : ياليت ما صار شي ، ياليت ما رحت ولا فكرة بهالشي ولا تسرعت .
ريدس : بتمحي هالشي بيدك وبيبرد قلبك ، خذ هالشي " وعد " مني وانا وانت حب من طرفين .
حكمة أُدونها لكّ : ليس هناك حبٌ من طرف واحد ، لأنه إن لم يشترك الإثنان في فعل الحب فهو لا يسمى حباً.
909 people like this
-
تكملة البارت -123-
نتركهم و نروح لتيم ؟
تيم يكلم صاحبه "ساد" ؟ ايوه ساد الي كان بالبارتي مع فيصل ..
تيم : انا اعترفت له .
ساد : طيب هو وش اسمه و كم عمره ومعك بالدوام !
تيم : ساد حبيبي حبة حبة مو كذا هجوم أساله .
ساد : ايه علينا بتقول ولا كيف ؟
تيم : عمره 18 وخلاص داخل 19، ومعي بالدوام .
ساد -يدخن-: ايه .
تيم : كان تيكن و صار سنقل من شهرين ونص او 3 شهور ، و بس اليوم بالكوفي يادوب ماسك نفسي ما اقرب .
ساد : تقرب ؟
تيم : ايه .
ساد : شوضع حبك ذا ، يعني الزبده تيم ترا انت خبز يدي .
تيم: هو شوف مملوح يفتح النفس يعني شخصية قويه و ذرب مع ان عليه تزبيد قوي بس ينحب ، و يعني يخليك تبيه غصب .
ساد : شسمه .
تيم : اصحابه ينادونه مية اسم بس كا لقب فيصل التويجري .
ساد : لا مو لقبة اسمه اسمه .
تيم : فاتن .
ساد -ما ركز -
ساد : فاتن !
تيم : ايه .
777 people like this
البارت -123-
جينكز -يطالع الباب و مشى لغرفة رائد -
عند رائد ؟
رائد -يطالع الكتاب الي بيده -: انا من متى وانا اقرأ ذي التفاهات - فتح الكتاب وجلس على حافة السرير-
جينكز يطق الباب .
رائد -يطالع الباب-: مين ؟
جينكز : انا جينكز ، ادخل ؟
رائد -حط الكتاب بين ملابسه و سكر الدولاب وشال الملف و حطه تحت السرير -
جينكز -استغرب انه ما رد رجع طق الباب -: رائد ؟ ادخل .
رائد -جلس -: ادخل ادخل .
جينكز -فتح الباب ودخل-: شفيك طولت .
رائد -: كنت أبدل .
جينكز -يطالعه بنفس البجامه -: اها .
رائد -يطالع عيون جينكز و يحرك راسه بالي شفيه -؛ اي ؟
جينكز : ابد ولا شي ، ارواس عندي بغرفتي .
رائد : وش مجلسه هناك .
جينكز : مدري انا كنت هناك شفته جاني على طول .
رائد -شك-: بالعاده يمرني !
جينكز -يحاول يرقع-: لا هو يعني ، شاف باب غرفتي مفتوح فا اكيد فكرك عندي لاني بالعادة اكون عندك .
رائد -يطالعه-: وانا وانت نخلي الباب مفتوح ؟
جينكز : لا بس انا كنت مشغل سونق فا اكيد جا يعني مايبي لها سؤال .
رائد : طيب روح ناده ابي أساله عن كم شي كل ما جيت أساله انسى .
جينكز : طيب -طلع لغرفته -
712 people like this
-  +rawan.
تكملة البارت -122-
ريدس -ماسك الأسلاك ورجعها مكانها -: ذا شكله ماراح يشتغل -يطالع فيصل وتذكر كلمة عزوز وفهد و ان الباقي عليه -
فيصل : ايه ؟
ريدس : اظن .. كل شي واضح الحين صح ؟
فيصل وهو يحرك راسه بالصح.
ريدس : اي ماودك تعلق على شي ؟
فيصل -يحس نفسه صار ضيق -
ريدس : لا تتضايق !
فيصل : ما تضايقت ، بس منصدم و احس اني مقهور من كثير اشياء ماقدرت استوعبها ، او بالاصح عقلي ماقدر .
ريدس -ابتسم-: بيستوعب لو انت مديت يدك و سمحت لي ، صدقني بيستوعب ، انت ما سمحت لي اني أبرر لك ومعك الحق بس ما معك حق يوم تسرعت .
