Ask @Altooleb:

هل صادفت في حياتك شعور أو موقف حسيت قلبك بيوقف من شدة القهر والضعف اللي أنت فيه وايش كانت ردة فعلك وقتها ؟

مراهق في التسعين
نعم واجهت هكذا مواقف، على حسب شدة الموقف.. ألم ، كآبة، كره، غيظ، قهر، بكاء، دعاء، مناجاة و صبر..
بعضها استمر ألمها لفترة طويلة جداً ..

View more

مسا الحب

مساء الشغل و الكراف
هلكانة لين راسي خلاص بالقو مبطلة عويناتي اشتغل ع البوستر 😭
ادعو الله من اعماق قلبي نحصل فوق الخمس و تسعين و الا يا ويلها مني ، انا من اسبوع و شوي هالكة عمري عشان بوستر😡👩🏼‍⚕️

View more

:

ما بالُ هذا القلب الباكي الحزين
مالذي اعتراه ليصبح هكذا؟
أهو خيال شخصٍ حبيب
أم طيفُ خيالاتٍ ثقيلة
قل لي : هل تغيرت؟
كيف أصبحت؟
ما كل هذه القسوة؟
لماذا؟
أخبرني
أجبني
فإني معذبة ..
تائهة
حائرة
يا قلب..
أرجوك فإن الحزن يفيض منك
إنني متعبة
ألا تريحني قليلاً؟!
إلى متى ؟!

View more

🎵

Tulipp
أنا جداً سعيدة بقدر محد يقدر يعرفه ،
أثرت في شخصين من الناس اللي احبهم و صاروا يسمعون بودكاست مب بس مرة لا صار عادة متكررة ، صار جزء من الروتين😢❤️
و الله هالشي يسعدني بدرجة عادي احشر كل الناس 😂 و اللي يخليني استانس اكثر انهم ما يسمعون لاي شانلز ف البودكاست ، لا .. يسمعون أشياء مفيدة و حلوة و في نفس الوقت ممتعة على الاقل بالنسبة لنا❤️
و الله اتذكر مرارة شعوري يوم نشرت بودكاست من قبل و كان عندي وقتها امتحان اورقانك كيمستري فاينل مستحيييل أنسى ، أنا أتدرب أحل مسائل و أصيييح صياح مب طبيعي.. أثر فيني بشكل ما توقعت يكون مؤثر بهذي الطريقة.
و بعدها ع طول نشرت البودكاست هذاك حتى هني اذكر تكلمت عنه و واتساب، و بما انها كانت فترة فاينلز محد عطاني سالفة ههههه .
المهم بعدها بفترة كلمت وحدة وايد غالية علي و فجأة صارت مدمنة بودكاست مثلي و الأحلى انه ننجذب لنفس نوع المواضيع، و يوم نتلاقى نكون فاهمين بعض و نبدا نتكلم و نتكلم ..
اول بودكاست سمعته هذي البنت تناقشنا فيه يوم خطوبتها😂 أول مرة أحس في حد مجنون مثلي و جنونه ما يحده شي لا مناسبة و لا ناس و لا مكان و لا زمان و ولاشي إطلاقاً.
اخ قلبي ): صدق صدق أحس بالفخر يعتريني و يملؤني لما أشوف ناس أحبها تأثرت بشكل إيجابي 😭💗 الحمدلله

View more

_

شُوش ..
استغفر الله عاملتنا تعايرني(:
طاح ماشاء الله مطر صبيييب
و كنت رايحةاركض اصك باب الخيمة لانه مفتوح
و رجعت كني وحدة ناقزة ف مسبح
شافتني قالت تعرفي انه مب زين ليش تسيري
انتي اونج دكتورة
ههههه شو تبيني اسوي يعني اخلي الخيمة يدخلها ماي و عقب يخرب الاثاث؟😂
المهم حنجرتي وايد تويعني

