Ask @Luhan__1212:

「 شتـــات 」 ч

'
عاتبني بقسوه ، بدأت شفتي بالإرتجاف و دموعي بدأت بالإنهيار ، أحسستُ بأنني سأُصاب بسكته قلبيه و رُبما دماغيه ، لا يَهُم ما نوع السكته ، لقد كنتُ مصدومه ، سحبتُ نفسي من هذا العراك البالي ، فإنني لن أستفيد شيئاً سوى إهتزاز بدني ، لقد تركته مع جملتي الوحيده و التي رجوتُ الله بأن يشعر بها و يتمعن بها حق التمعُن ، قُلتُ وقتها "تذكر يا والدي العزيز ، بأنني الوحيده المسؤوله في هذا المنزل و أن لا أحد هُنا لأطلُب منه يد العون " نطق والدي : لديكِ أخيكِ ، إبتسمتُ إبتسامةً جانبيةً باهته و تركته في غرفته ، تمعنتُ النظر في الأرجاء و لاحظتُ الفوضى على طاولة المطبخ و الغاز و طاولة العيد التي رتبتُها للحلويات ، إلا أن لا أحد قد زارنا و بقيت فارغه فالحلويات التي صنعتُها كانت معدوده و إنتهت بنفس اليوم و لم تبقى سوى لساعات في الثلاجه و جدتي قد طلبت مني صُنع المزيد منها و إنني لم أحظى بذلك الوقت ، فالإعفاءات إنتهت ، بقى العتابُ يترنحُ عند عتبةِ المنزل ، عتابٌ لأتفه الأسباب ، كضياع ريموت التلفاز و سماع صُراخ التهديد ، أين ذهب الريموت؟
لا أدري ، لا أحد يُشاهد التلفاز غيرك يا والدي ، يطلبُ مني البحث و إنني قد خططتُ لقضاء وقت الفسحه من الأعمال التي أصبحت تتكرر بدل أن تنتهي ، بحثتُ عن الريموت نصف ساعه كامله و إذا به في غرفةِ والدي و على المنضده ، لو تدرون كم شعرتُ بالحسره على نصف الساعه التي قضيتُها في البحث ، لو أنني فتحتُ باب غرفته في بدايةِ بحثي للريموت ، إنتهى موضوع الريموت و بدأ عتاب تنظيف المكيف ، نظرتُ إليه و نطقت ، تنظيفه ليس من مسؤوليتي ، إنها بعيده و إنني لا أصل إليها بسهوله و أرجو أن لا تفتح هذا المكيف كي لا ينفجر أمامنا ، المشكله أنه اصبح يفتح هذا المكيف في الساعه السادسه فجراً و نحنُ نائمون في الصاله الأُخرى ، و حين أستيقظ أركض بكُل قوتي لأنني أعلمُ بأنه قد فتحه ، و لا يخيبُ ظني ، إنه مفتوح و على درجةِ بروده قصوى ، أخشى أن ينفجر يوماً ما و يحملني المسؤوليه الكامله ، أحياناً أُخرى يتصل بي في الساعه ال١١ صباحاً و يطلبُ تجهيز العشاء في الساعه ال١٢ بالضبط ، ثم يأتي الى المنزل في الساعه الخامسه عصراً ، لما كُل هذا الإستعجال؟
لا أُحب أن يضعني شخصٌ ما فوق التهديد و يطلبُ مني أن أصنع شيئاً بهذه السرعه و من ثم يأتي متأخراً و يطلبُ مني المقبلات الأخرى قبل العشاء.
#آيدن آيزينس"!.
١٧-٨-٢٠١٩

