Ask @NO87JAO:

نجود،الطويان ؛

هذا العالم مليء بما لا توّد أن تراه ، وفي المقابل أنت تعلم أين تكّن السعادة
ماذا لو أن شخصًا كريمًا أتى عابرًا فسرقها؟
ماذا لو لم تعد أحضان أصدقائك كما في السابق؟
ماذا لو إنكسر كل هذا الشموخ فجأة؟
ماذا عن وجهك الشاحب من شدة بؤسه؟
هل يكفي الدمع؟
هل يُجدي الألم؟ هل ينفع؟

View more

نجود،الطويان:/

كان من الافضل لك أن تنعزل مبكرًا
في أوج مراهقتك مثلًا ، كان سهلًا أن تبدو بخير بينما قلبك يتمزق من هول الصدمه ، كان لازمًا وواجبًا عليك أن تهجر مشاعرك من أجل أن يبتسمون لأجلك ، "تعايش معهم او إنعزل".
فضّل البكاء ، أو لا تبتسم مجامله!
و على كل الأحوال "إزدواجيتك مميته".

View more

-

خالد محمد العنزي
الخيبة شعور لا يوصف من شدة بؤسه ، مرارة تُنسيك جمال كل ما كنت تحظى بجماله ، يتوارى خلف الخيبة ألوان باهته كل ما أردت أن ترى حلّت أمامك ، الخيبة شعور مؤلم مؤسف يُقحمك أن تصرخ بداخلك أن لا شيء يحدث ، وسرعان مايختفي هذا الصُراخ ، تبدو عليك علامات التعجب في كل حين ، يلاحقك الهم و الكدر أينما حللت و ارتحلت ووليّت ، مُرعب أن تشعُر بالخيبة وحدُك ، مدهش أن تتخلص منها وحدك ، مُحزن أن تُسيطر عليك الخيبة لدرجة أنك لا ترى تجدُدَّا في مشاعرك ، خيانةُ أحاسيس تُبدِّلُك كيفما تشاء ، لا حول لنا ولا قوّة، اللهم عليك بها.
الخيبة شتان ما بينها وبين كل ما يتعلق بالسعادة والفرحات العارمات والابتسامات العفويات والضحكات الصاخبات ، الخيبة مُصيبة ، عجيبة كُل ما حسِبتها بعيدة رأيتُها قريبه ، لا تستوي الخيبة وأمل ، و حُلم ، و أمنية ، بعيدة كل البعد عن ما يتسمى بألاماني قريبةٌ كُل القرُب من المكاره ، يأتي خلفُها ألف شعورٌ وغصّة و تبتعد منك خلالها ألف فُرصه ، شنيعة تلك المشاعر التي تعتريك وتكتسيها و أنت بعيد عنهم بأفكارك وكأنما ظنوا أنك تعي مايقولون وتفهم ما أرادوا أن تُدركه
طأطيء رأسك وإبتسم مجامله ، و من ثُم أدِر رأسك
للسهر
إلى الفجر
مع هذا الشعور المُخيب لأمآلك ، المُتعب المُّر الذي جعل منك أشبه بالعدم من قلب ، تحت مُسمى
"خائب".
تسكنك أسئلة كلما هممت بأن تتحاشها توارثت بداخلك ، فوضى تُحيط بك و تكثر الرياح والأعاصير حولك فتُثير تلك الفوضى كُل ما إعتقدت أنك قادِرٌ على ترتيبها ، تخوض المعارك تُناضل تُحارب ولا جدوى لذلك
لا حلَّ لِتلك الخيبة سوى الصمت
'
Njoud..

View more

-

لستُ بخير نهائياً ، وهذا يكفي بأن تنام قرير العين
لن تهدأ عيناي ، ولن تعرف السبيل للرجوع لكيفما كانت من قبلِك
كيف عِشت ، والله لا أعلم
كيف كنت ؟ والله لا أدري
كيف أحزَن من قبل وأخرُج من نوبات الحُزن الطويييييلة
تلك التي تجعل منّي إنسانًا باهتًا تمنى أنه لا يشعر مُطلقًا
أيضًا يخفاني ذلك
و جُّل ما يخفى علي أن كيف صار هذا الشعور بداخلي
كيف إستولى؟
كيف جعَل من قلبي مساحة كبيرة فارغة من العالم أجمع إلا من صدى صوتك الأسطوري!
-فلتهدأ ، فلستُ بخير.

View more

Next