Ask @Haytham567:

٢٧ نوفمّبر 🍃

آمنة
-🖤
يجب أن تمر بتجارب عديدة حتى تتمكن من إحتمال الصدمات ، يجب أن تسقط عدة مرات لتعرف حجم القوة اللازمة لتثبيت قدميك ، و كلما كان الصراع أصعب ، كان النصر أكثر مجداً و فرحاً ، فتحقيق الذات يتطلب صراعاً في غاية العظمة✋🏻

View more

-♥🌼

نَهْلَهْ
—💙
الّي بشربوا قهوة وهم عارفين انها رح تسهرهم ، الّي بلبسوا خفيف وعارفين انهم رح يبردوا ، بصرفوا كتير وهم مفلسين ، بسهروا وعندهم مشاوير بدري ،
بصحو متأخرين وعندهم مواعيد و إلي
بعلّوا الأغاني عالآخر بالسماعات بدون ما يفكروا بالنتائج ، بلعبوا طول السنة مع انو نفسهم بمعدل عالي ، الّي بحتاجوا حدا وبنفس الوقت ببعدوا عنه ، الّي بزعلوا وبتضايقوا بدون ما يعلنوا عن السبب، بحكوا يلي ببالهم بعدين بنتبهوا للي حكوه ، بحكوا عن حالهم اشياء مش لازم حدا يعرفها ، بفرجوا صورهم الهبلة من غير إحراج .
إلّي بغنوا مع أغنية عجبتهم وين ما كانوا ، الّي تاركين حالهم للحياه مع إنه الحياه مش تاركيتهم .
بكونوا وصلوا من غير ما يحسوا لمرحلة من الحكمة بتخليهم فاهمين إنّه أهم اشي بالحياه إنهم يعيشوها قد ما بقدروا ، بعملوا كل الّي بعرفوا وبقدروله بدون ما تهمهم النتيجة !

بفهموا إنّه الخروج عن المألوف اشي عظيم وممتع ، بعملوا هيك بعد مراحل وجع مروا فيها كتير وادعكوا فيها واستنفذتهم تمامًا من كل القوة الّي جواتهم بعيشوا لمزاجهم و بمزاجهم .
سلامٌ لهم ✋🏻

View more

- لگ ..💚✊🏻✨

«❥ MANAR ❥»
-🖤
"‏أعلم أنّك تائه، وأن الأيام السيئة والأشخاص السيئين جعلوك تتألم ولم تعد تمتلك الرغبة بالاستمرار، أعلم أنك مُشتت وحزين طوال الوقت، صامت تمامًا من الخارج وبداخلك حروب العالم، لا تخَف.. الله معك حتى وإن تخلى الجميع عنك ورحلوا وتركوك، الله دائمًا هنا من أجلك". ✋🏻

View more

Space💜💌

shahed ♡
-🖤
"و أنا.. أفرد أصابعي العشرة، و أنتظرك، انتظر نوفمبر، و الأصدقاء الطيّبين، و الفرح المحض، و الأعياد المكتملة، و الجنّة،.. و تخذلنا بشريّتنا الصغيرة التي لا تملك سوى ذاكرة عشرة أصابع، و عينان، و قلب!
أنا الذي أذوب حزنًا عليك، و أبتسم لك، و أحمل قلبي بيديّ المجرّدتين لأراك دون ضباب الأحلام، دون أن أنتفض لفرط البكاء، لارتباك النبض في حضرتك.. لأنّي لم اعتد على الأشياء من دونك قبل أن تغيب و تتركني وحدي!
أنا التي أختبئ عن أصدقائي لأكتب عنك، أتظاهر بالنوم لأحلم بك، و أحلم بالموت، لأنّك سماويّ.. ✋🏻

