السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتة .. شيخنا الحبيب لا يخفى عليك وضع الجامعات والانحلال الذي يقع فيها وفي المجتمع بشكل عام انا كشاب مسلم اريد ان اعف نفسي وان اتقي الله وان اكثر من نسل رسول الله لانه يباهي بنا الامم وانا ستقر وانشئ بيت مسلم ولكن انا طالب جامعة ولا استطيع ما الحل يا شيخ؟؟

تلزمك عبودية الوقت، فما عبودية الوقت؟!
هي العمل على مرضاة الرب سبحانه وتعالى في كل وقت بما هو مقتضى ذلك الوقت.
فالواجب عليك:
التفوق في الدراسة، والتعفف بالصيام وغض البصر حتى يتيسر الزواج..
إن لم تستطع الزواج، فاصرف بصرفك، وابتعد عن أماكن الاختلاط قدر استطاعتك، واشغل نفسك بالحق وإلا شغلتك بالباطل.
ولمزيد التفصيل حول عبودية الوقت:
1. عبودية الوقت بحسب الوقت أثناء اليوم، وأثناء العام:
• فالأفضل مثلا في أوقات السحر الاشتغال بالصلاة والقرآن والدعاء والاستغفار.
• والأفضل عند قراءة القرآن جمع القلب على تدبره وتفهمه.
• والأفضل عند سماع الأذان ترديده لا قراءة القرآن.
• والأفضل في العشر الأواخر من رمضان الاعتكاف.
2. عبودية الوقت بحسب المرحلة العمرية:
• فالأفضل للطالب تحصيل العلم والاجتهاد في الرياضة وتنمية المهارات.
• والأفضل للشخص حديث التخرج أن يركز في تنمية مهاراته وبناء خبرته العملية، ويبذل أكثر وقته في ذلك.
• والأفضل لمن تزوج حديثا أن يهتم بأسرته الصغيرة، ويقوي علاقته بزوجته، ويؤسِّس لعلاقة صحية مع الأسرتين: أسرته وأسرة زوجته.
3. عبودية الوقت بحسب حال الأمة:
• فالأفضل عند نزول البلاء التعجيل بالصدقة وإغاثة المكروب.
• والأولى عند انتشار الشهوات تيسير الزواج وتخفيف المهور والإعانة على ذلك
• والأولى عند هجوم العدو على الأمة إحياء روح الأخوة بين الشعوب، وتوعية الأمة بأعدائها، والانتقال من القطرية إلى عالمية الإسلام (المؤمنون جسد واحد).
4. عبودية الوقت بحسب المهارات والإمكانات:
قال ابن القيم:
قد يكون العمل المُعيَّن أفضل منه في حق غيره.
• فالغنى الذى له مال كثير ونفسه لا تسمح ببذل شئ منه، فصدقته وايثاره أفضل له من قيام الليل وصيام النهار نافلة.
• والشجاع الشديد الذى يهاب العدو سطوته، وقوفه في الصف ساعة وجهاده أعداء الله أفضل من الحج والصوم والصدقة والتطوع.
• والعالِم الذى قد عرف السنة والحلال والحرام وطرق الخير والشر، مخالطته للناس وتعليمهم ونصحهم في دينهم أفضل من اعتزاله وتفريغ وقته للصلاة وقراءة القرآن والتسبيح.
• وولى الامر الذى قد نصبه الله للحكم بين عباده، جلوسه ساعة للنظر في المظالم وإنصاف المظلوم من الظالم وإقامة الحدود ونصر المحق وقمع المبطل أفضل من عبادة سنين من غيره.
• ومن غلبت عليه شهوة النساء، فصومه له أنفع وأفضل من ذِكر الله من غيره وصدقته.

View more