(ع) فإذا هنا ما يثبت أن البيت ليس ملكاً للزوجة وإنما للزوج وإلا لما كانت تتركه في تلك الحالة، فإن أراد أن يكتبه باسمها فلا بأس أما الحكم هنا فلا يطلق كما فعلتَ أعزك الله. وأما نقطة أخرى فاعذرني فيها: دين الله لا يفتى فيه حسب أهوائنا وإنما حسب مراد الله ومراد رسول الله وكون هذه المسألة لم يرد فيها..

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا لم أتحدث في تمليك يا اخي انا اتحدث في تعظيم ونسب عندنا في اللغة العربية انواع الخطاء قد يكون للتشريف وقد يكون للتكليف فهذا الخطاب جاء من باب التشريف لهم لذلك نُسب البيوت لهم وعندما جاؤوا بالفاحشة وشهدوا عليهم رُفع التشريف عنهم ولم ينسب لهم البيت هذا ما اتحدث فيه يا اخي أريد من يقرأ اي مقال يعلم مقاصد ومراد المقال ويفهمه جيدًا ولا ينظر بعين الذبابة قبل التطاول فهذا ليس من أخلاق طلب العلم والدين كما ذكرتُ ليس بحاجة لمتطاول يدافع عنه.
ثانياً: يا اخي من يقول ان دين الله يفتى فيه بحسب أهوائنا: انا لم افتى فيه إلا من جانب لغوي وهذا دراستي بجامعة الأزهر الشريف كلية اللغة العربية قسم عام (ادرس مواد الشريعة ومواد الأصول بالإضافة إلى مواد أصول اللغة العربية وكل ما يتعلق باللغة العربية) يا اخي ستقول وما دخل اللغة العربية بالقرآن وتفسيرة وتأويله سأقول لك يا اخي واين أذهبُ من قول الله تعالي إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون، أين أذهب من الإمام الاكبر الشعراوى خريج كلية اللغة العربية الوحيد من قام بتفسير القرآن الكريم في العلم الحديث تعلم لماذا لأنه فسره باللغة العربية تفسير لغوي فالتفسير المقامي متفق عليه وانا لا اقترب منه الي بالنقل والدراسة اما الاجتهاد من جانب لغوي فلم يغلق بعد عزيزي المتطاول.
+7 answers in: “راي حضرتك يا دكتور بسام هل الشقه للزوج ولا الزوجة 👤”