Ask @Re7abSabry:

مستر رحاب السلام عليكم ,,, فيه مذيع اسمه محمد الباز بيقول فيه إن المفروض الرجل يتساوى مع المرأة في الميراث,,,احب اعرف تعليقك

طبعا أنا أول مرة أعرف إن فيه إعلامي اسمه محمد الباز , عموما هما بصراحة كتروا جدا اليومين دول . . لكن طبعا الكلام ده يدل على أن صاحبه
يا إما بيتكلم فيما لا يعلم . . و ده ينافي الأمانة اللي المفروض - نظريا - يتمتع بيها الإعلامي
- يا إما عنده معلومة غلط و دي كارثة أمبر لأنه بيردد كلام لم يبحث عن صحته جيدا . .
يا إما عنده مشكلة تانية ..

أولا / الإسلام لما وزع المواريث لم يكن العامل الذي اعتبره القرآن هو جنس الوارث من حيث كون ذلك ذكر و تلك أنثى زي ما المصابين بعفريت الفيمينيزم بيعتقدوا في نوبات الصرع اللي بتجيلهم و تخليهم يتكلموا و مايسمعوش . .
لكن الاسلام اعتبر ثلاثة أمور :
(1) درجة القرابة.
(2) القرب و البعد في الجيل من المتوفى.
(3) الأعباء الواقعة على عاتق الوارث.
ثانيا / المفروض الستات البلي عايزة تورث أكثر أو تتساوى مع الرجالة في الميراث ترفع قضية على الناس الدول , و تقولهم ارحمونا بقى من خدماتكم اللي حاتضيعنا دي . .
لأن أي واحد من أذكى اخواتهم اللي بيقوللوا الكلام ده لو كلف نفسه ياخذ كورس مواريث و ده صعب شويا لأنه محتاج فهم و مذاكرة , حايعرف إن :
الإسلام الذكر لا يرث ضعف الأنثى إلا في خمس حالات فقط ( يمكن أن نختزلها في أربعه كمان لأن منهم حالتين خاصتين بالأب و الأم مع فرق بسيط بين الحالتين).
وفي مقابل كده بقى فيه أضعاف هذا العدد من الحالات ( أكثر من ثلاثين حالة ) يكون فيها :
يا إما للأنثى ميراث مثل الذكر
يا إما للأنثى نصيب في الميراث أكثر من الذكر
يا إما ترث الأنثى و لا يرث الذكر أصلا
و لو عايز/ة تعرف/ي التفاصيل بتاعة الحالات دي ابعتلي/ابعتيلي سؤال تاني أقولك و اعدلك إن شاء الله . .
عرفت/ي بقى إنهم حايضيعوا الستات. . .
علشان كده يقولك صاحب الي بيفهم لأنه هو اللي يقدر ينفعك بإذن الله لما يحب ينفعك . .إنما اللي ما عندوش خبر ييجي ينفعك . . يقوم يضرك :D

View more

،، إذا الشرع حلل أربع فـ لتَكُن هي 👸َ ودينها☝ وقلبها❤ وأخلاقِها .. 💙💖

Deroo Hadeer
لا ده لو دول الاربع . . يبقى احنا محتاحين ١٦ 😁
الشرع حلل اربع زوجات . . مش زوجة و تلات صفات ليها.
و بعدين الشرع زي ماحلل اربع . .
حلل ان الواحد يتزوج واحدة بس . .
و النبي ظل فترة حياة خديجة رضي الله عنها متزوح من واحدة . .
و برضه اصبح معددا بعد ذلك . .
يعني لا تجبر حد و لا حد يجبرك . .
و الزوجة اللي ما يناسبهاش ما تفلسفش . . انما تقول انا نفسيتي ما تسمحش . .
الشرع ما بيتابعش هوا حد . .
الشرع بيعالج حياة المؤمنين و مجامعاتهم .
وفيه ستات قبلت ان تعدد . . وستات والله . .
و فيه ستات محتاجة التعدد . .
و رجاله برضه عايز التعدد . .
فما نخليش بقى مزاجنا احنا مركز الكون ووجهة نظرنا ميزان الحق و الحقيقة .
اللي مش عايز يقول ماقدرش لاني لا املك هذه القوة او او او .
مش يطعن في شرع ربنا و في الناس اللي عددت.

