@HosamADSaad

Hosam AD Saad

Ask @HosamADSaad

Sort by:

LatestTop

اكتب لي شي يعطيني ولو القليل من الأمل 🥀🖤

كم كانت قليلة هذه الليالي التي تشعر فيها بالسلام ونعومة يد الذكرى على قلبك !؟
مثل تعامد شعاع الشمس اللطيف على بيت العنكبوت ، مثل لمسة الأنثى التي تجعل من كهف الرجل وطن البُعد عنه غُربة .
كل ما عليك فعله في لحظات كهذه أن تخلع نظارة الواقع وتترك يد الغد وتُغمض عينيك وتنضم بروحك لأصوات الطبيعة أن تلامس الهواء كما تضع خِنصرك في يد طفل رضيع .
أنت تستحق هدنة ؛ من اصطياد التفاصيل بصنارة تجاربك وطُعم الفضول ، تستحق هدنة لا لتصل لأفضل نسخة منك بل لتهدأ لتستعيد بعضاً من قواك لتلفظ أنفاسك .
حاول ؛ لتُصبح ببساطة " أنت " .
اكتب لي شي يعطيني ولو القليل من الأمل

🍃

Zzzhhhhrrrrraaaaaaa’s Profile Photo✦الـحمـدللـہ‏‏✦
هل لو قُلت لجارتي الطفلة حقيقة الدنيا لظلت البراءة تزورها كل ليلة وتُقَبلها من جبينها !
لا أعلم لكني أُفضل أن تتحسس هي الوجه الآخر من الدنيا ويا حبذا أن تتحسسها بأنامل الزهد .
قال لي ذات مرة مَلِكٌ من الفقراء الذي رسم العُمر على وجهه الرضا بحروف من تجاعيد " حبتني زمان بنت الأعيان وأنا كنت هصون والغربة تهون لأجل عينيها بس الأقدار كانت منشار وأنا كنت عزيز وبقيت بحار فيه حاجات يا عزيزي تقرب ليك وأنت عينيك راحة لغيرها فيه حاجات بتقاوح فيها كتير البعد مصيرها بس البحار المغوار بيشوف النور وسط الضلمة "
لقد قابلت الكثير من الملوك الذين يملكون كنز الرضا ولكنهم دوماً ما يرتدون ملابس الفقراء ؛ يفضلون الصمت ؛ هم من نطلق عليهم اليوم المجانين !!
وأنا لست مثلهم !
أنا أفكر فقط كيف أجعل حياة جارتي الطفلة أقرب للواقعية لكي أستطيع أن أقول لها أنا من قتلتها !
هل لو قلت لجارتي الطفلة حقيقة الدنيا لظلت البراءة تزورها كل ليلة وتقبلها من

لگ....🖤

sasacool36’s Profile PhotoMaii Atallah
الهواء يدفع حبات الرمال من تحتي وكأني أمشي على سحاب وأبراج الشجر من فوقي تقول " لست الأول في هذا الطريق " وضوء القمر الخافت يلاعبني لعبة الاحتمالات على طاولة الأحلام ويؤنسني نباح الكلاب من خلفي ، بين التفكير المُفرط والعدم بين مَجمَع الأحاسيس والعدم بين الأمس المُزخرف بسحر البُعد والغد المُحمل على ظهر اليوم " لا أراني " .
الهواء يدفع حبات الرمال من تحتي وكأني أمشي على سحاب وأبراج الشجر من فوقي تقول

+ 3 💬 messages

read all

People you may like

_

alaaloa2000’s Profile Photoآلاء..
الألوان التي تَنْبُض بالحياة حول زُحل و ينابيع جيزار أثناء الزفير و كأنها بوابة أطلانطس لن يستطيعوا لَضْم أصغر إبرة لخياطة جُرح في أسفل ظهر الذكرى .
أخطأ فايثون ، محور الكون هو الذكرى فلقد رأيت الزمان و المكان يتوقفان كلما اقتربت من محيطها .
الألوان التي تنبض بالحياة حول زحل و ينابيع جيزار أثناء الزفير و كأنها بوابة

