ايه النوايا المتعدده اللي ممكن احطها وأنا بحفظ القران

من أشرف نوايا حفظ القرآن للعمل به:
ما جاء في حديث عقبة بن عامر مرفوعا إلى النبي ﷺ:
"لوكان القرآن في إهاب ما أكلته النار".
والإهاب هو الجلد الذي لم يُدبَغ، وخصه النبي ﷺ بالذِّكر لسرعة إحراق النار له ليبسه، بخلاف الجلد المدبوغ، والمراد بالحديث:
أن من علَّمه الله القرآن لم تُحرِقه نار الآخرة، فكان جسم حافظ القرآن كالإهاب الواقي له.
والمؤمن الحافظ للقرآن قد وعاه في صدره، وتفكر في معانيه، وعمل بما جاء فيه، فكيف تمسه النار، فضلاً عن أن تُحرِقه؟!
نية عظيمة محفِّزة للحفظ، وصدق الحسن البصري حين قيل له: فلان يحفظ القرآن، فقال: بل القرآن يحفظه!

View more