View more

「 حصـري 」 ч

'
اليوم ذهب والدي و أخي الى دبي ، لقضاء بعض المشاوير الهامه ، انا بدوري غدوتُ وحيده ، لقد تكفلتُ في سقاية الزرع و الحيوانات و إتجهتُ الى المطبخ لصُنع العشاء ، لكنني وقفتُ حائره أمام الثلاجه ، النصفُ ممتلئه ، وقفتُ شاردة الذهن ، أُفكر بطبخةٍ لذيذه و سهلُ الصنع ، أريد الحفاظ على وقتي ، بأن أُدخر الساعات الطِوال لأعمال أُخرى و أُخرى و ليتها تنتهي ، عاتبتني أُختي حين لاحظت إستعجالي في الأعمال حين تحادثني في تطبيق الواتساب ، قالت : يا فتاة ، إرحمي نفسكِ ولو قليلاً ، ما كُل هذه الهروله ، دعي نصف الأعمال لساعاتٍ أُخرى ، لستِ مُجبره بأن تكوني كامله ، أو أن تدعي هذا المنزل كاملاً ، إختلقي وقتاً لنفسك ، وقتاً لروحك ، وقتاً تستمتعين فيه ، كان حديثها صواباً ، فهذا المنزل مهما رتبته يعود كما كان في السابق ، نفس الكندوره المرميه على الكرسي ، الاحذيه العشوائيه عند عتبة باب المنزل ، الأكواب المتراكمه عند طاولة التلفاز و القرب من ثلاجة الماء ، اذكر بأنني رتبتُ هذا المنزل قبل ساعتين ، من أين أتت هذه الفوضى؟.
بقيتُ أتأملُ خطوات والدي و أخي ، إنهم يتحركون و يحركون الأشياء بعجله ، إنه مسرعون في خلق الفوضى ، رتبتُ المكان بدون أن أنطق بحرفٍ واحد و عدتُ بعد ساعتين فقط و عادت الأشياء الفوضويه ، ليتهم يصححون الأخطاء بأنفسهم ، تركتُ الأشياء في مكانها ، سئمت ، مللت ، إنهلكت ، لقد أعلنتُ الوقوف ، فقط أصبحتُ أُقيسُ صبرهم ، بأن يلاحظوا أفعالهم ولو لمره ، نظر إلي والدي بغضب ، لماذا المنزلُ يعُم بالفوضى؟.
نظرتُ حولي و نطقت ، هل ترى أشيائي مرميه هنا و هناك؟.
نطق والدي و ما ادراني؟.
أليس الترتيبُ من مسؤوليتك؟.
حسناً ، إنها كذلك ، و لكن تمعن في النظر أكثر ، الطاوله متكدسه بإختراعاتك التي لم تنتهي بعد منها ، أنظر الى الكرسي ، أليس هذا كندورتك؟.
و ماذا عن أغراض السوبرماركت الخاصه بك المكدسه أسفل الطاوله؟
صدقني يا والدي ، لقد تعبت ، فقد أريد منكم أن تتحملوا بعضٍ من المسؤوليه ، أن تتعلموا الإنضباط ، أن تشعروا بافعالكم الفوضويه و تتوقفوا في خلق الفوضى ، نظر ألي و نطق : كانت والدتُك تفعل كُل الأمور وحدها بدون أن تنطق بحرف ، من أنتِ لتبدأي هذا النقاش؟.
وحدها؟!
هل أنت واثقٌ مما تقول؟.
نظر إلي و نطق بلا مبالاة ، إنكِ لا تفعلين شيئاً ، المنزلُ كما هو و كُل الأعمال الأُخرى كما هي.
#آيدن آيزينس"!.
١٤-٨-٢٠١٩