space🌼

ayamagdi254’s Profile PhotoAya Magdi
لم تكن بداية الفيلم كالبدايات المُتعارف عليها ؛ لم تكن هناك مَمرات مُتفرعة من شوارع على جانبيها بيوت تسكنها بيوت بلا مفاتيح ؛ لم تكن هناك خريطة للكنز .
الأمور كانت واضحة ، كَلَثْغة سائق التاكسي : السماء لم تُمطر منذ زمن على حَبهان قلوبنا لتُصبح نعناعاً و الصبر من نَدرة قطرات الأمل أنبت شَوكاً .
بعدما قال هذه الكلمات وَضع السيجارة بيده اليسرى المرتعشة في فمه لتأخذ من حاضره آخر ماضٍ ثم رمته من شباك الواقع المُتهالك بين أعقاب الأنا القديمة .
وارب عينيه قليلاً ماسحاً بيده على شاربه الكثيف قائلاً : ستون عاماً فُندق متحرك ؛ أَستقبل و أُوَصّل و أُوَدّع ، بِعْتُ عُشي مقابل الوحدة و الروتين و كسرة خبز .
سَكَتَ بُرهة و قرر الوقوف قليلاً ليَجمع قُواه و يحاول إيجاد المُتبقي من رُشده ليتفاجئ بأنه لم يتحرك من البداية !
كالعلاقات و الطرق و الأحلام التي قرر أن يُنهيها و يتوقف بالرغم من أنه لم يخطو خطوة واحدة فيها .
لم تدمع أو ترمش عيناه ؛ بل ظل ثابتاً يَنظر لنفسه في المراية الداخلية منتظراً حدوث معجزة تمناها دائماً أو أن يتكلم الراكب الغريب .
و بعد بضع دقائق من الصمت المُريب انطلق لسانه كالفريسة التي تَهرب من مُفترسها : كنت شاباً أحمق أحلم بالغد و أراه في أعين الأطفال وأيدي الونس ، كنت أتمنى علاقات لعينة تبنى على قواعدٍ صلبة .
( و بصوتٍ هادئ ) على اللين وقت الغضب قبل الحزن ؛ على التسامح والتصالح مع جانبي السييء ؛ على الإخلاص و على البسيط الممكن ، ولكن ما وجدتة هو الواقع المنطقي وهذا ما أستحق .
ثم أوقف التاكسي و حاسب خياله المريض و أعطى له الباقي من باقيه ثم ودعه و انطلق .

View more

space

+ 7 💬 messages

read all

مساحة❤🌼

لم أكن أتوقع أن عصفورا مثلي بعد المسافات التي قطعها بجناح ونصف بين طرقات الخيال أن يفقد شغف الطيران عندما يصطدم بالواقع .. !
لا أخشى الصقور ولا مَخيط العناكب تحت عيني ولا حتى قاتلي الأحلام ، جُلّ ما أخشاه هو الغد ؛ هو أنا في الغد .
أنا الماضية قُتلَت بيد المُتكلم الحاضر الغائب ولم يتبقى منها إلا الحنين للأنا أو للعدم ، كيف أهرب من الغد ؟
لو كانت هنالك طريقة لَنجا درويش ، لَظل يحاول أن يلمس شعر ريتا من خلف قضبان الحقيقة .
ولكنها الحقيقة ، مهما أغمضت عينيك مُتعمدا ستكون ، لهذا أتمنى أن أواكب الحقيقة .. وأطير .
مساحة

Space 🌺

yassmen1576’s Profile PhotoYassmen Yasser
مَخْمور بَتْخَبَّط بين الأوهام
إن شوفت الليل بيوسع جَرحي
بَضْحك وبقول هتعدي الأيام
بَغرز سكيني في قلب الأحلام
وأَرد عليا .. أنا مش متلام
وفي عز الجَلد المتناقض
بيعدي مصاب وبينزف وقت
فأعرض عُمري ولعله الحل
الإيد اللي بتسند ضهر وبتمسح دمع
عندي بتتشل ..
مش قلبي ملاك
ولا عقلي شيطان
أنا عادي وهادي
أنا فُرشة رسم
لابد تدوء كل الألوان
Space

