تسلية الصابرين اليوم ؟

(ب) و (م. ب).
ربانا الوالد الحبيـب الحاج أحمـد أبوشـادي رحمه الله؛ فكان إذا رآني مغتمـًا بسبب فوات خير مرتقب، قال لي ناصحـًا: (م. ب).
وهي اختصــار "مــوش بتاعتــك.
وإذا قـدَّر الله لي هـذا الشيء ويسَّره لي قـال لي: (ب) يعني "بتاعتــك".
ثم قـال لي:
وطّـِن نفسـك على هـذا في كـل مـا يعترضـك في حياتــك مـن خير أو شر لتسـتريح من الهموم، ولا تُذهِب نفسـك حسرات.
ما قدَّره الله لك لن يستطيع الكون بأسره أن يمنعه عنك.
وما قضى الله أنه ليس لك لن يستطيع أحد من البشر إيصاله إليك.
القرارات كلها ربانية، والأمر كله لله..
هنــا.. بين ثنايـا هذه الحروف الثلاثة.. تنـزع فتيـل مشاكلك كلهـا قبـل أن تنفجر في قلبك همَّا وغَمَّا ويأسا واضطرابا.
(ب) و (م. ب).

View more