واللع يامولانا انا بحسدكم على قوة الشخصية..ان حضرتك تنال كل هذا الكم من التشويه والشتيمة لمدة سنتين وتفضل عادى مكمل حياتك ودروسك ومكمل هدم فيهم ..حتى فرضا ان حضرتك -حشا لله- كذاب وكده..فقوة الشخصية حاجة عجيبة!!..ربنا يثبتك شيخنا..

القوة من الله
وأنا لا أرى هؤلاء ولا يفرقون معي
وماض في سبيلي ومنشغل بالعلم والتعليم والتحقيق والتأليف
ودروس خاصة ودروس عامة
وأما هؤلاء فذباب لا قيمة لهم
وإلى زوال واضمحلال
ولا يملكون غير ما يفعلون من كذب وتدليس وتشويه
لكن التأثير أكبر مما يتصورون وهذا الذي أفقدهم عقولهم
وكل ما تراه هو من شدة مصيبتهم والصفعات على أقفيتهم
وكل العقلاء يدركون ذلك

The answer hasn’t got any rewards yet.