+ 1 💬 message

read all

-

amirakamel2’s Profile Photoamira kamel
أنا أكتر واحد حاسس بيك
صدرك كان داق
بمراقبة نَفْسك
وتَصَيُّد أخطائك
إجبار النَفْس ع المكروه
واستقبال الصَدمات بهدوء المَظْهر
بتهرب من شيء فتقابلُه
تَتَقَمص غيرك بدوافع نُبلى
فتكون نَفْسك وطاغيك الجوهر
أنا أكتر واحد حاسس بيك
صدرك كان داق
بمراقبة نفسك
وتصيد أخطائك
إجبار

Space 💜

princessyayo68’s Profile PhotoAya Noor
طالما وُضِعت بذرة عَجْزنا في الإطار الذي يُسمح لها بالإزدهار ؛ عندها سنرى نقاط ضعفنا و الصمت الذي يختبئ بين أصابع كل تنهيدة وكأنها الحافة التي وقف عليها آدم في أول ساعاته على الأرض .
Space

–♥️✨

mira_salem97’s Profile PhotoM̷i̷r̷a̷ ✨❤
ايه اللي يخلي وردة بلكونتك ماتلونش
فتبان وتزهزه وقت أما اتشالت
واتزرعت في جيوب الصُدفة !
غير إن الشِرْب اللي أنت شاريه
كان حاضن بعض الأرواح الجافة
ايه اللي يخلي وردة بلكونتك ماتلونش 
فتبان وتزهزه وقت أما اتشالت
واتزرعت في جيوب

.

HosamADSaad’s Profile PhotoHosam AD Saad
الحبيب ( إلى جَدي )
بينما تَهُب رياح الخماسين على المناطق السكنية جنوب شرق قلبي كانت زُرْقة أندروميدا تلوح في الأفق أن المَفَر شمال شرق سنتل ، عندها حَضّرت مُسرعاً غَدي في حقيبة البارحة و وضعت حاضري بين أيدي رحالة زَعموا أنهم يعرفون الطريق .
وبعد محاولات امتطتها خيّالة ما أزادوا إلا نُقصاناً ، شاء القدر أن أغفو نهاراً في قلب العناء على رائحة الويسكان وأصحو ليلاً أتحسس الظلام لأجد قِبلتي وسط محيط الدماء .
نعم هي ! السماء تحتضن القمر والحشائش تكاد تُرَي في ضوء الحباحب والشجر مكتوب على أوراقه حروف السكون والشاطيء نجمة سقطت من السماء .
وكلما رأيت شيئاً جميل كان ما ورائه أجمل منه ، وبينما تمشي الأرض من تحتي وترمي الزهور عَلّي ملح الماضي ظهر أمامي حارس يحمل عُمره بين عينيه ، وضع يده اليسرى أمامي وأشار بسبابة يمينه إلى عيني فأغمضتهما وأخذ يدي ومشينا قُربة ثمانية وسبعون خطوة .
و وقفنا ففتحت عيناي لأراه جالس فوق الهواء ويحرك إبهامه بشكل دائري على رأس قطة عمياء ، وينظر إلّي في سكوت .
وبعد ألف ومائتين ثانية أشار إلى القمر وحرك يده الثانية بشكل دائري مع عقارب الساعة حتى اختفى القمر مع طلوع النهار ، وحينما بدوت ناعس شد خصلة من شعري فإنتبهت ثم وضعها بين عشبتين ورماهم في المحيط فرأيتها تَنبُت كما تنبت البذرة إلى أن ظهرت بنت حواء .
فاختفى وتركنا ننظر لبعضنا البعض ولهيب الفضول يأكل قَش صبري حتى طرق المطر باب خوفي ، فقُلت : ما إسمكِ ؟ قالت : آمب .
وقبل أن أسئلها عن معنى إسمها تبخرت قطرة قطرة حتى تكونت سحابة فوقي فنظرت إليها وقلت في نفسي : لماذا هذه المشقة وأين المفر الذي لا أجد إلا عكسه في كل مرة اقتربت فيها من شيء ضبابي .
وبينما أنظر إليها وتتطاير علامات الإستفهام من حولي جائني الرد من الرعد وكأنه ينهرني ويحسني على إكمال الطريق وفجأة أمطرت السحابة ذهباً تحت غضب البُروق .
فأغمضت عيني ولم أتحرك وشهيقاً يتبعه زفيراً حتى هدأت وشعرت بأن هذه الرحلة مثل سفينة ؛ نعم أرضها ثابتة ولكن البحر يتلاعب بركابها ، وعندما هدأت الأصوات فتحت عيني لأجد الرجل من جديد !
فقلت : طفح الكيل ، من أنت ؟
قال : الحبيب .
قلت : وأين أنا ؟
قال : في طريقك .
قلت : لا أفهم .
قال : كما فَهمت سابقاً ستَفهم وكما جَهِلت ستَعلم و وقتما تُكسر إمض ولا تلتفت .
بعدها أمسك بحقيبة تُشبه حقيبتي وأخرج منها زجاجة وأفرغ ما بها من ماء و وضعها أمامي ثم أخرج حفنة من النقود و وضعها بعد الزجاجة ثم كتب آمب ثم أشار إلي حقيبتي ففتحتها فخرجت أشباح سوداء طارت فوقي وأخذوا يأكلون كل ما هو أخضر ومال القمر إلى الحُمرة وأخذت الدنيا تدور من حولي حتى أغمى علي ، وأفقت في مكان آخر على صوت أعرفه يقول : كنت أبحث عنك عشرين يوماً !

