Ask @Princessme11:

-

Aurora
كما الآخرين.. تلفت الأجساد الجميلة انتباهي.. وقد أدير عيني هنا أو هناك للحصول على نظرة أخرى.. لكن هذا كل شيء.. هذا أقصى ما يمكن لجسد ممشوق أن يفعله بي.. فرجة عابرة سرعان ما تطوى في ثنايا الذاكرة كأن لم تكن..
أمّا ما يعنيني في المرأة ويجذبني إليها فعلا.. وما لا يمكن لي أن أقاومه.. فهو شيء غير ملموس.. ولا يمكن تقعيده أو تشييؤه.. أو وصفه بعدة كلمات.. هو شيء ما يتعلق بماهيّة تلك المرأة.. بذكائها.. خفة روحها.. الطريقة التي تتحدث بها.. الثقة التي تفيض من عينيها.. السحر الذي تنثره حولها حين تجلس أو تقوم أو تتحدث أو تبتسم.. الألق الذي ينير المكان حين تدخل وينسحب حين تنسحب.. هذا الحضور الطاغي هو الرمح الذي يخترق روحي من أقصاها إلى أقصاها.. وهو السمّ الذي لا شفاء منه.. وهو الذي يعيد تعريف الجمال الأنثوي ويضيّقه بحيث يصبح الجمال هو فقط ما هو مرتبط بها.. والقبح هو كل ما ليس فيها..
تلك النوعية من النساء هي وحدها القادرة ليس على احتلال ذاكرتك وانتباهك فحسب.. بل ومحو كل ما فيها من صور وأحداث وأمكنة وأزمنة.. وكأنما ولدت الآن.. محولة كل الأشخاص الذين قابلتهم قبلها إلى صور باهتة وخيالات غير مكتملة.. لا يمكن إعادة تشكيلها حتى.. تلك النوعية من النساء هي التي يكفيها فقط حوار واحد معك.. لتتركك مدفوعا بقوة لا قبل لك بها إلى بذل الغالي والنفيس من أجل أن تلتقيها مرة أخرى.. من أجل حوار بسيط معها.. بضع جمل فقط.. هي من تدفعك لاعتصار كل معرفتك وآرائك.. و تخطيط الكثير من الحوارات وتمثيلها فقط لتلفت انتباهها. . هي من تنزع كل وقارك وحذرك وتدفعك بخفة طفولية لا تعهدها في نفسك.. . إلى تذكّر وتنخيل كل النكت والقفشات التي تعرفها .. لتختار منها واحدة تشاركها إياها.. آملا أن تظفر منها بضحكة بسيطة تزهر في قلبك إلى الأبد..
محروم فعلا من أعمته مقاييس المجلات.. عن الجمال الحقيقي للبشر.. رجالا ونساء..
#ديك_الجن

View more

Next