Ask @AmerBaniAmer94:

لماذا العالم حزين لهذا الحد ؟

ربّما لأن قيس لم يتزوّج من ليلى.. أو شهريار لم يقتل شهرزاد.... أو أن القبطان الأعرج لم يجد كنزه..
ربّما لأن أحدهم مات جوعاً.. أو إنتحر من شدّة الفقر.. أو مات بين صخرتين متجمّداً..
ربّما لأن بتهوفن عزف حفلاته الأخيرة و هو أطرش.. أو أن ليوناردو دافنشي لم يرتبط بالعالم إلّا بلوحة..
ربّما لأن بدر شاكر السيّاب مات فقيراً.. أو أن إبراهيم ناجي توفّى قبل أن يرى أم كلثوم تغنّي قصيدته..
ربّما لأن عشرات ينتحرون ضجراً و عشرات يُقتلون و هم في رحلة بحث عن طعام للعيش..
ربّما لأنّ الكاتب يحتاج أن يحزن ليكتب، أو الرسّام يحتاج الحزن ليرسم..
حيث أن أعظم الأفعال نبتت بين الرماد المتبقّي من حبٍ غابر..
بئساً للإبداع الذي يأتي من الألم.
^-^

View more

ضع هنا ما يحلو لك

Ахмед
:هذا ما قلته ذاتَ يوم
إنّ أفقر الأشخاص في الحياة هم من لا يملكون الوقت للتأمّل، مهما وفّرت أموالهم الشاغلة للوقت من راحة، و من مطالب دنيويّة. هؤلاء لا يعرفون أنّ هنالك في الحياة ما لا تستطيع شرائه بطاقات الإئتمان، و لا تعرضه فاترينات المحلّات الباهضة. حيث أنّ التأمّل، و القدرة عليه، نعمة ليست ملكًا للجميع..
-----------------------------
انرت يا قلب

View more

مسآ آلخير عليكم ,, وسؤالي الكم هالمره عن " القمر والبحر " ,,, ماذا يعنيان لكم ؟,,تكلمو عما برأسكم ,, ارواحكم ,, قلوبكم ,,عن اي شيء عندكم يخصهما ,," دمتم بود وجمال ورضا وطاعه من الرحمن " ☺ !,, ملاحظه :- ان لم ترد ان تجب لا داعي للرد ^^

~
مساء النور ..
.. البحر ... الافق العظيم ...نظره الغروب الحزينه .. شجن العاشقين وملاذ للمتاملين.. عالم من التناقض والهدوء و الاضطراب.. الصيق وكاتم الاسرار والغدار ...لغه شعوريه للبشر على اختلاف طباعهم يكلم كل شخص بما يناسب كميه المشاعر التي يشعر بها..يكفيك انت ترى بحر في حاله من الهيجان والاضطراب وتطلاطم الامواج ثما ما يلبث الى ان تحل
السكينه والهدوء وكانما وصل الى لحظه من اسلام الداخلي وتصالح مع ذاته...
القمر ..ساحر للعقول وملهم للشعراء منذ بدايه البشريه ..الظلام والنور ..ورمز للجمال والحب ...

