Ask @AyaShinawy:

..🌻!

حَـيَـاء إِبرَاهِـيـم
هل تعلم ما هو المفجع هنا؟ إنني كلما ظننت انني سأحيا حياة طبيعية كالجميع ينهار عالمي و يتحول الي ركام كمدينة منهزمة شر هزيمة في حرب دامت لاعوام و انا الناجي الاخير بلا جذور ولا ماضي و لا مستقبل فقط حاضر مشوه دون معالم يتراكم عليه الغبار حتي يكاد يختفي..
هل تعلم كيف يشعر من يكون الناجي الاخير من حربك التي دامت لاعوام حتي قضت علي كل مواردي و اتت علي كل مؤني و تركتني وحيدا في العراء مهزوم شر هزيمة و مثخن بجراح دون مساعدة طبية اواجه الوحدة و الالام و ذل الهزيمة؟
هل تعلم كيف هي الوحدة و الاغتراب بين الكل في قلب الصخب و الحياة بلا قدرة علي الاندماج ولا تملك القدرة علي التنصل من محيطك ؟
قطعا انت لا تعلم ف انت الفائز في الحرب و من يفز لا يشعر بمرارة الخاسر..
-لقائله.

View more

حديثٌ وصُورة :

Ahmed Hamdy
ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻫﻲ ؟!
ﻓﺘﺎﺓٌ ﻋﻠﻰ ﻫﻴﺌﺔِ ﺟَﺒﺮ، ﺃﻗﻞُّ ﻣﺎ ﻳُﻘﺎﻝُ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻥَّ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﻘﺪﺭﺓً ﺭﻫﻴﺒﺔً ﻋﻠﻰ ﺍﻣﺘﺼﺎﺹِ ﺍﻟﺤُﺰﻥِ ﺍﻟﻘﺎﺑِﻊ ﺑﻘﻠﺒﻚ، ﻟﻴﺲ ﺫﻟﻚ ﻓﺤﺴﺐ؛
ﺑﻞ ﺗﻘﻮﻡُ ﺑﺘﺤﻮﻳﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻓﺮﺡٍ ﺧﺎﻡ، ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺟَﻤﺎﻝِ ﺍﻟﺮَّﻭﺡِ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞُ ﺃﻋﻤﺪﺓَ ﺍﻹﻧﺎﺭﺓِ ﻓﻲ ﺍﻟﻄُّﺮﻗﺎﺕِ ﺗﺤﺘﻔﻲ ﺑﺨﻄﻮﺍﺗﻬﺎ، ﻣﺎ ﺧﺎﻟﻄﺖ ﺃﺣﺪًﺍ ﺇﻻ ﻭﺗﺮﻛﺖ ﻓﻴﻪ ﺃﺛﺮًﺍ ﺟﻤﻴﻠًﺎ ﻻ ﻳُﻨﺴﻰ، ﺑﺴﻴﻄﺔُ ﺍﻟﻤُﻌﺎﺷﺮﺓ، ﻣُﻌﻘَّﺪﺓُ ﺍﻟﻔﻬﻢ ﻳﺼﻌُﺐ ﺷﺮﺣُﻬﺎ، ﺷﺪﻳﺪﺓُ ﺍﻟﺨﺠﻞِ ﻋﻠﻰ ﻣﻬﻞٍ، ﺳﺮﻳﻌﺔُ ﺍﻟﻐﻀﺐِ ﻋﻠﻰ ﻏﺰﻝٍ، ﺃﺑﺴﻂُ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀِ ﺗُﺮﺿﻴﻬﺎ؛ ﻓﺈﺫﺍ ﺭَﺿﻴَﺖ ﻻﻧﺖ، ﻭﺇﺫﺍ ﻻﻧﺖ ﻣﺎﻟﺖ، ﻭﺇﺫﺍ ﻣﺎﻟﺖ ﺃﺣﺒَّﺖ، ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺣﺒَّﺖ ﺃﻋﻄﺖ، ﻭﺇﺫﺍ ﺃﻋﻄﺖ ﻓﺎﺿﺖ؛ ﻓﻼ ﺣﺎﺟﺔَ ﻟﻚَ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦَ ﺑﻌﺪﻫﺎ . ‏
- ﺃﺣﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻄﻴﻒ

View more

" ماذا لو أن نباتاتك تريد أن تمُوت ، لكنك تستمر بسِقايتها ؟ " ..