View more

~🌼

شروق العواودة(Güneş)
-🖤
"مجرد جزء"
-..إن الأمر جديّ هذه المرّة يا ليكاردو..!
- ما بك؟
- بي ما لا يُحكى، ما لا يُنطق، ما لم يشعر به أحد من قبل..
-إنّك تثيرين غضبي، قولي شيئاً واضحاً
- و هل هناك أوضح مما تراه الآن، عيناي تفضحان كل شيء يا ليكاردو، لكنك مشغول عنهما ، كم مضى على آخر مرة نظرت فيها بعُمق لعيني..!
-..
-لم يسبق لك أن تكون فظّاً لهذه الدرجة يا ليكاردو ، هل ستتغيّر كما يفعل الجميع، هل ستنسى ذكرياتنا، و عبق الأيام الجميلة و تنساني!!
- أنا لم أنسَكِ بعد...، لربما فقط نسيت شكل عيناك..!
-.. هل ستنسى أول طريق قطعناه سويّاً، و كيف كنت متكئاً بعد كل تعب، و كيف أخدت بيدي لآخر الطريق..
لا أنسى نظرتك التي رميتني بها ساعة نجاحي، عندما حققت حلمنا، و لا صعودك معي على أفاق فكري، تسابقنا عند الأزقّة، ضحكاتنا الهستيريّة، و مزاجاتنا المُتقلّبة و تخبّط مشاعرنا و إخفائنا كثيرها..
لا أنسى يا ليكاردو كيف قطفت لي حبّة التين من شجرة جارتنا دون أن تجعلها تغضب، و كيف قشّرت لي الفواكه عندما جُرحت يدي، و كم مرة مسحت دموعي، و جلست بجواري تخبرني بأنك كل أصدقائي و كل ما سأحبّ يوماً..
لا أنسى رائحة عطرك، طريقتك في كتابة اسمك ، غضبك من أتفه الأشياء، و ضحكتك التي تأكل قلبي..
أنا يا صديقي قد سرت معك درباً طويلاً، فأيّاً كان الثمن أريد أن أبقى في ذات الطريق معك..
- أنتِ لا تقدّرين بثمن يا ليزا، لكنني تائه، و حائر معظم الوقت !
في الحقيقة أنا لا أستطيع نسج الحروف بالطريقة التي ترغبين، بالطريقة التي تُمطر على قلبك، بالطريقة ذاتها التي تجعل قلبي يتنهّد..!
- لا بأس، لكن عدني بذلك، أرجوك لا ترحل!
- إن شاء الله..
- قلت عدني بذلك..
- ليس الآن يا ليزا، على الأقل ليس في الوقت الراهن..!
✋🏻✋🏻

View more

مـسَاحه تـشّـبهك ..

آمنة
-🖤
يجتاحُني البرود ك خريفٍ ، حلَّ دون شُعورٍ بهِ تتساقط عنّي روحي ويُنتزع ما تبقى ، لم يخطر على بالي ابدًا إلا أن أقاوم رغبتي في قتلي لِ نفسي ، أعلم أن احدًا ما لن يضُره الأمر كما أعلم أنني وحدي أُعاني من إنسلاخ عُمري في مدينةٍ ك هذه بين أشخاصٍ مِثلهُم إنني حزينٌ يا سيدتي وفي نفس الوقت يغمُرني الفرح .َ✋🏻

View more

_

-🖤
كيف سيكون لقاؤنا يا ترى؟
لم أفكّر في هذا الأمر من قبل!
أي الألوان تحبّ..! أو أيها تظنّها تناسبني أكثر؟
هل أرتدي الأسود لندّعي التشابه؟
كيف سأضمّ أناملك؟ واحداً تلو الآخر أم دفعة واحدة؟
كيف سأحتضنك، حضناً بدموع، أم مجرد احتضان أعتصرك فيه و يُعصر قلبي..
هل تحبّ تناول الطعام في مناسبة كهذه؟
يا ترى كيف تبدو ملامحك على الحقيقة..
و هل طولك كما أظنّه مناسباً!
هل ستسير بجواري أم داخل قلبي؟
كم سأستغرق في الحديث معك؟
هل ستخبرني بأن عيني جميلة أم تفضّل الصمت؟
انتظرتك كثيراً، كثيراً جداً .. أكثر مما تظن، و أكثر مما يعدّون!
كيف سينتهي اللقاء، أعلم أنني سآخذك معي لا محالة، و إن أمسكت يدك لن أتركها!
أوووه، كيف سأجعلهم يصافحونك؟
ليست غيرة، لكنني أظنني لن أكتفي ببضع ساعات معك!
حسناً إذا ما ركبنا في السيارة، يا ترى هل تحب تأمّل النافذة أم امساك الهاتف؟
أم تمضي الطريق في الحديث - معي-
و إن وصلنا البيت ماذا سيكون أول فعل تقوم به؟
هل تسترخي، تنام، تشاهد التلفاز، تبكي.. تأكل، تتأملني؟
هل تراك تحبّني بالطريقة التي أحب؟
هل فكّرت يوماً في لقائنا..!
أعلم أنني لا أصلح للحب و لا الصداقة حتى، لكنني أريد أن أمارس كل شيء معك... ما رأيك؟
انتظرك بشغف..!✋🏻✋🏻