View more

حد علمي رياضه أو هندسة يقولنا الميكانيكا والاستاتيكا اذاكرهم ازاي؟؟؟

الديناميكا و الاستاتيكا تقرا فكرة الدرس في دقايق و بعدين تشوف الخطوات العامة للحل من خلال مصالين تلاته و بعد كده تحل بايدك . . شرط يكون عندك اجوبتها . . وتقارن حلك بيها. .خصوصا أسئلة الاختبارات السابقة
لو فيه حالات شاذة او مشهورة تذاكرها كويس.
خد بالك من تحويلات الوحدات لو فيه . .
اليوتيوب مفيد في اي درس انت مش فاهمه.
اي مسألة تزعلك ممكن ان شاء الله تبعتهالي اساعدك فيها.
يارب تكون الاحابة نفعتك
وربنا يوفقك

View more

هل مسامحة شخص بالرغم من كثرة اخطاءه تعتبر طيبة أم غباء ؟ و لماذا ؟

شخصيا أراها طيبة وليست غباء . .
إن كان هذا الشخص يخطيء ويندم كل مرة . .
و اكيد لكل واحد حاجات كتير حلوه عملها معاك امام كل غلطة . .
الله قال في سياق الخلافات الزوجية " ولا تنسوا الفضل بينكم "
واكيد كل واحد فينا له عيوبه وزلاته ونقط ضعفه . . المهم ماننساش الحاجات الحلوة.

View more

تعدد الزوجات . . هل فيه ظلم للمرأة ؟

(رجاء قراءة الرد كاملا أو عدم قراءته أصلا . . و ستجدين إن شاء الله ما يسرك)
حينما نتحدث عن قضية التعدد هناك عدة قضايا مهمة , فنحن أمام ثلاث أطراف متأثرة تأثرا مباشرا
أولا / رجل لديه سبب للتعدد أيا كان
ثانيا/ امرأة لديها سبب لقبول أن تكون زوجة ثانية أيا كان
ثالثا / زوجة أولى و هذه ليست صنفا واحدا بل أصناف ( بعض الزوجات لديها موقف رافض قطعيا / البعض لديها موقف غير ممانع و إن كان يفضل عدم حدوث تعدد / أو موقف محايد ) نحو زواج زوجها بأخرى
و عليه فإن الطرف الوحيد المعترض على هذا الأمر فقط هو الزوجة الأولى , وليس كل أصناف الزوجة الأولى
و سبب رفضها للأمر ليس منطلقا عقليا , بل منطلق نفسي بحت . .
و بتأمل بسيط فإنها تريد أن تبني سعادتها , و ترضي عدم قدرتها على استشتاغة هذا الأمر نفسيا , و تجاير رغبتها في الانفراد بزوجها , كل ذلك على حساب حرمان طرفين آخرين مما يعتقدون أنه سعادة لهم بل و ربما كان حاجة نفسية أو اجتماعية أو غير ذلك.
و حتى ذلك المنطلق النفسي , لم يحرمها الإسلام من إرضائه إن غلب عليها ,
فللم يحرمها الإسلام من اشتراط عدم زواج زوجها باخرى في عقد الزواج
و لم يحرمها الإسلام من أن تطلب الطلاق للضرر إن لم تطق تعدد الزوجات .
و إن تعذر الطلاق لم يحرمها من خلع زوجها
الأمر شديد الوضوح
ليس ثمة ظلم
فكم من مرأة لدى زوجها ألأف سبب ملحة للزواج بأخرى ؟ و كم من امرأة لديها ألف سبب تحتم عليها أن تكون زوجة ثانية . .
و قبل كل شيء الله لا يحل ظلما . .
لذا
الإسلام أعطاك الحق في أن تعلني أنك لا تطيقين ذلك و أن تشترطي على زوجك هذا قبل الزواج أو تحاولي منع زوجك منه بشكل شخصي , و لم يلمك على هذا . . و لكن دون الطعنة في هذها التشريع . .
اعترفي لله بالحكمة البالغة . . و اتهمي إرادتك و قدرتك على التحمل . . لا تتهمي الشرع بالظلم . . لأن من اتهم الشرع بالظلم يخشى عليه الخروج من بحبوحة الإسلام .
كم من دول في أوقات الحروب يبلغ عدد النساء فيها أضعاف الرجال . . و ليس كل الرجال فضلاء و لا النساء . . مما ينذر بقنبلة موقوته . . تدمر عفة المجتمع . . و بدلا من أن يكون للمرأة زوجات سيكون له خليلات في الحرام . . و تضرب المجتمع الأمراض الجسمية و النفلسية و المجتمعية
كم من امرأة مر بها سن الزواج لا فرصة لها إلا في الزواج الثاني مع حاجتها للعائل . .
و غير ذلك كثير كثير
ليست أهواؤنا مركز الكون " ولو اتبع الحق أهواءهم . . لفسدت السماوات و الأرض من فيهم بل أتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون "
و القاعدة :
الله لا يشرع إلا الخير . . فهم ذلك من فهم . . و قصر عن فهم ذلك من قصر فهمه . .
و التسليم لله سواء فهمت أم لم تفهم هو الحكمة . . إلا إن كنت ترى أنك أحكم أو أعدل أو أرحم من الله

View more

أستاذ رحاب السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سمعت عن وقف جبريل و أن فيه خلاف .