View more

_

عبدالعزيز
لا أعلم من أين سأبدأ بالحديث، يقام الآن أذان صلاة العشاء و صوت المؤذن يتردد في أعماقي يشرح ما في داخلي.. و يزيد من عمق شعور غريب لا أستطيع وصفه.
منذ أسابيع و أنا أشعر بأنني لست بخير إطلاقاً، أحاول أن أشتت ذهني بشتى الطرق و أتفادى الجلوس لوحدي ، لا أريد أن أحدثها ، أتجنبها قدر ما استطعت..
و لكني ها هنا من جديد.. أشعر بغرابة تغزوني، كما و كأنني لست أنا ..
اعتدت أن أكون أكثر تفاؤلاً و أكثر إشراقاً، اعتدت أن أكون نورة التي لا تستسلم حتى لو سقطت فإنها تحاول من جديد..
أفهم تماماً و أدرك مدى صعوبة المرحلة التي أمر بها حالياً و لكن لم أتوقع أن تخلف كل هذا الكم من الفوضى في الداخل ..
في الآونة الأخيرة، استطعت استغلال كل الفرص المتاحة للجلوس مع العائلة، لتصفح الانترنت، للخروج إلى المؤتمرات، لأداء كل شيء إلا أن أجلس.. لم استطع أبداً و كأن الأقطاب المتشابهة قد تنافرت..
لا أستطيع تحمل خيبات الأمل، خصوصاً تلك المتعلقة بالأصدقاء، إنها تنهيني حتماً.. حتى لو أظهرت عكس ذلك فإنها تقضي علي و تخلق كماً هائل من الظلام..
لم استطع منذ زمن أن أحصل على تلك العلاقة الحقيقية التي اكتفي بها فقط عن كل العلاقات..
مع وجود الكثير من الأصدقاء المخلصين و الرائعين، لكنني لم أجد بعد ذلك الشخص الذي أسميه توأم روحي.. أريد شيئاً أستطيع الارتكاز عليه..
الظروف دائماً لم تسمح لي بتكوين هذا النوع من العلاقات، مذ كنت صغيرة.. و دائماً ما كان هناك صندوق أسود احتفظت بكل تلك اللحظات البشعة و الذكريات الكئيبة و خيبات الأمل المتكررة بداخله، و كنت أُلقي الأشياء فيه دون أن أنظر للوراء.. أرمي كل ذلك السواد ، و أغلقه بسرعة كي لايتسرب منه شيء..
لا أسمح لنفسي بالانغماس بهذا الشعور لا أود أن أفقدها في كل تلك الغوغاء.. أشعر بالدوار و كأن كل شيء يختلط مع بعضه، الصورة ضبابية..
إنني قيد الضياع.. ربما لست متأكدة..
منذ عدة أشهر و أنا أمر في حالة لا أعرف تفسيرها..
الكثير من المخاوف و العديد من الأهداف و التحديات.. و الوقت قصير إنني لا أدركه .. لا أريد أن أبقى في ذلك الشيء الذي لا أستطيع تسميته، أود التحليق عالياً دون أن يرف لي جفن..
أود أن أكون أنا بلا أي حدود..
مررت بالكثير من العراقيل و التحديات التي من المفترض أنها قد صقلتني، و لكنني ها أنذا من جديد تائهة..
يالله أنرني.. أنر بصيرتي و أنر دربي..

View more

-

" شِهاب ..
لاأعلم لماذا أحب أن أعزل نفسي في بعض الأحيان عن الصحب و الرفاق، لا أستطيع تحمل ضجيجهم.
و كأن هذه الضوضاء تجعل روحي مضطربة..
أحب أن أراهم من خلف الحاجز الذي وضعته بيني و بينهم.
أحبهم نعم، و لكن في نفس الوقت ، أحب وجود مساحتي الخاصة، فضائي الخاص بي ..
فقط أنا .. أستطيع الحصول على بعض الراحة و الهدوء اللذان يجعلانني أستعيد طاقتي ..
عندما تسألني إحدى الصديقات: هل أنتِ متفرغة؟! " تبدأ فراشات بطني بالتطاير ، أحب أن أجلس معهم و أفتقدهم أحياناً لكن إن أردت مجالستهم فأفضل أن يكون لوقت محدد فقط ، لا أحب أن يمتد هذا الوقت كثيراً..

View more

لأجل قلبي ؛!

مجنونة واجننك「 شمس الآسك 」ч
خاطرة أو فوضى مشاعر:
أحلقُ بينَ كتلِ الغمام
و أطير عالياً بين أساطيرِ الزمان
حلقتٰ دائماً كطيرٍ يهيمُ على الذكرى مراراً
بين الأزقةِ أجري كظبيةٍ بهيجة
لم أدرِما معنى الأسى أو الضغينة
و كبرت الآن فقد فاض مني عمري
لأنني كئيبة
فأصبحت على الذكرى أعيش
كأنني عمياءُ ضريرة
هل أصبح الصحبُ كما
الأعداء لا يعرفون سكينة
هل يا ترى يخوننا الصديق
لمصلحة حقيرة
هل يا ترى ستنفرج
أو أنني سأبقى أسيرة..

View more

Next