متي أقول علي فلانة أخت لي في الله ، وما الاختبارات الي توجب علي حقوقا لها أعظم. وماذا أجد في الرفيقة من شئون الدنيا يجعلني أتحمل منها ما لا أطيق من غيرها. وماذا إذا غاب ومات أقول ان ما بيننا لم يعد لله ويستحق التعب من أجله. أرجو الرد فالأمر مؤرق للغاية لي

الحب في الله هو الذي يعين على طاعة الله ويقي من عصيانه ومخالفة أمره، وقد جاء في صفة المتحابين في الله في الحديث: (قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم، ولا أموال يتعاطونها)..
وعلامات الحب في الله: التلاقي على الطاعة، والتناصح في الله، والإرشاد لفعل الخير وعمل الآخرة، والدعاء بظهر الغيب..
وقد قال يحيى بن معاذ:
"أخوك من ذكّرٓك العيوب، وصديقك من حذّرٓك الذنوب".

View more