ضع ما شِئت... 💛

فَيَّحْاء الحَديَّدي
وصيّتي ⁦❤️⁩.
قاعد بكتبلك ودموعي على خدي، من حياتي، من وجعي، من نصيبي، ولكن رح اكتبلك، رح انسى كل يلي جواتي واكتبلك.
بلشت كتابة هالمسج على الساعة 12:34دقيقة، يعني نص ساعة وانا بكتب فيه، ما رح تلاقي فيه اشي مهم، بس قاعد بكتب وبمسح بكتب وبمسح، وبرجع بكتب، وبرجع بمسح، الأفكار مخربطة، والعقل تايه وضايع، بس رح أكتبلك، القلب مكسور، والخاطر مشغول، والحبيب رايح لبعيد، والصاحب بنهش فينا، والأهل مش فارقة معهم احلامنا، بس رح اكتبلك، ورح اشرحلك، يمكن ما يبسطك مثل ما بدك، بس على الأقل حاولت أكتبلك، صارت الساعة 12:46 ولساتني ما حكيتلك شو بدي، أو ليش بكتبلك هالمسج، عيوني مغبشين، وايدي بترجف، والسماء لونها أحمر، والدخان بكل مكان، جسمي بارد، وأهلي بصرخوا، وصاحبي انكسر ظهره بسببي، بس رح اكتبلك ورح احكيلك، ورح افرحك ورح ابسطك،المفروض أحاول صح؟، هاي الرسالة رح تكون مكتوبة ومحطوطة بمغلف لونه أسود، مكانه (غرفتي، على المكتب رح تلاقي بوكس بني، جواته بوكس أحمر صغير، رح تلاقي هاي الورقة عليها عطر موتى).
كل الحكي يلي فوق كتبته، ورجعت مسحته، بس منيح كنت عاملله نسخ ههه، بس ما اغباني، مسحته وطفيت تلفوني ورجعت شغلته، مشان ما اقدر اعمل لصق، ورجعت كتبته، وقبل ما احذفه آخر مرة، كنت حاذفه مرتين قبل أول مرتين، المهم انه خلص ما رح احذفه وهيو رح يوصلك، ورح تقرأيه وعادي.
رح اضل اكتبلك، واشرحلك لحتى أقدر افهمك أنا شو بدي، صارت الساعة 12:55 وأنا لسا مش مبلش بالموضوع أو ليش بكتب هالحكي، بس مش مرتاح للإشي يلي بصير، أنا عارف تماما إنه هالإشي مش منيح، ومش من عبث، وين اروح، ليش الباب مسكر؟، الجو مضغوط، بدفش برجلي مش قادر، برفع إيدي مش قادر، يمين شمال عتمة، دخان بكل مكان، ما في شباك، بصرخ فش صوت، ببكي فش دموع، عايش فش روح، ميت فش قبر.
صارت الساعة 1:00 خلص والله غير احكيلك كل اشي وما رح اضل مخبي الموضوع، وكل المكتوب فوق مش مهم، بس انه لازم يكون مهم عندك صح؟، اساساً عادي ما بتفرق، خلص جد جد هو حكي كثير والله، بدي ساعة لحتى احكيه، وبدك سنين لحتى تفهميه، بدي ساعة وانا اشرح، بدك سنين لحتى تستوعبيه، حكي كثير كثير، ابلش؟
تعبان
-أه كمل!
خلصت
-بس تعبان؟
مش حكيتلك بدك سنين لحتى تفهميه؟
-وانت حكيت بدك ساعة لتحكي وما حكيت غير تعبان
طيب والحكي يلي فوق كله؟، الي ساعة بكتب فيه لحتى قدرت احكيلك تعبان 💔.
بنتلاقى بالآخرة❤.