مسآحةة 🌟💜

Osama Raddad
#بقلمي🖋📝
•••••••••••••••لَوعَةُ قَلـْب💔•••••••••••••••
في خاطِري أحاديثُ كَـثيرة تَجولُ ما بينَ قلبي وَ عقلي،
بأَنَّ قلبي لا زال يُحبّكْ وَيَنْـبِضُ لأجلِك...وعقلي الذَّي يرّفضُ الحقّيقةَ بأنّكَ أصبحتَ بعيداً عنّي في كلِّ شيّء...رُغمَ أنّكَ لا تُفارقُني أبداً،أعيشُ يومي بدونك كالطّفلِ الذّي فقدَ أُمَّهُ في صِباهُ ولا يدّري ماذا يفعل؟!
هلّ يتقبّلْ هذّه الحقيقةَ المُرّة أمْ يَرفُضَها؟!
وَلّكن سَؤُأكِدُ لكـَ شَيّئاً بأنَّ قلبي سيظلُّ لكَ عاشقٌ إلى آخرُ رَمَقَةٍ في جسدي،رُغمَ البُعدِ والشّوقِ والحنينُ لكْ.
أنتَظِرُك بكل يوم،وساعة،ودقيقة،لعلَّ هذا البعدُ زادكَ حُبّاً وشوّقاُ،ولكنّ بكلِّ مرّة يخيبُ ظنّي ! ويغدرُ بيَ الوقتُ الذّي انتظرتُكَ فيه...أعيشُ صِراعاً داخليّاً في قلبي أشْبه بالحرّبِ العالمية،ولكنّها معركةً رووحيّة وحَتّماً سيَنتصرُ عقلي على قلبي،بأنْ يُدّرِكُ حقيقةَ أنّكَ لم تعدْ الشخص الذّي ينبِضُ لهُ هذا القلّب، لأنَّ هذا القلب أصبحَ حُطاماً،لا يستطيع أحدٌ الاقترابَ من هذا القلّب نتيجّةَ ما حلَّ به...فقدِّ احترقَ أيضاً وأصبحَ رماداً، داكناً كاللّيل،ومع ذلك حتى هذا الوَقت بقيتَ أنتَ كالقمر تسْطع وسْطَ هذا الظّلام ...وأنتَ وحدكَ من يَعشْ وسْطَ هذهِ الضّلوع، فَكيّفَ لقلّبي أنْ ينساك؟!