__ ♔

Amira♡♡
ﻛﻨﺖ ﻻ أﻓﻬﻢ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻏﻀﺒﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺎﺋﻴﺔ ﺣﻴﻦ ﺗﺘﻌﻤﺪ ﺗﺠﺎﻫﻠﻲ،
ﻭ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻣﻨﻲ أي ﻛﻠﻤﺔ ﻟﺘﻨﻔﺠﺮ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻲ، أﺣﻴﺎﻧﺎً ﺗﻮﺑﺨﻨﻲ ﻷﻧﻲ أﻟﻘﻴﺖ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ أﺣﺪﻫﻢ؛ أو ﻷﻥ ﻫﺎﺗﻔﻲ ﻣﺸﻐﻮﻝ ﻣﻊ ﻣﻜﺎﻟﻤﺔ ﺍﺧﺮﻯ،ﺗﻨﻬﺎﻝ ﻋﻠﻲ ﺑﻌﺒﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻠﻮﻡ إﻥ ﻗﺎﺑﻠﺖ أﺻﺪﻗﺎﺋﻲ،ﻭ ﺗﻘﻮﻝ أﻧﻬﺎ ﺗﻜﺮﻫﻨﻲ ﺣﻴﻦ أﺳﺄﻟﻬﺎ " ﻣﺎ ﺑﻚِ ؟ "
ﻟﻜﻨﻲ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﺑﺪﺃﺕ أﺩﺭﻙ؛ أﻥ اﻻﺷﺘﻴﺎﻕ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻠﺤﻈﺎﺕ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﺎﺭﻕ، ﻭ أﻥ ﺧﻠﻒ ﻛﻞ ﻣﻼﻣﺔٍ ﺣﺐٌ ﻋﻈﻴﻢ، ﻭ أﻥ أﻛﺮﻫﻚ ﻫﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ أﺣﺒﻚ ﻣﻊ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﺍﻟﻨﻄﻖ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻐﻀﺐ؛ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻌﻤﺪ ﺍﺧﺘﻼﻕ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻳﻄﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻻﺷﺘﻴﺎﻕ، ﻭ ﻛـ أﻧﻬﺎ ﺗﺸﻌﺮ ﺑﺎﻟﺤﻘﺪ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺍلأﺷﻴﺎء ﺍﻟﺘﻲ ﻣﻨﻌﺖ ﻟﻘﺎءﻧﺎ
ﺫﺍﺕ ﻣﺮﺓ ﺍﻋﺘﻠﺘﻬﺎ ﺍﻟﻐﻴﺮﺓ ..
أﺫﻛﺮ ﻳﻮﻣﻬﺎ أﻧﻬﺎ ﻭﺻﻔﺘﻨﻲ ﺑﺎلأﺣﻤﻖ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻨﺴﺎء، ﻭ ﻻ ﺫﻧﺐ ﻟﻲ ﺳﻮى أن ﻣﻮﻇﻔﺔً ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺳﻜﻨﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭر ﻟﻤﻜﺘﺒﻲ
ﻛﻨﺖ أﺿﺤﻚ ﻣﻦ ﺍﺗﻬﺎﻣﺎﺗﻬﺎ ﻳﻮﻡ ﺑﺎﺣﺖ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﺴﺮ
- أﺗﻔﻬﻢ أﻥ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﺨﻴﻔﺔ ﺗﺮﺍﻙ أﻛﺜﺮ ﻣﻨﻲ؟
أﻓﻬﻢ ﻳﺎ ﻭﺭﺩﺗﻲ🌸
ﻟﻜﻦ ﻟﻴﺘﻚ ﺗﺪﺭﻛﻴﻦ أﻧﻲ ﻻ أﺭﻯ ﻏﻴﺮﻙ ﻭ إﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ هنا ❤🌍