لوحي قلمك : محمد??

فرح أحمد
عليلاٌ في الهويٰ ضَعيفُ الأناملُ
و في الحَربِ قَتالاٌ يُذيبُ الصوارمُ
فلا كان القلبُ جريحاً بل كان باسلُ
في خضم الحَربِ قد كَتبَ القصائدُ
و ما كان ضعيفاً ولو كثُرت المعاركُ
و قد كان نزيفُ القلبُ ببسمَتها قاتلُ
فلا أنار السيفُ يوم النصر البوارق
و قد أنار بطلعتها كل البوادر
فما كان دواء العين بغير طيفُها شافياً
و بحُبها كُنت عليلاٌ و لن تقوي بغيرها الأناملُ
#ﷴ بــڕانــېْــہ