Ask @ELMO3EZ:

ما خَوفُ الوَردةِ الأوّل.. أنْ تذبُلَ إلى أنْ يأتي يومُها الذي فيهِ تموت، أم أنْ تُقطَعَ بغتةً فنراها وكأنَّ فيها نبض الحياة وهيَ إلى الموتى تُنسَب؟!

نور الشامي
*
أتعرفُ الوردةُ الموتَ ثم تكونُ وردةً؟!
نعم، قابلتُ من مثل هذا ورأيتُ..
لكنّي أتساءلُ-أيضًا- عن الجمالِ المكنونِ بداخلِ هذه الوردةِ، كيفَ يذَرُّ ويتنامَى وهو يُرمى فى كل لحظةٍ بهذا الخوفِ النَّيطَل؟!
الشُّعور الذي يُحدق بهذين الخوفين.. يُزهَق، إنْ لم يتَسيَّج باليَقين يَردَى. أتعرفُ الوردة اليقين؟!
بين تساؤلي وتساؤلكم، لا أملِكُ جوابًا؛ لم أستَطِع أن أكونَ وردةً أنطِقُ عنها.
عبثًا قطفتُ وردةً لأستَنطِقها، باغتُّها بخوفِها الثاني!!
أردتُ مِنها الجواب، لكنها لم تقُل إلا: (لكِنّني مِتُّ)!!
بِتُّ ليلتي كأني قد قتلتُ نفسًا!
كأنّي أسمَعُ صوتًا يقُضُّ عليّ مضجعي يهتِفُ:
والحَالُ ضاقَت عن ضَمِّها جَسَدي ** فكَيفَ لي أن يَضُمَّهُ الشّجبُ؟!
ما أوسَعَ الموتَ يستريحُ به ** الجِسمُ المُعَنَّى ويَخفتُ اللَّجَبُ!
أكانَ صوتها وأنا أخنِقها بيدَيّ ساعة قطفتُها؟! أم هو هاتِفٌ يتردّدُ بداخلي أنا؟!

View more

كم كان عمرك عندما تعلمت ركوب الدراجة؟


٩ سنوات!
علّمت نفسي بنفسي. كنت أصعد بها على المرتفعات وأتركها تنزل بي!
يومها لا أنسَ ساعة أخذت الدراجة وارتقيتُ بها صَعودًا، لأنزلق من أعلاه بالدراجة، فانطلقت الدراجة بسرعة هائلة فقدت السيطرة عليها، ولم أستطع أن أوجه المِقود يمينا ولا يسارًا، كانت الكارثة أن هذا المنزلق يُفضي إلى ترعة!
كنت أنطلق صوب الترعة كالسهم، و(برستيجي) كان يأبى علي أن أصرخ وأقول أنقذوني!
وقبل أن أغمض عيني لأستعد لتلك الرمية التى سأرتميها فى الترعة، وجدت أحدهم يجري صوبي ويقول: "حاسب يا طياااار" .. استطاع أن ينتشلني ويوقف الدراجة، وسلّم الله :)
كررت هذا المشهد وأنا أتعلم على الدراجة النارية، ولكن للأسف لم أجد أحدا يقول لي: حاسب يا طيار :)!

View more

حياكُم الله، هل فكرت يومًا أن تكتب رسالة لنفسِك بعد عشرين عامًا من الآن، تُخبر نفسك أو من تُحب عن كيف كُنت وإلاما صِرتَ، إن لم تكن قد فعلت، فهل ستفعل .؟! وياحبذا إن شاركتنا ببعض من خواطرك تلك :")


•• فعلت مرة ونسيت الخواطر فى التوك توك!
الحقيقة ضياع الخواطر والكتاب الذى كان معها، كان بشارة وفألا حسنا لهذا العام .
حتى أنني لو كنت مشبها هذا العام، لشبهته ببعر البهائم!
ولولا الآداب العامة لقلت لك غير هذا :)
•• فى الحقيقة، لم أعد أكتب عني، ولم أعد أتذكر نفسي فى كتابة، لم أعد آبه لما تموج به من خواطر، وما تعالجه من آلام ممضة!
أحيانا أشعر أنها تأبى علي وتتلَوّى، وأحيانا أخرى أحسها تتَقَتّل لي وتقول هيت هيت، ولكنى أقول: ونَيت ونَيت!
•• لا أحب أن أشارك شيئا، فأين كنت وإلام صرت؟، هذا لنفسي قبلا وبعدًا.. لا أجد فيه الشئ الذى أشاركه حتى مع الأقربين!
ولكنها كأي نفس، بين درَك ودرَج!
•• وأنت انظر نفسك وامضِ مستعينا، واسأل الله الهداية للرشد والثبات.
أطال الله عمرك وأحسن عملك :)

View more

اقتراح لكتب تتحدث عن الإقتصاد في الإسلام.. وشكري الموفور مقدما..

رِيمَان رُضْوَان

لم أطالع فيه إلا ما درسته وهو لا يُغني ولا يسمن!
لكن أدلك على بعض ما لم أطالع وأنتم تحكمون..
الإقتصاد الإسلامي أسس ومبادئ وأهداف، متوفر pdf على الشبكة.
أعتقد أنه كتاب سيوفر لك صورة مجملة عن الموضوع.
قرأت أن هناك كتابات لابن عابدين، ولابن خلدون فى الإقتصاد طالعوها إن استطعتم.
ولى نصيحة لم أجربها، ولكن جربوها..
احصروا الآيات التى تناولت المال وإنفاقه وآيات الربا وغيره من متعلقات الإقتصاد فى القرآن، وارجعوا لتفسيرها فى كتاب (فى ظلال القرآن) للأستاذ سيد قطب.
ولو تحصَّلتم على ما يُفيد فإلينا به.

View more

ما هى قائمتك للمعرض هذا العام؟

~~
الحمد لله، مَنّ الله عليّ بقبول تَوبتي وأوبتي وحوبتي، ولم آعد أشتري كتبًا، وأصبحت بفضل الله عفيفًا أغُض بصري عن كل ما تشتهيه نفسي وتلذ به عيني، ويسيل عليه لعابي.
أشتري ما أحتاجه فقط، وحاليًا مُستكفي.

View more

Next