View more

الحبيب  إلى جدي 
بينما تهب رياح الخماسين على المناطق السكنية جنوب شرق قلبي

ـــ🌸

كَمَا كُنْت تَقُولُ يَا س
اللَّيَالِي المُظلمة لَمْ تَكُنْ سِوَى بُذور وَضَعْتُهَا الذِّئَاب الصَّائِمَة بِمُسَاعَدَة أصدقائها الْأَعْدَاء فِي أَرَاضِي الْفَلَّاحِين ، وَمَا يَحْدُثُ الْآنَ مِنْ الْهَرْج والمرج لَم يَتَعَدَّى كَوْنِه عَرَض مِنْ أَعْرَاضِ الْبُذُور الْخَضْرَاء ؛ فَلَا تُطِيعُهُم لِكَيْ لاَ تَكُونُ لُقْمَة سَائِغَةٌ وَلَا تَغُرك سَفِينَة الْعَمّ فمرساها لَا شَطَّ لَهُ .
وَمَا عَلَيْكَ فَعَلَه الْآنَ أَنَّ تَذْهَبَ لِأَعْلَى نُقْطَةٍ فِي قَرْيَةٍ التُّوت الشَّابّ وَسَتَرَى أَنَّهَا الْبِدَايَة فَقَط ؛ فالذئاب لَم يُؤمر لَهَا بِالْهُجُوم وَمَائِدَة الْعِشَاءُ الْأَخِيرُ تَنْتَظِر السَّاحِر الْأَكْبَر .
** آخراً ** : إيَّاكَ أَنْ تُوَاجِهَ ذِئْب جَائِع بِفِكْرِه فِي يَدِ جسداً أَعْضَائِه بالِيَة ، انْتَظَر بَعْدَ الْعِشَاءِ وَقْتِهَا ستمتطر السَّمَاء بِالنُّبَلاَء . . . .
ـــ

✍?_.."

ayaaaelsaeed’s Profile Photoبيتس"❄
ازاي عايزه موسي وفرعون
يبقوا في واحد !
لا مَلِك الجان هيتوب ويحج
ولا موسي هيشْبه يوم فرعون
انتي اللي رَسَمْتي طريق بالجهل
من مَرّ عليه يقلب شمشون
رَخَّصتي في نفسك بِسكاتك
وأغلى مافيكي أصبح صوت
ملعون الجهل اللي يِخَلي
التجاعيد بِتْهَون ع المظلوم بالموت
ازاي عايزه موسي وفرعون
يبقوا في واحد 
لا ملك الجان هيتوب ويحج
ولا موسي هيشبه

Space ..?

