Ask @RanoshCraZzyGirlX:

_❀

أحمد ..
"‏كان من الممكن أن ألجأ إليك في ليلة أرق كهذه، لتخبرني أنه لا داعي للخوف، وأن ما كُسر يمكن إصلاحه، أو ربما تعويضه بأشيـاء جديدة تمامًا، فأطمئن أكثر، ويعود كلانا إلى النوم، شاعرين بسخافة ما يحدث في العالم لأننا معًا، وأن لا شيء يضاهي ذلك، لكن الحيـاة ليست بهذه الوردية."

View more

__🖤🕊️

Mài Môháméd
نتيجة ما جرى بيننا، فقدت إيماني بكل ما ظننت أنني أعلمه خلال أيامنا. كنت أظن نفسي بارعة في قراءة الناس، في تمييز الملمس الجيد للأشياء من المرة الأولى. كانت آرائي دائمًا شديدة الصواب، كلماتي ثابتة لا تهتز، متمسكة بمبادئي كأنها حبل نجاتي، وكنت واثقة جدًا بك. ظننتك التجربة الأكثر صوابًا، الحكاية التي حتى لو لم تكتمل ستكون دومًا حكايةً جميلة مثلك.
أعلم أن غضبي كان عاصفًا، ولكن لك أن تتخيل ردة فعل من نام واستيقظ ليجد أن ما كان يراهن على ثابته ليس في الحقيقة إلا قطرة زئبق متقافزة هنا وهناك، بالون هيليوم اذا لم تربطه بساعدك سيطير بعيدًا.
الخذلان بطبيعته شعورٌ مرٌ وقاتم، خذلانك جعل كل المسلّمات قابلة للدحض، جعلني أنا بشخصي محط شك، فالفتاة المتوجسة ريبة، ذات الكلام الموزون، يبدو أنها لا تستطيع تولي زمام حياتها، الفتاة ذات الأجوبة العقلانية باتت حائرة دائمًا، هل تصلح لأن تعطي نصيحة بعد اليوم؟

View more

||•"💐🕊️لِحُروفِك..💛✿ ⁞•||

Khalead.__.3mleh
"لماذا سنفترق؟
=لأنك أمهر مني .
لم أفهم؟
-أقصد أنك عبقري في خلق الأعذار لنفسك بطريقة لا استوعبها، تُجيد دائمًا خلق المبررات، للغياب، للقسوة، للإهمال وحتى للإهانة، ذهنك حاضر طوال الوقت للرد على أي عتاب، أنت لا تفهم أنا حين أعاتبك أو أشكو لك من شيء ما يزعجني في تصرفاتك فـهذا لا يعني إنني لا أحبك بل يعني إنني أريدك أفضل دائمًا، لكن وبالنسبة لك السؤال والعتاب يعني حرب ومناظرة لأبد أن تفوز أبدًا، كيف أعاتبك بقلبي فـ ترد بعقلك دائمًا من أجل الفوز! أنت تجيد قلب الطاولة بطريقة غريبة، أقسم لم أرى في حياتي عبقرية في قلب الطاولة بهذا الشكل بل تجعلني أشعر بالذنب لأنني أزعجتك أو اتهمتك بخطأ لم ترتكبه، في نوبات غضبك تقلب الدنيا رأسًا على عقب وبعد أن تهدأ، انتظر أن تعتذر عما بدر منك لكنك لا تبالي لا تشعر بالذنب!
من ضمن ألف مرة كنت تعتذر بعد رجائي الشديد أن تعتذر ليهدأ قلبي، مرة واحدة كنت تفعل هذه من تلقاء نفسك! لا أعرف فلسفتك في الاعتذار لكنها لا تناسبني أبدًا! يا عزيزي أنت تنتقم من قسوة العالم في شخصي، كيف أقول لك إنني لست مثلهم! وإن حدث وأخبرتك إنني على وشك الانفجار، عاتبتني أشد عتاب بطريقة تجعلني أنسى لماذا كنت أتحدث معك من الأساس! لا يمكنني ارتكاب أي خطأ لكن أنت لك كل العذر لأنك مضغوط ومتعب دائمًا وكأنني أقضي حياتي في ساحل مدينة فينيسيا، كم مرة طلبت منك أن تتعامل معي بطريقة أفضل، كم مرة أخبرتك إنني أجيد نفس أسلوبك لكنني لا أحب هذه الفلسفة مع الذين أحبهم لأنني أؤمن أن الحب أنقى من مناظرات يفوز بها الأفضل، صدقني أغلب المبررات التي تخلقها لنفسك لا تقنعني لكنني أتقبلها لتجنب قسوتك! أنت لا تجيد إقناعي لكنني أقتنع لأنني أجيد الحب، المسألة بسيطة جدًا أنت رائع لا تخطيء، لا ترتكب جرائم شنيعة في حق نفسيتي، لم يحدث وأصابتني بأي أذى، أنت الملاك الجميل الذي دائمًا وأبدًا على حق، ولا يصح أبدًا أن يبقى الملاك مع بشري ملعون سيء دائمًا مثلي.
المعذرة! أنت تعرف إنني أؤمن أن الحب ليس سببًا كافيًا للبقاء ."
- محمد طارق.

View more

space __🌹🌺

Capt-omran Jbara⚓
لا تنخدع يا فتى..
كل تلك الأشياء التي تراها الآن مذهلة ورائعة، تبدو كذلك فقط لأنها بعيدة.. لأنك لم تحصل عليها بعد.. خدعة رخيصة يقوم بها دماغك لتحفيزك.. تماما كما يصوّر لك -وأنت جائع- أن الطعام العادي اليومي في غاية اللذة..
إنّما عندما تمسك أمانيك بيديك، وتتحسسها بأصابعك.. سيختلف كل شيء.. حينها ستدهشك عاديتها وابتذالها.. حينها ستعرف أن حرمانك منها لم يكن بذلك السوء الذي كنت تظنه.. وأنه كان هنالك الكثير من المبالغة الذاتية في معاناتك.. والأهم، أنه لم يفتك الكثير حقًّا.. لم تذهب سنينك سدى.. الأمر كان فقط مجرّد خدعة..
مرة أخرى.. لا تنخدع ..
من رسائل المعلم فرحان إلى الفتى ذي الرأسين
⁧#ديك_الجن⁩

View more

Next