Ask @FadelMarabeh:

• لـ [ فضل ] الجيفر:

مـآ عُدت على الصمتِ أقدر ..
في كل مرّةٍ تحاولينَ إخفاءَ حبٍ يرفض بدآخلكِ أن يثور , أو حتى أن يولّد لساعاتٍ
خآئفةٌ أن يلوثَ عفآفُكِ بالحُب ..
لطالما إستفززتُ عواطفكِ , لتقآبليني بمنتهى البرودِ
كصيفٍ تحلقُ في سمآئِهِ زخات مآءٍ تقتلُ شمسه ..
فمهما حآولتِ إخفاء ما تبديهِ عينآكِ تبقيانِ نوراً في ظُلمةِ أفعالك ..
شأنكِ , لـآ تريدينَ أن تكوني كالقصةِ في كل ليلة تُحكى !
كأنّك تُجسدينَ روآياتِ الحُبِ في الأحلام ..
أممزوجةٌ أنتِ بكرهِ الرجآل ؟
من قبلكِ كنتُ طفلـآ لا يرى سوى أُمّهِ
حتى جِئتِ وحجبتِ كُل سوآكِ #
فأنـآ كصفحةٌ بيضاء ..
كلمآ بادرتُ لأعلنِ لَكِ بدايتي $
تقتلني ردودَكِ
لتصبحَ بدآيآتي
#نهايات
-----
أكآن_ممكناً_لحُبنا_أن_يبدأ ؟

View more

الجيفر ||اهمس بحرفگ لها..~

ѕσηԃσѕ .. نَقَاءْ طِفْلَة
كاذباً كُنت عندما أفرحتك بأنني أحبكِ ؛ لطالما كتبت لكِ حروفاَ نرجسيّة !!
رجلٌ كأنا ؛ لا تأتيه المشاعر فجأة ' فرق كبير بيني وبينك !
فكيفَ للورد أن يُنبت بعد إهتمامي ؟! أوقطفت كل الزهور لأزرعها في شعرِك ! كاذب ..
منذ متى وأنا أحب شعرك ؟
تُراني أحبك ؟!
يسرقني لانحائك الآإليَّ ؛ فأرتشف الحب قهوةً من شفتيكِ ، لتتخلل أصابعي بين فراغات أصابعكك ؛ وأشُدكِ إليّ من حضن أبويكِ ..
اهذا هو حُبكِ !
أكاذبا كُنتُ ^
فماذا لو نفيتُكِ إلى ما بعد الغياب | وجئتٌكِ مرفرفا أححوم من فوقكِ !
هل ما زلتِ تأبين الإنخلاع !!!
ألآ يَهمكِ ، حروفي المليئة بإسمكك ؟؟! وقصاصات الورق الملتصقةة كأنها جلدُكِ ' أوليست تحميكك ..
فماذا لو إنخلعت ! هل ستكتب غيرك كلماتي ؟ هل ستحتوي غيرك قصائدي !
فكيف سأبيتُ ؛ ورآئحة الحبر تُفحفح من عطرك ؟
أليس دوري أن اناديكي حبيبتي ؟! أم يفترض !!!!
ربما أحبكِ ! تقوليها على غفلةة من قلبك !
أمسيتُ رجلا لا يدري ما يصنع ، ينتظر أو لا ينتظر #
يجمعُ حروفه ويلقيها تحت المطر ! لعلّها تُزهر !
أتذكرين عندما وبخّتك وقلت ؛ حروفي تنساب مع مياه الغسيل ؛ تدنو إلى أسفل حَيّنا لعلّها إليكِ تميل ! فضحتني حروفي وأزهرت لكّل نساء الأرض ؛ وبقيت #كالفراشةِ من صوت الخرير تطير !!!
-------
أهلا سندس ؛ طال غيابي بإنتظارها ♡

View more

ثرثَرة بِلا قيود لـ قلبك الجيفر .. ❀

هَلُمي هُنا وتعالي ، وأملئي الجو عطرا بصفآء
إرتدي فستآنَك النهدّي ، وغرّدي بلا إنتهاء
وإرتوي من عيون المها الرغبة والإشتهاء
لنكُن كطائرين ، تُحييني بنهديّك لأعشق الغناء "
وأهوآك وأهواكِ رسماً على فراشِ الغرآمِ والإمتلاء ..
أيآ قاتلة الكلمات ' خرَّ الجِذعُ ذارفا وجهَ النقاء ..
-----
أهلا دانيآل ، لحضورك يطيبُ البهاء .. 😍

View more

لًلٓجٌيٗفّر ...... كۤيْف مٓدٓيٌنٗة أٌلۤحْب فٓي ݚدٱخًلٗك هٍل م٘إَزٗاٌل هٗنُاٗك مٍن٘هأ بٍق٘اٍيٓأ ..

اُلّمٌلــــٌكٗہ ♛
يآ مَن كَتبتَ شُكراً بمآ سَلبتَ مِن فَمي
لَم يبقَى فَرَحاً يُثملُ إلأـآ وَقد زآرني ..
سَكَكتُ سِكّتي بِبُعدكَ وإستثنيتني
معآذ الله هوآكِ العذبُ أسكرني ..!
أحَكيتِ سُكراً ؟ كالأفعى أحتاجُ ذلك السُمِّ
أدآمَ اللهُ بُعدَكِ فكُلُ الفَرَحِ سَكَنَني ..
---------
أهلـآ بالمَلكة ' أصبحتُ أكرهُ الحب ..

View more

الجيفر ، لِ حرفك السابع والثمانون ؛

كان عليّ من البداية أن أكتفي بوجعي ، تلك الكُتيبات اللامُتناهية بِبُهتانها إستيقظت لتجوبَ أرصفةَ شراييني ، علّتني علّتي تلكَ وأبتْ حُضني طويلَ القآمةِ ! كانت تقول في كل مرة أحببتها بطرقي المرتلّة "أنت ذوو هائمةٍ مثلي لم تحب يوماً ، كيف أحببتكَ وكلي ثقة أنتي سأتخلى عنك ! قد قالتها " لكنها الهائمة وأنا ما عشقت ذات يومٍ تلكَ الأكلة اللعينة لان يدها قد قطعتها وحشتها حشوا بفاهي .
زارَني عزرائيل ذات يومٍ وقتل حُبها فيّ ، رمتني بسهامٍ ما دنا عزُك يا أثراً بقلبي قد سميت ! وأشرهتني بطغيانها ، وما زلت أذكر سماها .
تلك القاتلة ، أسامحها ولا أستسمحها وفي كل مرة أكره قلبي ! فكيف تعلق بها ! وأُغلق بصدى نورها
أكانت ليلاه بالجنون وكنت المغرّد على ويلاتِ الفراشة ●
#سواد_القلب_
-------
أهلاً حنان ☆ جوريّة لك

View more

Next