ايه الحل لعدم القدرة على البكاء من خشية الله ؟؟ احيانا بكون وصلت لقمة الخشوع والتضرع لله في الدعاء بس برده مش بقدر ادمع وخايفة يكون ده من قسوة قلبي

١- قسوة القلب من كثرة الذنوب، فإن عافاك الله من إصرار على صغيرة أو وقوع في كبيرة، فأبشري.
٢- البكاء بكاء القلب: هكذا قال بعض السلف: بكاء المؤمن في قلبه، وبكاء المنافق في عينه.
ويعني به الخوف من الله الذي يؤدي لرعاية حدوده واجتناب محارمه، فإن صاحبه بكاء العين فهو أفضل.
٣- أحيانا تبكي العين وتعصي الجوارح، وعندها يخدع الشيطان هذا العبد، فيريحه ببكاء بعض ليالي رمضان، ويستغله ويستزله طوال العام.
٤- إن لم تبكِ فتباكي، بمعني استحضري خوفك من الله بقلبك واجمعي هِمّتِك على الخشوع في القراءة، وستصلين لبكاء العين مع المداومة والتضرع والإخلاص.
٥- قد يكون البكاء بسبب أن الذنب قليل فيتأثر القلب بما تلا من آيات.
وقد يكون لأن الذنب كثير، فيتألم القلب من إسرافه على نفسه.
وقد يكون حياءً من الجليل أن لم نعبده حق عبادته.
وقد يكون من استشعار قرب الرحيل مع الزاد القليل..
فتذوقي هذه المعاني بقلبك تشاركي الباكين ثوابهم، وتقاسمينهم غنيمتهم..

View more