Ask @DuaaTota:

_🌿

سَارَّةُ أَحْمَد صُبح |"سوادي"
تُرتكب المفسده الأدنى دفعا للأعلي عند الإضطرار.
ويكفى في الترجيح بين المفاسد مطلق الظن...
والظن يحصل بالنظر والرأى ،او بالتجربة والوقائع..
ويُقدَّم الظن المستفاد من تكرار التجارب على المستفاد من النظر..

View more

مساحه🌷🌷

Eslamy Hayati
وهناك من لا يشعر إن ابتلائه ابتلاء
ولحظة الاختبار الحقيقة عندما يدفعه الاخرين في التفكر بحاله ومن هنا يبدأ السخط
الإنسان راضي بالأساس ولكن الناس السبب في إنك تبص للنواقصك وتحزن وهنا بقى يدخلك الشيطان من حيث حزنت

View more

نصيحة كان لها تأثير عليك :

هدوء [رُبُع أديبة]
الشيخ الشعراوي كان ليه مقوله عجيبه ..
كان يقولك لو الدنيا حسيتها أكتملت لك و زُينت في عينك و حسيت إنها أدتك كل حاجه .. فأبدأ تعد للنهاية و إقتراب ساعتك
الرسول صلى الله عليه و سلم كان ديماً يقول للصحابة إن الله يأبى أن تكتمل سعادة لمؤمن ف الدنيا ..
الدنيا ديما قانونها ..
إنها إذا حلت أوحلت
و إذا كست أوكست
و كم من ملِك علت له علامات
فلما علا مات ...
بتحط دول في دماغك بتفهم الدنيا كويس جداً و بترتاح قوي ..

View more

ممكن نظن إننا مش بنعمل الغلط لأننا ناجحين في السلوك الصح من جهة واحدة، وماناخدش بالنا إن فيه جهات تانية بنغلط فيها
نحقق النجاح الوظيفي مثلا وماناخدش بالنا من النجاح الاجتماعي
نحقق النجاح الدراسي وماناخدش بالنا من النجاح الأخلاقي
نهتم بمنظرنا ومتطلبات شكلنا وماناخدش بالنا من جمال الباطن ومتطلبات الروح
نحقق الكفاية لجسدنا وماناخدش بالنا من كفاية نفوسنا
أو نظن إننا أهل كرم لأننا كرماء مع ولادنا مع إننا مثلا بخلاء ولاد اخواتنا
نظن إننا رحماء لأننا بنمارس الرحمة مع فئة رغم إننا مثلا في منتهى القسوة مع آخرين
الإنسان العاقل رؤيته شمولية للمفاهيم الحياتية اللي بتحرك سلوكه..

View more

مساحة حرّة :