DoaaAdel99’s Profile PhotoDoaa | دُعاء
كتابة : @HosamADSaad
تصحيح لغوي : @zhraa_wagdy
رسم : @Esraakh2467
السابعة صباحاً. يرن جرس المنبه....
تستيقظ من غفوتها على ألم ينخر في عظامها، ولكنها إعتادت على ذلك.
تمشي بخطوات متباطئة نحو غرفة طفلتها وتُقبلها على جبينها وتقول لها: ـ استيقظي حبيبتي بكِ يحيا عالمي .
تجلسها أمام المرآة وحين بدأت تمشيط شعرها. سرحت في انعكاس وجهها، وتوقف الكون وتوقفت عقارب الساعة من حولهم، وقاطع هذه اللحظة سؤال ابنتها: ـ هل أنتي حزينة؟!
وعلى الرغم من عجزها عن الإجابة إلا أنها ابتسمت وحركت رأسها يميناً ويساراً فقط.
وبعد دقيقة... أخذت تبحث عن الإجابة في ملامحها الضائعة ولم تجد إجابتها الضالة ؛
تأهبوا للنزول، واتجهوا نحو الباب، وحينها تذكرت يد زوجها المتوفي وهو يربت على كتفها وهو يقول : ـ "الألم ياعزيزتي لايدع مجالاً للحزن"
وأثناء سيرهما في الشارع وتخبط الأم، وكانت عيناها على إبنتها ذي الخمس سنوات، وقلبها مع زوجها المتوفي منذ أربع سنوات، وعقلها لاينفك عن التفكير بالعمل، بالرغم من كرهها له، إلا أنه مايزال مصدر رزقها.
وروحها حاضرة غائبة في ذلك الوقت ؛ وأثناء كل هذا يراها أحدهم مبتسمة وبجانبها إبنتها ، فيعتقد إنها تمتلك الدنيا.
ومن ثم تدخلا منزل والديها حيث ستترك إبنتها، وبمجرد رؤيتهم لها تُنسى شهور القطيعة ويكسر هدوء المنزل ويستقبلها والدها بقبلة حانية فوق جبينها وهو ممسك برأسها وينظر إلي عينيها ويقول: ـ كله خير، أنا هنا معكي، وحمل حفيدته بين ذراعيه ودخل غُرفته.
وتأتي أمها مشتاقة ومرحبة بلهفة ، تقبلها وتحتضنها، وتبدأ بمعاتبتها لإنقطاعها عن زيارتهم؛
وقبل أن تذهب لعملها قالت أمها: ـ"أعرف أحد الأشخاص في مراحله المتأخرة وقد شُفي ، عليكي بالصلاة والهدوء ، والإلتزام بالأدوية أيضا. فترد بإبتسامة وتقول: ـ " كله خير "
وبينما هى تتوجه إلى عملها، تشعر بأن كل خطوة تخطوها يصحبها توسع في جراحها الظاهرية، وضيق في مجرى التنفس، يشبه بذلك فرخ العصفور الذي رأته يصارع الموت بجناح واحد على أرض تأبى حرارتها أن تكون عوناً للضعفاء.
وكالعادة عندما وصلت إلى العمل تجمّع كل زملائها حولها، ولكن المختلف ذلك اليوم أنهم قدموا لها الورود؛ شعرت حينها أن ذلك أمراً من ثلاثة؛ إما أن يكون "الوداع الأخير" أو أن ذلك "محبة منهم"، أو تكون شفقة.. وهى كالجميع تفضل الموت على أن يُشفق عليها.
وفي نهاية يومها رجعت لأخذ إبنتها، وفي طريق العودة إلى المنزل وصلتها رسالة من طبيبها، كانت تنتظرها على أحر من الجمر منذ عدة أيام، ولكنها رأت أن تؤجل قرائتها لحين وصولهما...
فتحت الباب، ودخلوا ؛ ثم دخلت المطبخ وقبل أن تبدل ثيابها بدأت بتجهيز الغداء في بطء شديد يشبه بداية يومها..
وبعد أن أنهوا طعامهم، ذهبت إلي غرفتها وأغلقت الباب.
أمسكت هاتفها ودقات قلبها تتسارع، وقبل أن تفتح الرسالة أمسكت بصورة لها مع والديها حين كانت طفلة ؛ كُتب خلفها : ... اللهم إجعل يومي قبل يومهما.
ثم تفتح الرسالة وهى تقول: …أيتقبل الله!
الرسالة …
' آخر تطورات الحالة المصابة بسرطان الدم؛ عليكي التوقف عن جلسات الكيماوي لأنها لم تعد تجدي نفعاً !
وبعد بكاء مرير، دخلت في نومٍ عميق، رأت زوجها يصطحبها فوق جبلٍ عظيم، ثم يحتضنها ويقول: ـ"لاتموتي قبل أن تموتي "
ثم تستيقظ على صوت إبنتها … إستيقظي فبكِ يحيا عالمي.