View more

_🖤

ألِفْ
'
نظر إلي بنظرةٍ عابره ثُم نطق : إرميه في القمامه ، لن نحتاجه ، أخبرته بأن هذا المرق يبدو لذيذاً ، لا يجبُ علينا أن نرميه بهذه البساطه ، قلت له بأن نضع المرق فوق اللحم ، ضحك في وجهي و قال: ستصنعين الصالونه اذا فعلتي ذلك،أحقاً؟.
نظر إلي و نطق : هل وجهي وجهه شخصٍ يمزح؟
ضحكتُ بدوري و تمعنتُ النظر الى مرق اللحم و قلبي يتشبث به ، نطق والدي مسرعاً، إصنعي الصالونه بدون اللحم ، تعالت إبتسامتي و قطعتُ الطماطم و وضعتها في المرق و حين إنتهيت نطق والدي بأنه سيدخله أيضاً في التنور ، وافقت على ذلك و غطيتُ كُل شيء و تم نقلهم مع والدي و أخي الى المزرعه حيثُ الحفره العميقه و النار الملتهبه و الفحم الجاهز ، وضعهم على تلك الخرده المفيده التي اشتراها في الصناعيه حيثُ قِطعُ الخرده و بأسعار الجمله،مكتظ بالأشخاص المخترعين و المهندسين،لكل من يرغب في إقتناء أرخص الأشياء و تصليحها بسعرٍ زهيد ، بصراحه هذه الخرده كانت مفيدةً جداً،أذكر بأننا صنعنا الهريس في هذا التنور بفضل هذه الخرده التي تنقل الطنجره الى التنور و التي هي حفره عميقه تحوي على الفحم الملتهب،أحياناً نجدُ أشياءً مفيده في أماكن لا تحوي سوى على قطعٍ من الخرده الباليه ، هذا المكان بالذات هو كنزٌ لا يفنى في نظر والدي و دائماً ما يقضي الساعات و يقضي على راتبه الشهري في ذاك المكان و أحياناً تبدأ المشاحنات بخصوص ذلك المكان الذي أصبح والدي يزوره أكثر من أي مكانٍ آخر ، المشكله بأنه لا يدرك بأنه يشتري الأشياء المكرره دائماً و أن هذا المنزل لا يستوعب هذا الكم من الخرده و بعد مضي هذه السنوات ، أصبح والدي يتفهم الأمر و اصبحت زياراته لتلك المكان فقد للحاجه و الحمدالله على بادرته الطيبه.
ذهب والدي بعد ساعات الى المزرعه و تفحص اللحم و أتى مسرعاً إلي و هو يبتسم ، يا إبنتي، هذا اللحم يحتاجُ الأرز ، إنه لذيذٌ بحق ، إصنعي الارز المغلي ذو الطبختين،الأرز المصنوع بالطبقات، إبتسمتُ و أنا تعبه و إتجهتُ لغسل الأرز و طبخه و ساعدني في ذلك و أذن المغرب و إتجهه للصلاة و أنا بدوري إتجهتُ و غسلتُ الطنجره الكبيره فقد أخبرني بأنه سيضع الأرز في التنور أيضاً،لقد خفف عني الكثير و كنت شاكره لأي بادره يطرحُها،بعد كُل شيء أصبح الطعام جاهزاً و أختي قد جاءت للزيارة و سعدت بهذا الطبق الشهي و أخبرتني بأنني أصبحتُ جديرة بالطبخ و ينقصني مطعم لأفتتحه.
#آيدن آيزينس"!.
١٢-٨-٢٠١٩

View more

نظر إلي بنظرة عابره ثم نطق  إرميه في القمامه  لن نحتاجه  أخبرته بأن هذا
+4 answers Read more

「 سيناريو كل يوم 」 ч

'
حين تأتي والدتي من السفر و إخوتي من ضمنهن ، فرحتُ كثيراً بهذا الخبر و ودعتهم بقبلاتٍ ساخنه في الهواء ، عدتُ الى المنزل خاليه من كُل شيء و ممتلئه بالذكريات ، تصفحتُ صور إخوتي و ضحكتُ على بعضها و إذا بالساعه تمضي و كأنها تركض ، إتصلت بوالدي بساعةٍ متأخره ، سألته اذا ما كان يفكر بالمبيت عندهم ، أجاب بالنفي و سألت عن العزيمه ، فقال بأنها إلتغت ، أخبرته بأنه لا بأس هناك خياريين ، أن نرسل إليهم طلب الحضور حين تأتي والدتي أو أن نصنع الوليمه و نأخُذها إليهم ، رحب بالفكره و سعد بها و أخترتُ يوم الخميس لأصنع الوليمه ، وافق على ذلك و أغلق الخط ، غفوت بدوري و إذا أسمع إتصالاً هاتفياً ، إنه رقم والدي ، يخبرني بأنه بقي القليلُ ليصل الى المنزل ، فتحتُ باب الغرفه و جهزتُ سرير أخي و غفوتُ في فراشي ، لم تمضي سوى بضع دقائق ، و إذا بهم وصلوا بسلام ، الحمدالله على ذلك ، فوالدي دائماً ما يغفو في السياره و إنني دائماً ما أُهز كتفه ليستيقظ و ينتبه للطريق..
إستيقظتُ على صوت طرق الباب ، إنه والدي ، يوقظونا لنتجهه الى المزرعه ، لسقاية الحيوانات و الطيور التي نملكُها ، بدأنا في العمل و إنتهينا ، عاد أخي الى النوم و عدتُ بدوري الى المطبخ ، شعرتُ بالفزع الشديد حين دخل والدي بعفويه و نطق بصوتٍ مرتفع ، سنذهب الى أبوظبي ، سألته إن كان يمزح ، لكنه كان جاداً ، بدأتُ بالرفض ، فهناك أسبابٌ كثيره تمنعونا من الذهاب ، أولوها بأنكم البارحه كنتم عندهم ، ثانياً أختي قادمه إلينا مع زوجها ، ثالثاً منزلهم مكتظ بالضيوف، لا داعي بأن نثقل عليهم بحضورنا من جديد ، وافق والدي بعدم الذهاب و أخبرت أختي بأننا لن نأتي ، فتعالي لتنعمي بالراحه عندنا ، فرحت بهذا الخبر و أخبرتني بأنها تعبه و كانت تبحث عن فرصه لتحظى بالراحه و أنني إختلقت هذه الفرصه، تبسمت لها و دعيت ربي بأن ياتيا بالسلامه، نهضت بدوري لأصنع اللحم من أجلهم ، و ضعتهم على النار بعد أن غسلهم و أزلتُ الشعيرات التي كانت عالقه بهم ، رشيت الملح و الكركم و قطعت البصل و ناديتُ أخي ، ليطحن الثوم بالزنجبيل و الفلفل مع الملح ، لقد ساعدني في ذلك و وضعهم في اللحم ، قلبتهم جيداً و أغلقته و بدأتُ في مشاهده التلفاز ، جاء و الدي و أخبرني بأنه سيضع اللحم في التندور ، رحبتُ بالفكره و وضعتُ اللحم في الصينيه و رأيت مرق اللحم و سألته إن كان يريد هذا المرق.
#آيدن آيزينس"!.
١٢-٨-٢٠١٩

