Ask @EngMohammadKHaled:

مساحة من القلب :')

.
شابكتُ أصابعها ،، وقبّلت أحد أظافرها ،، وإرتقينا إلى السّراب ؛؛ حيث التخيّل يمثّل الواقع ،، والحقيقة تساوي الكذب ،، وسكنا جوف القمر ،، وأحاطتنا حزم الضياء ؛؛ فافترشناها ،، وسقينا عطشه مسك الكلام ،، وعشق الغرام ،، وقد أخمدنا في ضلعِِ تائهِِ ؛ قلب الحنين ،، وفي آخر ؛ أضعنا الأنين ،، عشق بلا شوق ،، كـ جوريّة الياسمين ؛؛ تحيا بلا نهاية ،، وتستقي إستنشاقنا ؛؛ فينالها الإبتهاج بأسراره ،، وإستخلص لنا الليل من خباياه حلقة مجوّفة ؛؛ باطنها كون ،، وظاهرها الحياة ،، وقد جسّد مقاليدها بين كفينا ،، وتوارى عنا
.
#!

View more

+1 answer Read more

اعطني من سحر كلاماتك ..

.
ضَربُُ متنامي ،، أعتلّ به ،، يختلِس أطروحَة ؛؛ نسجَتها الأيّام ،؛ من بلاد الماضي ،، ترشف ياسمينةََ من باقة مغبرّة ،، جفّت خصلاتها ،، وتلاشت فحواها ،، إلا أنها لازالت تهيم ؛؛ بأناقة الذكرى ،، ورقيّ الهوان ،،ونتوءِِ في الوجود
.
#!

View more

#

.
ستثور يوماََ ما ،، وينتهي تعليق خيباتها على جدار الإستحياء المبلّل ،، ستكسر كل مَيل ،، وتبني صراطها كما أرادته دوماَ ،، ستحاول بناء مملكة منها وحدها ،، وستفعل ،، وقبل جلوسها على العرش ؛؛ ستُقرَع طارئة :: أن هناك نقصاََ ، لا يليق إحتضانه ،، ووجوده محتّم ،، نازعَت صدرها ،، وما حوى قلبها ؛ سنيناََ ،، ولحظة الوصول ؛؛ إنطفأ بأسها ،، وتوقّد حبها ،، أتهدم مملكتها ؟؟ ،، وتنزع ملكها ؟؟ ،، ربما ؛؛ ستقتل قلبها ،، أو تدفن حبها تحت عرشها ،، أو ربما ستلقى حتفها ،، وتخون روحها ،، ربما
.
#!

View more

لِتعزفوا لي من حروفكم لحناً يبقى فِ ذهني دهراً . . !

..••°°○أحرف♡متناثرة○°°••.. ..
.
عاود النظر ،،
وارتجي ،،
واجمع شتات الامر ،،
واستقي ،،
ف سحاب العقل ،،
غير منتمي ،،
ومطره ،،
معتلي ،،
فإجمع من حِكمَه ،،
ما ترتجي ،،
فلا تسارع في نثر كلمِِ ،،
مقصّرِ ،،
وارتوي الرويّة ،،
وارتقي ،،
وخالِق بما تحب ،،
واجتبي ،،
وتباسَم ،،
رغم التألّمِ ،،
فلا بلاء ،،
بلا مستيسرِ ،،
ولا شهد الرحيق ،،
بغير الوخز متقدّمِ ،،
واعلم خيبة العلوِّ ،،
العلوَّ تنتحي ،،
كي تصل الشموخ ،،
انحني ،،
ولحصد القلوب ،،
كن ذو عزّة غير متكبّرِ ،،
كن للحياة حياة ،،
غير متكلّف ،،
وازرع الياقوت لتسطع ،،
واللؤلؤِ ،،ِ
كن بالخير عوناََ ،،
تعتني ،،
تذود القروح ،،
مجمِّلِ ،،
.
#!

View more

اِفْرَغْ ماف قُلَّبَكَـ بشئً مُعَبِّرٌ !

..••°°○أحرف♡متناثرة○°°••.. ..
.
مات ،، وإنجلت عنه الوثائقُ ،، والخفق باهت ،، والعيون عن الدموع تتمنعُ ،، ولم تعد تتأرّقُ ،، كفّنته بإيد لطالما في أحضانها حملتهُ ،، وعن الضروب منعتهُ ،، يبست أوراق الليل ،، لن تغدو تتألقُ ،، وناح قمر الكمال بفيض يشردقُ ،، لا يُسمع من لحده إلّا نفَس يتشهّقُ ،، غمر البكاء الصامت كبرياءاََ ذلّهُ ،، وعبست وعود قانتات لن ترفعهُ ،، نأى خَتم بمخلب جوريّة أدمتهُ ،، وخمور ضفافها عليه حرمته ،، ويا ليتها من شهدها أرحقتهُ ،، فأنقذتهُ
.
#!

View more

الدِمشقِيَّہ .
.
ماذا إن كنت هنا الآن ،، أغازلك ؛؛ فتضحكي ،، ويدي بين حرائر خصلاتك تتموج ،، ماذا إن أمسكت رأس أنفك ،، وقلت بصوت طفوليّ :: " أحبك " ،، ماذا إن تمايلت أمامي ،، وراقصتك ،، ماذا إن كان العيد عينك ،، لن أغادره قسماً
.
:)
#!

