ازاي اتخلص من ذنب معين ؟ ارجوك رد عليا انا مخنوقة جدا من نفسي كل مرة بتوب برجع تاني نفسي اتوب بجد بدعي ربنا يقويني واتخلص منه وبرجع تاني بقاوم وبرجع واحساسي بالذنب هيموتني نفسي في توبة صادقة

الرجوع إلى الذنب مع الندم علامة خيرية العبد!
١-لكل منا نقطة ضعف يتسلل منها الشيطان، فلابد للعاقل من التعرف عليها واكتشافها.
٢- لكل ذنب من الذنوب زاد يغذّيه، ووسط ينتشر فيه، فمن اجتنب هذا الزاد، وابتعد عن هذا الوٓسٓط، فقد تخلص من أسر هذا الذنب.
مثال:
الاختلاط الشديد وزيارة الأسواق لغير حاجة يزيدان من إطلاق البصر واستعار الشهوة عند الشباب الذي لا يجد سبيلا إلى الزواج، ولذا كان شر الأماكن الأسواق، فمن تقلل منهما فقد عصم نفسه.
٣- لابد من القراءة في كيفية مداواة الداء الذي أصابك؛. فاقرأ دواء الغضب.. دواء الحسد..دواء الشهوة..دواء الفتور..وبعد القراءة لابد من الاجتهاد في تنفيذ خطوات علاج مقترحة بحسب الطاقة والحاجة.
٤- ليكن الهدف المبدئي لك: تقليل الوقوع في الذنب لا الانقطاع عنه بالكلية في ضربة واحدة، وبالمواظبة يكون التقدم ملموسا والتحسن ملحوظا.
الشعور بالإنجاز ضروري لتشجيع النفس ومحاصرة اليأس.
٥- التحلية مع التخلية:
حصار الذنب بطاعات متنوعة سبيل فعّال لسدِّ الطريق على إبليس عند إلقائه الهٓمّ الخسيس..
٦- خطِّط لحسناتك تحاصرْ سيئاتك.
ولا تجعل الطاعة عشوائية بل ضع لها مستهدفا واضحا وحاسب نفسك عليه كل فترة.
٧- الطاعة تستدعي المٓلٓك وتطرد الشيطان..
ومع طرد الشيطان يزيد الإيمان وتقوى المناعة الروحية للعبد (الشيطان سارق الإيمان).
٨- التعامل الصحيح مع لحظات السقوط من أهم خطوات التصحيح، فالندم هنا إيجابي لا محبط، ويُتبِع الذنب حسناتٍ تمحوه، لا مجرد حسرات وآهات توهن القلب والعزم.
وأخيرا بُشرى:
قال ابن رجب:
سئل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن قوم يشتهون المعصية ولا يعملون بها، فقال: أولئك امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم.

View more