رَجوَىٰ ..
لن ألتفت لها.
لأنني تعلمت أن أزرعها بغرض الحصول علي أقصي انتاجيه منها وليس حبًا فيها.
نروي نباتاتنا ونراها في أزهي صورها فـ نبتهج ونفرح ليس احتفاءً بها ولكن فرحاً بمهارتنا لظهورها بهذا الشكل.
خُلقت لتعطينا من خيراتها ، وأعتدنا أن نأخذ منها حتى فنائها. فهل بعد اعتيادنا هذا نستمع لها ؟!

View more

حُور🍃🌸

حُوْرَانّ
و أُحُبُكَ كما أنت ..
أي لو أنّ هُناكَ أمورًا يرمونكَ النّاسُ بها .. مثلِ فوضاكَ التي تترُكها خلفكَ .. و أنّ حديثكَ لا يكادُ ينتهي إلا و كانَ صوتُكَ عاليًا .. وأن هناك دائما طرفٌ في قميصكَ لا تهتمُ بكيه جيدًا ، ذلك ما يراهُ العابثون .. كُلٌّ يرى ما يودُّ أحدهم مدحهُ فيه .. أي أن الملاحِظُ لفوضاكَ يودُّ لو تمّ تكريمهُ لأجل نظامهِ الصارم .. أو ذلكَ الذي لا يعجبهُ قميصُكَ يرى نفسهُ أفضلَ من يتأنّقُ في العالم .. و لكن ، ماذا عن الذي يودُّ مدحهُ لأنهُ معك ؟ أي إني بجواركَ أشعرُ و كأنّ الأضواءَ تلاحقني .. و هناكَ غيمةٌ في أثري .. و إن كانتِ الدُنيا في حربٍ فإني الوحيدُ في سلمٍ و سلامةٍ معك .. ما أودّ الفصحَ عنهُ .. أنّكَ يا سيدي جميلٌ برغمِ ما يقالَ عنكَ .. لا يعيبُ الوردَ قلّتهُ وسطَ حطامِ المدينة .. أنتَ رائعٌ ، بل أبعدُ من ذلكَ .. أنا الذي فيهِ كُلُّ طباعِ الدنيا سوء .. و بجواركَ فقط ، يغازلني الناسُ من حسني .. فكيفَ و أنتَ السبب ؟
- عمر خالد

View more

^

مَــرمَــر ❀
وما آلمني أكثر من أنَّنِي قدَّمتُ كُل ما لديَّ مِن خير، وساهمت بكُل ما أوتيتُ مِن حُبٍ، وبررتُ بحُسن ظني مواقفَ أوجعتني وأنهكت روحي كنتُ أخشى البوح بها، وراهنتُ على قلبي أنه لن يقع في خيباتٍ أخرى، كنتُ أظنُ أنَّنِي حينَ أزرع الحُب سأجنيه حُبًّا ولكن للأسف تحوَّل كُل شيء معي للعكس تمامًا وما نلتُ إلَّا الوجع والحسرة مِن الجميع حتى فقدتُ شغفي بالأشخاص والأماكن والأزمنة والوعود، فقدتُ حتى شغفي بحُب نفسي أو بالحياة عامةً إلى الأبد... إلى الأبد :))
- أحمد عبداللطيف.

View more

..🌻!