فيصل -ينزل عيونه-
ريدس : ماراح يعيقني البروجكت يوم طفى الي بيعيقني سكوتك ، انا بختصر لك كل الكلام مهمى تروح و مهمى تجرحني بالكلام ببقى وراك ، لاني احبك و الحب تضحيه انا غلطت لآني ما فكرت قبل لا اسوي هالشي بس بعد انت -سكت-
فيصل -يطالعع بنضرة الي كمل -
ريدس -يعض شفته الي تحت ويجلس قدام فيصل - : انت -يأخذ نفس ويطالعه- لا تستغل ضعف حبي لك لان انا لو مو حاس بحجم الغلط الي انا سويته ما كان جيتك أكثر من مره ولا تحملت كلامك الي كان يوجعني .
عزوز وفهد كانو يسمعون عن الباب .
فهد -يطالع عزوز بتعابير خوف- شفيهم سكتو !
عزوز -يرفع كتفه -
فهد -يوقف-: امش خل نروح الصاله برد هنا وعشا ندق نشوف خالد بيجي ولا لا .
عزوز : امش .
نروح لجينكز و ارواس ؟
جينكز : اشش لا يسمعك انا اساسا وش خلاني اقولك .
ارواس : جينكز انت بتقنعني ان رائد -سكت من نضرة جينكز -
جينكز : أنطقها أقص لك لسانك ، اجلس هنا لا تطلع .
ارواس -يطلع البكت ويفتح الدريشه-؛ صك الباب وراك .
جينكز -طلع-: انا ليش قلت له .
ارواس بصوت مرتفع : سمعتك .
جينكز -يطالع الباب و مشى لغرفة رائد -
698 people like this
احكي:  ±رغّد.
احياناً الأشياء الجميله تجي بس الي ما يكون من المُفضِله انها تجي بالوقت الغلط ، ركز على كلمة " الغلط " كلمه دسمه ، أي ان الأشياء الجميلة لو وقعت فيها شُطب على كل شي حتى لو استمر ...
البارت -122-
بعد ما خلص ريدس من الصور لف على فيصل و بدا يتكلم كلام مو مرتب ...
بلسان ريدس ؟
بديت اتكلم ، بديت اخرج حروف مبعثره مو مرتبه ، عشوائيه من القلب للسان هنا قدست جملة " قلبي على لساني " في شرح الأشياء الحقيقيه الي صدق من النبض لنُطّق ، فيصل كان المستمع بتعابير المنصته ، كان دايم يكره المحاضرات و ينسجها بمعنى " البثاره الفيلسوفيه " و اول مره اشوفه منصت و مستمع قوي بنضره حاده تستقبل الكلام بدقه .
" حدث "
ريدس : فيصل ، من القلب للقلب ابيك تسمعني مو بلأذن ، ايه أسمعني بقلبك ، كنت مقهور من الي سواه ريان كنت ابي اطبق قانون وحده بوحده بس الاصح اني فشلت ، نيتي كانت كلها انتقم لشي الي خربوه ، شوفهم رجعو لبعض وهم الغلط بس احنى الصح بقينى على حال الصمت الكُرب و الحسره ذي ؟ انا ابيك !
فيصل وهو منصدم ما نطق و يتذكر كلام تيم .
ريدس : فيصل .
فيصل -رفع عيونه-
ريدس - جلس جنبه " فخذ جنب فخذ " و شغل البروجكت من الريموت -
فيصل -غمض عيونه ويشم ريحة عطر ريدس و فتحها على صوت ضحكه من الفيديو -
نروح لليوم ألي تصور فيه الفيديو ؟
ريدس -حاظن فيصل جوا حظنه و ومثبت ظهره على الجدار -
بيسان -تصورهم-
فيصل -يضحك بحظن ريدس -: طيب شوفها تصور ذا المعتوهه وانت عافصني بحظنك !
ريدس -يشد له زياده - غط وجهك طيب .
فيصل -يحط وجهه برقبة ريدس-
ريدس -يبوس راسه-
فيصل -يبعد وجهه ويطالعه بأبتسامته الخفيفه ويقرب-
فجئه طفى البروجكت ؟
ريدس -يطالع الريموت و يضغط ويضغط -
فيصل -يطالعه-
ريدس -وقف وراح يحرك البروجكت ويرفع-: وش مشكلته ذا .
فيصل -مايدري وش يسوي يتحرك يوقف يساعده ولا يبقى جالس كنه محنط-
ريدس -ماسك الأسلاك ورجعها مكانها -: ذا شكله ماراح يشتغل -يطالع فيصل وتذكر كلمة عزوز وفهد و ان الباقي عليه -
707 people like this
-  3BOOOR
البارت - 121-
نروح لرائد :
رائد : بس كذا انا بوقف جلسات معك
رزان الاخصائيه : بترجعين تفقدين نفسك مره ثانيه .
