" ـ ‏˓ ❀♩ ـ

بَآاسِمَةْ ✨.
وقَفتُ بأطلالِ الأحبَّةِ سائِلاً
على صُحبةٍ ما جَمْعُها وافْتِراقُها
وَلَيْسَ مُرادِي دارُ لَيلى وإنّما
مرادي بلادي شامُها وعِراقُها
بلادُ العيونِ السُّودِ نَحْنُ رَقِيقُها
بلادُ السّيوف البِيْض نحن رِقاقُها.

The answer hasn’t got any rewards yet.