هدوء [رُبُع أديبة]
‎سورة الكهف بتقولك ان فيه شخص غامض قابل النبي موسى - عليه السلام - ، وأخذه معه في الطريق ، وطلب منه الهدوء والصبـر طول الوقت ..
‎ركب سفينة ، فخرقها حتى أوشك ركابها على الغرق .. وبعدين لقى غلام صغيــر برئ ( لم يصل لمرحلة الشباب ) ، فقام بقتلــه ببساطة .. وبعدين وجد حائط على وشك الإنهيار ، فأقامه ..
‎ثم ، بعد ما انتهت الحكاية .. حكى التأويل المعروف :
‎ السفينـة كانت ستقع في أسر ملك ظالم إذا لم يخرقها ، وبالتالي المساكين اللى بيشتغلوا عليها حياتهم هتكون صعبة.. وان الغلام كان هيكون في المستقبل طاغية يرهق أبويه المؤمنين بالله .. وأن الحائط كان تحته كنــز دفين لغلامين يتيمين في القرية ..
‎وبعدين تركه ، ورحل ..
======
‎موسى عرف التأويل بعد ما فقد أعصابه عدة مرات من هول وتناقض ما رآه .. واحنا عرفنا التأويل بناءً على الخبر القرآنى ..
‎لكن الاشارة المؤلمة في القصة كلها .. ان الأبطال اللي تعرّضوا لهذه المواقف بأنفسهم ، لم يذكـر في القرآن إطـلاقاً أنهم عرفوا اسبابها إطلاقاً حتى لحظة موتهم ..
‎يعني ركّــاب السفينة - ربما - ظلوا طول عمرهم يلعنون الشخص الغامض اللى خرق السفينة وعرّض حياتهم للخطر ثم اختفى ..
‎والأب والأم المؤمنين ربما ظلوا طول حياتهم بيدعوا على ( الظالم ) اللى قتل ابنهم الصغيـر ظلمـا ، ويبكون عليه ذكراه بحرارة ..
‎واليتيمين في القرية ربما اعتبروا أنهم ( محظوظين ) أو ان الحائط قائم بذاته أصلاً فوق الكنز..
=======
‎الشخص الغامض في سورة الكهف هو ممثل القدر .. هادئ ، مستفز ، غريب الأطوار ، صامت ، تصرّفاته همجية وغير مفهومة ..
‎لكن يتضح في النهاية انه يتحرّك طول الوقت بحكمة مطلقة ، تحركات دقيقة مدروسة ، ويعرف ما يفعله بالضبط ، بخصوص كل حالة إنسـانية فردية ( وليس على المستوى الجماعي فقط ) .. حتى لو بدت كارثية بشعة جداً ..
‎غضب موسى - عليه السلام - يكافئ غضبك بالضبط لما تلاقي طفلة ماتت من الجوع .. او رجل مريض ملقى على قارعة الطريق .. او مجنون يمشي في الطرقات .. او فقدان قريب لك فجأة .. الخ .. دون أن تتصوّر للحظة أن هناك سبب واحد يبرر هذه المأساة ..
‎ربما لأن تكوين القدر نفسه غير قابل للإدراك العقلي ، وأن التعامل الوحيد معه هو الصبر لأبعد مدى ، مهما بدا ان اللى بيحصل غير خاضع للمنطق أو الآدمية ، ومهما بدا انه يعطيك صورة بشعة عن طريقة تنظيم الكون ، اللى احيانا تبدو امامك عبثية جداً ، وفوضوية ، وظالمة وبشعة ..
======
‎يعني الخبــر المبهج - وفقاً للقرآن - ان كل الكوارث ، الأمراض ، السعادة ، الآلام ، الأفراح ، إلخ .. هناك حكمة ذكيّــة من وراءها ، حتى لو لم يستوعبها جهازك العصبي ..
‎الخبر المؤسف ، انك - ربما - هتعيش وتموت ، دون شرط أن تعرف تفسير للحكمة من وراء معظم ما حدث لك في حياتك ، سواءً خير أو شر ...

View more

••

أكتر تصرف أحمق ممكن نقع فيه هو استبدال الحلول الحقيقية اللي ممكن تاخد وقت ومجهود بحلول جزئية هتحل مشكلة وقتية لكن على المدى الطويل هتعقد المشكلة وتصعب حلها..
خليك عاقل..
فكر في حلول جذرية مش وقتية..

View more

_⭐️

يارا سامح
لا تنظف حذاء ليس بحاجة للتنظيف!!
---------------------------------
أكيد الإنسان محتاج أكل!
لكن ازاى تناول نوع معين من الأكل فى مكان مشهور أصبح غاية ؟!
الإنسان محتاج يلبس .. لكن ازاى شكل الملابس أو ماركتها أصبح قيمة ؟!
الإنسان محتاج مكان يعيش فيه ....
لكن ليه من علامات الوجاهة الاجتماعية أن البيوت تكون مزحومة بحاجات مالهاش لزمة غير أنها عاملة زحمة ؟!
الإنسان محتاج فلوس علشان يكفى نفسه وأسرته ويساعد غيره ....
لكن ازاي أصبح الهدف من المال هو صنع قيمة للإنسان؟! (معاك قرش تساوى قرش ! ).
الإنسان لما تغلبه نفسه ويتجاهل حقيقته بيتوه..
ويجعل من الوسيلة غاية
ولأن الغاية الجديدة مزيفة فهى بداية لتزييف الحق وتبرير الخطأ ..
زى اللى يسرق علشان يحصل على مال ..
المال غاية والسرقة تحقق الغاية.. إذن لا مشكلة فى السرقة !
الأمر ببساطة شديدة أشبه بشخص مطلوب منه يمشى فى طريق ما ومتاح له فترة معينة .. فلبس الشخص حذاء ليسهل عليه المشى ويحمى قدمه من أى ضرر .. وبدل من قضاء الوقت المتاح فى المشى ليكمل طريقه قضاه فى الوقوف لتنظيف الحذاء ( والحذاء لم يكن بحاجة لذلك ! ) وقد يصل به الحال إلى حمل الحذاء على رأسه حتى يبقيه نظيفا !
أصل المشكلة فين ؟!
أن الشخص تغافل عن مهمته وهى المشى للوصول للهدف وانشغل بالحذاء!
الإنسان له غاية ، أما احتياجات الإنسان الأساسية ما هى إلا وسيلة تعينه على تحقيق غايته .
والعاقل يسعى فى سبيل غايته الحقيقية ..
ولا ينشغل بتنظيف حذاء ليس بحاجة للتنظيف أصلا !

