Ask @I69IS:

-

إفتخار.
‏"لكنني لا أتجاهلك.. أنا فقط أريد أن أعفيك من الأسئلة التي لا إجابات لها، من الأخطاء التي لا أعذار لها، من الغياب الذي لا كفارة له، لا أتجاهلك أنا فقط أخاف أن أكتب لك: "أنا أفتقدك" فتكتب لي: "وأنا أفتقدك أيضًا"... الإجابة التي على حجم السؤال فقط غبية وخاطئة جدًا"

View more

-

s.
لا أتذكر مرّةً ، مرّةً واحدةً ، نظرتُ إليكِ بغير نظرة المُحب ، فيما أنتِ غارقةٌ في اللامبالاة غير عابئة بالشغف الذي يُشعل وتر الروح بالاضطراب ، وكنت أفعل ذلك ، أفعل ما يليق بي من انبهارٍ ، لئلا يتحطمَ سحرُ المَلاك ، الذي نسجتُ بدلته من خيوط فكرتي عنكِ ، رغم أن حبي لم يكترث بعاداتكِ ، بجمال وجهكِ ، بتقلبات المناخ العاطفي ، أو بألوان ثيابكِ .
لقد أحببتُ فيك شيئاً غامضاً ، لا أعرف ما هو ، ولم يزعجني أبدا أنكِ لا تعرفين شيئاً عن عبادتي للهواء ، الذي يفصلُ بيننا ، ما دامَ يحملُ فراشاتٍ ، لم يرها أحدٌ قط ، تنطلق نحوي ، مخضّبةً بأنفاسكِ ..
- عبد العظيم فنجان.

View more

-

Blue.
أعرف.. بعد عدة شهور أن المشاعر تتقلص، تختفي رُبما أو تتلاشى بشكلٍ غير واضح، العدة شهور التي قضيناها سوياً .. كُنا نتفارق بها إلى الأبد كُل يوم، وكان ذلك محضّ خُرافه..
إلى تلك الاحاسيس والأدراكات والمشاعر قبلكِ.. إلى ذلك القلب الذي كان جلفًا لأعوام، انني الان أُحبكِ!

View more

أعرف بعد عدة شهور أن المشاعر تتقلص تختفي ربما أو تتلاشى بشكل  غير واضح

ليلاً :

s.
31 من ديسمبر 2019 ..
تمضي الأيام وشعورك هو شعورك، لا يشوبه أي حزن وأي فرح .. ثابت كما هو، تعتقد كل سنه بأنك سوف تكون أفضل.. بينما أنت لاتبذل أدنى مجهود، إعمَل.. أُدرس.. وإفعل ماتقدر عليه، فالأيام تمضي والتعب يذهب، ولا أصعب من إلم العطاله!

View more

_

G.
"بدون دراما وتبهير" صورت هذي الصوره قبل تقريبا ٥ الى ٤ شهور، الأثر الأحمر اللي كان على يدي كان نتيجة غيره مخفيه .. لما ضميت أصابعها بأصابعي لا ارادياً كانت ردة فعلها غرزّ اظافرها في يدّي، مرت مده عليها لكن كل مره أطالع هذي الصوره أبتسم بشعور متخبط..

View more

بدون دراما وتبهير صورت هذي الصوره قبل تقريبا  الى  شهور الأثر الأحمر اللي

:

ē
كنتُ حالمًا للدرجة التي بدوت معها وكأنني نائم، سقطتُ وتكسر فيّ كل شيء، لملمتُ نفسي وأصبحتُ متيقظًا على الدوام، متيقظٌ خارج الحُلم للأبد، واليوم لا أستطيعُ العودة ولا النوم..أريد كذبة تعيدني لسلام زائف، شيءٌ مؤقت أستريح عنده، لستُ حزينًا ولا غاضبًا ولم أعد أملكُ شعورًا يخصُ أحد، أنا مرهق، مرهقٌ فقط ولا أعرف كيف أستريح..كبحرٍ كلّت يداه ولم يصل أزرقه إلى الشاطئ.. بالنسبة لي ستبقى حبيساً دائما هناك ..في الموقف الذي خذلتني فيه .

View more

Next