عندي كل شئ ولا احب الحياه :( اصلي واتقرب من ربي واحياناً انسي وبعدها احس ان كان بودي ما اكون مخلوقه كما لو كنت ميته :( هل انا مريضه نفسيه ؟ عمري 17

لست مريضة ولست مخطئة فهناك شئ ناقص في المعادلة وهو فلسفة الحياة ..يروى ان فتاة مثلك ذهبت لحكيم في الصين وقالت له نفس المقال (عندي كل شئ فلماذا نا حزينة ولا احب الحياة ) فاجابها الجكيم ان الحل بسيط(ما تبحثين عنه موجود وراء الجبل الذي امامك) فرحت الفتاة فرحا شديدا فان عبرت الجبل وجدت الحل وعاشت سعيده وقضت الليلة تحلم بتلك اللحظة لم تستطع انتنام من الفرح رتبت شنطتها وجعلت ترقص فرحة في غرفتها وقبل شروق الشمس خرجت تكاد لا تلامس الارض قدماها احبت الزهور والفراش والطيور والسنابل رأت الدنيا تغني من حولها وصلت للطرف الآخر من الجبل والتفتت يمنة ويسره فلم تجد شيئا آخر غير ما هو معهود فعاد لها الاحساس بالتعاسة والتفتت فوجدت الحكيم واقفا قالت (سيدي اين السعادة) فاجابها(السعادة ليست في النهايات ولكنها في ذات الرحلة) ففلسفة الاسلام لا تقوم على صلة الانسان بالسماء فقط ولكنها خطان مزدوجان خط للسماء وخط ممتد للأرض(الم ...ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ..الذين يؤمنون بالغيب ...,يقيمون الصلاة) ذلك خط متجه للسماء (ومما رزقناهم ينفقون) خط متجه لنفع الناس في الارض..وهذا يعني وجود نقطة تركيز يقوم فيها الانسان بتحقيق شئ لنفع الناس في الارض غاية وهدف وكلما كبر هذا الهدف واصبح دقيقا واصبح الانسان مشغولا به ومستغرق فيه اصبحت الرحلة اجمل لانه ينتظرفي يكل يوم حدثا جديدا..ذلك ما ينقصك يا بنيتي وينقص الكثيرين وجود الخط الذي يجعل للحياة معنى وهو خط العطاء (واستعمركم فيها ). فانتبهي

View more