رائد : لا اخذت الأشياء الي بتفيدني و اكتفيت منها ما اعتقد اني احتاج اكثر !
رزان : شي راجع لك -تلم الأوراق الي قدامها - انا استأذن عندي جلسات بعدك .
رائد : اشوفك على خير .
رزان: فكري زين مو يوم بديتي تستجيبين للجلسات وقفتي لازم تطبقينها وانتي ما بديتي بالجلسة الخامسه الي وقفتي!
رائد : لاني اكتفيت .
جينكز -كان واقف عند الباب ويسمع كلامهم -
ارواس -جا من وراه ويطالع-: جينكز .
جينكز-نقز-: يا مال العرقوب الي ينتف راسك ، خرعتني .
أرواس : تتصنت على رائد تدري لو درا و-جينكز يحط يده على فم ريدس - اسكت لو تسمع الي سمعته كان كسرت الباب ودخلت .
ارواس - غمض وجلس يلحس بيد جينكز-
جينكز بعد يده-: انت متى بتترك حركاتك ذي .
ارواس : عشان ما تسكتني .
جينكز : امش قبل ما تطلع الي عنده و نبتلش -راحو الغرفه الثانيه .
ارواس : رائد رجع يسوي حركاته؟
جينكز ؛ لا .
ارواس : اجل ، مين الي عنده .
جينكز: اخصائيه نفسيه .
ارواس -انصفق وجهه-
نروح لريدس ؟
ريدس - شاف الجوال يتصل -عطاه بيزي ووقف عند البال يستعد نفسياً-
فيصل -يشوف ان جاه بيزي و الجوال بالغرفه وعلى اساس ان الغرفه مافيها احد -: بسم الله -التفت على فتحت الباب-
ريدس -كان يمشي بخطوات هاديه و ثقه ولا يطالع بفيصل لا نضره يمين ولا نضره يسار وهو يحرك الكيبورد ويفتح الصور فتح على اول صوره ووقف : هنا انت كنت متضايق مني كانت الحصه ٤ و ٧ رضيت وكنت اضمك وصورتنا بيسان تذكر ؟ جلست ٣ حصص اراضي فيك بالاخير رضيت .
الحين جيتك مرتين وذي ثالث مره -لف على الصوره الثانيه : هنا شوف لبسك كان علم ذوقي بعيد ميلاد تيم كنت مسترك تستير .
فيصل -كان حاط رجوله جنب بعض وشابك يدينها وحاطها تحت دقنه ومندمج مع ريدس و ابتسم -
ريدس كان على ذي المجره يحرك و يتكلم وفيصل ناسي كل شي ومندمج.
982 people like this
±  جيّد.
تكملة البارت-120-
عزوز : تحمل يا ريدس تحمل اذا تبيه يرجع لازم تتحمل حتى لو المره ذي ما ضبطت .
ريدس : ليش انتم وش مسوين .
عزوز : اسمع اترك كل شي الحين بس اذا جلس فيصل لحاله ابيك تطلع بدون ما تطالع فيه كنك ما تشوفه واذا كلمك لا ترد عليه بجواب انا الي تسال وهو الي يجاوب انت الي تفهم وهو الي يسمع ، تمشي و تحرك البروجكتر بالصور على الجهه اليمين بعدها تطلع لمدونه الفيديو و تضغط فيديو رقم 77 و خلك داير ضهرك وتطالع الفيديو معه ، بعدها كل شي عليك مو علينا .
ريدس : كل هذا مسوينه عشاني .
عزوز : ايه يعني لا اخرين وكمله معنى -يبوس خده ويطلع-
ريدس -ابتسم وسكر الباب حط كتفه على الجدار وجلس ينتضر-
دخل فيصل سلم على عزوز وجلسو .
فهد -يطفي الأنوار القويه ويخلي الهاديه الي تجيب النوم غصب -
فيصل : الله الله كل هذا عشاني .
عزوز : ايه فيصل -يسحب فهد -: انا وفهد بنصعد فوق عشان نجيب باقي الأغراض لان شوي باقي القروب بيجون .
فيصل : ليه ما جبتو معسل .
عزوز: نجيب ليه ما نجيب .