View more

Space

_

بَفَتَّح عين وأودع ناس بِتِشْبِهني
بقالي عُمر بَغْزِلهُم
وأقول اليوم هَكون نَفْسِي
ونِفْسِي اليوم أكون غيرهم
فَ بَقْلَع حلم كان مَيّت
وبَلْبِس دعوه من أمي
" الهي تلاقي مايرضيك "
وتجري عليا تُحضُني
فَ بَنْزِّل ناوي أداوي وأساعد
فيه صاحب حُزنه يبعدني
هقوله بَرده مش باعد
بقالَك فترة بِتْخَبي
وعينك ف اول ضل تتعري
بِتركب كل يوم الليل
ويَّا قلب جميل وتتعور
تشوفني _ تقول كمان مرة
يُضر الحب بالقلب لو مَوَصَلش
فَ بلاش بدايات
لو البدايات بِفَرض بسيط مابِتْقَرَّبْش
وبعد ساعات من المشاوير أشوف غيره
يِبان من مَشْيُّه مِتْحَسر
كأنه كتير أحدهم ضاع
تقَرَب خطوة وتسلم
تلاقي الضحكة بتقولك مفيش اوجاع
برغم جراحُه من قلبه تَلَت تِرباع
فيه رُبع يساع لكل الناس
دي ضِحكة تعيش ولو ف غروب
وجرح إن شاخ يبات هسهاس
ونص اليوم بشوف مهاويس وبَسْمَعهُم
دا واحد جِيبُه مِتْعَلق بعقرب وقت
يجيله شروق يقُولُّه غروب
يفوت العُمر _ يرد بدأت
دي لعنة وكلنا فيها
فيه فتره الجرح كالكعبة
وكل سَاعاتْنا طَوافيها
منين يابيه يودي لفين
انا تايه بعيد ع البيت
كنت أسير سفينة نوح وقت طوفان
يقولي طوفان !
طوفاني الليل لكني نجيت
وبعد طريق من الاوهام
اللاقي الباب يفتحني
ف أحط خيالي ع الكرسي وبَفْتَح نور
اشيل الوش من وشي ف اللاقي كسور
وجُمله طويله مَكْتوبة
كفايا اوجاع بِتِخلَقْها بِتوب اشخاص
دي كل خروجَة بتشوفهم
وقبل النوم تكون الكون
ووقت ماتصحي تنكرهم
وتلبس امس بالكربون

View more

بفتح عين وأودع ناس بتشبهني
بقالي عمر بغزلهم
وأقول اليوم هكون

#عَبّارة_السلام_98 (( 2 ))

HosamADSaad’s Profile PhotoHosam AD Saad
عَبّارة السلام 98 (( 2 ))
كتابة : @HosamADSaad
تصحيح لغوي : @zhraa_wagdy
والمشاهد التي كانت مليئة بالشوق والحب ولهفة اللقاء ، تحولت إلي بكاء سيدات ، و صراخ أطفال ورُضّع ، وصراخ رجال للحي والجماد ، وأصبح المكان أشبه بالمائدة التي يجتمع الجميع حولها .
فالأيدي بالأيد، والأحضان التي تنسج الحياة أصبحت تتأهب استقبال الموت بالدموع .
والسفينة تغرق رويدا رويدا ، و النساء تلوح للمجهول من ناحية، والموت يلوح من الناحية أخري .
والعامل يقول " المركب بتغرق يااا قبطاااان طب والنااااس "
وقال أحد الرُكاب " اتشاااهدوا " .
إلي أن غرقت السفينة وطفى الركاب و بدت كأنها أهوال القيامة ، وصُنعت دوامة مع غرق السفينة إبتعلت الكثير مُعلِنة عن بداية النهاية .
لا أحلام، لا آمال. فالأطفال كانوا أول الغرقىٰ رغم محاولة الآباء التي بائت بالفشل ، والصراخ يعلوا أكثر ف أكثر والدموع تُغرق اصحابها أكثر من غرق المياة .
وفي ظل هذه المشاهد يبرز مشهد " أم وإبنها " يوشكان ع الغرق وع الأب أن يقرر من سينقذ.! والموت ينتظر الآخر ليبتلعه .
يموت الجميع؛ ويهرب قائد السفينة مع بعض طاقمها على مركب صغيرة .
وعلي الجانب الآخر هناك من يحاول النجاة بلا أمل.
وبدأوا بتفقد القوارب التي كانت تحملها السفينة وبين القارب والآخر ساعة عون ، إلي أن وجدوا قارب يفي بالغرض ، يتسع القارب لخمسة عشر فرداً فقط لكنه حَمل مئات الأشخاص ؛ والبعض الآخر يتعلق بالقوارب المنقلبة لعلّها تنجيه من الغرق .
والليل يدخل بلا استئذان والظلام يقبع في صدور فاقدي الأمل، وبدأت الجثث تطفوا من كل جانب ، والقروش تحوم .
والأذان يرفع والصلاة تُقام كل خمس دقائق والجميع يُكبر إستعداداً للموت .
وبكاء طفلة تهون عما في قلوبهم ، إلي أن سألها أحدهم : "فين بابا وماما "
فأجابت بعفوية: "السمك أكلهم " ...
وبعد مرور ست ساعات تصل رسالة العامل للقبطان علي البر " المركب بتغرق ياقبطاااان "

