أنا أتعذّب باليوم ألف مرة لأني كنت على علاقة سابقة مع شاب، ما حصل بيني وبينه إلا كلام ومحادثات، لكن ما أعتبر نفسي عفيفة وطاهرة، يكفي خنت ثقة أهلي فيني! مع إني تبت والتحقت بدور التحفيظ لكن أعيش بحالة إكتئاب بسبب الماضي الأسود الزفت حقي! تعبت 😔 مرات أفكر بالانتحار .. مجرد بنت تافهة غلبتها عواطفها !

هذا ليس أنتِ قطعًا والحال كذلك.
هذا الشيطان (إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا).
وفي الحديث الندم توبة. لا أريد تزكيتك ولكن ليت كثيرًا من البنات هداهن الله ينتهين عند ما انتهيتِ إليه. فاحمدي الله، وافرحي، أهنئك، وفقك الله وعصمك. ولا أنصحك باتخاذ دور التحفيظ سجنًا عقابيًا أو إجراءً انتقاميًا، اتخذيها فرصة لتعلم هدايات الوحي والعيش معها، وإلا فالأمر يسير، عيشي حياة طبيعية وليكن ظنك بالله قبل ظنك بنفسك.