View more

-

'
بل إنهم لا يستطيعون ترك الضيوف وحدهم و القدوم إليكم ، تفهمتُ وضعهم ، أخبرتني بأنها ستأتي برغم قراراتهم التي أصبحت غير ثابته في الآونه الأخيره ، شعرتُ بالفرح ، كونها ستأتي بدون أحد ، فكم أُحب تلك اللحظات التي أكون فيها معها و بمفردنا ، و تبدأ تلك النقاشات و الأحاديث حول حياتنا و الخبرات التي تجعلونا ننضج في آخر المطاف..
راودني إتصالٌ من والدي و هو يخبرني بأن أُسرع في لبس العباءه و بأننا سنتجده الى ابوظبي ، عند أختي ، أَخبرته بأنني لستُ جاهزه لألبس بهذه السرعه و أتجهه نحو السياره ، طلبتُ منه وقتاً لأتجهز ، وقد أعطاني ساعةً واحده ، ركضتُ لأتجهز بأسرع ما يُمكنُني ، غسلتُ العباءه و الحجاب و كويت لبس العيد و سرعان ما أخرجت العباءة من الغساله و كويتها و اتجهتُ الى الحجاب و كويتُها بأسرع ما يُمكنُني و إذا بأخي ينظر إلي بنظرة البراءه ، يريد مني تكوية الكندوره الخاصه به ، فيها بعضُ التعرُجات ، نظر إلي بدهشه و إنكسار ، هناك بقعه برتقاليه ، تأبى أن تُزال ، ما الحيله يا أُختي؟.
أحضرتُ كندورةً جديده و كويتُها بكُل إخلاص و أخي يتذمر فوق رأسي ، لا تهتمي بكندورتي لهذه الدرجه ، فقد أسرعي ، من فضلكِ أسرعي ، إتصل والدي بهاتف أخي ، و أخبره بأن ينزل اللحم من السياره ، أسرع اخي في إنزال اللحم و أفرغتُ الفريزر و وضعنا اللحم بالكامل فيه ، جاء الوالد و نطق ، أين اللحم؟.
في الفريزر و وضعناه هناك دفعةً واحده ، نطق والدي : دفعه واحده؟.
أخرجوه بسرعه و ضعوا كُل قطعه بكيسٍ مختلف ، سيكون سهلاً عليه تقطيعه غداً ، أصبحت الساعه الواحده الى ساعتين و ثلاثه ، إلا أن سحبتُ نفسي من الذهاب الى ابوظبي ، فقد علمتُ بأن بنات عمتي هُنا و أنني لا أراهم الا في السنه مره واحده او مرتين ، إعتذرت من أختي و تفهمت ذلك ، لأنها ستأتي غداً و تراني ، بقيتُ وحيدةً في المنزل ، أُشاهدُ مسلسلي الإسباني و أضحك على كُل المسبات التي يُطلقونها في أكثر المشاهد ، رن هاتفي و اذا برقم إبنةِ عمتي ، أخبرتني بأنها تنوي زيارتي و رحبتُ بها و بدأت الأحاديث تخرج و النقاشات تنمو و الأخبار تخرج الى أن قطع أحاديثُنا أخاها ، الذي ينادي بإسمها خلف جدار المجلس ، غادرن منزلي و لم تنسى الإتصال الثاني للوداع ، ضممتُهم بكُل قوتي و أرسلتُ لهن سلامي لباقي أفراد أسرهن ، أخبرتني بأن هناك زياره أخرى..
#آيدن آيزينس
١١-٨-٢٠١٩