View more

عبارةالسلام98  2
+1 answer in: “#عَبّارة_السلام_98 (( 1 ))”

#عَبّارة_السلام_98 (( 1 ))

HosamADSaad’s Profile PhotoHosam AD Saad
عَبّارة السلام 98
كتابة : @HosamADSaad
تصحيح لغوي : @zhraa_wagdy
الثانية تدفع الثانية والعُمر يتجه ببطئ نحو الغروب وقلوبنا تأبى النهاية رغم إنحناء الظهر من حمل الهواء ، فقد ضاق الصدر من هذا الصدأ وسمع الفؤاد وذاب بذاك الصدي " المركب بتغرق يا قبطان " .
(( يوم الخميس الثالث من فبراير عام ألفين وستة ))
نداء الموت : الرحلة المتجهة من ضبا السعودية إلي سفاجا مصر متبقي عليها ثلاثون دقيقة .
فمنهم من يبتسم هرباً من الماضي وجهلاً بالمستقبل، ومنهم من يتصل بوالدته يُبلغها بصوتٍ أكَلَتهُ الغُربة ، ومنهم الأرملة العاقر تدعي بأن تُقبل عمرة زوجها ، ومنهم الأب الذي غاب عن عائلته سنوات مودعاً شبابه وعمره خلفَه ليعود مُحملاً بالهدايا والحب
.. الكثير من الحب .
سفينة تحمل المئات والمئات تنتظرهم الالآف ، وبين الميل والآخر تتمايل القلوب شوقاً ويعزف الهواء " ساق البامبو " علي آذان الحاضرين وتهمس أعلام السفينة " لقد اقتربنا " .
ووسط هذه المشاعر المتضاربة يتحرك عمال السفينة حركة مريبة ذهاباً واياباً وعندما ازداد الأمر سأل أحد الركاب " إيه الحكاية " فَرَد أحد العمال " عُطل بسيط هياخد نص ساعة " .
وبمرور الوقت... نرى طفل يبكي ضجراً فيهون عليه والده ويقول " ماما قالت ايه!؟ " فرد عليه " ماما الله يرحمها قالت مابحبش اشوفك بتعيط". ويبتسم رجل وزوجته علي مرأىٰ منهم وتقول الزوجة " المهم هنزور مامتي الأول " .
وكأن المستقبل ملك للجميع يسيره كيف يشاء ومتى شاء ، وعندما ازداد الأمر سوءاً وكان للقدر رأى آخر..
نشب حريق في المحركات، إنقلب هدوء الجميع إلي توتر وبدأت رائحة النهاية تفوح.
فانصهر رجل إثر إنفجار بالمحركات ، وآخر تآكلت قدميه ، وتوجه أحد العمال إلي اللاسلكي متحدثاً " فيه حريق كبير في المحركات ومحتاجين إمدادات سريعاً " ولم يتلقى رد !
فتحدث مرة أخرى " فيه خطر قريب يا قبطان إبعت إمدادات " لكن دون جدوى !!
ومن هول المنظر يقول " اتحركوووا شمااال " لتتزن العَبّارة .

View more

عبارةالسلام98  1
+1 answer Read more

Next

Language: English