Ask @Banat_Albob:

:

وفاء الدهون
أَهلًا أيّها الصّديق، أهلًا بك في جَوف الّليل الّذي أكرهه، أكره الظّلام والصّمت، وأحبُّ الهُدوء، لَكن هَذا الّليل ليس هادئًا كَما يظهرُ، الّليل يا أَخي تُنُّور الأفكارِ والذّكريات، وموعدُ هيَجانِ وحوشِ الشوقِ والحنين، ومَهَبُّ رياحِ الوَجدِ والشجَن، ومحطُّ رِحالِ أطيافِ الأحبة النائين.
الليل مَيدانُ صَوَلانِ الوحدة، وجَوَلانِ الوَحشة، بسَوطٍ وسيف، ورُمحٍ مُثَقَّف.
أهلا بك يا صديقي في جوف الليل، حينَ ينتصرُ الماضي على الحاضر، وينبسطُ على المستقبل، وينحطُّ القلبُ في غَمرات الحُزن وسَكرات الألم.
أهلًا بك يا صَديقي في جَوف الليلِ الّذي أكرهه.
-
أَحمد رَؤوف.

View more

مَـنْ أنْت ؟! - أرِيدُ جوابَاً فلسَفيَّاً لا ٱسمَك -

Alzahraa Ahmed
أنا فَصْلٌ عن التِيهِ الذي عَضَّ الوحيدينَ، ولي شِعرٌ -أكاذيب- للهفاتِ المُحِبِّينَ، أنا رجلٌ به ظُلْمَة، وقلبي كاتمٌ ظُلْمَه، وبي ضعفٌ لذاكرتي كإذعانِ المُلَبِّينَ، أنا صرْخُ المُنادينَ، على الفنِّ الذي يُنْجي، مِنَ الليلِ الذي يُسجِي، بأنفاسِ البعيدين.
- :))
أَحمد إبرَاهيم إِسمَاعيل.

View more

-

الآنسة يَاء
يَقولُ الرّافعيّ:
عزاءً أيتها الجَميلة الّتي انفردَ قلبُها في هَذه الدُّنيا المُوحِشة، وكلّ محبٍّ يَرى له قلبًا يخفقُ مَع قَلبِه فكأنّه يَعيش فِيها بقَلبين يُضاعفان اللذّة والسّرور في حياتِه، أما أنتِ فَليس من قلبٍ يخفقُ بالهَوى مع قلبكِ حتّى ولا قَلبك يخفقُ معكِ؛ لأنّكِ لا تحسّين مِنه شُعور الحَياة في هَذا المَوت.
قُلتُ: ذا عَزاءٌ يجعلُها تَموت مَوتةً أُخرى!

View more

-

وفاء الدهون
دَخل أَعرابيّ على هِشام بن عبد المَلك، فَقال لَه هِشام: كَمْ عَطاءَك؟
قَال: أَلفين.
فَسكت هِشام سَاعة ثمّ قَال: كَم عَطاؤك؟
قَال: أَلفان.
فقال هِشام: فَلمَ لَحَنْت أولًا؟
فَقال: لمْ أَشتهِ أنْ أكونَ فَارسًا وأميرُ المُؤمنين رَاجل، لَحنتَ فَلحنتُ، وأَعربتَ فَأَعربتُ.
فَاستحسنَ هِشام بن عَبد المَلك أَدبَه وأَجازَه. :))

View more

##

"ذَكر أبو المُختار عن مُحمّد بن قيس العبدي قوله:
"إذ كنت بمزدلفة بين النائم واليقظان، إذ سمعت بكاءً متتابعًا ونَفسًا عَاليًا، فاتّبعت الصّوت، فإذا أنا بجاريةٍ كأنها الشّمس حُسنًا، ومَعها عجوزٌ، فبَركتُ عَلى الأرضِ لأنظرَ إليها، فَسمعتها تقول:
"دعوتك يا مولاي سرًّا وجهرةً
دعاءَ ضَعيفِ القَلب عَن مَحملِ الحُبِّ
،
بُليت بِقَاسي القَلب لا يعرفُ الهَوى
وأقتلِ خَلق الله للهَائم الصَّبِّ
فإنْ كُنت لمْ تقضِ المَودّة بَيننا
فلا تُخلِ مِن حُبٍّ له أبدًا قَلبي
رَضيتُ بِهذا فِي الحَياة، فإنْ أمتْ
فَحَسبي ثوابًا في المَعاد به حَسبي!
وظلّتْ الجَارية تُردّد هذه الأَبيات، وتبكي، فقمتُ إليها، فقلت:
بنَفسي أنتِ، مَع هذا الوَجه يمتنعُ عليكِ منْ تريدينه؟
قالت: نعم، والله.
فقلتُ لها: إنّ هذه لآخر ليلةٍ منْ ليالي الحج، فَلو سألتِ اللهَ التوبةَ ممّا أنتِ فيه، ورجوتِ أنْ يذهبَ حبَّه مِن قَلبكِ!
فقالتْ: عليكَ بنفسِك في طلبِ رغبتِك، فإنّي قَد قدّمتُ رَغبتي إلَى منْ ليسَ يَجهل بُغيتي!"

View more

-

إيمان إبراهيم
"ومن طَبع المرأَة أنها إذا أحبَّت امتَنَعت أن تكون البادئة، فالتوَت على صاحِبِها وهي عاشقة، وجاحدت وهي مُقِرَّة؛
إذ تريد أولًا أن تتحقق أنها مَحبوبة، وفي الثّانية أن يُقدِّم لها البرهان على أنها تَستحق المُهاجَمة!
وفي الثالثة هي تريد ألا تَأخُذها إلا قوة قوية فَتَمتَحِن هذه القوة، ومع هذه الثلاث تَأبى طبيعة السرور فيها والاستمتاع بها إلا أَن يكون لهذا السّرور وهذا الامتنَاع شأن وقيمة، فَتُذِيق صاحِبها المُرّ قبل الحُلو؛ لِيَكبر هذا بهذا!"
-✨
وَحي القَلم.

View more

-

Abeer .. ادعوا لأبويا بالرحمة
وكأنَّ المَرأةَ تَحتاجُ طَبيعتُها أحيانًا إلَى مَصائبً خَفيفةٍ، تُؤذي بِرِقَّةٍ أو تَمرُّ بِالأذى مِن غير أنْ تَلمسَها بِه، لِتَتحرّك في طَبيعتِها مَعاني دُموعِها منْ غَيرِ دُموعِها!
-
وَحي القَلم.

View more

Next