القرآن وحشني حاسس بفراغ وبفشل وبعدم توفيق معنتش قادر امسك المصحف بحافظ على الفروض بالعافية مفيش نوافل مش قادر اظبط نفسي في الطاعة اعينونا على انفسنا

بين يديك معينات ذاتية وأخرى خارجية:
1. معينات ذاتية:
تهدف لترقيق قلبك بحضور جنازة، أو زيارة مقبرة، أو التصدق على فقير في محل إقامته، أو زيارة مستشفى للأمراض المستعصية، أو دار للأيتام، وفي هذا ورد حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال:
أتى النبي ﷺ رجل يشتكي قساوة قلبه، فقال له رسول الله ﷺ:
"أتحب أن يلين قلبك؟" فقال: نعم.
قال:
"ارحم اليتيم، وامسح رأسه، وأطعمه من طعامك، فإن ذلك يلين قلبك، وتقدر على حاجتك ".
وفي رواية:
"إن أردت تليين قلبك، فأطعِم المساكين، وامسح رأس اليتيم".
2. معينات خارجية:
وتتمثل في الاستعانة بصديق يعينك على الخروج من الضيق، ويعاونك على فتح المصحف، وعلى أداء الصلاة في أوقاتها، فإن لم تجد مثل هذا الصاحب، فانطلق لشهود صلاة الجماعة في المسجد، وتشجَّع بالمصلين من حولك، وتسَلَّ بقُرَّاء القرآن يترنمون به فتسمعه.
ومتى علم الله صدقك أعانك، ومتى عرف حزنك على ما فاتك من الخير، جبَر هذا الحزن بما يُسعِدك، ومتى ما رأى عزمك على التوبة أمدَّك بما يثبِّتك على التوبة.
أليس سبحانه هو الذي قال:
(وإن تقرَّب إليَّ شبرا، تقربت إليه ذراعا، وإن تقرَّب إليَّ ذراعا، تقربتُ إليه باعا، وإن أتاني يمشي، أتيته هرولة).
أبشِر بالذي يسُرُّك!

View more