حضرتك انا مشكلتي اني انا بحب بل بعشق المدح ...وقرأت ان هذا من منافي الاخلاص ...فما السبيل يارعاك الله؟؟

الحل أن تسأل نفسك بتجرد وصدق هذه الأسئلة الستة:
1 - هل ضمنت القبول من الله والفوز أو النجاة؟
2 - ما فائدة أن تكون عند الناس محمودا وعند الله مكروها؟!
3 - أول داء إبليس كان من الكبر، ومن ملازمات الكبر: حب المدح، فهل تطمع في ترِكة إبليس أيها الوارث التعيس!
4 – أيهما أهم: مدح الله أم مدح الناس؟!
حاسب نفسك على عملك ومكنونات قلبك، وتأكد من أنك محمود عند الله لا الناس، والممدوح حقًا من رضي الله عنه وأحبه، وإنْ ذمَّه كل الناس.
5- من الذي ينفعك ويضرك؟!
ليس أحد ينفع مدحه ويضر ذمّه إلا اللَّه وحده، فازهد في مدح من لا يزينك مدحه، وفي ذمِّ من لا يضرك ذمّه.
6 - وآخر سؤال: هل سلكتَ طريق الصديق!
حكى الأصمعي أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه كان إذا مُدِح قال: اللهم أنت أعلم بي من نفسي، وأنا أعلم بنفسي منهم، اللهم اجعلني خيرا مما يحسبون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون.

View more

Ask @KhaledabuShadi:

About خالد أبوشادي:

أجيب على الأسئلة الإيمانية بقدر وقتي واستطاعتي، ولستُ مفتيا لأجيب على الفتاوى الشرعية.
رابط أرشيف الأسئلة:
http://thearchive.me/ask/KhaledabuShadi/
رابط كتبي المطبوعة مصورة:
http://khaledaboshady.com/index.php?option=com_phocadownload&view=category&id=22&Itemid=101

#أصلح_نفسك_وادع_غيرك