ما هي الحكمة من موت الشباب ؟ مات اخي في حادث وعمره 20 عاما هل هذه حكمة من الله انه لو عاش أكثر لأذنب أكثر فيمنعه ذلك من دخول الجنه؟ اخي مات في حادث سير هل يعتبر من شهداء الهدم ؟ ماذا أفعل كي اخفف عنه ارجوك يا شيخ جاوب

حكمة هذا عند الله، لكنَّ لنا أن نتفكر فيها، فقد يكون موته فجأة خيرا له كما قلتَ، فلعل في إمداد عمره فتنة له، واستحقاقا للنار، فيكون الموت راحة له، وطريقا إلى الجنة.
ولعل فيه إنذارا للناس باقتراب الساعة ليتأهَّبوا، ففي الحديث: "إن من أمارات الساعة أن يظهر موت الفجأة".
ولعل فيه ثواب الصبر يفوز به أهله بصبرهم على فراقه، فيبني الله لوالديه في الجنة بيت الحمد كما وعَد.
ولعل فيه عبرة للشباب كي لا يطيلوا آمالهم ويحسِّنوا أعمالهم
وبعضهم كرهه فقد رُوي أن الإمام أحمد قال: "أكره موت الفوات".
وسبب كراهيتهم له ما فيه من خوف حرمان الوصية، فيموت أحدهم قبل أن يكتب وصيته، فتضيع حقوقه أو حقوق الناس، وأيضا فوات الاستعداد للآخرة بالتوبة والأعمال الصالحة.
ومع هذا فقد يكون رحمة بالمؤمن، فقد روي عن عائشة وابن مسعود: ((موت الفجأة راحة للمؤمن وأسف على الفاجر))، ورحمته بالمؤمن أن المرض والألم الطويل تستثقله النفس، ويعتريها الضجر والسخط على قضاء الله وعدم التحمل، فيتمنى صاحبها الموت للتخلص من ذلك، وموت الفجأة ليس فيه شيء من ذلك.
وأما ما يصل الميت فهو الدعاء والصدقة وفعل المعروف، والدليل ما بوَّب الإمام البخاري وعنونه: "باب موت الفجأة البغتة"، وأورد فيه أن رجلا قال للنبي ﷺ: إن أمي افتلتتْ نفسها (أي ماتت بغتة)، وأظنها لو تكلمتْ تصدَّقت، فهل لها أجر إن تصدَّقتُ عنها؟! قال: نعم..

View more