هيه الغبيه ع غير المسلم حرام يعني لو حد شغال مع حد غير مسلم وهوة بيضايقه جدا وبيعامله وحش اوي وغصب عنه بيغتابه وبيتكلم عنه وحش ويشتمه حرام ولا غيبة المسلم هيه بس الي حرام

في الحديث:
(وإياك وما يُعتَذر منه)..
وهو حديث جامع مانع، فاحذر إتيان كل أمر من قول أو فعل يوجب الاعتذار، إما معصية توجب الاعتذار لله بالتوبة عنها، أو فعل أو قول يوجب الاعتذار من الناس.
ويدخل فيه التكلم بكلام تحتاج أن تقول بعده: والله ما قصدت كذا، أو أنا آسف.
وأقول:
ماذا لو سمعك غير المسلم وأنت تذكره في غيبته بسوء؟
ماذا سيكون موقفك؟!
هل لا تملك شجاعة مواجهتك له بعيوبه؟
ألن يضطرك ذلك إلى الاعتذار له؟!
إذن فغيبته وذكره بسوء في غيبته مما لا يليق بك كَمُسلِم، وداخل ضمن حديث رسول الله ﷺ:
(وإياك وما يُعتَذر منه)..

View more

Ask @KhaledabuShadi:

About خالد أبوشادي:

أجيب على الأسئلة الإيمانية بقدر وقتي واستطاعتي، ولستُ مفتيا لأجيب على الفتاوى الشرعية.
رابط أرشيف الأسئلة:
http://thearchive.me/ask/KhaledabuShadi/
رابط كتبي المطبوعة مصورة:
http://khaledaboshady.com/index.php?option=com_phocadownload&view=category&id=22&Itemid=101

#أصلح_نفسك_وادع_غيرك