حَـيَـاء إِبرَاهِـيـم
لطالما أردت منح عواطفي الجياشة لشخص يستحقها، لأرى أثر يديَّ على قلبه.
تخيلت دائما أنني سأرتبط بفتاة تبكي، فأزيل عنها حزنها.
بالتأكيد لم أتمنَ لشخص أن يكون منكسرا وتعِسا؛ وإنما أردت أن تكون سعادتها على يدي.
كانت أمنية عابرة، ولم أتوقع قط أن تتحق بحذافِرها!
فتاتي..
لم تكن حزينة فقط، بل كانت روحها مشروخة.
لم تكن تبكي، بل كانت تفيض كالنبع، كل مساء وصبح وعصر!
لم تكن تصرخ، بل كانت تُجن.
كانت كقارورة تملأها الشقوق والآلام، وكلما لمسها شيءٌ تشققت أكثر وتسرب منها الدمع!
منحتها كل الغراء بحوذتي، رممتها. وفي كل مرة كانت تعود وتنكسر. تقلص حجم الغراء حتى كاد ينفد، وما زال شتاتها مبعثرا يطلب من يلملمه!
لكن.. ماذا عني؟ لقد منحت حتى أوشكت على مد يدي للغرباء والعابرين طلبا للعون!
أهذا ما كنت أريده حقا؟ وهل تراني أستطيع التراجع عن أمنيتي تلك؟ أم أن الأوان قد فات؟!
وصلت لدرجةٍ مللت فيها من حزنها!
«حزن حزن حزن متواصل! هذه ليست حياة.
الناس يحزنون قليلا ثم يرجعون لممارسة حياتهم الطبيعية المليئة بالسعادة!
لكن أنتِ.. ما حالك هذه؟» :""")
تردد صوتي داخلها بعنف، سمعت صوت تشققها..
لكنها لم تفتح فمها بحرف واحد، وانسحبت في صمت قاتل دونما كلِم.
نجحت في صمتها، نعم، لكن دمعاتها المنسكبات على إثرها فضحنها، فكان ألمها الصامت ذاك كافيا لأتألم أنا أضعافا!
اعتذرت منها، قبلتها، توددت لها، غازلتها.. فتبمست وأضاءت، فتكشفت لي روحها المدفونة تحت أطنان الحزن.
غمرني النور وتسلل إلى أحشائي وكأنما يحاول الاستحواذ علي، فرأيتُني وقد شُغفت بها حبا!
لقد فات الأوان بالفعل، فها أنا ذا قد صرت أسيرا لديها، وللأبد!
آلآن فهمتُ المعادلة: إننا نمنح السعادة، فنسعد!
يكفي أن نمنح أملا بوجود شيء ما طيب، لإنسان يتألم، لنعيش معه ابتعاثه بعد موات بفضلنا!
في الآونة الأخيرة، صرت أرى أثر يدي على قلبها..
فبعد أن كانت تدفن يدها في يدي هربا من العالم وفرارا إلي، وهي تئن: «اشدد أزري، وعدني أنك لن تتركني أبدا..!»..
صارت هي من تمسك يدي، تحتضنها بين كفيها، وتردد على مسامعي وعود البقاء الأبدي!⁦❤️⁩
- أسماء يسري

View more

12:00🍃

غرباء ^
أنا لا أعاني من الاكتئاب، لا أعاني من الحزن، مشكلتي لا تكمن في علاقات إجتماعية إنتهت رغمًا عني، لا أشعر بالضيق لأحلامي التي تحطمت فجأة وأمنياتي التي انزلقت من بين أناملي، شعور الغربة بين الحضور وإنني لا أجد ما يشبهنني، إحساس انني لا أنتمي من الأساس لهذا العالم، فقداني للشغف وعدم الرغبة في النهوض من على سريري، عدم الرغبة في التحدث مع أي شخص، رفض الخوض في المناقشات، الإكتفاء بالردود الباردة المختصرة، الثبات الذي أعتدت علية في أشد لحظات إنهياري، كل هذه الأشياء مؤلمة لكنها لا تزعجنني..
أنا متعبة، الصداع لا يفارقني والأسئلة تدور بلا رحمة، أشعر بإن ضجيج العالم تجمع في رأسي، أختنق وأفكر طوال الوقت رغمًا عني، أريد أن يهدأ أن يصمت عقلي، قلبي يشعر بالثقل وكأنه يحمل الكون بين جدرانه، قلبي يشعر بالثقل ويعيق أطرافي حتى أبسط التحركات تجعلني أشعر بالتعب، أنا متعبة من أفكاري، من مشاعري التي أفسدتها الصدمات والخيبات المتتالية، الطرق التي سلكتها، المعارك التي أستنفذت طاقتي، الأنتظار والأمل واليآس، أنه الضيق من كل شيء حولي..
أنا متعبة من كل شيء أريد أن أستريح.. أستريح فقط .
- محمد طارق.

