Ask @DzMizo:

_

هام جدا:
الهدنة مش انتصار، اسرائيل ولا مرة خضعت لهدنة.. يمكن اليوم يمكن بكرا يمكن بعد سنة باي لحظة ممكن ترجع تهجّر العالم وتستهدف غزة، الانتصار بكون بالمقاومة الداخلية من الداخل، من الضفة، من غزة، الانتصار بالمقاومة الدائمة.
فرصة فلسطين اليوم فرصة ذهبية، الوضع وصّل لزلازل ضرب الوضع الامني والاقتصادي والمادي والنفسي للكيان الغاصب ما صار قبل هيك، وفوق هيك صار في حملة تضامن وصلت للعالمية شارك فيها العديد من الشخصيات المهمة ولاول مرة بكون الزخم هيك، ولاول مرة فلسطين بتتوحد، لاول المرة الكلمة بتتوجه لفلسطين ككل، مش لغزة او للداخل او للضفة، لاول مرة بس ينقال شي بكون لفلسطين ككل. الضغط يلي شكلتوا المقاومة لو كمل وضل كان المجتمع الدولي صار مجبور يتحرك، مش محبة بفلسطين بس لان بصير مجبور كرمال الراي العام.
اكيد في جهة حتكي انو كرمال العالم يلي استشهدت وحقن للدماء الخ الخ الخ.. بس ما طيب ما هو ولا ارض تحررت ورجعت بلا دم، ولا ارض رجعت بدون تضحية، الجزائر قدمت مليون ونص شهيد لرجعت الجزائر، الهدنة طلبها العدو، ما لازم نحضع الها!
الهدنة مش انتصار، الهدنة ما حترجّع فلسطين، الانتصار الوحيد هو بكون بالتحرير الكامل، من النهر للبحر.

View more

هام جدا


الهدنة مش انتصار اسرائيل ولا مرة خضعت لهدنة يمكن اليوم يمكن بكرا

Related users

Next