السلام عليكم يا دكتور، شابٌ ابتلي بالنظر إلى الحرام في الخلوة، ثم يتوب و يندم ويستغفر، ويظل فترة على طاعة، ثم يجول خاطر "فاسد" فيستعيذ ويسعى لصرفه، فيقع ثم يتوب ثم يقع، الخ الشاب دا بيحب ربنا وعايز يكون قريب منه والله ، فهل كل ما ببستغفر ويندم اللي بينه وبين ربنا بيرجع زي ما كان ? ولا ربنا بيبعده?

إليك خمسة ترغيب!!

١- لو حققتٓ شروط التوبة كاملة من إقلاع وندم وعزم على عدم الرجوع..
فتوبنك مقبولة بإذن الله..
٢- بعد الذنب.. قد تكون بتوبتك خيرا منك قبلها، وقد تكون مثلها أو أسوأ منها.. بحسب صدقك واجتهادك وإتباع سيئاتك بحسناتك..
٣- الندم توبة.. وكلما زاد إيمانك زاد ندمك وتذكرك لذنبك، وبالتالي سعيك في التكفير عنه.
٤- تكرار التوبة هي سُنَّة ووصية رسول الله صلى الله عليه وسلم إلينا، فقد قال: (إني لأتوب إلى الله تعالى في اليوم سبعين مرة).
٥- في الحديث: "ما من عبدٍ مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة، أو ذنب هو مقيم عليه لا يفارقه حتى يفارق الدنيا، إن المؤمن خُلِق مفتّنا توابا نسيا، إذا ذُكِّر تذكّر".
ولاحظ لفظ المؤمن، فلكل جواد كبوة ولكل مؤمن زلة.

لكن لابد أن يتبعها:

خمسة ترهيب!!

١- لو أحبك لعصمك!
قال الحسن البصري: هانوا عليه فعصوه، ولو عزوا عنده لعصمهم..
٢- المعاصي تزرع المعاصي:
قال سهل بن عاصم: عقوبة الذنب: الذنب.
٣- ذنوب الخلوات تنسف الحسنات ..
وقد جاء في الحديث أن بعض أصحاب الصلاة بالليل يجعل الله حسناتهم هباء منثورا، ذلك أنهم كانوا إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها.
٤- واحدة بواحدة!
من أطلق بصره في جميلات الطين حُرِم من حسناوات الحور العين..
ومن شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة، وقد قال سلمة بن دينار:
"ما أحببتٓ أن يكون معك في الآخرة فاتركه في الدنيا".
٥- ذنوب الخلوات طريق سوء الخاتمة!
قال ابن القيم:
"أجمع العارفون بالله بأن ذنوب الخلوات هي أصل الانتكاسات".

هما جناحاك اللذان تطير بهما إلى رياض التوبة، وتستكمل بها سيرك الحثيث إلى الله رب العالمين.

View more

About خالد أبوشادي:

أجيب على الأسئلة الإيمانية بقدر وقتي واستطاعتي، ولستُ مفتيا لأجيب على الفتاوى الشرعية.
رابط أرشيف الأسئلة:
http://thearchive.me/ask/KhaledabuShadi/
رابط كتبي المطبوعة مصورة:
http://khaledaboshady.com/index.php?option=com_phocadownload&view=category&id=22&Itemid=101

#أصلح_نفسك_وادع_غيرك