كيف السبيل إلى الرضا ؟ ساعات بسأل نفسي ليه مرتبي مش كبير و ليه معنديش عربيه مثلا و احيانا اجد في قلبي بعض الحسد و الشماتة ... ارجوك ترد عليا ضروري

لعل السبيل في معرفة فضل الرضا ومكانته عند الله..
أحصى الإمام ابن القيم في كتابه (مدارج السالكين) اثنتين وستين فائدة من فوائد الرضا، وإليك عشرة منها:
1. تمام العبودية في جريان ما تكره من الحكام، ولو لم يجر على العبد إلا ما يحب لكان أبعد ما يكون عن عبودية ربه.
2. الرضا يفتح باب سلامة القلب، ولا ينجو من عذاب الله غدا إلا من أتى الله بقلب سليم.
3. السخط باب الهم والغم والحزن وشتات القلب، والرضا يخلِّصه من ذلك كله.
4. الرضا يفرغ القلب لله والسخط يفرغ القلب من الله.
5. الرضا يثمر الشكر، والسخط يثمر ضده وهو كفر النعم.
6. إنما يظفر الشيطان بالإنسان غالبًا عند السخط فهناك يصطاده بعكس الرضا.
7. الرضا عن الله في جميع الحالات يثمر للعبد رضا الله عنه في جميع الأحوال، لأن الجزاء من جنس العمل.
8. رضا الله عن العبد أكبر من الجنة وما فيها (وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللهِ أَكْبَرُ) [التوبة: 72].
9. إذا رضى العبد بالله وعنه في جميع الحالات: لم يتخير عليه المسائل وجعل ذكر الله في محل سؤاله، فهذا يعطيه الله أفضل ما يُعطاه سائل (من شغله ذكري عن مسألتي أعطيتُه أفضل ما أعطي السائلين).
10. أعمال الجوارح تضاعَف إلى حد معلوم محسوب، وأما أعمال القلوب ومنها الرضا، فلا ينتهي تضعيفها.

View more