Ask @MoOody_space:

مساحه لغياب المختفيه

مسائكم رائع ..
اعتذر لإختفائي ولكن غالبًا سبب كل اختفاء مصيبة او اختفائي علىٰ الاقل ..
المصايب درجات و مصائبي أدناها ..
ليست بالمصيبة الكبيره لكنها مصيبه !
ما بالفأر فأرٍ طاهر زي مايقولون :/
ولكن في الايام القريبه السابقه كنت اتفادئ المصائب و راسي مدفون بين كتبي و اوراقي ..
كنت اذاكر لمدة ثلاث ايام متواصله لمادة اختبارها اليوم ..
ماده مللت من حملها و مللت من دراستها حتى معدلي ملل من جلدها له ..
هذا الترم اضفتها وانا اقول يا أنَا يا هي ..
يا احياء حياة الطيبين و انجح بها والا فلنمت أنَا وياها و دكتورتها ايضًا ..
مالكم بالطويله .. و كل سوالفي و احاديثي طِوال ..
ذاكرتها ليلاً و نهارًا حتى كدت اخترع قانونًا لها لكن لست متفرغة لتلك الدرجة ..
اليوم هو اليوم الموعود ..
اختباري بالساعه الثامنه صباحًا لذلك نمت المغرب نومة ذيب بنص عين و صحيت العشاء واكملت ما ذاكرته خلال نومي ..
عضضت الكتاب عضا
و التهمت المعلومات بشراسه
كنت أزئر بعد كل معلومه اُقفل عليها بعقلي
كنت دافورةٍ مفترسة
عندما اصبحت الساعه الثالثه فجرًا اتجهت لسريري باصرار
عقلي مستيقظ تماما لكن سينام غصبًا عنه كي يكون باكمل تركيزه اثناء الاختبار ..
بالفعل نمت مباشره ..
ولكن ..
صحيت متاخره ..
مهما كانت الامور مهمه .. مهما كانت مصيرية .. مالم اشعر بالمنبه والله ماقوم ..
فتحت عيني صدفةً و نظرت للساعه فاذا هي ٦:١٥ !
صرخت صرخه رفعت جسدي عن السرير ..
انتهت الصرخه وانا اوضي و اركض اصلي .. ( لا ليس اليوم يا ابليس ! خسئت خسئت .. اخرتني عن الصلاة ) الامر لا علاقة له بالرياء ولكن بكل مرة يكون لدي اختبار مهم اشعر وكانني دخلت الاسلام من جديد .. ولو غضبت علي او شتمتني حينها لرددت عليك و المسواك بزاوية فمي ( هداك الله يا اخي المسلم .. لا يجوز لا يجوزز ) ..
ارتديت ملابسي و عباتي بالدقيقه ذاتها ..
هدئت من روعي في طريقي للجامعه ( لا بأس معك ساعتين تراجعين .. وانتي مذاكره كويس لا داعي للقلق ! )
و بالفعل راحعت كثيرًا حتى استيقضت صدفة عند بوابة الجامعه )
هرعت لكلاس فاضي .. رميت اغراضي علىٰ الارض .. درت بالاكلاس دورتين وانا اتتفس بعمق فارده كلتا يداي بالهواء و اكرر ( ريلاككسسس ريلاكسس .. المره ذي بتغلبينه و تنجحين .. هو تحدي صدقيني بتنجحين .. تذكري كل اللحظات السيئه اللي عشتيها بسبب هالماده .. ايوووه فرغي غضبك بالورقه .. ايوه ) اشتدت اصابعي و احتدت نظرتي بدات ارتجف و اصدر اصوات غريبه .. شخصت عيني للسقف و تذكرت ( دقيقه .. مامعي وقت لذا الطقوس ! )
التقطت قلمي و هرعت اركض ..
صفقت بالباب خلفي و فتحته صائحه .. نسيت حسابتي ..
التقطتها هي الاخرى و ركضت لساحة المعركة ..
تنفست بعمق امام الباب .. و دخلت بثقه ..
خطواتي ثابته و القوانين تدور بعقلي بوضوح تام ..
جلست علىٰ الكرسي حتى قدمت لي الدكتوره الورقه ..
تنفست بعمق وقلت : السلام عليكم .
..
..
..
!!

View more

🍭:

Reo :)
هذا اليوم .. رائع ..
لا زال لدي الكثير من الامور لأفعلها .
لا زال لدي الكثير من الاحلام المؤجله .
لا زال وقت راحتي قليل .
و لازلت اخسر وقت ، بشر و درجات ايضاً .
لكن هذا اليوم رائع .. بالرغم من كل ماخسرت و مافقدت .
سيكون رائع لانه لن يعود و يجب أن أتذكر بانه كان رائع .