فهد -يجلس جنب فيصل ويهمس-: خلك ذكي فيصل الفرصه دايم ما تتكرر على هوانا الي يحبك بيذل نفسه عشان يرجعك له ، و اعتقد في إنسان ذل نفسه كثير لا تضيعه ، وانت تحبه -وقف-
عزوز -يهمس-: الله يأخذ عقلك حسسته ان في شي .
فيصل -عقد حاجبه ويطالعهم -: تساسرو برا مو عندي .
عزوز : دق على جوالي مدري وينه وانا بطلع ، يالله فهد -و طلعو -
ريدس -يسمعهم وفجئه شاف جوال عزوز فوق الكرتون- حسبي الله حاط جواله عندي .
فيصل -يتصل وسمع الصوت جلس يطالع جهة الصوت-
عند خالد :
خالد -كان في بيته وعبود عنده-
عبود -ينسدح بحظنه -: مشتاق لك .
خالد -يبتسم ويشد عليه- : تنام عندي ؟
عبود : مو اكيد .
خالد -يعدل جلسته-: اوك .
عبود : خالد عادي اسالك .
خالد : أسال يا روح خالد .
عبود : ليش تكره فارس .
خالد : لانه حاول يضرني اكثر من مره وانسان ما اكره بس ما احب احتك فيه لانه اذا قرب حولي اعرف انه يبي لي الشر فا ابعد عنه قدر المستطاع .
عبود -جلس يفكر-
خالد : ليش قال لك شي ؟
عبود : لا لا ، بس سألتك لان ما اذكر صار بينكم شي .
خالد -يضمه-: لا تفكر كثير مبي راسك يوجعك بأشياء كذا انا الي اصدها عنك وانت مبي تخبئ عني شي .
عبود : ان شاء الله -يغمض-
خالد -يلعب بشعر عبود -
786 people like this
-  ±
البارت -120-
عزوز : شقول مافي شي ينقال شي يصدم فجئه تقول بروح ألمانيا ٦ سنين .
فيصل -يتصل ومحد يرد-
فهد : ٦ سنين مو شهور عشان اقولك يمكن نتحملها !
ريدس : محتاج حل امشي عليه بدون تردد.
فهد -يشيك على جواله-: ءء ، عزوز عن اذنك ، عن اذنك ريدس -طلع على طول ودق على فيصل .
عزوز -فهم عليه-؛ الله وش ذا الكشخه من زمان ما شفناك كذا.
ريدس بنفسه- هو فيصل خلا فيني عقل-: توك تنتبه.
عزوز: اي شسوي بعد صدمتني ما يمديني اركز .
ريدس -يقوم ويعدل شكله بالمرايه و ابتسم و جلس-
عزوز -يبتسم-
عند فهد .
فهد -يضم فيصل-: من زمان عن هالضمه.
فيصل -يطالع السقف-؛ وخر كتمتني.
فهد : ايه بس شوي شوي -يشد -
فيصل-عصب عض شفته وبعد فهد-: وخر انت شفيك مالقيت تفضي حنانك الا فيني .
فهد : خلاص اهدى لا تعصب وتعال بكلمك بموضوع بيصدمك !
فيصل -يطالعه-: احد فيكم فيه شي!
فهد : ايه ، ريدس .
فيصل -يطالع فهد وسكت شوي -: شفيه ؟
فهد : بيسافر.
فيصل : خرعتني احسب عندك سالفه ، يوصل بالسلامه .
فهد : بيسافر ألمانيا ٦ سنوات .
فيصل : وشو !
فهد : ٦ سنوات .
فيصل -قلبه قام يدق بقوه -: مقلب فهد ؟
فهد : نفس ردة فعلي يوم دريت .
فيصل -جلس جنب فهد-: وليش بيسافر هالمده كلها !
فهد : ما ادري ما قالي السبب بس قال انه غصب .
فيصل -يدري ليش -: حسبي الله عليهم.
وكان يحاول يجمع قوته انه ما يبكي أبدا خصوصاً قدام فهد او احد من القروب ما تعود يبكي الا بحظن ريدس ، ومكابرة بعده مسافات ، بهالحضه كان يسال نفسه " وش اسوي " كيف أتصرف أساله وش السبب ولا اسكت ولا بيكون نفس الجواب " ما حسيت على نفسي "
فهد -يضرب كتف فيصل و يمسح على خدمه لانه دمع-: فيصل وين سرحت .
فيصل -يوقف ويمسح دموعه بشكل سريع -: امش يالله وين عزوز سديت نفسي من اول ما دخلت .