يدندن بعض الملحدين و غيرهم حول هذا الأمر في مزيج معتاد لهم من الجهل المركب و التدليس
إن ما يسميه بعض متأخري علماء التجويد باسم " وقف جبريل " أو "الوقفات الجبريلية" هي تسمية أطلقها متأخري العلماء على مجموعة مواضع في القرآن ((يُستٙحٙب)) الوقوف عليها بدون وجوب لما ورد من ان النبي تحري الوقوف عليها أثناء القراءة.
وهذه المواضع أغلبها في وسط الآيات وفيها قليل على رؤوس الآيات.
وأول من وردت عنه هذه التسمية هو علم الدين السخاوي في القرن نهاية القرن السادس وبداية السابع الهجري.
حيث يعتقد بعض العلماء - دون دليل قاطع يجعلنا نسلم لهم - أن الملاك جبريل كان يعلم النبي صلى الله عليه وسلم الوقوف عليها أثناء القراءة ، و مصدر هذا الاعتقاد بعض الروايات التي لا يسلم كثير من العلماء بصحتها.
لذا فنحن هنا امام عدة أمور
(١) أننا لا نسلم أصلا بأن هذه الوقفات هي وقفات علمها ملاك الله جبريل ونرى أنه لا مانع من ذلك إن ثبت هذا بالدليل.
(٢) ان هذا أمر لا علاقة له من قريب او من بعيد بالقرآن ، فهو اختلاف حول طريقة الوقوف اثناء قراءات القرآن. .
مثلا
في سورة آل عمران
" قل صدق الله فاتبعوا ملة ابراهيم حنيفا و ما كان من المشركين "
علماء القراءات يقولون انه يستحب لكم ايها المسلمون ان تقفوا عند قراءة هذه الآية - مثلا-كما بلغنا من المرويات أن الرسول صلى الله عليه كان يقف اثناء قراءتها على " صدق الله " ثم يستأنف " فاتبعوا كلة ابراهيم حنيفا ..."
بعض العلماء توقف عند هذا القدر.
حتى جاء علماء متأخرون اعتبروا صحة بعض الروايات التي فهموا منها ان هذا الوقف هو تعليم جبريل للنبي و سموها (وقف جبريل) وأول من عرف عنه هذا المصطلح هو علم الدين السخاوي.
غير أنه لا يسلم لهم بصحة هذه الروايات كما أسلفنا.
ثم اختلفوا في عدد هذه الوقفات التي علمها جبريل للنبي على رأيهم على عدة اقوال (١٠ مواضع - ١٧ موضع ).
إذن فالقرآن كما هولا علاقة له أصلا يمصطلح اطلقه بعض العلماء بعد نزوله وجمعه و استفاضته حفظا و كتابة عند ملايين البشر بعدة قرون.
أما سبب الاخنلاف في عدد آيات القرآن , هو اختلافهم في كون بعض الأيات الطويلة , هل تحتسب آية واحدة متصلة ؟ أم تقسم إلى آيتين ؟ لا سيما إن كان في هذه الآيات مواضع من مواضع الوقف المشهور , و كل هذا في اطار نفس النص القرآني .
فمثلا
سورة الفاتحة
البعض يقول أن " صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين " آية واحدة
بينما البعض ( و هم أهل المدينة و الإمام مالك و أهل الشام و أهل البصرة ) يقول لا . ." صطراط الذين أنعمت عليهم " آية بينما " غير المغضوب عليهم و لا الضالين " آية [ المصدر : تفسير القرطبي لسورة الفاتحة ]
اذن نلاحظ أن الأمر لا يعدو كونه اختلاف على تقسيم نفس النص القرآني الواحد إلى آيات.
و هنا نقطة مهمة جدا جدا . . و هي أن هذا شاهد على أمرين :
(1) أنه يستحيل على عاقل توهم أي تبديل في كتاب الله عز وجل , و ذلك لأنه حتى اصحاب الآراء المختلفة لا يملكون إلا نصا واحدا للقرآن.
بل حتى كل الفرق المنتسبة للإسلام لا تملك إلا نصا و احدا للقرآن.
(2) أنه يصفع كل من ييبن استحالة تواطؤ علماء المسلمين على أي رأي يرونها مخالفا لما يؤمنون أنه صواب , مما أدى لإعلانهم الاختلاف فيما بينهم في مثل هذه المسألة , و مثل هؤلاء حينما يتحدون على نفس النص للقرآن , عبر العصور فإنه شهادة فوق ألف ألف شهادة لعظمة مفهوم التواتر في القرآن.

View more

Next