View more

-

أحمد #شيخ_الجبل ⚖
في حالاتٍ كثيرة .. اسمي الحالة العقلية لعقلي ( خامل ) ..
وهذه الحالة عندما يدخل بها عقلي .. لا تعني بانه خاملٌ لا يعمل !
بل يعمل و يفكر ..
ولكن بصورة لا تمت للمنطقِ بصلة .
و يستمر بالتفكير و ربط الافكار حتى ييسر الله و يخرجه من هذه الحالة الميؤس منها ..
و قلت بانها حالة يائسة تعبيرًا مجازيًا لكونها تستمر حتى اجل غير مسمى اما اليأس فهو صفةٌ شائنه و حذر الله منها عباده المؤمنين و لا تعود علىٰ صاحبها بفائده ..
ولكن عقلي بحالة خموله يقودني لامورٍ عديده
و يفتح لي ابوابٍ جديده لعوالم تثير بقية الخلايا النائمه و تحثها للعمل و معرفة المزيد .
خمول عقلي جيد .. جدًا
ولكن الغير جيد
بانه اصبحت حالة شبه مستمره و لا يحزنني استمرارها
بل فقداني لصوابي في كثيرٌ من الاحيان
حتى انني اصبحت اصدق اللايصدق
و امؤمن بالمستحيل .
سياتي المتفائلين بردٍ علىٰ هذا وهو : لا وجود للمستحيل .
و لذلك سأرد عليهم بقولي هذا : بل يوجد حدود لا مرئيه و لا قابلة للتجاوز ستعيقك و توقعك و تلتهم سنواتك وانت تحاول عاجزًا و تردد غاضبًا : لا وجود للمستحيل .
اخبرني الان بما تستطيع فعله وانا وصفته بالمستحيل ...
و بالجنة بإذن الله سأسألك : هل حققت المستحيل ؟
( رد مسبق : هههههههههههه قايله لك .. بس ماتفهم ) .

View more

🐙

الفكرة ..
عندما تَرِد على العقل اول مره ..
تشعر تجاهها حسب نوعها ..
مهما كان نوعها
سواءًا كانت خطره ، آمنه ، صحيحه ام خاطئه
ولكن ..
للمره الثانيه سيقل شعورك تجاهها
فان كانت عريبه اول مره ستكون اقل غرابه
ثم ستعتاد عليها للمره الثالثه
ثم ستعتقد بانها صحيحه
ثم ستؤمن بها
الامر لا علاقة له بقوة معتقداتك
بل بكثرة تفكيرك بالامر
العقل يتقبل و يعتاد و يؤمن علىٰ ما يتكرر به
و الامر ينطبق علىٰ الفكره و الامر و الاشخاص ايضًا ..
لذلك ..
دائمًا ما اُذكر نفسي :
" لا تعتادين لا شيء .. لا تألفين هذا الامر .. و لا تفكرين كثيراً بذاك " .
لكن القدر غالبًا ..
مهما حاربت عقلك وما يحتويه .. بتكراره للامور التي ( تصادفك ) "وقلت ( تصادفك ) و ليس ما تسعى انت لمصادفتها" سيجعلك تألف و تعتاد و تؤمن .

View more

🌿

Jood
لا تكتب لمجرد الكتابه ..
لابد ان يكون هناك موضوع يحفزك للكتابه والا كانت كتابتك بلا معنى ولا مشاعر ..
هكذا اخبرت عقلي الذي حاول جاهدا ان يكتب سالفةً ما في هذه الصفحة البيضاء ..
لا يوجد دافع .. ولم يحدث شيء ممتع او انني لم اعد الاشياء ممتعه كما كنت سابقًا ..
تنهدت و تسالت .. ليه ما عادت كومات الشعر المتكومه بزاوية الكلاس موضوع شيق للحديث عنه ؟
ليه ماعادت حرب البشر ضد النمل موضوع حساس و يحتاج نقاش مثمر ؟
ليه ماصرت اشوف اكثر المواقف المضحكه .. مضحكه
لازال شعر البنات يتكوم بزوايا الكلاسات و الممرات و يلتصق بتنورتي و ابعده بمنديل بكل هدوء وانا اتمتم بداخلي ( يع )
بل الامر سيبدو اكثر متعه مع مبنى الجامعه الجديد ..
فالجراد منتشر في كل مكان حتى ان الجراده تاتيك متمايله بهدوء و هي تعلم بانك لن تجروء علىٰ مواجهتها وخلفها هذه العشيره !
سيبدو الامر محزنًا لو اخبرتكم بالحشرات التي تخرج في وجهي كل صباح و هي تصرخ : سبراااايز تولي
..
و سيبدو الامر مضحكا لو اخبرتكم بالحرب المنزليه التي تحدث كل صباح .
..
احزنني عقلي و احزنته
افتقد الجانب الساخر مني ..
و اعلم بان المسؤول عنه يغفو في احدى غرف عقلي ..
و لكن ارجو ان يستيقظ قريبا ..
احتاج للاستمتاع بالكثير من الامور اللي تصير وانا اعرف انها لن تتكرر .

View more

+1 answer Read more
Next