View more

-

مهَاٰ العَملِة
.
أمسكتُـها ؛؛ ففتنتني بجموح عينيها ،، وتورّقت أضلعي ؛؛ فتبسمتُ ،، فإشتعلَت وجنتَـيها ؛؛ فتهربَـت عينيها ،، وسحبَت يديها ،، وطأطأت متمايلة :: أن أثنِ عليّ ،، فشذّبتُ لها الطواريَ ؛؛ حتى أخضعتُ جبروت الإحساس لديها ،، وعمّقتُ مقاصدي ؛؛ كلؤلؤ أسترِقه من أمِّ شفتيها ،، تشتَّت ،، وبدّلت قوامها ،، وحاكت السرور بلا علن ؛؛ كذرة هواء إختبأت رئتيها ،، ركزتُها ،، وعيني سألتها وصالُها ؛؛ زاد إحمرارُها ،، وبدأ يقطر قانُها :: أن أسرت فؤاديَ فمالي عنك التماديَ ،، ؛ تهيّجت مفاتني ؛؛ قائلاََ :: أسرتُ فؤاداََ أسَر روحي ،، فأيّـنا الغازي ؟! ،، قيدتِ روحاََ خاوية ،، وقيدتُ قلباََ آخذاََ
.
#!

View more

أجر لي ولك ~

آية بَدارنة.
.
بلغنا عرفة ،،
أثلجنا جبله ،،
وألححنا على الله مغفرته ،،
تزيّنت الدنا بمنزلته ،،
وأرهقت الحجاج معصيته ،،
***
جاءك يا الله عبد تسيل عبرته ،،
وآخر يفر من ضنكه ،،
وعبد قد باع لطاعتك ملذته ،،
***
فلا تخيب يا الله ظننا ،، وظنونهم ،،
وباهي الأملاك ورودهم ،،
وحمّل الحسنات قدومهم
وحرم النار جلودنا ،، وجلودهم ،،
وزين الفردوس خلودنا ،، وخلودهم ،،
وألفف الرضا قلوبنا ،، وقلوبهم ،،
.
:)
#!

View more

لحرفك الباذخ

..••°°○أحرف♡متناثرة○°°••.. ..
.
ولقد حَنيتُ عن الخطايا بنظرة ،،
وتعويذة مَشيها للأبصار تسرقُ ،،
طيوف الإناث في الآفاق مترنّحة ،،
وطيف وَدودَتي على وتري يخفقُ ،،
مِسك أنفاسها في النّواحي مرصّعة ،،
والكَلِم من مَنطِقِها كخمرِِ معتقُ ،،
حوريّة هي والخِصال منمقة ،،
من تراب القمر والماء المغدّقُ ،،
قِبلة الغزّال أينما وُجدَت ،،
والشمس من جبينها تشرقُ
.
#!

View more

-

مليتِك | كاتب .. محذوف
.
لن تظل الروح جسدها ؛؛ ف قوارع الوجود تتميز برائحة السمة الفارقة ،، فلن تبين أرضها ،، أو تكون كألواح غارقة ،، وللهوى نتوء جميل ،، وأطلاله ذو حمية خانقة ،، ف أرضه تغص الياسمين ،، وقطر سمائه دموع حارقة ،، تاهت أقدمي ؛؛ كخطىََ سارقة ،، ودنت أخمصي ؛؛ حلول قارعة ،، أيا آسري :: أتدخرني عنوق خانعة ؟؟ ،، كفاك تعنتاََ ،، أطلق أضلعي ،، وسرّح أنفسي ،، وكلّل شيماؤها رنّات خافقة
.
#!

View more

-

مهَاٰ العَملِة
.
أيا قارئي ،، وبعينك تهرول على أدمعي ،، لك الحروف ،، وفي جوفي نثر من الأضلعِ ،، وبين السطور لا تعبث ،، عسى المخبّأ ينأى عني بفصح التكلّمِ ،، جفّت أقلام صنعت أبحري ،، ورُفعت صحائف بالسّررِ ،، تلقى من العُبوس بسماََ متيسمنِ ،، وتهوى من العقول لفح تعطفِ ،، وشرق القلب عشق مطيّفِ ،، وأروقته كيد حنين مكفّن ،، كبر محبّة متذلّلِ ،، ورأس يقين متشكّكِ ،، ورَواح ومجيء يعلّني ،، وهوادة غرام ،، وضمر حلوك ،، لقمر متعتّمِ ،، ينهش جحوداََ هائماََ متقلقلِ ،، ينهي بروداََ وعن الجمود يقفّني
.
#!

View more

-

حمّاد | Hammad
.
سأُنسَى يوماََ ؛؛ كـ جثة ملأ رمادُها زجاجة ،، خُـطَ على حوافِها إسمي بحبر قديم ،، وسأُرمى في حضن بحر ؛؛ فتتلاقني جحود أمواجه ،، وتلطمني شِمالا بعد يمين ،، ستروي في أمعائها قصتي ،، ولن تسمح لغيرها قرائتي ،، سيذكرني بعضهم بحُسنِِ فعلته ،، وسيدنو مني الصمت والكبت على ذمِّ ذنبِِ أخطأته ،، أرجو البكاء بلا عين ،، وأدمعي تكابد الإحتراق ،، وصدري بات بلا قلب ،، وهدأت أضلعي من ضج نبضه ،، وضاعت مشاعره والفراق ،، ومحتضنتي ؛؛ مسحت إسمي ،، وكسرت حجرتي ،، وأذابت جثتي ،، وركدت باكية بين الظلام ؛ تنوح على فرقتي ،، أيا ذاكري ؛؛ وفي قلبك طيف من خلدي ،، ونسائم ريحي عندك تنحني ،، دع عنك الأسى ؛؛ وإبقَ على التأمّلِ ،، لا خير في خِـلِِّ أودع التخوّفِ ،، فأنا باقِِ إن أنت أبقيتني ،، وسأفنى حتماََ إن أنت تركتني
.
#!

View more

Next