فهد -يدق على عزوز و يقطع عشان يفهم عزوز ان فيصل وصل-
عزوز -ياكل كوب كيك وشاف المكالمه وكح -
ريدس : صحه -يمسح فمه -
عزوز : قوم قوم بوريك شي .
ريدس : وين .
عزوز : تعال الغرفه الصغيرة ذي .
ريدس -يجي معه -: يالله .
عزوز -يفتحها -: ادخل و اجلس هنا.
ريدس -يكح-: وش ذا طيب ليش .
عزوز : ريدس انت تبي فيصل يرجع لك .
ريدس : لا .
عزوز : نعم - يدخل ويسكر الباب - انت صار لك مده ومو لازم تستسلم الحين خلك ذكي شوي و تذكر ان فيصل لين الحين ما عرف سبب خيانتك الثانيه ؟ يعني انت مالك ذنب فير انك تنتقم من ريان و بس .
ريدس : حس فيني عزوز كم مره جرحني بكلامه احس بحساس غبي و انا واقف وهو يجرح فيني .
762 people like this
-
البارت -119-
خالد : ايه ، عندي عبود .
عزوز -تضايق-: طيب أخليك انا اجل سلم لي عليه .
خالد : يوصل حبيبي ، انتبه لك .
عزوز : وانت بعد ، بحفظ ربي -سكر الخط- انا غبي و درج متى بستوعب متى عقلي متى بيستوعب -حس ان في احد وراه لف شاف ريدس وضحك ضحكه خفيفه-: اي هلا ريدس -يبوس خده- هلا والله .
ريدس -اخلاقه قافله ويحاول مايبين-: يعني الحمد لله والشكر ، في احد يسب نفسه كذا وش مسوي عشان تطلع ذي الألفاض -جا عزوز بيتكلم- وين فهد ؟
عزوز : تحت .
ريدس -يطالع البلاط-: تحت؟
عزوز -سكت شوي -: يعني تحت تحت بالبيدروم .
ريدس : ايه قول كذا -راح -
عزوز : اي وانا من اليوم وش اقول -لحقه -
نروح عند شهد ؟
شهد -بالمطار سلمت على أمها و كانت بس تتاكد من ان الشناط كلها توصل لبيتها بالاسم الكامل -؛ خلاص يعني أكيد اعتمد؟
الامن : خلاص الاسم انطبع بتوصل للعنوان على طول .
شهد : على خير ان شاء الله -تدور رقم فيصل وتدق-
عند فيصل ؟
فيصل -ساكت-
تيم : فيصل حبيبي شفيك تنحت .
فيصل : لا ، لا ولا شي -يفكر بكلمة تيم -
تيم -يمسك يد فيصل -: بسعدك و بخليك ترتاح وتنساه وهو يأخذ جزاه ، انا ابيك خوي تقبل ولا لا ؟
فيصل : تيم انت وش تقول .
تيم : الي سامعه فكر ورد لي .
( تيم يبي فيصل إعجاب و استعراض فيه و فضفضة شهوه لاغير )
فيصل - ما ارتاح لكلامه -
تيم : فيصل .
فيصل -يطالعه-: هم هلا .
تيم -يمسك يده ويقرب-
دق جوال فيصل .
فيصل -لف-: هذا اكيد فهد -رد بدون مايشوف-: هلا فهد مسافة الطريق وبجي .
شهد : وش فهده انت ، انت شهد .
فيصل : قلت شهد بس انتي ما سمعتي يمكن .
شهد : اوه بتجيني تونس ؟ " تطقطق "
فيصل : يوه شهد لفيها .
شهد - وهي تسحب شنطتها -: انا الحين بالمطار ، وبجي تجمعو اليوم بشاليه ، عشاني ؟
فيصل : والله ما ادري اليوم بروح بيت فهد وعزز فيه مدري اذا نقدر او لا .
شهد -توقف وتفكر-؛ خلاص انت شوف وضعكم و انا اذا وصلت بدق عليك .
فيصل : يالله عشان نستقبلك .
شهد : لا لا خلوكم مكانكم انا بجي استقبلوني هناك .
فيصل : الي يريحك .
شهد : يالله انا بسكر الحين انتبه لك
فيصل : توصلين بالسلامه يارب .
شهد : الله يسلمك .
عند فهد عزوز :
بنص حديثهم ؟
فهد : شوف ريدس لو هذا مقلب صدقني سنه قدام ماتطيح كلمه بيني وبينك .
عزوز -ساكت ومو مستوعب-
ريدس -يمسح دموعه ويطالع عزوز-: وانت قول شي
746 people like this
-  بشاير.
