Ask @Basmaalzben:

- 🖤✨

يــآرا | YARA
الساعه الثانيةَ عشر من منتصف الليل ، ليله صيفيه نسيمها بارد تُداعب الاشجار بلطف ، سَقط شِهاب من صفحه السماء السوداء ،تبدلت الارض غير الارض والسماء غير السماء إختفى القمر وهربت النجوم سَكن المكان وتوقف حِفيف الاشجار أشتدت الحراره ، غصه تقبض على ُحنجَرتي تؤلمني بِشده ولا أقوى على الكلام ، شِتات شِتات شِتات في كُل مكان ، صُراخٌ هنا وعِواءٌ هُناك ، كًلمِات غير مفهومه تتسلل الى مَسامعي لا أبُصر أي كائناً حي ، خفافيش فوق رأسي أسمع صَوت أجنحتها لكني لا أراها ، فَحيح أفعى هُنا ،و أصوات صراصير الليل اللعينه ، بومهً تنعق على شجرةٍ قريبه ، قررت الالتفاتَ للِخلف علَ وعسى أصل ألى مَنزلي أستدرتُ بِسُرعه لم يكن هناك الا سواد الليل الحالك ، منزلي أختفى؟ ، قررت السير قُدماً راجياً من ذلك النور البعيد أن يُخرِجَني مِن هذه الدوامه ، سِرتُ ببطءٍ وتَوجس خوفاً تارةً واصرار تارةً اخرى ، أوشك على الوصول أشد العَزم والخطى ، وبثبات أسرع من مسيري ظهرت أمامي صَخره أوقعتني ، تألمت بشده و بكيت بحرقه وبصوتاً خافت جداً ، و ما الفائده من البكاء ؟ لا أحد سيسمع ، عاودت السير بِعزم أكبر يكاد ذلك الثُقب المُضاء يَقتربُ مني وأقتربُ مَنه ، تَملك قلبي شيء من الحماسه الممزوجه بالخوف ، خوفاً أجوف رافقني أعوام عِده ، وصلت ، وصلت آخيراً لكن ثمه شيء آخر لم اللحظه منذ بداية الطريق بوابه حَديديه أعمِدتها مُتقاربه نوعاً ما فيها فراغ يسمح لك برؤية ما خلفها لكن لا تتعداها ، انها مغلقه تحتاج مفتاح ، مفتاح لا يمتلكه أي حداد مفتاح غير ملموس لكنه شيء محسوس ، هبه من الله ، آيه قرآنيه و مواساه ربانيه " (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ )الزمر 10"
احلامنا تقف هناك خلف تلك البوابه، سَتُفتَح ، سَيستَجيب ، سَنصل .
_بسمه الزبن

View more

+1 answer Read more

- 🖤➰

Mohammad Al-Ayasseh
تنهيده ....
ثم تفَجرت حِنجَرتها مِن فَرط الصَمت الذي يُخَيم عليها منذ شهور ، حِزناً يكسو ملامحها ، تَستَقِر غَيمه سَوداء فَوق قلبها ، قالت بِصوتاً حزين و شاحب توشك على الُبكاء لكنها تُقاوم ، مرحباً أيها العالم ، أنا هنا ، لا بأس تَشوهت ملامحي قليلاً أصبحتُ نَحيله نوعاً ما وعِظام وجَهي بَارزه كأنني مومياء في عصر الفراعنه ، هُنا أنا ، سَقطت صخره ضخمه للغايه على أحد أجنحتي حتى كُسرَت ، حاولتُ زحزحتها لكن لا جدوى ، جِزء مني مُعافى والآخر كرماد خلفه حَريق في غَابه كبيره مُزهره ، لم تُنصفني الحياه ، حاربت جداً ولم أسترح يوماً لكن فجأه في نهايه الطَريق المُظلم كما أظن لا أجد مَخرجاً ، أفكاري تتزاحم الا تَرونها تَطير هنا وهناك؟أحلامي مُصابه بِوعكه صِحيه لم أستطع تَشخيص عِلتها ، في كل يوم يموت حلم ، أظن أن المَرض مُعدي ، أخشى على باقي أحلامي أن تَكون في نفس المصير .
_بسمه الزبن

View more

Next