Ask @Maha_Mohamady:

كلمات من القلب ؟

Doha Bakr
أُوصِيكُم وَنَفْسِي - بِتَقْوَى اللّٰـهِ - فَهِيَ الكَنْزُ العَظِيم،
وَالحِصْنُ الحَصِين، إِنَّ خَيْرِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةُ مَجْمُوعٌ فِيهَا؛
﴿ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى ﴾
قُبُولُ الأَعْمَالِ مُعَلَّقٌ بِهَا؛
﴿ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّٰـهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴾
وَالغُفْرَانُ وَالثَّوَابُ مَوْعُودٌ عَلَيْهَا؛
﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللّٰـهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا ﴾

View more

ثم ماذا...؟

لَوز.
‏لا تغترّ كثيرًا بِصَلاحِ حَالِك وشِدّة استِقَامَتكَ،
‏فالقلوب: تزيغ و تتفلّت و تتقلّب.
والمثبّتُ هو الله عز وجلّ!

‏كرر الدعاء النبوي:
( اللهمّ يا مُقلبَ القُلُوبَ ثَبت قلُوبنَا علىٰ دِينِك)
‏الله جَلَّ جَلاله يقول:
﴿وَرَبَطنَا عَلَى قُلُوبِهِم..﴾
وَالرَّبْطُ عَلَى قُلُوبِهِمْ : يَتَضَمَّنُ الشَّدَّ عَلَيْهَا بِالصَّبْرِ وَالتَّثْبِيتِ، وَتَقْوِيَتَهَا وَتَأْيِيدَهَا بِنُورِ الْإِيمَان، حَتَّى صَبَرُوا عَلَى هِجْرَانِ دَارِ قَوْمِهِمْ،
وَمُفَارَقَةِ مَا كَانُوا فِيهِ مِنْ خَفْضِ الْعَيْش،وَفَرُّوا بِدِينِهِمْ إِلَى الْكَهْفِ.
أُترِك النَّاسَ واهرَب إلىٰ الله تَضمَن نجَاتِكَ دُنيَا وآخِرة :"!

View more

-🌻

﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾.

View more

النص المفضل لديك 🌻

سرابُ شَفَقٍ
“إن الله قد خلق لكل روح من الأرواح روحاً أخرى تماثلها وتقابلها .. وتسعد بلقائها .. وتشقى بفراقها .. ولكنه قدر أن تضل كل روح عن أختها في الحياة الأولى ، فذلك شقاء الدنيا .. وإن تهتدي إليها في الحياة الثانية ، فتلك سعادة الآخرة ..”

View more

تائب من ذنب هل هيعفو الله عني 😢😢.

إذا اعترفتَ بذنبك، ورجعت إلى رَبِّك سُبحانه، فإنَّه يقبلُ توبتك،
ويغفرُ ذنبك..
اللهُ- سُبحانه وتعالى- رَءُوفٌ بعباده، رَحِيمٌ بهم، لا يُريدُ لهم الشَّقاءَ والعَنَت؛
لذا فهو يدعوهم للتَّوبةِ والرُّجُوعِ إليه، وعَدَمِ اتِّباعِ خُطُواتِ الشيطان.
تكرارُ الذَّنبِ مِن العَبدِ لا يَعني أنَّ بابَ التَّوبةِ أُغلِقَ في وجهه،
بل البابُ مَفتوحٌ ما دام المرءُ على قيد الحياة.
اللهُ- سُبحانه وتعالى- يَغفِرُ جَميعَ الذُّنُوب، إلَّا الشِّرك، قال تعالى:
﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ﴾!

View more

ما بكِ؟؟

لَا أَعْلَم مَاذَا يحدث.. ولَكِنِّى لَم أَشْعُر بِهَذَا الثُقْل فِى قَلْبِي مِنْ قَبْل!
لَسْتُ مُكْتَئِبة، وَلَكِني مُنْطَفِئة وَكَأَنِّى أَحْمِلُ عَلَى كَتِفِى هَمّ العَالَمْ أَجْمَع ..!

View more

هل لي بمساحات خاوية؟ - تبتسِم - أسعدك الله ع كل حال 🌼✨

ذَات النَسَبْ |努塞贝 (◕‿◕❀)
إنَّ الله إذا أحَبَّ عَبدًا أنارَ بَصيرته، ولا تُستَنار البَصيرة إلّا بالحُزن، فَعِند الحُزن يرى المَرء حَقيقة كُلّ شَيء..
حَقيقة نَفسه، وحَال قَلبه، وصُحبته، وأهله..
حقيقة الدُنيا على حالِها، وما صارت إليه رَوحه!
تُدرِك بَصيرته جَمال الأشياء الَّتي مَرَّت عليه وتجاوزها على عَجل، تتّصِل رَوحه بالسماء وتقترِب مِن الله أكثر، فَيجعل الله مِن كُلّ ذَرَّةِ حُزنٍ في نَفس عَبده “نوراً” يُضيء بِه بَصيرته حَتّى يُدرِك هَوان الدُنيا برغم جَمالها، وحَقيقة الأشياء.!

View more

Next