تكملة - 118 -
اثنيننا خنى بعض ، لما رضينا بالفراق ولا انت جابك لي حنين ولا جابني لك ... -فيصل فك السماعات ويطالع تيم- : تيم .
تيم -توه جايب الكوفي وجالس مد الكوفي لفيصل-: شفيك وجهك مصفر .
فيصل -وهو يأخذ الكوفي منه-: تهقى لنا غلطان ؟
تيم مافهم عليه : في ايش غلطان ؟
فيصل -يحاول ما يبين انه منكتم-: محتاج اتكلم -يبتسم- فيني كلام ابي أطلعه تيم .
تيم -قام وجلس جنب فيصل و بشكل هادي ضمه-: تكلم طيب انا جنبك و عندك المفروض ما تقول ابي ! المفروض تتكلم بدون ابي ذي.
فيصل -يحط رأسه على كتف تيم-: متضايق كثير .
تيم : فيصل بسم الله عليك تكلم طيب
فيصل : تيم لو انت مكاني بوضعي انا وريدس وش كنت بتسوي .
تيم فهم على فيصل : مدري !
فيصل : محتار يا تيم محتار بشكل يوجع و يغث أتذكر اشياء و اقول خلاص تاب برجع له غلط بسامحه بس اول مره و سكت عنه ثاني مره بسكت عنه طيب ثالث مره ؟ بعد بسوي نفس الشي .
تيم : فيصل .
فيصل -يرفع راسه- : هلا .
تيم : انا ابيك خوي .
-عند فهد وعزوز-
فهد : ولا واحد منهم جى !
عزوز -بهدوء -: خلاص انا ادق عليهم انت روح خلك تحت .
فهد : طيب و دق علي اذا قرب احد منهم .
عزوز -واقف-: خلاص .
-دار فهد ضهره وراح تحت للبدروم -
عزوز -يطالع رقم خالد ودق -
بعد ٥ ثواني .
خالد كان مستغرب من اتصال عزوز .
خالد : هلا عزوز .
عزوز : كيفك .
خالد -يحب نبرة عزوز الهادية و ابتسم-: الحمد لله كلي تمام انت كيفك -عبود يجي بحظن خالدو يسأله مين -
عزوز : خالد عندك احد ؟
خالد : ايه ، عندي عبود .
737 people like this
تكملة البارت-118-
فيصل : هلا والله بالساحبه .
و جلست تسولف معه وبنص كلامهم .
شهد : ايه ن شاء الله على العشاء اكون بجده ، الا اقول فيصل انا ابي منك خدمه ممكن والله ما انساها لك أبدا .
فيصل : امري عيوني لك .
شهد : ابي صور لك انت وريدس .
فيصل سكت شوي ؟ : انا ماسحهم.
شهد : فيصل يا كذاب مو علي .
فيصل تلعثم : وش تبين فيهم يعني .
شهد : يعني ما مسحتها .
فيصل : طيب وش تبين فيهم !
شهد : الله يخليك بس ابي أشوفها والله ما اقوله بس اشوفها ، تكفى ترا اول مره اطلبك .
فيصل : بس الصور قديمه يعني من ايام اول يوم مخاوين من البدايه صورنا تفشل .
شهد : ماعليك كلما نفشل قبل يالله أرسلهم لي الحين ابي اجلس أتفرج و اضحك .
فيصل -يسحب الأب من الدرج و الوصلة معه -: دقيقه بس ترا مو كلهم برسل نص لان في صور عيب تشوفينها.
شهد : يالله يا النايت كلوب كلها الحين ابيها ولا ترا اهكر لك لابتوبك .
فيصل : طيب خلاص والله الحين برسلها لك شفيك .....
و هذا مخططهم وفيصل مع الخيل يا شقرا ؟
نروح لريدس ؟
ريدس -يطالع نفسه بالمرايه ويتامل لبسه-: قليله والله قليله كلمة خلاقين -يلف على الدولاب ويطلع شورت جلد بني لين فوق الركب بشوي و بلوفر خفيف عنابي غامق ولبسه - : ايه الحين في شوية اناقه بس ناقصني سكارف يدور و طلع له سكارف مائل على البني الداكن حطه على كتفه و لبس فلات شانيل رسميه مايله على ألون العنابي وكان حاط تان ومع لون شعره الرصاصي الغامق و طوله كان ستايله ضابط ومتناسق وفي قمة الاناقه .
-دخلت الخدامه-
ريدس -يطالعها-: ليش مافي طق باب !
ساريا : انا مافي اعرف .
ريدس : انتي مافي اعرف ؟
ساريا : ايوا .
