▪️

هَمس؛ ⚜️
لم تعد عيونكِ فقط آخرَ آمالي
عيونك ؛ تلامسُ الاصابعِ عندَ اللقاء والوداع
طَرَفاتُ العيون التي تَشي وتهمسُ بالحب
وغايةُ آمالي ضحكتكِ الرقيقة
هل تعلمين أنني أتعمدُ المزاحَ والنكات ؟
وعندما تضحكين ؛ أنسى أن اضحك
بل أنسى عن ماذا كنتُ أتحدث !
أدققُ فقط بحبات الؤلؤ وأنسى من أكون .
١٩/٢/٢٠١٩
السادسة صباحا .