View more

_

ألِفْ
'
بدأنا في تجهيز وليمة العيد ، ل٢٠ شخصاً كما قيل لي ، بدأتُ في البحث عن المفقود و بدأت اللسته تمتلأُ بالطلبات و بدأتُ في تحسين التفاصيل الصغيره و رتبتُ كُل شيء بعد كَسر بضعٍ من العضلات و الركض السريع ، مازال المنزلُ يتسخُ سريعاً ، ليتهم يشعرون بأخطائهم و يعودون لإصلاحها بدل أن أُحسنها بدوري ، لقد تعبتُ حرفياً بل إنني أصبحتُ أشعر بالملل من أفعالهم الطائشه ، راودني إتصالٌ من جدتي ، تخبروني فيها بأنها ستصنعُ الهريس و نضعه في التنور بدورنا ، وافق أبي و سقط عني نوباتٌ من الطبخ و تنفستُ الصُعداء..
إن الله يشعُر بي بعد كُل شيء ، لقد كُنت تعبه ، ظهري بدأ يؤلمُني و أصابعي أصبحت تطلب النجده و جدتي التي اصبحت تشعُر بي و ترمي الإعفاءات مراراً و تكراراً ، حتى تحسن وضعي ، ملامحي الذابله قد إستعادت رونقها ، عيناي أصبحت تتلألأ و صحتي عادت أفضل من قبل ، صعدتُ على الميزان لأرى نتيجة الأيام ، لقد فقدت ٨ كيلوغرامات لمده اسبوعين ، من قال بأننا نحتاجُ دخول النادي الرياضي لننحف ، لقد صدقتي يا والدتي العزيزه ، فإنني أصبحتُ أعمل و أعطي طاقتي كُله لهذا المنزل و ها أنا أفقد تلك الكيلوغرامات بدون أن أدفع قرشاً واحداً لنادي رياضي يستفيد مني و أستفيد منه بدوري ، إبتسمتُ للميزان و سرعان ما رجعتُ في روتين التنظيف ، فأختي ستأتي بعد يومين ، لا أريد منها أن تساعدني في شيء ، يكفي بأنها تمسكُ بيتاً أكبر من بيتنا الصغير و أنها تحملت ما هو أكبر منها بكثير ، أثق بأن الله سيكون في عونها ، فهي تحملُ نوايا طيبه و حسنه ولا ترجو الناس لشيءٍ ما ، كم أُحب نصائحها حول الجمال و الإهتمام و الرشاقه ، حول ترتيب الوقت بحيثُ يكون متسلسلاً لكُل تلك الأعمال مع الإهتمام بنفسك في كُل يومين أو ثلاثه ، حتى بنفس اليوم ، هُناك وقتُ فراغ ، تجلسين فيه مع وضع الماسك لبشره نضره و صحيه و قراءة كتابٍ يُنعش ذاكرتك قبل تلطيف قلبك ، تقول لي دائماً ، لا تفكري بشيء ، دعي الأحداث تحدث و فقد جاري ما يحدث مع الإحتفاظ بمسافه للأمان ، و تمتعي بكُل شيء و أصنعي سعادتك بكلتا يديكِ و ثقي بأن يداً واحده لا تُصفق..
أخذت هاتفي من على الطاوله و بدأت مراسلة أُختي ، أخبرتني أن لا أحد هنا جادٌ بهذه العزيمه التي خططتم لها ، المشكله بأن لدينا ضيوف من البحرين و بلدانٌ أُخرى ، لا يستطيعون القدوم إلينا..
#مذكرات آيدن آيزينس"!.
١٠-٨-٢٠١٩

View more

وانت بخير يارب ، ينعاد علينا وعليك بالفرح والمسرات 🎉.

⤶ نورانـستُون ⤷┆حـالمَة✎
'
اللهم آمين ، عيدكم سعيد يارب 🎼

View more

+1 answer in: “أطفئوا شموع أعيادكم أوقِدوا الحُبَّ بصدوركم فهو العيد " صبَاح العيد السعيد كُل عام وأنتم بخير 🎉 .”
Next