ريدس : طيب ولو انا ابدل تدخلين ، عيب تطقين الباب مره ثانيه !
دخلت ام ريدس : ساريا اطلعي .
ريدس : يمه انا أكلمها .
ساريا طلعت .
ام ريدس : اجلسي شوي .
ريدس : لا لا يمه انا تأخرت المفروض اجي ٦ عشان أوصل ٧ بتمام بيت شهد بعيد .
ام ريدس : بس الموضوع مهم اجلسي -امه جلست على السرير-
ريدس -توتر وحس بقلق وجلس-: شفيه فيك شي صاير شي !
ام ريدس : عمك مصر انك تروحين معه المانيا وأني انا ارجع الرياض عند أهلي .
ريدس -اوجعه بطنه و حس بكتمه وحر -: اي ؟
ام ريدس -انخنقت-: بس .
ريدس : وشو بس ؟
ام ريدس : روحي كلهم واقفين ضدي .
ريدس رفع صوته : طيب ويعني و اذا كلهم واقفين ضدك خلاص ارمي بنتي واروح .
ام ريدس : استحي على وجهك تقولين رميتك ، انا ما ابي المشاكل لك ولا تتضررين .
ريدس : كل يوم تثبتين شقد اني سهل عندك وعادي تستغنين عني لان لو جد في ذرة حب ما كان من الممكن انك ترضين و توقفين قدامهم كلهم ، مو عيب انك ارمله وأني بنتك الوحيدة ما كفاهم انك وقفتي حياتك عشاني ويقولون ما راح تربينها !
ام ريدس ساكته.
ريدس -يحاول انه ما يبكي أخذ شنطته و عبايته وفتح الباب ونزل -
عند فهد وعزوز ؟
فهد طلع من البيدروم وراح لعزوز .
عزوز : ها شغلت المكيف ؟
فهد : ايه الحمد لله ضبطته خلاص .
عزوز : فيصل دق علي الحين يقول بيتاخر شوي .
فهد : ريدس ما دق ؟
عزوز : لا الساعه ٧ ولا شفت منه شي .
فهد - يطلع جواله و يدق عليه -
ريدس - يطلع جواله ويفتح الكاميرا الاماميه و يمسح دموعه بالمنديل ويحاول ان مايخرب آلتان و يضبط تعابير وجهه عشان ما يلاحظون عليه انه كان يبكي -: لف من هنا يا اوندير اخر لفه على اليسار -شاف جواله يتصل -: ايوه هلا فهد خلاص انا قريب .
فهد : يالله انتضرك .
عند فيصل -بستار بكس-
فيصل : ترا بروح لقروبي بس جاي عشانك ما حبيت أرد عزيمتك قلت نص ساعه وبجي .
تيم : وشو نص ساعه فيصل تستهبل .
فيصل : ا
889 people like this
-  beshan alghamdi
البارت -118-
فيصل : انزل صور شهد على جهازي برسلها لها .
فهد : متى بتجي من تونس ؟
فيصل : تقول رحلتها السبت الساعه 6 المغرب .
فهد : لها فقده.
فيصل : يوه نسيت وش معنى الكلمه ذي ، داون لود .
فهد : تحميل يا ثور .
فيصل : اعرفها بس قلة استيعاب .
فهد : فيصل وش رأيك تجي عندي اليوم.
فيصل و هو يطقطق بالاب : متى .
فهد -يطالع عزوز ويأشر له بمتى-
عزوز -ياشر بيده-: سبع سبع .
فهد : ايه سبع ونص كذا تعال .
فيصل : مين بيجي ؟
فهد : عزوز عندي الحين و يمكن بس هو الس بيكون موجود .
فيصل : حط سبيكر خل اسلم عليه .
فهد : يوه فيصل روح شوف شغلك يالله سلام-قفل- ضبططططت .
عزوز : اخ يالله غصب بيرجعون لبعض يالله الحين دق على ريدس .
فهد : لا لا ريدس انت تدق عليه .
عزوز : طيب يالله انت انزل دق على السواق يجيب الأغراض و خلهم يرتبون البيد روم و انا اشوف شغلي مع ريدس -يدور رقم ريدس - وش مسمي ريدس عندك ؟
فهد : الابرص .
عزوز : يالله روح .
فهد : شلون ادق على السواق و جوالي معك .
عزوز : من تيلفون البيت .
فهد : مو حافظ رقم السواق .
عزوز -يحط الجوال في يده-: امسك يا رمه انت دق عليه وانا بنزل ادق يالله .
