صُوتي بيِعلَى جداً جداً لما بتعصّب، حتى -للأسف- مع ماما وبابا ! وبرجع أموّت نفسي من الندم، نِفسي اتخلّص من العصبية المُميتة والصوت العالي واتعامل مع اللي يضايقني بهدوء ..

هذه سيئة، والسيئة تمحوها الحسنة (إن الحسنات يذهبن السيئات).
كيف؟!
الإمام القدوة عالم البصرة عبد الله الله بن عون..
نادته أمه فأجابها، فعَلا صوته صوتها، فأعتق رقبتين.
ودَوْرُك:
اجعلي على نفسك صدقة بعد كل علو صوت على والد أو والدة أو غيرهما.
أو (ولعله الأفضل) أن تهدي إلى والديك هدية؛ لتنالي رضاهما كما نلت سخطهما.

View more