أنا لسا مش عارفة الحكمة من كل اوجاع قلبي والله يا دكتور 🙇

هذه ١٠ نقاط حول حكمة الله البادية والخافية:
١- حكمة الله قد تبدو للعبد، وقد تكون خافية عنه.
٢- كلما زاد قرب العبد من ربه زاد فهمه لحكمته في الأقدار الجارية.
٣- ومع هذا، فمهما زاد قرب العبد من الله، ستظل بعض حكمة الله غائبة عنه، فالملائكة مع كمال صلاحهم وقربهم من ربهم لم يعرفوا حكمة خلق آدم عليه السلام فقالوا: "أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء؟".
٤- يمكن استنباط حكمة الله بقراءة القرآن في تدبر، ومطالعة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته، ففيهما كثير من السنن الربانية والقوانين الإلهية الثابتة (ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا).
٥- يختص الله بعض عباده الصالحين بأن يؤتيهم الحكمة، وفِي هذا خيرٌ كثير (ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا).
٦- إن لم يفهم العبد حكمة الله في حدث من الأحداث، فعليه بالخيار الثاني وهو (التسليم) لله وتفويض الأمر له سبحانه، ثقةً في أن قضاءه هو الخير.
٧- قضاء الله بالخير لا يكون إلا للمؤمن، ففي صحيح الجامع (3985) من حديث أنس قال:
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:
"عجبتُ للمؤمن!! إن الله تعالى لم يقض له قضاء إلا كان خيرا له ".
٨- قضاء الله بالخير للمؤمن يسري على الدنيا والآخرة، فقضاء الله في الدنيا خير حتى لو كان موجعا، لكنه قد يكون نافعا.
فقد كان خرق السفينة خيرا لأصحاب السفينة، لأنها أنقذها من يد الملك الغاصب.
وكان قتل الغلام خيرا لأنه كان سيرهق أبويه طغيانا وكفرا عند كبره، فأبدلهما الله خيرا منه.
ومثل هذا في حياتنا الكثير لمن تأمله وتدبره.
وما أجمل قول الشاعر عبد العزيز جمعة:
لئن خُرِقت لنا سفنٌ ..
لكي ننجو ألا نصبر؟!
لئن مالت لنا جُدُرٌ ..
سيبنيها لنا الأكبر
قضاء الله لي خير..
فهل من أعين تبصر؟!
فلا تعجل لكي يُقضٓى..
فإن الله لا يعجل!
٩- قضاء الله لعبده المؤمن خير في الآخرة لأن المؤمن يقابل الضراء بالصبر، والسراء بالشكر، فيكافئه الله بما لا يخطر على بال ولا يحيط به الخيال يوم يلقاه.
١٠- على المؤمن دوما أن يدعو بأن يرزقه الله الفهم عنه ومعرفة حكمته، فلا يجزع عند مصيبة، ولا ينكسر في شدة.

View more