يا شيخ بالله عليك أفيدني ليه بلاقي بنات متزوجه من رجال كانت ليهم سابق معرفه بهم وحب قبل الزواج واحنا مأمورين بإن ميكونش ف تعامل مع اجنبي قبل الزواج..وكل لما انجذب لاحد بأبعد علشان لا اقع ف الفتنه ولكن دايما بفكر طب هو هيشوفني فين بعد كده وازاي هيعرفني؟مع العلم انا مؤمنه جدا بحكم الله انه حفاظ لقلبي

من راقب الناس زاد هَمُّه وتضاعف غَمُّه.
ومع هذا ..
لعل الله غفر لهم لتوبة صادقة..
ولعل الله عاملهم بفضله لا بعدله..
ولعل الله عفا عنهم لعمل صالح خفي قدَّموه..
ولعل .. ولعل .. ولعل .. مما لا يعلمه إلا الله.
أمر ثانٍ:
نحن نطيع ربنا لأنه أمرنا بذلك، وهو الذي خلق لذا فهو وحده الذي له الأمر، وقد يصاحب طاعتنا لله ابتلاء وتضييق، فهل هذا علامة أننا نسير في الطريق الخطأ؟!
إن الله يعطي الدنيا من يحب، ومن لا يحب، ولكنه لا يعطي الإيمان إلا من أحب.
قال تعالى:
(فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ)..
قال ابن تيمية:
"ما كل من وسَّعتُ عليه أكرمتُه، ولا كل من قدرت عليه أكون قد أهنتُه، بل هذا ابتلاء ليشكر العبد على السراء، ويصبر على الضراء، فمن رُزِقَ الشكر والصبر كان كل قضاء يقضيه الله خيرا له، كما في الصحيح عن النبي ﷺ أنه قال:
(لا يقضي الله للمؤمن من قضاء إلا كان خيرا له)".

View more