View more

Status

Eng . lina_batarneh ✔
-🖤
يعزّ على المرء أن يُترك في وسط الطّريق ، وأن يَسأل لما أُفلتتْ يده ، كما تَعزّ عليه أيضًا فكرة أنّه كان يستحقُ أن يُحاربَ من أَجله ، وأن يُرى بالمثل ، أنْ يُقدّر ، وأن تبدو الأيّام دونَه رماديّة ، خانقة كما الدّخان ✋🏻

View more

مَـسـاحـة🔥

عبير
-💙
إلى العزيز ليكاردو..
مضى على اختفائك - غيابك- ثلاثة أيام أصابني بها أرق مفجع، دخلت صفحتك أكثر من عشرين مرة..!
تأملت صورتك الأخيرة و أنت...، هذه التفاصيل لي
كيف شكل عينيك وديع لهذا الحد، كيف تصطفّ أسنانك لتعطيك ابتسامة رائعة!
كيف هو شكل وجهك، نظرتك، طريقتك في أخذ صورك..
أنا أتضوّر اشتياقًا لكلمة منك، اشتقت حتى لجدالنا..
كلماتك الأخيرة يا ليكاردو لا زالت عالقة في بالي، " عليكِ أن تفهمي، هذا البعد محتّم على كلينا، أجل أحبّك لكنني لا أستطيع أن أقولها و لا أن أشعرك بها حتى..! سنكون في ورطة، سنجني الوجع من كل هذه المشاعر التي تجبرين قلبي على ارتكابها، أنا و أنت لن نكون يومًا في حافلة واحدة، يجرّنا طريق واحد ، متّحدة تكون فيه أناملنا.."
لكنني أؤمن بك يا ليكاردو، كيف للإيمان أن ينطفئ!
أخبرتني أنني لا يجب عليّ أن أغمس نفسي أكثر في مصيدة الحبّ هذه، أنّ عليّ الهرب مثلما تفعل أنت معي، قل لي يا ليكاردو على الأقل قبل أن ترحل أنك تريد ذلك!
أنا خائفة جدًا يا ليكاردو، و أنت لست هنا، أنت لست مصدر قوّتي كما تزعم!
هذا الوجع سيمضي، لكنني لن أغفر ذرّة شعور بائس جعلتني أشعره، ستعود يومًا يا ليكاردو، ستغفر لكل هذه المسافة، أعدك!
... ما زلت أحبّك يا ليكاردو، سأصلّي لأجلك، "أوتشفع للحبّ صلاة..!"
من انتظرتك طويلاً، صديقتك المخلصة : ليزا
✋🏻✋🏻

View more

هَيثَم،🖤🎵

تَمْـٰارٱ♡♪
_🖤
ستسألني:
- أتحبين؟
سأجيبك:
- هل لديك متّسع؟
- لماذا؟
- لخيبة جديدة
- و هل تخلق للخيبات مساحات؟
- خيبة على شكل صديق
- صديق على شكل خيبة تقصدين؟
- شيء من هذا القبيل..
- و عمر خيبته؟
- صغيرة لم تكبر بعد
- وزنها؟
- الإناث يتجاوزن هذه الأسئلة دومًا..
- أي شيء افتراضي؟
- و لا حتى تخمينيّ..
- و هل تبكي هذه الخيبة طويلاً؟
- كانت تفعل هذا معظم الوقت إلى أن أخبرها أحدهم..
- أنه لا يحب البكاء؟
- هكذا بالضبط!
- لم تعد تبكي؟
- أصبحت تداري دموعها، هنالك فرق.
- أظن أن في قلبي متّسعًا..
- لماذا؟
- لخيبة أحميها من العطب!
✋🏻✋🏻

View more

Next