Ask @Alflastine:

-

شَهْد | ٧
" أنفقت عمري، دفعت خوفي كاملًا، ثمنًا للحصول عليك، أصبحت بارعًا فيما أكره، تعلمت حلّ معادلات كيميائية صعبة، تمامًا كما قمت بحلّي من عقدة حياتك، كيفية حذف إلكترونات مثلما حذفتني، بطريقة بشعة، حفظت عناصر الجدول الدوري و ألوان ملابسك، الأعداد الذرية و الكتلية و صفاتك، أهملت حاجتي إليك و تعمقت في الحاجة إلى الطلب الأكسجيني للكائنات الدقيقة، قدمت بحثًا علميًا عن هذا الذي يشبه قلبي، عن الفورمالديهايد و قابليّته للإشتعال، تعلمت التخدير أيضًا، ها أنا ذا أخدر وحش القلق في رأسي بجرعةِ "يمكن"، بعيدة مثل وجهك، مستحيلة مثل أن تفكر بي، كاذبة كما فعلت بمعظم الأمور في هذا النصّ.. يمكن أن تُحبني "

View more

يلا مساآحةة 🤸🖤⁦

تَمْـٰارٱ♡♪
"يبدو أنّك إلى الآن لا تفهم قصدي في كلمة أحبّك، التي أستمر في كتابتها لك دون غيرك بلا يأس، أحبّك، جريمة بلا شهود، بلا كومة أدلة، لكنها تحتاج إلى جلسة استماع منك، احترامًا للجثة. أحبّك، مقطع من أغنية أجنبية “one way or another”، كما أن الشمس ستطلع من مغربها، سألتقي بك. أحبّك، تعني أن انتظر رمضان لتصفه بالكريم، بطريقتك الخاصة، ثم أضحك على مزحةٍ ظريفةٍ منك، لم تُلقِها أصلًا "

View more

؛

غادَة غانم
"أنفجر كتابةً عنك، كما ينفجر الطفل في وجه عجزه باكيًا، إلا أنّ عجزي كبير، يبلغ سنّ الصّمت. أُقرّ لك بأني جارح، نبرتي حادّة، ملامحي خشنة، سيء بما فيه الكفاية لكن أحبّك، بكل ما تحتوي الكلمة من ضعف، تجاه أبسط ما يخصّك، لا تطلب مني صبرًا على ما يخلو منك طالما أنّك لم تذق مرارة البعد، أنا من يشرب نخب غيابك، أنا من يشعر به أكثر من اللازم، أنا من يشتهيك، و لو كنت تفاحة آدم، لكن لا يوجد من يرسم لي طريقًا، إلى الشجرة"

View more

-

ضُحى
"منذ اكثر من اسبوع: أفكر في جملةٍ تصف لك ما يدور في ذهني، على سبيل المثال: أنّك طير أبابيل ترميني بحجارةِ غيابك، أنّك مثل مهرّج بارع: تلعب بخفةٍ على حبل غيابك، و مثل جمهورٍ ساذج: قلبي يصفّق بجرحيْه. منذ أكثر من سنتين: أسكن، أتغذى، أشرب، أتكلم، أبني علاقات اجتماعية، أحصل على علاماتٍ متدنية، أدخل مشاريعًا فاشلة، أُمارس رياضتي المفضلة، أحبّك، و كل هذا يحصل في غيابك، منذ أكثر من سنتين، و حياتي مليئة، بمشاهد غيابك "

View more

-✨

Siba♊
{وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم * قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم * الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فإذا أنتم منه توقدون }
القرآن الكريم / يس: 78-80
"وَإنْ كانَ رُوحُ الَّذِي أقامَ المَسيحَ مِنَ المَوتِ ساكِناً فيكُمْ، فَإنَّ الَّذِي أقامَهُ مِنَ المَوتِ سَيُعطِي أيضاً حَياةً لِأجسامِكُمُ الفانِيَةِ بِرُوحِهِ السّاكِنِ فِيكُمْ"
الإنجيل / رومية 8: 11

View more

Next