فهد ؛ حافظ رقمه ؟
عزوز : سواق امي برا بدق عليه .
فهد : طيب يالله .
و دق فهد و اتفق مع ريدس و لا ريدس يدري ان فيصل بيكون فيه ولا فيصل يدري و عزوز وفهد ما اتفقو مع الشله يعني كان الشي بينهم باصرار من عزوز انه يرجعهم لبعض ، ضبطو المكان لهم انارة هاديه و يوضح المكان وحطو لهم من الاكل انواع .
فهد : عزوز الساعه 5 .
عزوز -يشبك البروجكتر-: هم بيجون 7 يعني قدامنا ساعه انتضر .
فهد -يدخل الCD بالاب-: خليت شهد تاخذ صور فيصل وريدس وهم بعض كلها .
عزوز-وهو ماسك ريموت البروجكتر-: انا بس افكر فيصل غريبه ما حذفهم او رفض حتى انه يرسل ولا استغرب !
نروح اشهد بوقت اتصالها على فيصل .
770 people like this
-
تكملة البارت -117-
في بيت خالد الساعه 11:30
كان يقرا كتاب الحلم الاسود و يخط ملاحظاته على الكلام الي يعجبه و قاطعه اتصال عبود له طالع الجوال و ابتسم نزل النظاره ورد : صباح الخير .
عبود : صباحي انت وصوتك الي يروقني و جمالك الي يفتني و حظنك الي اشتقت له .
خالد : الله الله .
عبود : دام طلعت الله الله ذي يعني مقدمتي اعجبتك .
خالد : هي منك بتعجبني غصب ، الا فهد ما كلمك شي ؟
عبود : من بعد ذيك السالفه ما يكلمني كثير .
خالد : لا تتضايق كل شي مع الوقت يتصلح -وكملو سوالف ، نتركهم ونروح لجينكز -
جينكز بسولف مع ساد سكايب .
ساد : امانه جينكز انت بس شوف متى يروحون شاليهم و عطني عنوانه وخلاص .
جينكز : لا ساد انت مو طبيعي مصر الا ان الي شفتها بالبارتي هي نفسها فاتن الي بقروب خالد !
ساد : اي مصر و انا بثبت لك انت بس ساعدني اقابله وجه لوجه و تشوف ، يالله عاد جينكز وافق .
جينكز -ساكت -
ساد : نقول تم .
جينكز :الشكوى لله ، قلنا تم ، بس شوف انا مالي دخل أدخلك الشاليه بعدها انا وخلقتك مالي صلاح وش بيصير فيك .
ساد : ما عليك .
نروح لفيصل .
"يكلم شهد من تونس فون"
فيصل -يضحك-: طيب خلاص والله الحين برسلها لك شفيك -يشبك الوصله على الأب توب ، خلاص يالله عشر دقايق و تجيك الصور ، تمام يالله -سكر الخط و حط الجوال على جنب ، يالله عاد مو وقتك تعلق -دق الجوال و المتصل فهد - هلا فهود
فهد : وش تسوي ؟
فيصل
728 people like this
-
تكملة منقطعه للبارت -117-
رائد : من عمرك ال 15 وانت معي ، في احد قد أعتدى عليك ؟ لا ، طيب أحد نوى يعتدي وما اخذت لك حقك ؟ لا ، طيب رزتك و وقفتك ؟ أحد شفته بهالمكان ؟ لا ، طيب معي انا شفت احد اخذه مثلك ؟ لا ، شوف جينكز انا نفسي من جوا كل يوم تسوي فيني العن من الي يصير فيك و لانك يدي اليمين بيصير نفسك نفس الي معي ، يا ترفع زي القلم واقف ما ينبري و يصغر يا صير ورق بهفة نار يختفي رماد .
جينكز -عامه السكوت و ما رد بحرف -
" انتهى نقاشهم على تسكيرة باب غرفة رائد و تدخينه المستمر و على نومة جينكز بصاله "
هنا انا راح أغير الروتين شوي راح أوقف هنا و الي بيكملها هو راح يكون تخمينكم ، يا ترا الخدامه الجديده ببيت ريدس راح يكون لها دور قوي او مالها اي دور غير انها خادمه ؟ وش سبب اسألها ايدو ؟ وهل راح يكون له دور خبيث او انه كان عابر وراح ؟
كل هذا انتضره بصفحتي الخاصه راح اقرأ كل التوقعات و أرد على بعضها .
يوم جميل على الكل والتكمله ماراح يكون فيها ادنى تاخير 3333>.
952 people like this