View more

--

يقول الدكتور مصطفى محمود رحمه الله ( بتصرف ) لأنه اختصرها في سطرين : بأننا لو اتينا بشخص مسلم مؤمن بالله حافظ للقرآن الكريم و شخص يهودي لا يفقه شيئًا في الدين وليس لديه ايمان شديد بالله وضعناهما في سفينة في نصف البحر و هذا البحر قد لا يوجد به منقذين وغرقت السفينة ، اليهودي يجيد السباحة ، المسلم لا بكل بساطة اليهودي يستطيع الوصول إلى اليابسة والمسلم يغرق ، طبعا اليهودي يدرك أنه في سفينة وأخذ الاحتياط ومتدرب على السباحة أي أخذ بالأسباب بينما المسلم لا ، سيبدأ المسلم بالدعاء تقولون ، لكن نحن لسنا في زمن المعجزات يعني سيُصنع مركب سفينة له ينزل من السماء ؟ لا ، كل هذه الفرضيات لا ، لم يأخذ بالأسباب حتميًا سيدركه الموت بينما الذي أخذ بالأسباب سينجى ..
ذكرني هذا الموقف حينما كنت منهمك في قراءة الروايات واحدة تلوى الأخرى ، كنت أحيانا اُنهي واحدة في يوم وفعلت ذلك مرارًا .. ، إذا به أحد الأصدقاء يسألني شيئًا قلت له لم يبقى لي الكثير انهي الرواية ومن ثم سأفعل ، طبعا أنا اختياراتي للروايات لها حس تجريبي عالي ولا اختارها رومانسية بالمرة كونها لا تناسب حياتي الحالية ، يعني مغامرات حياتية اجتماعية من طراز عالي ..
قال لي بتهمك : لو أنكِ تقرا القرآن لختمته عشرات المرات ..
بكل ايجابية ضحكت ثم قلت ما هذه الفكرة رائعة !! ..
طبعا النقاش البيزنطي لا أحبه وهو مقتنع بفكرته لذا لم اُقدم محاضرة فسرت ذلك باطنيًا : أنا انتقلت من مرحلة قراءة القرآن فحسب ، إن قرأته علي أن أأتي بتفسير معه ، لا أدري أشعر أن الناس تفسر القرآن كمحل تجاري من يأخذ الحسنات أكثر بقراءة أكثر عدد سور منه لماذا ؟ لأجل دخول المراد : الجنة ، متناسيين كل الحياة كل العلوم التي تحيط بنا كل التآملات التي بحد ذاتها عبادة ..
كُلنا إن وُضعنا في البحر لكن ليس نفسه البحر الذي وُضع به المسلم واليهودي ، لا بل بحر التجارب والتآملات لنجى اليهودي و نحن بماذا نتشبث بكتاب الله دون الأخذ بالأسباب رغم أن كتاب الله معظمه يتكلم عن الأخذ بالأسباب ، العمل والتأمل ، ما فائدة قراءتك لشيء ثم تغلقه وتنام لا لتأخذ منه شيء ..
معظم الروايات التي عندي تجعلني في السماء السابعة لتعلمني كل يوم شيئًا ، شيئًا أمرنا الله بالتأمل به وأرتني اياه التجربة عن طريق الروايات ، في الحقيقة أنا لست في دولة كبيرة لأجرب كل شيء ولا مئة سنة تكفيني لأخوض كل تلك التجارب وأتعلم من حياتي فقط ، 100 سنة لا تكفي هذا إن عشتها في الوضع الغير العادي وكنت صلب الصحة ، الكتب تفعل ذلك ، العلمية والقصصية والروائية والدينية تجعلك تعيش وتعيش قرونًا حتى !! ..
كيف سقينا الفولاذ علمتني كيف أن الحياة صعبة ، علمتني عدم الشكوى والصبر بمعناه الحقيقي ، أن لا أفقد توازني في الحياة ما إن ظلمتني يومًا ..
الطريق الطويل : علمتني أن الإنسان في الأخير قضية بعيد عن كل المشاعر ..
إذهب حيث يقوم قلبك :علمتني أن أسير وفق ما أكون أنا
لما لا اتعطش على التأمل في الروايات ، لأتعلم لأتعبد الله بشتى الطرق ، لا لأن أختم كتاب الله ارادة في الجنة بل لكي أكون أنا لاستحقها ، لا لأذهب يوميًا لمحلهم التجاري لأكسب شيئًا ..
اقرأ القرآن من أجل أن ينشرح صدري لأتقرب لله به لا لأختمه و أشعر أنني امتلكت شيئًا زائفًا بل لأجعل منه هواءً لي ..
لا أن اتوه في البحر ، وأجعل كتاب الله يغرق معي ..^-^

View more

**

Amerbaniamer
ك مخلوقٍ بشريّ ، هزيل ، ضعيف ، من طين ، مشؤوم غير معصومٍ من غزوِ الفواجِع .. تعتَـريك في بعضِ الثوان حالة من اليأس الشديد وسرعان ما تتفشّى الحالة في جسدك بأكمَله
فتقول لنفسِك : بأن هذه الفاجِعة هي نهايتي "
مع العلم أن هذا ما قلته أيضاً في المرة السابقة ..
في كلّ مرة تظنّها نهايتك لكنّك تستغرب من أنّك لا زِلت تُقاوِم من دون وعيّ منك
قد تختفي روحك .. قد ترغب في الموت ..
تُناجي العُزلة يوم واثنان وثلاثة ............ ومئة
لكنّك دوماً في النهاية تعود .. تعود لأجلِ شيءٍ ما
لديك ما يربطُك في هذه الحياة . . قد يكون :
صديقاً ، حلماً ، دُمية ، لَون ، شقيق ، ذرّة أُكسجين ... تراهات فعُد لأجله
عُد واجمع القدر الأكبر من القوة ... للفاجعة القادِمة .

