كنت بعمل ذنب وأقلعت عنه بفضل الله بس كل ما أعمل طاعة أفتكره وأحتقر نفسى وبرجع خمسين خطوة للخلف ودايما عندى إحساس إن ربنا مش هيسامحنى ..

تذكر الذنب نوعان:
سلبي وإيجابي..
السلبي هو الذي يورث اليأس ويدفع للتقهقر ويمهِّد للقنوط من رحمة الله، وهذا من الشيطان، ومن لطيف ما قالوه فيه: ذكر الجفاء وقت الصفاء جفاء.

والنوع الإيجابي هو الذي يذكِّر العبد بثأره مع الشيطان، فإذا ذكره العبد أكثر من الحسنات ليمحو بها السيئات، وهذا محمودٌ ومن سمات النفس المؤمنة.
ومثاله:
شغل حائطٌ (مزرعة) عمر بن الخطاب عن صلاة العصر جماعة، فتصدق به على المسلمين.
فما تلقاه هو من كيد الشيطان، ساءه إقبالك على ربك، واغتاظ من مسارعتك إليه، فنفث في صدرك تذكُّر ذنبك القديم، ليحزن به قلبك، ويُقعِدٓك به عن انطلاقتك في طريق الاستقامة.

View more

About خالد أبوشادي:

أجيب على الأسئلة الإيمانية بقدر وقتي واستطاعتي، ولستُ مفتيا لأجيب على الفتاوى الشرعية.
رابط أرشيف الأسئلة:
http://thearchive.me/ask/KhaledabuShadi/
رابط كتبي المطبوعة مصورة:
http://khaledaboshady.com/index.php?option=com_phocadownload&view=category&id=22&Itemid=101

#أصلح_نفسك_وادع_غيرك