إلى أي مدى ممكن لكلمة واحدة أن تغير مجرى الحقيقة..؟

Big Brother
.
.
حسنًا الآن أنا شخص شرير وأحب التلاعب بالناس لكن لا أحد لاحظ هذا من قبل.
لكني مع ذلك مقتنع بأنني لا أكذب لأنني فعلًا لا أكذب..!
لكن هناك شيء آخر لا تعرفه عني، وهو أنني أُعطيك حقيقة لكن فقط أعطيك وجهها الذي يخدمني ( حقيقة ليست كاملة )
-
الآن ركز معي قليلًا لو سمحت 🙂
هناك شخصان قررت أن ألعب معهما لعبة صغير من نظري..!
وبالصدفة رأيت هذان الشخصان يدخلان لمطعم في فندق ما... لكن كل منهما يجلس على طاولة مختلفة ويتناول شيء ما.
حسنًا الآن أنا سوف أنشر الحقيقة للناس المقربين منهم لكن بطريقتي..!
لكن أولًا أقرأ معي الحقيقة الكاملة بعدها سننتقل لوجهها الآخر:
( يا شباب البارحة كنت أتمشى وبالصدفة رأيت فلان وفلانة في يتناولان الطعام في في مطعم فندق شيراتون... آاااه كان الطعام يبدو لذيذًا حقًا. ) أنتهى
الآن لنقرأ الوجه الآخر للحقيقة :
( يا شباب البارحة كنت أتمشى وبالصدفة رأيت فلان وفلانة في فند شيراتون معًا. ) أنتهى
الآن قارن بين الحقيقتين لو سمحت وحاول تخيل كيف ستشعر أو كيف ستفكر مع كل واحدة منهما.
+
(( الحقيقة ستبقى واحدة دائمًا لكن،
مع فرق أنها بأوجه متعددة فكل شخص يروي الحقيقة بالطريقة التي يحبها لهذا...
أحذر مني أنا الأنسان فأنا أحب الحقيقة لكني لا أحبك 🙂 ))