كثيرا تفوتني صلاة الفجر وأنا أدعو الله ف كل صلاة ان يعيني ع صلاة الفجر فالحمد لله يقيظني قبل الفجر بدقائق ثم استغرق ف النوم مرة ثانية وحينما استيقظ اشعر بضيق وعدم توفيق من الله وأنه غير راضي علىّ ماذاا افعل

نصيحتي في أمرين:
1️⃣ حاسب نفسك على ما مضى، فربما حُرِمتٓ صلاة الفجر بذنب أذنبته:
ظلم .. غيبة .. نميمة.. عقوق والدين.. كِبر على مسكين..
وواجبك هنا:
الإقلاع والندم والعزم على عدم الرجوع إلى الزلل.
2️⃣ إتباع سيئة تضييع الفجر بحسنة فورية..
🌾 تصدق في صباحك على مسكين..
🌾 صُمْ يومك هذا لتغيظ إبليس والشياطين.
🌾 اقرأ جزءا زائدا على وِردك من القرآن الكريم.
🌾 اتصل بوالدك أو والدتك واقضِ لهما حاجة في طواعية ولين، فكما قال فَقِيه الشام مكحول والإمام أحمد:
بر الوالدين كفارة الكبائر.
وتأكد أن الشيطان حينها سيرتد خاسئا وهو حسير، وهو يراك ترد له الصاع صاعين، والسيئة بحسنتين🙂.

View more

Ask @KhaledabuShadi:

About خالد أبوشادي:

أجيب على الأسئلة الإيمانية بقدر وقتي واستطاعتي، ولستُ مفتيا لأجيب على الفتاوى الشرعية.
رابط أرشيف الأسئلة:
http://thearchive.me/ask/KhaledabuShadi/
رابط كتبي المطبوعة مصورة:
http://khaledaboshady.com/index.php?option=com_phocadownload&view=category&id=22&Itemid=101

#أصلح_نفسك_وادع_غيرك