View more

--

لحظاتٌ؛ يُخيّل إليك فيها أنّك والحياة وحيدان .. حتى نفسك لا تكون معك، ولا يكون إلا قلبك من جسدك معك .. تكون أنت فقط روحك، وهي تتجلّى في أبعاد النور تناجي هدوءًا مطبقا ً على غيهبٍ لا متناهٍ يحجب سفاسف الدنيا عنها .. وذاك النور يُنشر على زوايا هذه الغياهب يُسمعك صوتَ الهدوء ويبصرك شكلَه ..
ثمّ تستوى روحك خاشعةً لعِظم هذا الهدوء، ثمّ ما تلبث إلا أن تتوجه لخالقها بمناجاةٍ، فتطهرها بدموعٍ مقدسة .. حتى تعود نقيّةً أصلها ثابتٌ في السكينة، وفرعها في السماء، لا يطولها خبثٌ ولا تصيبها مضرة .. كل أمرها حسنٌ ودأبها مسرّة ..

View more

فيما يسرح خيالك غالبا؟

بالأشياء التي لم تحدث، بالجمل التي لم تُقال، بالنظرات التي لم تلتفت، بالوجوه التي لم تبدي أي ردّة فعل.. و يحدث أن تكون الأشياء التي لم نفعلها هي الدليل القاطع عن ثبوت ما تمنّينا نكرانه..

View more

**

Amerbaniamer
تحيّه طيّبه للصامدين الجامدين في الأرض :
تحيه لتلك الشوارع التي تُبني لتتحمل خُطى أقدامُنا ، لتتحمل مالا طاقةَ لها من الاحجام ، لِتتحمل مُتسولا ، ويتيمًا ، وباكيًا ، ونائمًا لا بيت له ، فَ تتشقق و تُكسر وتعود لِ تُلملم شتاتها وتُبنى من جديد ، لِ تحلم بِخطى أخف وأفضل ولكنها تعود وتُكسر ، ولا زالت تَدلنا على الطريق ..

View more

--

يحدث أن ؛
تكون الحد الفاصل بين تناقضين ؛
كأن تكون في غرفه فارغه وأنت مملوء ؛
كأن تكون في غرفه مليئه ومكركبه وأنت فارغ ؛
يحدث أن :
يكون رأسك فارغ من شده الازدحام . .
( أو )
يكون رأسك شديد الازدحام من الفراغ . .
يحدث أن :
تشعر بإنكماش قفصك الصدريّ رغم ثبات حجمه . .
أن تبكي ضيقاً في مكانٍ متسع ، ولا سامعَ لك . .
تَشعر أن الليل يهزأ بك . .
يخبرك كم أنت بائسٌ يائس . .
كم أنت وحيد ؛ وحيد رغم كل تلك الحشود . .
رغم بكاءُك لا تشعر بِـ الراحه
تتساءل ما السبب وأصابعك لا تتجِه إلا نَحوك أنت

View more

**

Amerbaniamer
لا أحب أصحاب التفكير الجامد حتى وإن كانوا صاحب شهادات علميه متقدمه ، لكنهم لا يسمعون الموسيقى ولا يعرفون شاعرا واحدا، و لم يحضروا فيلم سينما، أو يحاولوا كتابة أبيات شعر تافهة لحبيبة جميلة، أو أن يخلطوا علبة ألوان ليرسموا لوحة !
الحياة ليست درس رياضيات، و واحد زائد واحد ليس بالضرورة و ليس في كل الأوقات، إثنين!
أنا لا أفهم الناس الذين بلا طقوس شخصية،بلا عادات غريبة، بلا تفاصيل..لا يهتمون بألوان الأزرار، ولا خشب المقاعد، ولا ينبهرون بجمال الغروب، و يرضون بأي سائل أحمر فلا يتوقفون عند نوع الشاي.
الحياة في التفاصيل ، في الأحاسيس،في الأنغام، في معنى أن تهز رأسك حزنا أو فرحا أو طربا لمقطع من أغنية قديمة، أن ترقص بجنون و بدون سبب، أو أن تنفعل برائحة الياسمين تهب من شارع عتيق إلى الدور الأول !
الحياة حياة"
*-*

View more

Next