View more

آية تحبينها مع تفسيرها 'لو أمكن' : ..

هدوء [رُبُع أديبة]
فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به…
رغم أن النفس البشرية مجبولة على الاستبشار بالقبض والشراء فإن الآية تحمل أمرًا للمؤمنين أن يبدؤوا بالاستبشار حال إتمامهم البيع (أنفسهم وأموالهم) وقبل أن يروا الثمن أو يقبضوه (الجنة).
لماذا؟
لقوله تعالى "ومن أوفى بعهده من الله"
والله عز وجل وعد هؤلاء بالجنة .. فكان محض بذلهم لأنفسهم أو أموالهم بشارة في نفسه رغم ما فيه من مكاره للنفس.
لماذا توقفت أمام هذه الآية؟
ربما لأنني في الأيام الأخيرة أكثرت من الاستبشار بفرج قريب يخفف الله به عن كرب وقع فيه العبد لله……
فشعرت أنها رسالة فيها أنك كنت خليقٌ يا غافلٌ أن تبدأ بالاستبشار يوم وقع البلاء ثقةً بالله لا يوم قرب انتهائه.
فإنه -رضي الله عنه- قابض ثمنه كاملًا من أول يوم.

View more

📝 ..

هدوء [رُبُع أديبة]
ماينفعش أقولك الإيد بايظة تقولي ما الشوكة سليمة!
إجمالا المنتج النهائي غلط!
وبالمثل كتير بنعمل كده في حياتنا
فكرة فيها شق صح وشق غلط فأحيانا علشان نداري على الغلط نسلط الضوء على الصح رغم إن إجمالا فيه مشكلة
عمل فيه سلوك صح وسلوك غلط فننبهر ونتحاكى بالصح اللي احنا عملناه رغم إن فيه حاجة غلط بوظت لينا الدنيا
الإنسان لازم يكون موضوعي ورؤيته لازم تكون كلية شاملة

View more

-

آلاء أسامة
من بذر بذرة طاعه في ظل رخاء
استظل بشجرتها في شده
ومن قاسي حر مجاهدة في سراء
وجد في قلبه برد يقين في ضراء
*******
وصيه عن نبينا الكريم بأن نتعرف علي الله في الرخاء فيعرفنا في الشده
كما حدث ليونس الذي لو لم يكن من المسبحين قبلا ما نجي من بطن الحوت مستقبلا
كما حدث لفتيان الكهف الذي أغلق عليهم بصخره فأقر كل منهم بخير فعله فانزاحت ...
"كما يحدث لنا عندما نفتن ...فنستطيع قول لا "معاذ الله
وعندما تصيبنا شده...فتفرج في لطف خفي
-؛في دائره للسوء بتخليه يحيط بصاحبه لما يستمر في فعله
وفي دائره للخير بتخليه يعود لصاحبه مهما كان قليل ..
هو كرم الله ونفس مقياس السيئه بمثلها والحسنه بعشر امثالها

View more

_✨

مَرح عُمر
وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن وَلِيٍّ مِّن بَعْدِهِ ۗ وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَىٰ مَرَدٍّ مِّن سَبِيلٍ (44) وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ يَنظُرُونَ مِن طَرْفٍ خَفِيٍّ ۗ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ أَلَا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُّقِيمٍ (45)

View more

:')

الإمساك بالعصا من المنتصف أمر جيد = سيوفر لك المزيد من المعارف ويجعلك أقل عرضة لخسارة الآخرين ، لكنه مكسب وهمي سيتبين لك هشاشته مع الوقت ، بعكس الإنصاف والوضوح والفصل فإنهم وإن كانوا لن يوفروا لك مميزات "التمييع" إلا أنهم سيكسبونك علاقات راسخة مع أشخاص أصحاب مبادئ وقيم ..

View more

Next