View more

لهذا المساء 🍃

غرباء ^
‏"يعلمون كم أُحارب حتى لا أُحزِن أحدًا، وكم أجاهد نفسي كي أبقى دائمًا مبتسمًا لأسعدهم.. والمؤلم أنهم لا يرون أيًا من ذلك ولكنهم يرون وبشدة حين أحزن وتختفي ابتسامتي.. ولا يلومون الحزن بل يلوموني لماذا لا أبتسم!"

View more

..🌻!

حَـيَـاء إِبرَاهِـيـم
سلامًا لِمَن مرّ بالفؤادِ فاستحالَتْ الغصّةُ به سكونًا، واستحالَتْ نارُه بردًا وسلامًا، وانطوى حزنُه بعيدًا بعيدًا وانزوى في ركنه.
سلامًا على الصادقين رُغم المسافاتِ، المستمسكين بالدعواتِ.
سلامًا على لا أحد، ولا أحد يقرؤكم السلام.
- محمد علام

View more

ارجِع بضع سنواتٍ إلى الوراء ، إلى طفلِ العشر سنوات الذي كُنتَه .. لو كانت هناك طريقة لتوجّه نصيحةً لذلك الطفل ، ماذا ستكون ؟

رَجوَىٰ ..
افيقي لنفسك وكفاكِ تضحيه
روحك ثمينه فحافظي عليها
الحياه ليست جنه وليس كل البشر يملكون نقاء قلبك
سيأخذ كل من يمر علي قلبك قطعه منه ، لا بل انتِ من سيعطيهم قلبك بيديكِ
ليست سزاجه منكِ بل لأنكِ احببتِ بصدق او ربما لانكِ تُحبين العطاء يعزُ عليك ان ترى غيرك يعانى بقلبٍ مكسور ، فترممي قلبه ولا تنتبهي لندوب قلبك وجروحه
هكذا ستكونين يا صغيرتى الي ان تُفيقي علي ألم عظيم ، ستسألين نفسك ماذا فعلت لنفسي؟ ما هذا الشخص الذي أصبحت عليه؟ لِم فعلت كل هذا؟ أين كان عقلي؟
ستلتفتى حولك كثيرًا لكنك لن تجدي أحد ، وستسألين لِم ؟ لطالما كُنت بجانبهم لماذا أصبح وحدي هكذا؟
ستُفيقين يا صغيرتى ، لكن وما الفائده ان افقتِ متأخرًا ، أخبرتك انكِ ستُعطين قطعه من قلبك لكل من يمر عليه ، كلما تأخرتِ كلما مر عليه أُناس كثيرون ستعطيهم كُل قلبك ، ستصبحين صغيره بقلب خاوٍ.
- آيه الشناوي

View more

ْ

تُهمَل..
ككِسرة خُبزٍ أُكل كل ما حولها..
كحجرٍ في جانب شارعٍ مغلق..
كقطعةِ أثاثٍ غزاها السوس..
كقطعةِ ثيابٍ لعجوز ماتَ وحيدًا..
تُهمَلُ..
كقطةٍ ضالةٍ تحتضر..
كطفلٍ مشردٍ يبكي..
كمريض مستشفىً عامٍ يئن..
كطالبِ طبٍ فشِلَ وغزاه اليأس..
..
تُهمَلُ..
كدمعةٍ ساخنةٍ علىٰ خدي..
كغُصةٍ مرًةٍ في حلقي..
كصرخةٍ كُتمت في صدري..
تُهمَلُ..
حتىٰ لا يدري أحدٌ ببكائك..
بصراخك..
بيأسك..
بمرضك..
بموتك..!
أسماء يسري.

View more

Next